افتح القائمة الرئيسية

تفجيرات بغداد 2016 هي مجموعة من التفجيرات الانتحارية المتفرقة التي ضربت العاصمة العراقية بغداد وإستهدفت أسواق متعددة منها في منطقة الشعب و(سوق عريبة) في مدينة الصدر وأيضا في منطقة الرشيد وسط محافظة بغداد وتعد هذه الهجمات الانتحارية هي الأكبر من نوعها منذ بداية عام 2016م، حيث إستهدفت العاصمة العراقية بغداد بشكل منظم، وراح ضحيتها أكثر من 200 قتيل وجريح أغلبهم من الشيعة كما سبقها تفجيرات إنتحارية أخرى إستهدفت منطقة بلد شمال بغداد في قرية شفتة في محافظة ديالى وقد أعلن تنظيم الدولة الإسلامية (داعش) مسؤوليته عن التفجيرات الانتحارية[1][2][3][4][5][6].

تفجيرات بغداد 2016
المعلومات
الموقع  العراق
التاريخ 2016
الهدف أسواق متعددة
نوع الهجوم قتل جماعي
الأسلحة سيارة مفخخة، عبوات ناسفة
الدافع طائفي
الخسائر
الوفيات 200 - 300 قتيل
الإصابات أكثر من 200 جريح
المنفذ تنظيم الدولة الإسلامية (داعش)

محتويات

عدد ضحايا التفجيراتعدل

ما بعد التفجيراتعدل

وخرجت بعد التفجيرات تظاهرات عدة في مدينة الصدر لعوائل الضحايا الذين قتلوا في التفجيرات الانتحارية في (سوق عريبة) وطالب المتظاهرون بمحاسبة المقصرين من أجهزة الأمن العراقي وحماية المدينة المنكوبة وتغيير القيادات والخطط الأمنية الروتينية[7].

ردود الفعل الدوليةعدل

طالع أيضاعدل

مصادرعدل

 
هذه بذرة مقالة عن موضوع له علاقة بالعراق بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.