افتح القائمة الرئيسية

تفجير البطحاء وهو تفجير انتحاري بواسطة حزام ناسف في منطقة البطحاء في الناصرية في العراق حدث يوم 5 يناير 2012 واستهدف زائرين شيعة متوجهين سيراً على الاقدام إلى كربلاء خلال ذكرى الاربعين [2]

تفجير البطحاء
المعلومات
الموقع البطحاء، الناصرية،  العراق
التاريخ 5 يناير 2012
الهدف الشيعة  تعديل قيمة خاصية الهدف (P533) في ويكي بيانات
نوع الهجوم تفجير انتحاري بواسطة حزام ناسف
الخسائر
الوفيات
41
الإصابات
72
المنفذ دولة العراق الإسلامية [1]

خلفيةعدل

يحيي الشيعة في كل عام ذكرى الاربعين وهو ذكرى مرور اربعين يوماً على واقعة الطف وشهادة الامام الحسين بالسير على الاقدام إلى كربلاء من مختلف أنحاء العراق وبالخصوص مدن الجنوب والوسط منه وتقوم اعداد كبيرة منهم بنصب سرادق ومخيمات كبيرة لايواء الزائرين وتقديم الطعام والشراب المجاني لهم وقد تعرضت هذه الشعيرة إلى المنع ايام نظام صدام حسين الا انه بعد سقوطه في 2003 اخذ الشيعة يسيرون باعداد هائلة بالرغم من الانفجارات والهجمات الارهابية المتكررة عليهم

التخطيط للعمليةعدل

حسب اعترافته فقد كان حسين شاطي هو العقل المدبر للعملية حيث يقول ان شخصاً يدعى بهجت الكردي ينتمي إلى حركة انصار الإسلام اتصل به قبل مدة من عملية التفجير واكد له وجوب تنفيذ عملية كبيرة في الناصرية الهدف منها اعلامي وليس على أساس طائفي أو مذهبي ويقول حسين وافقت من فوري على الاشتراك لانني اخاف ان يقتلوني وقام الشاطي بالاتصال بهاشم خضير وهو يعمل شرطياً في الشرطة الاتحادية في بغداد لكنه من سكنة البطحاء وطلب منه تهيئة حزام ناسف وشخص انتحاري لتنفيذ العملية ثم قام حسين شاطي بالاتصال بفراس الكرخي وهوشخص لديه خبرة في عمليات التفخيخ وصناعة الاحزمة الناسفة وطلب منه تهيئة الحزام والانتحاري فوافق وتعهد بذلك ثم يضيف حسين انه وفراس الكرخي ذهبوا إلى مدينة حصيبة الحدودية حيث التقوا بشخص كبير بالسن حيث ساروا بسيارة هذا الشخص مسافة نحو 20 كم في طريق ترابي داخل صحراء حتى وصولهم إلى بيوت من الخيم للبدو حيث ترجل هذا الشخص من السيارة ثم دخل إلى أحد تلك البيوت وخرج بعد قليل برفقه شاب عمره نحو 35 سنة يحمل هوية أحوال مدنية عراقية إلا أن حسين يؤكد ان لهجته كانت سورية يقول حسين عدنا إلى بغداد وبالتحديد إلى مدينة الأعظمية في مكان اعيش به مع عائلتي وأسكنت الإرهابي في احدى غرف الدار لمدة يومين حتى وصول فراس الكرخي الذي جاء ومعه حزام ناسف يحتوي على كمية كبيرة من المتفجرات، وقام بتدريب الانتحاري على كيفية تفجيره ثم ذهب كل من حسين شاطي والارهابي إلى محطة مرأب العلاوي وركبا القطار والانتحاري يرتدي الحزام الناسف من دون أن يتعرض لأية اجراءات تفتيش من جانب الامن ويضيف حسين وصلنا فجرا إلى البطحاء وقد قمنا بالقفز من القطار بعد أن خفف سرعته قبل الوصول إلى المحطة فجرا بطلب من هاشم خضير الذي كان بانتظارنا في المحطة مرتدياً زي الشرطة وواصل الثلاثة المسير وقد قام هاشم بنزع الحزام من الانتحاري ليخبئه في احدى غرف داره في البطحاء وقام حسين باصحطاب الانتحاري إلى الناصرية للمبيت عند صديق لم يكن يعرف شيئاً عن الموضوع ويقول حسين في صباح اليوم التالي الموافق الأربعاء 4 يناير ذهبنا إلى دار هاشم لتهيئة الحزام الناسف وعدنا أيضا للمبيت في الناصرية في اليوم نفسه وفي صباح يوم الخميس 5 يناير 2012وهو يوم تنفيذ العملية سلم حسين الانتحاري إلى هاشم وعاد إلى بغداد فيما يقول هاشم انه تسلم الانتحاري وقام بإلباسه الحزام الناسف وأخذه إلى مكان يضم حشوداً كبيرة من الزائرين تنفيذا لتعليمات حسين شاطي واكد انه فارقه في مكان يبعد عن موقع الحادث بنحو 3 كم [3][4]

