التفحيط (في دول الخليج) أو التقحيص أو التشحيط أو التفحيص أو الخبات أو التمتيع (في شرق ليبيا) أو التسطريب (في غرب ليبيا) أو الهجولة أو التنطيل، ولها أسماء كثيرة منتشرة[1]، وجميعها كلمات عامية لا جذر لها في اللغة العربية الفصحى، هي مجموعة حركات يقوم بها المفحط بالسيارة، وهو جعل السيارة تنزلق مع التحكم فيها، بأن يكون اتجاه العجلة الأمامية مخالفا للاتجاه الفعلى الذي تسير فيه السيارة (لليمين والسيارة تتجه إلى اليسار والعكس صحيح) وفي نفس الوقت تكون تحت سيطرة القائد. ومما يجب ذكره أنه ضد القانون في المملكة العربية السعودية.[2]

سيارة تويوتا سوبرا في عرض تفحيط في أتلانتا، جورجيا عام 2005

ويعد التفحيط أو الانجراف هواية بعض الشباب، يمارسونها في الاماكن قليلة السكان لكي يتفادوا خطر الاصابات والحوادث.

وايضاً يعد من طرق تفريغ الطاقة الزائدة لدى الشباب.[3]

مراجععدل

  1. ^ تفحيط السيارة من هواية إلى إدمان ينتهي بالشباب الخليجي للموت. العربية.نت نسخة محفوظة 28 مايو 2017 على موقع واي باك مشين.
  2. ^ السعودية تقرر مكافحة التفحيط بالسجن وفرض غرامات كبيرة. العربية.نت نسخة محفوظة 09 يوليو 2017 على موقع واي باك مشين.
  3. ^ "ظاهرة التفحيط". www.arabic-military.com. مؤرشف من الأصل في 23 مارس 2017. اطلع عليه بتاريخ 22 مارس 2017. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)


 
هذه بذرة مقالة عن الرياضة بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.