افتح القائمة الرئيسية
Question book-new.svg
هذه المقالة تعتمد اعتماداً كاملاً أو شبه كامل على مصدر وحيد، رجاء ساعد في تحسين هذه المقالة بإضافة مصادر مناسبة. (ديسمبر 2018)
مجموعة من المتحمسين يشكلون برج بشري كولس كاستيليرس

هناك عدد لا بأس به من المهرجانات و التقاليد في كتالونيا. في حين أن معظمها من أصل قديم إلا أن بعض التقاليد نسبيا بدأت تأخذ حيزها في الآونة الأخيرة. و هناك أيضا بعض التقاليد المشتركة بين المجتمع الكتالوني كله، و لكن البعض الآخر ذي صلة فقط لموقع معين. بشكل عام يرحب السكان المحليين بالغرباء للمشاركة معهم في احتفالهم.[1]

محتويات

المهرجانات و الاحتفالاتعدل

الكارفوكس الذي تلعب فيه "الشياطين" بالنار على مرأى قريب من المتفرجين، هو واحد من المهرجانات الأكثر لفتاً للمظاهر الاحتفالية الكاتالونية. لا تعتبر الشياطين تجسيد للشر؛ بل هم شخصيات الأعياد المفعمة بالحيوية والنشاط والرقص على أنغام الطبول. والغرالا التقليدية التي خلالها يطلقون الألعاب النارية الخاصة بهم. يحدث تقليد آخر خلال يوم مهرجان ربيع سانت جوردي (عيد القديس جورج، 23 أبريل)، الذي يعطي الرجال الورود (معظمها لونها أحمر عميق) للنساء، والنساء تعطي كتابا للرجال كهدية. أن ذاك اليوم المعروف باسم يوم الكتاب، بالتزامن مع احتفالات الذكرى السنوية لمقتل ويليام شكسبير وميغيل دي سرفانتس وجوسيب بلا. في ذاك الوقت تكون الشوارع مليئة بالناس المتجمعين حول منصات الكتب والازهار.

كولس كاستيليرس واحدة من أكثر المهرجانات الكاتالونية إثارة ، وهي مجموعات من المتحمسين الذين يشكلون أبراج من الاشخاص (يصل علوهم إلى عشرة أشخاص). هذا تقليد قديم لمنطقة تاراغونا، الذي انتشر الآن إلى أجزاء كثيرة من كتالونيا و الذي أصبح مشهد أو رياضة حقيقية تجذب الآلاف من الناس. و من بين الاحتفالات الهامة الأخرى هي الكرنفالات التي تقام على مستوى كافة المنطقة، و خاصة في سيدجيس و سولسونا و تاراغونا و فيلانوفا إ لا غيلترو وباتوم في بيرغا.

أيضا ً هناك عدد قليل من تقاليد عيد الميلاد المحلية في كتالونيا ؛ واحد منهم هو شخصية تيو دي نادال الشعبية. و هنالك عرف آخر وهو طرح "بيسيبري" مشهد المهد، و الذي غالبا ما يتضمن كاغانر ، تمثال يصور في فعل التغوط. كما أنه من التقليد تعليق فروع صغيرة من ( الهدال) أعلى الأبواب . يتم تسمية كافة الرجال و النساء الكتالونيين بإسم قديس مسيحي أو بإسم العذراء أو بإسم شخصية في الكتاب المقدس تقليدياً . إلى جانب الاحتفال بأعياد الميلاد ، اعتاد الناس الكتالونيين للاحتفال بيوم القديس الذين يحملون اسمه ، وفقا للتقويم الروماني العام .

" ديادا " الكتلانية أو اليوم الوطني للكاتالونيين هو يوم 11 سبتمبر، بعد الهزيمة وا لاستسلام من قبل برشلونة إلى الجيش الفرنسي – القشتالية لفيليب الخامس من إسبانيا وأنصاره أثناء حرب الخلافة الإسبانية. وبالمثل فإن يوم 7 نوفمبر أيضا هو يوم ذكرى معاهدة جبال البرانس في شمال كتالونيا.

الرقص و الموسيقىعدل

من بين التقاليد الموسيقية هناك موسيقى خاصة جدا تدعى كوبليس ، و هي فرق الرياح التي تعزف ساردانيس . و ساردانيس هو و الرقص الدائري المفتوح الذي نشأ في منطقة امبوردا ( شمال البلاد عن طريق البحر الأبيض المتوسط ) و جبال البرانس ( البرانس الكاتالونية )، هذة رقصة تمارس الان في العديد من الساحات والشوارع في كافة أنحاء كتالونيا. و تشمل الأغاني الشعبية الشهيرة "إل روسينيول" و"لا بالانغيوريا" و"لا سانتا إسبينا" و " فيروليا " و " إل كانت ديلس اوسيلس " . واصبح بعضهم من النشيد الوطني غير الرسمي خلال سنوات النظام الديكتاتوري للجنرال فرانكو.

انظر أيضاًعدل

مراجععدل