التفجيرعدل

كانت منطقة البطحاء غرب الناصرية تعج بالزائرين المتوجهين سيراً إلى كربلاء والمواكب التي تقدم لهم الطعام والشراب وبعد الظهر قام الإرهابي سوري الجنسية [5] الذي يرتدي الحزام الناسف بتفجير نفسه وسط الجموع عند نقطة تفتيش تابعة للجيش العراقي وذلك بعد أن انقض عليه الملازم السني نزهان الجبوري من اهالي الحويجة في كركوك [6] والجندي علي أحمد سبع وهو من اهالي ديالى محاولان منع تفجير الحزام الناسف إلا أن شخصاً كان يحمل جهاز تحكم عن بعد قام بتفجير الحزام مما أدى إلى مقتل نزهان الجبوري وعلي سبع ومايقرب 41 شخصاً فيما اصيب 72 اخرون بجروح البعض منها خطيرة [7][8]

مسؤولية تنظيم القاعدةعدل

في وقت لاحق اعلن تنظيم القاعدة في العراق مسؤوليته عن تفجير البطحاء وذلك في بيان لوزارة الاعلام في مايسمى دولة العراق الإسلامية وتم نشره على مواقع إلكترونية معتمدة لدى التنظيم [1]

الحكم على منفذي الجريمةعدل

بعد القبض عليهم واعترافهم بمسؤوليتهم عن التفجير والتخطيط له وتقديمهم إلى محكمة جنايات الناصرية برئاسة رئيس المحكمة القاضي عزيز شنته الجابري وتلا القاضي الحكم النهائي على كل من حسين شاطي وهاشم خضير بالإعدام شنقا حتى الموت [9][10]

المصادرعدل

  1. أ ب شبكة اخبار الناصرية : القاعدة تتبنى تفجير البطحاء في الناصرية نسخة محفوظة 03 مايو 2012 على موقع واي باك مشين.
  2. ^ شبكة اخبار الناصرية : ارتفاع حصيلة تفجير البطحاء غرب الناصرية إلى 100 شهيد وجريح نسخة محفوظة 08 فبراير 2012 على موقع واي باك مشين.
  3. ^ شبكة أخبار الناصرية - إرهابي يحمل حزاماً ناسفاً من مرأب العلاوي إلى ذي قار بلا تفتيش
  4. ^ شبكة اخبار الناصرية : الإعلان عن اعتقال إمام مسجد وهابي يعتبر العقل المدبر لمجزرة البطحاء غرب الناصرية نسخة محفوظة 20 أبريل 2012 على موقع واي باك مشين.
  5. ^ شبكة اخبار الناصرية : شرطة ذي قار : منفذ تفجير البطحاء سوري الجنسية نسخة محفوظة 02 مايو 2012 على موقع واي باك مشين.
  6. ^ حادثة البطحاء.. قصة جديدة بطلها ضابط من أهالي الحويجة نسخة محفوظة 17 فبراير 2015 على موقع واي باك مشين.
  7. ^ ارتفاع حصيلة تفجير البطحاء بالحزام الناسف إلى مقتل وإصابة 108 أشخاص غرب الناصرية[وصلة مكسورة]
  8. ^ وكالة فنار الاخبارية - مدير شرطة ذي قار: تفجير البطحاء نفذه انتحاري يرتدي حزاما ناسفا
  9. ^ شبكة اخبار الناصرية : إرهابي يحمل حزاماً ناسفاً من مرأب العلاوي إلى ذي قار بلا تفتيش
  10. ^ الحكم باعدام اثنين من المسؤولين عن تفجيرات البطحاء غرب الناصرية نسخة محفوظة 19 أبريل 2012 على موقع واي باك مشين.