افتح القائمة الرئيسية

تناسخ الأرواح

(بالتحويل من تقمص)
التناسخ

تقمص الروح أو التناسخ أو رجوع الشخص البشري إلى الحياة في جسد إنسان آخر، وهي فكرة فلسفية ودينية، الكلمة الإنكليزية reincarnation تعني بأصلها اللاتيني الدخول في الجسد مرة أخرى، وتختلف تفاصيلها بين الديانات والمذاهب، فبعض الهندوس يعتقدون بها وبعضهم لا يعتقد إلا بوجود الآخرة، أما البوذية فمع إيمانهم بالتناسخ لا يعتقدون بوجود الروح ككيان مستقل ثابت، ولذلك يفضلون استعمال عبارة الولادة الجديدة، وعمليًا فإن ما ينتقل إلى حلقة الوجود التالية قد يكون الروح أو العقل أو الوعي أو شيء متسامٍ آخر، وبعض الديانات تعتقد بتناسخ يشمل كيانات من غير البشر كالحيوانات والأرواح والنباتات أو أي شيء آخر، ترفض التيارات العريضة في الديانات السماوية عمومًا فكرة التناسخ، وتؤكد على فردية الروح لكل إنسان في هذه الدنيا والآخرة، {وكلهم آتيه يوم القيامة فردًا - سورة مريم} ويستثنى من هذا الإجماع للديانات السماوية بعض الفرق كفرقة كاثار أو الأطهار المسيحية، (فرقة انتشرت جنوب فرنسا ثم انقرضت) و الدروز وفرق مشابهة تفرعت من الدين الإسلامي تاريخيًا.[1][2][3] وتبرير التناسخ يتفاوت بين المعتقدين به؛ وغالبًا ما يعتبر فرصة لتحسين خصائص الذات أو الكارما نحو رتبة أرقى وقد يكون فرصة ضائعة ويحدث سقوط نحو رتبة أدنى. الاعتقاد بالتناسخ وتكرير الخبرة الدنيوية كان أحد تفاسير معتقد رجوع الروح باجساد أرضوية في الأديان القديمة مثل بعض مراحل تاريخ مصر القديمة وبعض اليونانيون كفيثاغورث، وجزء من أتباع الهندوسية والبوذية. اشتهرت على يدي ألان كارديك وجمعية الثيوصوفية أو الحكمة الإلهية، لمؤسستها الروحانية الروسية هيلينا بتروفنا بلافاتسكي وهي شخصية خلافية نقل عنها قولها «الشيطان هو إله كوكبنا هذا وهو الإله الوحيد، وهذا دون أي استعارة تلتصق بالشر والفساد» وهو قول بررته ولم تنكره! [4]؛ تؤمن بعض الديانات الأخرى المتصلة بالتناسخ أيضًا مثل (يسوتيريك كريستياناتي).[5] وقد درس انتقال فكرة التناسخ بين الأديان والمذاهب في مؤلفات معاصرة منها "شكل الفكر القديم The Shape of Ancient Thought" لمؤلفه Thomas McEvilley. وقد انتشرت فكرة التناسخ في الثقافة الشعبية في الكتب والشعر والأفلام وألعاب الفيديو والموسيقا.

المجالات الأربع للتناسخ بحسب الديانة الجيانية تشمل البشر والحيوانات والعالم العلوي والعالم السفلي

تاريخ الفكرةعدل

أصولعدل

أصول الفكرة غامضة وظهرت نقاشات حولها في الديانات الهندية وعند اليونان قبل سقرط وفي غيرها. يعتقد العلماء أن الفكرة جاءت منذ تاريخ البشر وفي المعتقدات المشتركة التي تنص على ما يلي:

  • أرواح البشر تنفصل عن الجسد بشكل مؤقت خلال النوم وبشكل دائم عن الجسد عند الموت.
  • الارواح يمكن نقلها من كائن إلى آخر.

ومن بين جميع الدرسات العلمية التي أجريت لتأكيد هذا الاعتقاد، تبرز دراسة يان ستيفينسون المتخصص في دراسة المعتقدات الدينية، وفي دراسته حول التناسخ في جامعة فيرجينيا بالولايات المتحدة الأمريكية قام ستيفينسون بجمع 2500 حاله من جميع أنحاء العالم وكانت أفضل نتيجة من الشرق الاوسط وأمريكا تظهر دراسة د.ستيفينسون بحياة سابقة تبدأ بالنسيان عند تكوين المخ، وتظهر الدراسة اشخاص قد عاشوا في نفس العائلة ونفس الحضارة وغيرها، لتجارب كموت معتمد أو غرق وتجارب أخرى، ويؤكد د.ستيفينسون بان العقل له قدرة على فصل هذه الحياة من الحياة السابقة ويعتقد بان كل روح تحتاج إلى خبرة معينة ولعدم مزج الخبرة السابقة إذا كانت سعيدة أو مؤلمة يفصل العقل الحياة السابقة بشكل تام ويعيش هذه الخبرة في الفترة الضرورية له. الّا أنّ التّناسخ يختلف عن آلتّقمّص. فالتقمص يعني انتقال الروح من جسد إنسان إلى جسد إنسان آخر فقط عند الموت. [بحاجة لمصدر]

الهندوسية والجانية والبوذيةعدل

ظهرت فكرة التناسخ متأخرة في الديانة الهندوسية القديمة حوالي 1000 - 500 قبل الميلاد، وهذا بسبق بوذا. [6][7] ولا تذكر الفيدا القديمة أي شيء عن التناسخ أو الكارما بل تذكر فقط اليوم الآخر. [8][9][10][11]

