افتح القائمة الرئيسية

تفجيرات العراق 4 ديسمبر 2013

4 ديسمبر 2013: ضربت سلسلة من الهجمات المنسقة وسط وشمال العراق، وكان أكبر هجوم حدث في مبنى حكومي ومركز للتسوق مجاور للمبنى حكومي في كركوك. قتل أكثر من 30 شخصا في هجمات في ذلك اليوم، في حين أصيب 106 على الأقل[1][2][3][4].

تفجيرات كركوكعدل

بدأ الهجوم في كركوك عندما صدم أنتحاري سيارته المحملة بالمتفجرات البوابة الرئيسية لمبنى الاستخبارات في الشرطة المحلية. وفتح حراس المبنى النار على مهاجم آخر عند نفس المدخل، ولكنه تمكن من تفجير حزامه الناسف، ثم بدأ تبادل لإطلاق النار مع مجموعة من ستة مسلحين.[5] وبعد أن تم صدهم من قبل قوات الأمن، اقتحم المهاجمين مول جواهر القريب من مبنى الاستخبارات وأخذوا ما بين 10 و 20 شخصا كرهائن وكان بعض المسلحين يرتدون سترات ناسفة، ثم شرع بعض المتشددين إلى سطح المول، وفتحوا النار على القوات العراقية المتمركزة في الخارج ودارت معركة كبيرة بينهم. تمكنت السلطات الإفراج عن 11 من الرهائن وقتل جميع المهاجمين لإنهاء الحصار. حدثت عدة انفجارات أثناء محاولة استعادة السيطرة على المبنى، وشب جريق كبير في المكان كله ادى إلى تدمير المول بالكامل.[1][6] أعلنت الشرطة المحلية في وقت لاحق أن 11 شخصا قتلوا في الهجوم، جنبا إلى جنب مع 8 من المهاجمين، في حين أن 54 من أفراد الأمن و52 مدنيا أصيبوا بجروح في المجموع [4][5][7][8].

تفجيرات المدن الاخرىعدل

وفي نفس اليوم حدثت عدة هجمات أخرى في جميع أنحاء العراق ، بما في ذلك تفجير اخر في كركوك أسفر عن اصابة 4 مدنيين. وهاجم مسلحون نقطة تفتيش في الحمدانية، مما أسفر عن مقتل 3 من رجال الشرطة وإصابة 4 آخرين.[1] وفي الفلوجة، قتل ضابط شرطة واصيب آخر في إطلاق نار، في حين قتلت قوات الأمن أحد قادة المتشددين مع مساعد له. وفي عمليات إطلاق نار أخرى، قتل مدنيان في الرمادي، و قتل ايضا قائد سابق قي الشرطة في الشرقاط.

في العاصمة بغداد، قتل مسلحون المدير الطبي بالقرب من مستشفى اليرموك. وأطلقت قوات الشرطة عملية عسكرية وقتلت مجموعة من المتشددين المشتبه بهم في تفجير قنبلة في السيدية. وفي الموصل، قتل رجل واصيب شقيقه بجروح في إطلاق نار، في حين انفجرت عبوة ناسفة ووقع هجوم بقنبلة يدوية في مكان آخر أدئ إلى سقوط 3 من رجال الشرطة و 2 من المدنيين. وفي هجومين منفصلين بعبوات ناسفة قرب حديثة و القائم، قتل 2 جنود عراقيين وجرح 6 آخرين. تفجيرات في المقدادية ويثرب قتلت مدنيا وجرحت 6 آخرين.[1]

المصادرعدل

  1. أ ب ت ث "Another Security Installation Targeted in Iraq; 31 Killed, 106 Wounded". Antiwar.com. 4 December 2013. مؤرشف من الأصل في 13 مارس 2017. اطلع عليه بتاريخ 06 ديسمبر 2013. 
  2. ^ Hostages freed after daring raid on Iraq mall (Al Jazeera) نسخة محفوظة 05 يونيو 2017 على موقع واي باك مشين.
  3. ^ "Deadly attack on Iraq shopping mall". SBS News Australia. 4 December 2013. مؤرشف من الأصل في 21 أغسطس 2016. اطلع عليه بتاريخ 05 ديسمبر 2013. 
  4. أ ب "Next door to Syria, an al-Qaeda-linked group is also gaining ground in Iraq". واشنطن بوست. 7 December 2013. مؤرشف من الأصل في 19 مايو 2017. اطلع عليه بتاريخ 08 ديسمبر 2013. 
  5. أ ب "Five dead in Iraq as Qaeda group claims mall assault". Yahoo! News. 4 December 2013. مؤرشف من الأصل في 18 مايو 2015. اطلع عليه بتاريخ 06 ديسمبر 2013. 
  6. ^ Coordinated attack in Kirkuk leaves several dead as violence in Iraq escalates (Euronews, 5 December 2013) نسخة محفوظة 26 أكتوبر 2016 على موقع واي باك مشين.
  7. ^ "Militants Attack Iraqi Police, Then Take Hostages". New York Times. 4 December 2013. مؤرشف من الأصل في 05 نوفمبر 2017. اطلع عليه بتاريخ 06 ديسمبر 2013. 
  8. ^ TurkmenEli TV footage of the attack (YouTube) نسخة محفوظة 15 مايو 2016 على موقع واي باك مشين.