تفجير أنقرة (مارس 2016)

تفجير أنقرة (مارس 2016)
Site of 13 March 2016 Ankara Bombing.png
محطات الحافلات على شارع أتاتورك، هدفا للقصف

المعلومات
البلد Flag of Turkey.svg تركيا  تعديل قيمة خاصية البلد (P17) في ويكي بيانات
الموقع أنقرة  تركيا
الإحداثيات 39°55′12″N 32°51′13″E / 39.919961°N 32.853601°E / 39.919961; 32.853601  تعديل قيمة خاصية الإحداثيات (P625) في ويكي بيانات
التاريخ 13 مارس 2016
الهدف مدني  تعديل قيمة خاصية الهدف (P533) في ويكي بيانات
نوع الهجوم عملية انتحارية، سيارة مفخخة
الأسلحة قنبلة
الخسائر
الوفيات 34
الإصابات 125

في يوم الأحد 13 مارس 2016 قتل 34 شخصا على الأقل وجرح 125 آخرين في تفجير سيارة مفخخة وسط أنقرة، بحسب ما أعلنته السلطات التركية ووقع التفجير قرب موقف الحافلات الرئيسي في متنزه غوفين الواقع في منطقة كيزلاي التجارية وسط العاصمة التركية وقد احترقت العديد من الآليات في موقع الانفجار بضمنها حافلة واحدة على الأقل.[1]

محتويات

خلفيةعدل

شهدت أنقرة الشهر الماضي تفجيرا استهدف رتلا عسكريا أسفر عن مقتل 28 شخصا.

استخباراتعدل

كانت السفارة الأمريكية في تركيا قد حذرت من احتمالية حدوث هجمات "إرهابية" جديدة، في العاصمة أنقرة، التي شهدت عدة تفجيرات دموية أودت بحياة عشرات الأشخاص ودعت السفارة، في بيان لها، مواطنيها في تركيا إلى الابتعاد عن حي "بهتشلي إفلر" بوسط انقرة، الذي يضم العديد من المواقع المهمة، ومنها ضريح أتاتورك "آنيت كابير"، ومقر قيادة القوات البرية التركية، إلى جانب عدد من مقار الوزارات التركية.[2]

الهجومعدل

 
المنطقة التي وقع فيها الهجوم (اليمين رئيس: ميدان كيزيلاى وغوفن بارك)

الضحاياعدل

أسفر الهجوم عن وفاة 37 شخصًا على الأقل، كان من ضمنهم كمال بولوت والد لاعب كرة القدم التركي الدولي أوموت بولوت.[3]

ردود الفعلعدل

المحليةعدل

أدان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان بشدة، التفجير الإرهابي وقال إن بلاده "غدت هدفًا للهجمات الإرهابية في السنوات الأخيرة جراء عدم الاستقرار الذي تعاني منه المنطقة" وأضاف الرئيس التركي "إن المنظمات الإرهابية ومن يستخدمها كأدوات لصالحه، باتوا يلجؤون إلى طرق غير أخلاقية في استهداف الأبرياء، عقب كل مرة تلحق قواتنا الأمنية الهزيمة بهم" وتابع أردوغان "إن مثل هذه الهجمات التي تستهدف وحدة بلادنا وشعبنا، لن تنال من عزيمتنا وستزيد من إصرارنا في الحرب على الإرهاب" وشدد على حق بلاده المشروع في الدفاع عن نفسها أمام كافة التهديدات الإرهابية، مضيفا "سنهزم الإرهاب بالتعاون بين مؤسسات دولتنا وشعبنا، وستكلل حربنا ضده بالنجاح".[4]

الدوليةعدل

  •   السعودية: بعث خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود برقية عزاء ومواساة لفخامة الرئيس رجب طيب أردوغان رئيس الجمهورية التركية إثر الهجوم الإرهابي الذي وقع في العاصمة التركية أنقرة، كما أعرب عن إدانته لهذا العمل الإجرامي الذي يتعارض مع كل القيم والمبادئ الإنسانية والأخلاقية.[5]
  •   الأردن: أدانت الحكومة الأردنية الحادث الارهابي الذي ضرب العاصمة التركية أنقرة وادى إلى مقتل واصابة العشرات من المدنيين الابرياء وأعرب وزير الدولة لشؤون الإعلام الناطق الرسمي باسم الحكومة الدكتور محمد المومني التعازي والمواساة للحكومه التركية.[6]
  •   روسيا: أدان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الهجوم الإرهابي، الذي ضرب العاصمة التركية أنقرة وأدى إلى مقتل عشرات شخصا، معربا عن تعازيه للشعب التركي.[7]
  •   تونس: عبرت تونس في بلاغ صادر عن الخارجية عن شديد إدانتها للتفجير الإرهابي الذي أودى بحياة عدد من الضحايا الابرياء وخلفت عشرات الجرحى بالعاصمة التركية.[8]

انظر أيضًاعدل

المراجععدل

  1. ^ عشرات القتلى في انفجار سيارة مفخخة بالعاصمة التركية أنقرة بي بي سي عربي، دخل في 13 مارس 2016.
  2. ^ السفارة الأمريكية تحذر من تفجيرات أنقرة قبل وقوعها بوابة الحرية والعدالة، دخل في 13 مارس 2016. نسخة محفوظة 16 مارس 2016 على موقع واي باك مشين.
  3. ^ وفاة والد مهاجم جالاتا سراي بانفجار في تركيا. في الجول، 2016-03-14. تاريخ الولوج 14 مارس 2016. نسخة محفوظة 18 مارس 2016 على موقع واي باك مشين.
  4. ^ أردوغان: تركيا غدت هدفًا للهجمات الإرهابية جراء عدم الاستقرار في المنطقة موقع أي أي العربية، دخل في 13 مارس 2016.
  5. ^ خادم الحرمين يعزي الرئيس التركي في ضحايا هجوم أنقرة صحيفة الجزيرة، دخل في 13 مارس 2016.
  6. ^ الأردن يدين تفجيرات "أنقرة" عمون نيوز، دخل في 14 مارس 2016. نسخة محفوظة 14 مارس 2016 على موقع واي باك مشين.
  7. ^ بوتين يعزي الشعب التركي ويدين بشدة تفجير أنقرة آر تي عربية، دخل في 13 مارس 2016.
  8. ^ تونس تدين التفجير الإرهابي الذي استهدف العاصمة التركية أنقرة جوهرة اف ام، دخل في 14 مارس 2016.