التناسخ والعلمعدل

  • الاعتقاد بحياة بعد الموت المفهوم الأكثر شيوعاً وكل الحضارات والأديان حافظت على هذا المفهوم منذ قرون. لذا لا يوجد أي سبب لعدم دعم هذه الفرضية الموثقة في كثير من كتب الأقدمين الزمنية والروحية. وقد دعم صحة هذا الإيمان ورود عدد من الآيات في القرآن الكريم تتحدث عن ذلك بمعناه وتفسيره [بحاجة لمصدر].
  • جميع البحوث العلمية بشأن المواضيع ذات صلة إلى ما بعد الموت يعود إلى القرن التاسع عشر، ورغم أنه لا يزال يثير جدل حاد ما بين الناس العاديين، وما زال يثير اهتمام جاد في الأوساط العلمية.
  • ما يؤكده العلماء في قضية رجوع الروح هو انه توجد بعض العمليات المادية التي تثبت بان الشخص الميت ينتقل إلى جسد أخر من بعد موته وخصوصا في المواد العلمية المتعلقة بعلم الجينات والجينات الوراثية التي تنتقل ماديا لاجيال لا محدودة وكذلك الاختبارات العلمية التي اجريت على عقول وادمغة وتخيلات المواليد الجدد وردات فعلهم التي لا زالت تحير العلماء ولم يجدوا لها تفسير علمي سوى الصور المنتقلة عبر الروح والعقل الباطني إلى هذا الجسد الجديد.

حالاتعدل

أجريت بحوث في جميع أنحاء العالم على يدي لأستاذ الطب النفسي في الجامعة الاميركية في ولاية فرجينيا إيان ستيفنسون منذ 1960، ضمت أكثر من 2،500 تقرير يدعم نظرية رجوع الروح إلى الأرض بجسد اخر. في تقارير ستيفنسون هناك بعض الناس يتذكرون أماكن عاشوا فيها أو اشياء كانو يحتفظوا بها وبعض الحالات لديهم القدرة على تذكر كيف وأين ماتوا وجميع الحالات اخذت من أناس عاديين وعاقلين ومن عدة مذاهب ودينات حتى بعض الاشخاص ينتمون إلى ديانات لا تؤمن بهذه النظرية.

ديانات ونظرياتعدل

نظرية التناسخ لم تكن مسموحة في بعض الديانات، اليوم هناك العديد من المذاهب والديانات تؤمن بهذه النظرية منها: الهندوسية، السيخية، الجاينية[ادعاء غير موثق منذ 1535 يوماً] ، البوذية، الطاوية، الفلسفة اليونانية، اليهودية' الدرزية(مبدأ الكابالا)،وديانات السكان الاصليين الأمريكيين (المايا والانكا). مبدأ التناسخ يختلف اختلاف كلي من ديانة إلى ديانة أخرى والفترة ما بين الرجوع إلى الأرض.

انظر أيضاعدل

مراجععدل

  1. ^ Bruce M. Sullivan (2001). The A to Z of Hinduism. Rowman & Littlefield. صفحة 137. ISBN 978-0-8108-4070-6. 
  2. ^ Google Books نسخة محفوظة 22 يناير 2017 على موقع واي باك مشين.
  3. ^ Arvind-Pal Singh Mandair (2013). Sikhism: A Guide for the Perplexed. Bloomsbury Academic. صفحة 176. ISBN 978-1-4411-5366-1. 
  4. ^ كتاب "Perfect Way" لمؤلفه A. Kingsford، قسم: The Secret of Satan
  5. ^ A Companion to Philosophy of Religion
  6. ^ Damien Keown (2013). Buddhism: A Very Short Introduction. Oxford University Press. صفحات 28, 32–38. ISBN 978-0-19-966383-5. 
  7. ^ Laumakis، Stephen J. (2008-02-21). An Introduction to Buddhist Philosophy (باللغة الإنجليزية). Cambridge University Press. ISBN 9781139469661. 
  8. ^ Stephen J. Laumakis 2008, p. 90.
  9. ^ Stephen J. Laumakis 2008, pp. 90–99.
  10. ^ R.D.Ranade (1926). A Constructive Survey of Upanishadic Philosophy. Bharatiya Vidya Bhavan. صفحات 147–148. مؤرشف من الأصل في 21 أغسطس 2016. Quote: There we definitely know that the whole hymn is address to a departed spirit, and the poet [of the Rigvedic hymn] says that he is going to recall the departed soul in order that it may return again and live."  نسخة محفوظة 21 أغسطس 2016 على موقع واي باك مشين.
  11. ^ Atsushi Hayakawa (2014). Circulation of Fire in the Veda. LIT Verlag Münster. صفحات 66–67, 101–103 with footnotes. ISBN 978-3-643-90472-0. 
  • إيان ستيفنسون، التناسخ وعلم الأحياء: والمساهمة في مسببات الوحمات والعيوب الخلقية (في 2 مجلدات) ردمك 0-275-95283-5
  • ستيفنسون، الأطفال الذين يتذكرون حياتهم السابقة: مسألة التناسخ، طبعة منقحة ردمك 0-7864-0913-4
  • أبد-رو-شيين، في ضوء الحقيقة—ورسالة الكأس. ردمك 1-57461-006-6.