تفجير أفجوي 2020

هجومٌ بسيارة مفخَّخة لحركة الشباب استهدفَ العمّال الأتراك في مدينة أفجوي بالصومال في 18 كانون الثاني/يناير 2020

أدَّى تفجيرٌ انتحاري عبر سيارة مُفخَّخة في الثامن عشر من كانون الثاني/يناير 2020 إلى مقتلِ أربعة أشخاصٍ وجُرحِ ما لا يقل عن 20 آخرين في مدينة أفجوي التي تقعُ على بُعد 30 كيلومتر (19 ميل) من العاصمة الصومالية مقديشو.[1] معظم الضحايا هم من ضُباط الشرطة الصوماليين الذين كانوا يحمونَ المقاولين الأتراك الذين يبنون طريقًا في المنطقة.[2] أعلنت حركة الشباب المتطرفة المرتبطة بتنظيم القاعدة مسؤوليتها عن الهجوم.[3]

تفجير أفجوي 2020
جزء من الحرب في الصومال (2009–الآن)
المعلومات
البلد الصومال
الموقع أفجوي  تعديل قيمة خاصية (P276) في ويكي بيانات
التاريخ 18 كانون الثاني/يناير 2020
الهدف عُمَّال البناء الأتراك في المنطقة
نوع الهجوم هجوم إرهابي
الأسلحة سيارة مفخخة
الدافع غير معروف
الخسائر
الوفيات 4 (+ المُهاجِم)
الإصابات 20 جريحًا
المنفذون حركة الشباب
المدافعون الصومال الجيش الصومالي

خلفيةعدل

بدأت حركة الشباب كجناحٍ مسلحٍ لاتحادِ المحاكم الإسلامية؛[4] ثم انشقَّت فيما بعدُ إلى عدة فصائل أصغر وذلك بعد هزيمتها في عام 2006 من قِبل الحكومة الفيدرالية الانتقالية في الصومال والحلفاء العسكريين التابعين للحكومة الإثيوبية.[5] أصبحت حركة الشباب عنيفة مع مرور السنوات؛ فبدأت في تنفيذِ هجمات كبيرةٍ في الصومال وخاصة في مقديشو وما حولها.[3] تعملُ حركة الشباب على مهاجمة الدول الأفريقية الأخرى التي تدعم الصومال وخاصة دولة كينيا التي تقعُ في الجوار؛ كما تُحاول الحركة جاهدةً تقويض الحكومة المركزية في الصومال والتي تدعمها قوات حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة والاتحاد الأفريقي (أميسوم).[6] شنَّت الحركة في الرابع عشر من تشرين الأول/أكتوبر 2017 أحد أكبر هجماتها وهو الهجوم الذي أسفرَ عن مقتل أكثر من 500 شخص في العاصمة الصوماليّة مقديشو.[7]

المساعدات الأجنبيةعدل

تُعدُّ تركيا جهة مانحة كبيرة للمساعداتِ الإنسانية وممولة رئيسيّة لإعادةِ الإعمار في الصومال.[8] احتفظت تركيا بسفارةٍ لها في مقديشو عاصمة الصومال حتى اندلاع الحرب الأهلية عام 1991.[9] خلال فترة القحطِ والجفاف التي ضربت شرق أفريقيا عام 2011؛ ساهمت تركيا بأكثر من 201 مليون دولار في جهود الإغاثة الإنسانية في المناطق المُتضرّرة من الصومال،[10] كما ساعدت أنقرة في بناءِ العديد من المستشفيات وساعدت في تجديد وتأهيل مطار آدم عبد الله الدولي ومبنى الجمعية الوطنية فضلًا عن عددٍ من المبادرات الأخرى.[11]

الهجومعدل

قام مسلَّحُو حركة الشباب بتفجيرِ سيارةٍ مفخخةٍ بالقربِ من مدينة أفجوي الواقعة في منطقة شبيلي السفلى على بُعد 30 كيلومتر (19 ميل) من مقديشو،[1] وقال قائد الشرطة الصومالية إن الهدف المقصود هو عمال البناء الأتراك. [3]

انطلقَ الانتحاري إلى مكانٍ كان يتناول فيه المهندسون والشرطة الغداء؛[6] ووصف شهود محليون ما حصلَ بـ «الانفجارًا الهائل» الذي نجمَ عنه «دخان كثيف». كان معظمُ الضحايا من ضباط الشرطة الذين كانوا يسهرون على حماية وتوفير الأمن للأتراك في المنطقة. بعد الهجوم بوقتٍ قصيرٍ؛ أصدرت حركة الشباب بيانًا قالت فيه: «نحنُ نقف وراء العمليّة الاستشهاديّة بسيارة مفخخة في أفجوي.»

ردود الفعلعدل

نشرت وزارة الدفاع التركيّة تغريدةً على حسابها الرسمي في موقع تويتر: «نُدين بأقوى العبارات الهجوم الإرهابي الذي استهدفَ المدنيين الأبرياء في الصومال.[6]»

المراجععدل

  1. أ ب "Somalia: Turkish workers wounded in deadly al-Shabab car bombing". Al Jazeera. 18 يناير 2020. مؤرشف من الأصل في 2020-02-04. اطلع عليه بتاريخ 2020-01-18.
  2. ^ Guled، Abdi (18 يناير 2020). "At least 2 killed, 20 wounded in bombing near Somali capital". AP News. مؤرشف من الأصل في 2020-02-11. اطلع عليه بتاريخ 2020-01-22.
  3. أ ب ت "Al-Shabab Claims Responsibility For Suicide Car Bombing In Somalia". Forces Network. 18 يناير 2020. مؤرشف من الأصل في 2020-02-11.
  4. ^ "'So Much to Fear' | War Crimes and the Devastation of Somalia". Human Rights Watch (بالإنجليزية). 8 Dec 2008. Archived from the original on 2017-05-04. Retrieved 2018-06-09.
  5. ^ Abdisaid M. Ali 2008, "The Al-Shabaab Al-Mujahidiin: A profile of the first Somali terrorist organisation", Institut für Strategie Politik Sicherheits und Wirtschaftsberatung (ISPSW), Berlin, Germany, June. Retrieved on 26 August 2008. "نسخة مؤرشفة". مؤرشف من الأصل في 2020-03-17. اطلع عليه بتاريخ 2020-04-14.
  6. أ ب ت Sheikh، Abdi (18 يناير 2020). "Car bomb attack wounds Turkish contractors, police near Somali capital". Reuters. مؤرشف من الأصل في 2020-02-11.
  7. ^ "Death toll from Somalia truck bomb in October now at 512: probe committee". Reuters. 30 نوفمبر 2017. مؤرشف من الأصل في 2019-09-09.
  8. ^ "Al-Shabab claims deadly attack in Somalia's Mogadishu". Al Jazeera. 30 ديسمبر 2019. مؤرشف من الأصل في 2020-02-05.
  9. ^ "Embassy of the Somali Federal Republic in Ankara". Embassy of the Somali Federal Republic in Ankara. مؤرشف من الأصل في 2019-02-01. اطلع عليه بتاريخ 2013-08-12.
  10. ^ "Turkey raises $201 million for Somalia". Hurriyet. 26 أغسطس 2011. مؤرشف من الأصل في 2011-09-08.
  11. ^ Why Turkish aid model is proving to be a success in Somalia and elsewhere, Rasna Warah, Saturday Nation, 1 April 2012. نسخة محفوظة 6 ديسمبر 2019 على موقع واي باك مشين.