تفجير السفارة الإسرائيلية في بيونس آيرس

الهجوم على السفارة الإسرائيلية في بوينس آيرس كان تفجيرًا انتحاريًا تعرض له مبنى السفارة الإسرائيلية في الأرجنتين في بوينس آيرس ،وقعت العملية في14 رمضان 1412هـ الموافق لـ 17 مارس 1992م . وقتل في الهجوم تسعة وعشرين مدنيا و أصيب 242 آخرون ،غالبية الضحايا كانوا من المدنيين الأرجنتينيين ولم يقتل إلا 4 إسرائيليين من بينهم زوجتا القنصل و السكرتير الأول في السفارة الإسرائيلية.

تفجير السفارة الإسرائيلية في بيونس آيرس
Buenos Aires location map.svg
Red pog.svg
موقع الهجوم

المعلومات
البلد
Flag of Argentina.svg
الأرجنتين  تعديل قيمة خاصية (P17) في ويكي بيانات
الموقع بوينس آيرس، الأرجنتين
الإحداثيات 34°35′30″S 58°22′49″W / 34.591561°S 58.380189°W / -34.591561; -58.380189  تعديل قيمة خاصية (P625) في ويكي بيانات
التاريخ 14 رمضان 1412هـ الموافق لـ 17 مارس 1992 (1992-03-17)
2:42 مساءً (ت ع م−3)
الهدف السفارة الإسرائيلية في الأرجنين
نوع الهجوم سيارة مفخخة
الخسائر
الوفيات
29
الإصابات
242
المنفذون جماعة الجهاد الإسلامي اللبنانية
إيرانالباسدران (الحرس الثوري الإيراني)
حزب الله
نصب تذكاري لضحايا الهجوم

الهجومعدل

 
السفارة الإسرائيلية قبل التفجير.

في 17 مارس 1992م وعند الساعة 2:42 مساءً اصدمت شاحنة محملة بالمتفجرات بمبنى السفارة الإسرائيلية الواقعة بين شارعي أرويو (بالإسبانية:Arroyo ) و سويباتا (بالإسبانية:Suipacha) فُجٍرت السفارة الإسرائيلية وحدثت أضرار كبيرة في كنيسة كاثوليكية مجاورة ومدرسة قريبة من السفارة أيضًا. لم يقتل من هذا التفجير إلا أربع إسرائيليين و معظم الضحايا كانوا من الأرجنتينين المدنيين ، بينهم العديد من الأطفال.[1] وأدى الانفجار إلى مقتل 29 وإصابة 242.[2] كان هذا التفجير أعنف تفجير في الأرجنتين حتى وقع تفجير آميا في عام 1994م ، ويبقى هذا التفجير أعنف هجوم على بعثة دبلوماسية إسرائيلية حتى الآن.

الوفياتعدل

الكاهن خوان كارلوس برومانا كان واحدًا من الناس قتلوا وهو كاهن في الكنيسة الكاثوليكية الأم الحنونة الواقعة أمام السفارة.[3] و من بين القتلى كان هناك اثنتين من النساء الإسرائيليات كانتا زوجتا القنصل و السكرتير الأول في السفارة الإسرائيلية.[4]

تبني الهجومعدل

تبت الهجوم مجموعة تسمى حركة الجهاد الإسلامي اللبنانية يشتبه بتحالفها مع إيران وتشير تقارير أنها انحلت لاحقًا وانضمت لحزب الله[2][5] وكان تبريرهم وراء هذا الهجوم هو الانتقام لاغتيال الأمين العام لحزب الله عباس الموسوي في فبراير 1992.[4] نشرت الجماعة لاحقًا صورًا لمراقبتهم للسفارة قبيل التفجير.[2]

التحقيقات و الاتهامات والاعتقالاتعدل

بعد التفجير أرسلت إسرائيل محققين إلى الأرجنتين للبحث عن أدلة ومعرفة كيف وقع الهجوم . كانت نتائج تحقيقاتهم أن علموا أن المهاجمين خططوا للهجوم في منطقة الحدود الثلاثية ، حيث حدود الأرجنتين و الباراغواي و البرازيل التي فيها عدد كبير من المسلمين .[6] كانت هناك رسائل تم اعتراضها من قبل وكالة الأمن القومي الأمريكية كشفت أن هناك هجومًا إيرانيًا وشيكًا إلا أنها لم تستطع التنبأ بمكانه وزمانه ، اتهم حزب الله وعماد مغنية من قبل الأرجنتين بتفجير السفارة الإسرائيلية وصدرت بحق عماد مغنية مذكرة اعتقال.وذكرت عدد من المصادر والتقارير عن تورط "حزب الله" بمساعدة سوريا في التفجير ،لكن حزب الله وسوريا ينفيان تورطهما في هذه العملية.[7]

في مايو 1998م ، اعتقل محسن رباني ، (الملحق الثقافي في السفارة الإيرانية في الأرجنتين حتى ديسمبر 1997) في ألمانيا و طردت الأرجنتين سبعة دبلوماسيين إيرانيين من البلاد ، قائلةً أن هناك "دليلا مقنعا" بتورط إيران في التفجير. ومع ذلك ، فإن أيا من المتهمين لم تتم محاكمتهم.

التعاون الإيراني الأرجنيني في مجال الطاقة النوويةعدل

الهجوم وقع عندما كانت إيران و الأرجنتين تأملان في استئناف التعاون النووي ، على الرغم من أن الأرجنتين قد أعلنت تعليق شحنات من المواد النووية إلى إيران قبل شهرين من القصف.[8][9]

انظر أيضًاعدل

المراجععدل

  1. ^ Bergman, 171.
  2. أ ب ت https://web.archive.org/web/20171208014823/https://fas.org/irp/threat/terror_92/review.html. مؤرشف من الأصل في 8 ديسمبر 2017. اطلع عليه بتاريخ May 18, 2016.  مفقود أو فارغ |title= (مساعدة)
  3. ^ (PDF) http://edoc.bibliothek.uni-halle.de/servlets/MCRFileNodeServlet/HALCoRe_derivate_00005278/CAEI_14_2.pdf. اطلع عليه بتاريخ 20 يوليو 2012.  مفقود أو فارغ |title= (مساعدة)
  4. أ ب https://web.archive.org/web/20171205100424/http://articles.latimes.com/1992-03-19/news/mn-5905_1_islamic-jihad. مؤرشف من الأصل في 05 ديسمبر 2017. اطلع عليه بتاريخ 23 يوليو 2012.  مفقود أو فارغ |title= (مساعدة)
  5. ^ https://web.archive.org/web/20190526055512/https://www.pbs.org/wgbh/pages/frontline/shows/tehran/interviews/baer.html. مؤرشف من الأصل في 26 مايو 2019. اطلع عليه بتاريخ May 18, 2016.  مفقود أو فارغ |title= (مساعدة)
  6. ^ Bergman, 172.
  7. ^ Norton, Augustus Richard, Hezbollah: A Short History, Princeton University Press, 2007, p.79
  8. ^ Argentina's Iranian nuke connection, Gareth Porter, 15 November 2006 نسخة محفوظة 30 يونيو 2017 على موقع واي باك مشين.
  9. ^ https://web.archive.org/web/20180926220040/http://www.lebanon.com/news/local/2003/3/20.htm. مؤرشف من الأصل في 26 سبتمبر 2018. اطلع عليه بتاريخ May 18, 2016.  مفقود أو فارغ |title= (مساعدة)