تفجير كابل (7 أغسطس 2019)

تفجير كابل أغسطس 2019 يشير إلى تفجير سيارة مفخخة عند نقطة تفتيش أمام مركز الشرطة في العاصمة الأفغانية كابل، في 7 أغسطس 2019.[1] وقع الانفجار في الصباح الباكر وفي حي شيعي في غرب كابل.[2] وقد قُتل ما لا يقل عن 14 شخصًا وأصيب 145، معظمهم من المدنيين.[3] أعلنت حركة طالبان مسؤوليتها عن الهجوم، وقالت إن أحد مقاتليها الانتحاريين هاجم «مركزا للتجنيد».[1] وقع الانفجار تزامنا مع محادثات سلام تجري بين طالبان والولايات المتحدة.[2]

تفجير كابل أغسطس 2019
المعلومات
البلد Flag of the Taliban.svg أفغانستان  تعديل قيمة خاصية (P17) في ويكي بيانات
الموقع كابل، أفغانستان
الإحداثيات 34°29′50″N 69°06′51″E / 34.49722°N 69.11417°E / 34.49722; 69.11417إحداثيات: 34°29′50″N 69°06′51″E / 34.49722°N 69.11417°E / 34.49722; 69.11417
التاريخ 7 أغسطس 2019
9:00 صباحاً
الهدف مركز للشرطة ومركز تدريب عسكري في غرب كابل
نوع الهجوم تفجير انتحاري
الخسائر
الوفيات 14
الإصابات 145
المنفذون حركة طالبان

الخلفيةعدل

في أعقاب هجمات 11 سبتمبر، طلبت الولايات المتحدة من حركة طالبان تسليم أسامة بن لادن، زعيم تنظيم القاعدة الارهابية.[4] وبعد رفض طالبان، غزت الولايات المتحدة ودول أخرى أفغانستان.[5][6] لكن لا تزال طالبان تسيطر على 59 مقاطعة.[7]

وعلى مر السنين، تفاوضت الولايات المتحدة مع طالبان لإنهاء الحرب، مع حل محتمل الذي تم اقتراحه في يوليو وأغسطس 2019 وهو ينطوي على انسحاب القوات الأمريكية قبل انتخابات الرئاسة الأمريكية لعام 2020.[8] وعلى الرغم من مفاوضات السلام الجارية، استهدفت طالبان المدنيين الذين سيشاركون في الانتخابات الرئاسية الأفغانية 2019 [9] في هجمات مختلفة نفذت في النصف الأول من عام 2019. وهددت المجموعة في 6 أغسطس بعرقلة الانتخابات الرئاسية الأفغانية المقبلة، ووصفت الانتخابات بأنها «لا قيمة لها» لأنها غير شرعية.[10]

وقد استهدفت حركة طالبان عدة مرات مراكز الشرطة. ففي أبريل 2019، نفذت الحركة هجومًا كبيرًا في غرب أفغانستان، قُتل فيه 30 جنديًا وضابط شرطة.[11] كما في 27 يوليو 2019 أدى تفجير انتحاري بالقرب من مقر للشرطة في مقاطعة غزني إلى مقتل ثلاثة من ضباط الشرطة وجرح 12 آخرين.[12] ذكرت بعثة الأمم المتحدة للمساعدة في أفغانستان أن شهر يوليو 2019 كان الأكثر دموية في أفغانستان منذ مايو 2017 بسبب ارتفاع عدد الضحايا المدنيين.[13]

