افتح القائمة الرئيسية

هجمات 20 مارس 2012 في العراق: موجة من التفجيرات المتزامنة السادسة التي ضربت العراق والثاني من نوعه بعد الانسحاب الأمريكي في نهاية عام 2011، 50 شخصا قتلوا على الأقل واصيب حوالي 250 بجروح في هجمات منسقة للغاية وقعت في 10 مدن. أعنف الهجمات وأكثرها دموية شهدتها مدينة كربلاء حيث خلف تفجيرين أكثر من 13 قتيلا و 50 جريحا. وفي مدينة كركوك الواقعة شمال العراق انفجرت سيارة مفخخة كانت متوقفة في موقف للسيارات تابع لمكتب الأمن المحلي مما أسفر عن مقتل 13 وترك حوالي 60 جريحا. هزت عدة انفجارات أخرى العاصمة بغداد، ووقع العديد من قذائف الهاون على مقربة من المنطقة الخضراء وتفجير انتحاري اخر وقع قرب مبنى المخابرات مقابل وزارة الخارجية أدى إلى مقتل ثلاثة اشخاص وأصابة تسعة آخرين. والعديد من التفجيرات وإطلاق النار في مدن مختلفة من البلاد(الفلوجة وسامراء وبيجي والحلة واللطيفية، طوز خورماتو). انفجار سيارة ملغومة في الرمادي أدى إلى مقتل اثنين وجرح 11، كما أطلق مسلحون مجهولون النار وقتلوا اثنين من ضباط الشرطة في قرية مجاورة. السلطات المحلية في مدينة بعقوبة فكتت بنجاح مالا يقل عن ثمانية عبوات ناسفة.[1][2][3]

المصادرعدل

  1. ^ "Scores dead in string of Iraq blasts". Al Jazeera. 20 March 2012. مؤرشف من الأصل في 15 يناير 2019. اطلع عليه بتاريخ 20 مارس 2012. 
  2. ^ "Explosions across Iraq kill at least 29". Trust.org. 20 March 2012. اطلع عليه بتاريخ 20 مارس 2012. 
  3. ^ "46 killed in attacks in 8 Iraq cities ahead of Arab summit". USA Today. 20 March 2012. مؤرشف من الأصل في 23 أبريل 2012. اطلع عليه بتاريخ 20 مارس 2012. 


 
هذه بذرة مقالة عن التاريخ بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.