تفجير السفارة العراقية 1981

تفجير السفارة العراقية 1981 هو هجوم انتحاري وقع يوم 15 ديسمبر 1981 عندما فجر حزب الدعوة الشيعي العراقي السفارة العراقية في العاصمة اللبنانية بيروت بسيارة مففخة يقودها انتحاري يدعى «أبو مريم». سويت السفارة بالأرض وقتل 61 شخصاً، بينهم السفير العراقي في لبنان وجرح 110 آخرين.[1] وقد قتلت أيضاً العراقية بلقيس الراوي زوجة الشاعر السوري نزار قباني التي كانت تعمل في المكتب الثقافي للسفارة.[2]

تفجير السفارة العراقية 1981
المعلومات
الموقع بيروت، لبنان
الإحداثيات 33°52′31″N 35°29′03″E / 33.875277777778°N 35.484166666667°E / 33.875277777778; 35.484166666667  تعديل قيمة خاصية (P625) في ويكي بيانات
التاريخ 15 ديسمبر 1981
نوع الهجوم هجوم انتحاري بسيارة مفخخة
الخسائر
الوفيات 61
الإصابات 100+
المنفذ حزب الدعوة

ويعتبر الكثيرون هذا الهجوم التفجير الانتحاري الثاني في العصر الحديث، الذي سبقه تفجيرات مدرسة باث في عام 1927، وقد أنذر ب‍تفجير السفارة الأمريكية في عام 1983 و‌تفجيرات ثكنات بيروت في عام 1983.

بدأ حزب الدعوة الشيعي المناهض لحكومة حزب البعث الحاكمة في العراق متأثراً بنجاح الثورة الإيرانية عام 1979 باستخدام العنف في كفاحه ضد الحكومة بدعم عسكري ومالي من الجمهورية الإسلامية الإيرانية.

وقد فرت قيادة حزب الدعوة المتبقية إلى إيران وأصبحت الجماعة «وكيلا فعالا» للحكومة الإيرانية ضد العراق خلال الحرب الإيرانية العراقية التي اندلعت في سبتمبر من عام 1980.[3]

المراجععدل

  1. ^ Driven to Death: Psychological and Social Aspects of Suicide Terrorism. Merari. Oxford University Press. 2 ديسمبر 2010. ص. 29. مؤرشف من الأصل في 2020-05-05. {{استشهاد بكتاب}}: الوسيط |الأول= يفتقد |الأول= (مساعدة)صيانة CS1: آخرون (link)
  2. ^ "Syrian Poet Nizar Qabbani Dies". Associated Press. 30 أبريل 1998. مؤرشف من الأصل في 2017-12-16.
  3. ^ Gordon، Michael R.؛ Trainor، Bernard E. (2012). The Endgame: The Inside Story of the Struggle for Iraq, from George W. Bush to Barack Obama. Random House. ص. 709.