الهجومعدل

في 7 أغسطس 2019 حوالي الساعة 9:00 صباحًا (بالتوقيت المحلي) انفجرت سيارة مفخخة قرب مدخل مركز للشرطة في غرب كابول، عندما تم إيقافها عند نقطة تفتيش أمام المركز.[14] وهو مركز يقع في حي شيعي في الدائرة السادسة للعاصمة.[15] وكان مقر الشرطة ومدرسة التدريب العسكري المجاورة الأهداف الرئيسية. أسفر الانفجار عن تصاعد سحب دخان كثيفة إلى السماء، وأحدث حفرة كبيرة في الموقع. وتم تدمير مبنى مركز الشرطة ومدرسة التدريب، وتحطمت نوافذ المباني في محيط كيلومتر من الانفجار.[16] كما ادى الانفجار إلى مقتل 14 أشخاص من بينهم أربعة من رجال الشرطة، واصابة 145 آخرين، معظمهم من النساء والأطفال؛ وكان 92 من الجرحى من المدنيين.[17] قُتل اثنان من المهاجمين، وألقي القبض على واحد منهم. أعلن ان الانفجار نجم عن سيارة مفخخة لكن طالبان اعلنت انها كانت شاحنة مفخخة.[18] وقع الهجوم قبل أيام من عيد الأضحى الإسلامي.[19]

ردود الفعلعدل

أدان رئيس السلطة التنفيذية عبد الله عبد الله الهجوم الانتحاري، قائلاً" «إنه ينطوي على رسالة تهديد من طالبان بأنها لا تريد تنظيم الانتخابات الرئاسية المرتقبة في 28 سبتمبر/أيلول المقبل.»[2][20] كما أدان المندوب الأمريكي زلماي خليل زاد الهجوم.[21][22]

