تفجير بوروبودور 1985

تفجير بوروبودور تفجير وقع في 21 يناير 1985م عندما انفجرت تسع قنابل في معبد بوروبودور البوذي في ماجيلانج جاوا الوسطى في إندونيسيا. لم تقع إصابات بشرية في هذا الهجوم، إلا أن تسع ستوبا في المدرجات العلوية المدورة لأروباداتو تضررت بشدة جراء القنابل.[1][2]

مرتكب الجريمةعدل

في عام 1991 حُكم على واعظ مسلم أعمى اسمه حسين علي الحبسي بالسجن مدى الحياة بتدبيره سلسلة من التفجيرات في منتصف الثمانينيات، بما في ذلك الهجوم على المعبد.[3] يُعتقد أن الهجوم كان انتقامًا من الإسلاميين الإندونيسيين لمذبحة تانجونج بريوك في عام 1984. خلال المحاكمة رفض حبسي تحميله المسؤولية عن الهجوم وذكر محمد جواد وهو شخصية غامضة، باعتباره العقل المدبر الحقيقي. محمد جواد لا يزال مجهولا. في 23 مارس 1999 تم العفو عن حبسي وأفرج عنه من قبل إدارة الرئيس يوسف حبيبي. وحُكم على كل من عضوين آخرين في جماعة متطرفة يمينية نفذت التفجيرات بالسجن لمدة 20 عامًا في عام 1986 وحكم على رجل آخر بالسجن لمدة 13 عامًا.

المراجععدل

  1. ^ "1,100-Year-Old Buddhist Temple Wrecked By Bombs in Indonesia". The Miami Herald. 22 يناير 1985. مؤرشف من الأصل في 2017-11-07. اطلع عليه بتاريخ 2008-08-17.
  2. ^ "Teror Bom di Indonesia (Beberapa di Luar Negeri) dari Waktu ke Waktu" (بالإندونيسية). Tempo Interaktif.com. 17 Apr 2004. Archived from the original on 2011-09-17. Retrieved 2016-07-22.
  3. ^ Crouch، Harold (2002). "The Key Determinants of Indonesia's Political Future". Institute of Southeast Asian Studies. 7. ISSN 0219-3213. مؤرشف من الأصل (PDF) في 2016-08-19.