مراجععدل

  1. أ ب Reuters (07 أغسطس 2019)، "Kabul attack: nearly 100 injured in Taliban bombing, say officials"، The Guardian (باللغة الإنجليزية)، ISSN 0261-3077، مؤرشف من الأصل في 12 أغسطس 2019، اطلع عليه بتاريخ 07 أغسطس 2019.
  2. أ ب ت "Kabul"، The Independent (باللغة الإنجليزية)، مؤرشف من الأصل في 7 يونيو 2019، اطلع عليه بتاريخ 07 أغسطس 2019.
  3. ^ "Taliban suicide blast in Kabul kills 14 people, injures 145"، Los Angeles Times (باللغة الإنجليزية)، 07 أغسطس 2019، مؤرشف من الأصل في 9 أغسطس 2019، اطلع عليه بتاريخ 07 أغسطس 2019.
  4. ^ "The history of the Afghanistan war"، Newsround، 07 مارس 2012، مؤرشف من الأصل في 14 أكتوبر 2019، اطلع عليه بتاريخ 9 أغسطس 2019.
  5. ^ "A Timeline of the U.S. War in Afghanistan"، Council on Foreign Relations (باللغة الإنجليزية)، مؤرشف من الأصل في 12 أغسطس 2019، اطلع عليه بتاريخ 10 أغسطس 2019.
  6. ^ "Civilians Killed & Wounded | Costs of War"، watson.brown.edu، مؤرشف من الأصل في 11 أغسطس 2019، اطلع عليه بتاريخ 10 أغسطس 2019.
  7. ^ "Afghanistan: Who controls what"، www.aljazeera.com، مؤرشف من الأصل في 11 أغسطس 2019، اطلع عليه بتاريخ 10 أغسطس 2019.
  8. ^ "The U.S. is Close to a Peace Deal With the Taliban, Officials Say"، Time (باللغة الإنجليزية)، مؤرشف من الأصل في 12 أغسطس 2019، اطلع عليه بتاريخ 10 أغسطس 2019.
  9. ^ "UN Afghan Mission 'outraged' by deadly Taliban attack in Kabul, as hardline group threatens election violence"، UN News (باللغة الإنجليزية)، 07 أغسطس 2019، مؤرشف من الأصل في 10 أغسطس 2019، اطلع عليه بتاريخ 10 أغسطس 2019.
  10. ^ "Taliban Attack In Kabul Kills At Least 14"، NPR.org (باللغة الإنجليزية)، مؤرشف من الأصل في 7 أغسطس 2019، اطلع عليه بتاريخ 10 أغسطس 2019.
  11. ^ Abed, Fahim (04 أبريل 2019)، "Taliban Attack Kills Dozens in Afghanistan Despite U.S. Efforts in Peace Talks"، The New York Times (باللغة الإنجليزية)، ISSN 0362-4331، مؤرشف من الأصل في 21 يونيو 2019، اطلع عليه بتاريخ 10 أغسطس 2019.
  12. ^ "Three Police Killed In Taliban Suicide Attack In Southeast Afghanistan"، RadioFreeEurope/RadioLiberty (باللغة الإنجليزية)، مؤرشف من الأصل في 10 أغسطس 2019، اطلع عليه بتاريخ 10 أغسطس 2019.
  13. ^ "UN reminds parties of their responsibility to protect civilians - Civilian casualty rates spike in July"، UNAMA (باللغة الإنجليزية)، 03 أغسطس 2019، مؤرشف من الأصل في 4 أغسطس 2019، اطلع عليه بتاريخ 10 أغسطس 2019.
  14. ^ CNN, Ehsan Popalzai، "14 dead and 145 people injured in Taliban bomb attack in Afghanistan"، CNN، مؤرشف من الأصل في 8 أغسطس 2019، اطلع عليه بتاريخ 08 أغسطس 2019.
  15. ^ "At Least 14 Killed, 145 Wounded In Taliban Car Bombing In Kabul"، RadioFreeEurope/RadioLiberty (باللغة الإنجليزية)، مؤرشف من الأصل في 12 أغسطس 2019، اطلع عليه بتاريخ 08 أغسطس 2019.
  16. ^ Abed, Fahim؛ Faizi, Fatima؛ Mashal, Mujib (07 أغسطس 2019)، "Violence in Afghanistan Worsens as U.S.-Taliban Peace Talks Plod On"، The New York Times (باللغة الإنجليزية)، ISSN 0362-4331، مؤرشف من الأصل في 11 أغسطس 2019، اطلع عليه بتاريخ 08 أغسطس 2019.
  17. ^ Faiez, Rahim؛ Anna, Cara (7 أغسطس 2019)، "Taliban suicide blast in Kabul kills 14 people, 145 wounded"، The Washington Post، مؤرشف من الأصل في 09 أغسطس 2019، اطلع عليه بتاريخ 8 أغسطس 2019.
  18. ^ "Taliban bomb Kabul amid peace talk 'progress'" (باللغة الإنجليزية)، 07 أغسطس 2019، مؤرشف من الأصل في 11 أغسطس 2019، اطلع عليه بتاريخ 10 أغسطس 2019.
  19. ^ "Taliban claims it's behind one of year's worst attacks in Kabul, with scores dead and wounded"، www.cbsnews.com، CBS/AP، 07 أغسطس 2019، مؤرشف من الأصل في 8 أغسطس 2019، اطلع عليه بتاريخ 11 أغسطس 2019.
  20. ^ طالبان تهاجم مركزا للشرطة بكابل وتقتل وتجرح العشرات، قناة الجزيرة، 7/8/2019. نسخة محفوظة 8 أغسطس 2019 على موقع واي باك مشين.
  21. ^ Khalilzad, U. S. Special Representative Zalmay (07 أغسطس 2019)، "Indiscriminate attacks and intentional Injury to civilians are never warranted. We condemn the attack today in Kabul for which the Taliban claimed responsibility, and in which scores were killed and reportedly more than 145 injured, including many civilians."، @US4AfghanPeace (باللغة الإنجليزية)، مؤرشف من الأصل في 7 أكتوبر 2019، اطلع عليه بتاريخ 09 أغسطس 2019.
  22. ^ Khalilzad, U. S. Special Representative Zalmay (07 أغسطس 2019)، "The focus should be on immediately reducing violence as we move closer to intra-Afghan negotiations that will produce a political roadmap and a permanent ceasefire."، @US4AfghanPeace (باللغة الإنجليزية)، مؤرشف من الأصل في 15 ديسمبر 2019، اطلع عليه بتاريخ 09 أغسطس 2019.

انظر أيضاعدل