افتح القائمة الرئيسية

التضيق الحنجري الرغاميّ أو التضيق البوابي الضخامي (بالإنجليزية: Laryngotracheal stenosis) يشير إلى تضييق غير طبيعي للطرق التنفسيّة المركزيّة .[1] يمكن أن يحدث هذا التضيّق على مستوى الحنجرة، القصبة الهوائية (الرغامي)، كارينا (جؤجؤ القصبة الهوائيّة) أو الشعب الهوائيّة الرئيسية.[2] قد يظهر لدى بعض المرضى تضيّق في أكثر من موقع تشريحيّ.

تضيق حنجري رغامي
صورة للتضيق "تحت الحنجري" أو "الرغامي" كما تظهر في تنظير القصبة الهوائية
صورة للتضيق "تحت الحنجري" أو "الرغامي" كما تظهر في تنظير القصبة الهوائية

معلومات عامة
الاختصاص طب الأنف والأذن والحنجرة  تعديل قيمة خاصية التخصص الطبي (P1995) في ويكي بيانات
من أنواع تضيق  تعديل قيمة خاصية صنف فرعي من (P279) في ويكي بيانات

الأعراضعدل

العرَض الأكثر شيوعًا للتضّيق الحنجري الرغاميّ هو التفاقم التدريجيّ في ضيق النفس، وخاصة عند القيام بالأنشطة البدنية (ضيق النفس الجهدي). قد يشعر المريض أيضًا بأصوات تنفسيّة غير طبيعيّة كالصرير الذي يحدث في الحالات الشديدة، والذي غالبًا ما يُشخّص بطريق الخطأ على أنّه أزيز. وهذا يخلق تشخيصًا خاطئًا، حيث أنّ التّضيّق الحنجري الرغاميّ يُشخّص على أنّه ربو، ويُعالَج افتراضًا كمرض الطرق التنفسيّة السفليّة.[3][4][5][6][7][8] هذا من شأنه في نهاية المطاف أن يزيد من احتماليّة احتياج المريض إلى جراحة مفتوحة في حال المرض الحميد، أو قد يؤدّي إلى سرطان القصبة الهوائية مشكّلًا بذلك وقتًا متأخرًا جدًّا بالنسبة للعلاج الجراي الذي يتعيّن القيام به.

الأسبابعدل

التضيق الحنجري الرغامي هو مصطلح شامل لمجموعة واسعة ومتنوعة من الحالات النادرة. معدّل حدوث التضيّق عند  الكبار بعد التنبيب - الذي يعدّ أكثر نوع فرعيّ حميد - هو ما يقرب من 1 لكل 200000 شخص في السنة .[9] ومن هذه الأسباب: ورم الغدّة الزعتريّة، مرض الدرقية، غرناوية(ساركويد)، التهاب المفاصل الروماتيدي،  الانسداد الحنجري، التضيق الحنجري الخلقيّ،  أورام حميد ( ورم غديداء نشواني، العدوى (مثل: الدفتيريا (الخناقالتهاب لسان المزمارورام حبيبي ويغنري، مرض السلّ، ورام حليمي تنفسي، وجود مواد غريبة في مجرى التنفس، .. وهنالك العديد من الأسباب الاخرى.

العلاجعدل

العلاج الأمثل للتضيق الحنجري الرغامي ليس واضح المعالم، وذلك لاعتماده بشكل رئيسيّ على سبب ونوع التضيّق.

  • الخيارات العامة للعلاج تشمل: 
  1. توسيع القصبة الهوائية باستخدام تنظير القصبات الصلب
  2. جراحة الليزر ووضع الدعامات داخل الطرق التنفسية[10]
  3. استئصال المنطقة المتضيقة وإعادة تركيب الحنجري والرغامي  [11]

يستخدم توسيع القصبة الهوائية  مؤقتا لتوسيع مجرى الهواء. عادة ما يستمرّ تأثير التوسيع من بضعة أيام إلى 6 أشهر. وقد أظهرت العديد من الدراسات أن التوسيع الميكانيكي (إذا ما استُخدمت وحدها) قد يحدث ارتفاعًا في  معدل الوفيات و معدل عودة التضيق  إلى أكثر من 90% من الحالات. وبالتالي فإن العديد من الأطباء يعالجون التضيق عن طريق الاستئصال التنظيري باستخدام الليزر (عادة إما باستخدام ثاني أكسيد الكربون أو النيوديميوم) ثم يتبعه توسيع تنظيري باستخدام الدعامات المطوَّلة (T-tube) (غالبًا من السيليكون).[12][13][14]

[15]

انظر أيضاعدل

المراجععدل

  1. ^ Gelbard، A (2014). "Causes and Consequences of Laryngotracheal Stenosis". The Laryngoscope. doi:10.1002/lary.24956. 
  2. ^ "Anatomy of the larynx, trachea, and bronchi". Otolaryngol. Clin. North Am. 28 (4): 685–99. August 1995. PMID 7478631. 
  3. ^ Catenacci MH (July 2006). "A case of laryngotracheal stenosis masquerading as asthma". South. Med. J. 99 (7): 762–4. PMID 16866062. doi:10.1097/01.smj.0000217498.70967.77. 
  4. ^ "A 41-year-old male with cough, wheeze, and dyspnea poorly responsive to asthma therapy". Allerg Asthma Proc. 31: 355–8. 2010. doi:10.2500/aap.2010.31.3344. 
  5. ^ "All that wheezes is not asthma". Br J Clin Pract. 49 (1): 43–4. 1995. PMID 7742187. 
  6. ^ "Tracheal adenoid cystic carcinoma masquerading asthma: a case report". BMC Pulm Med. 4: 10. October 2004. PMID 15494074. doi:10.1186/1471-2466-4-10. 
  7. ^ "Tracheal obstruction presenting as asthma". Postgrad Med J. 59 (698): 775–6. December 1983. PMID 6318209. doi:10.1136/pgmj.59.698.775. 
  8. ^ "Tracheal stenosis caused by congenital vascular ring anomaly misinterpreted as asthma for 45 years". Thorac Cardiovasc Surg. 38: 42–4. 1990. doi:10.1055/s-2007-1013990. 
  9. ^ "Estimating the population incidence of adult post-intubation laryngotracheal stenosis". Clin Otolaryngol. 32 (5): 411–2. October 2007. PMID 17883582. doi:10.1111/j.1749-4486.2007.01484.x. 
  10. ^ "Operative and non-operative treatment of benign subglottic laryngotracheal stenosis". Eur J Cardiothorac Surg. 26 (4): 818–22. October 2004. PMID 15450579. doi:10.1016/j.ejcts.2004.06.020. 
  11. ^ "Open surgical techniques for laryngotracheal stenosis". Otolaryngol. Clin. North Am. 28 (4): 785–95. August 1995. PMID 7478638. 
  12. ^ "Endoscopic treatment of subglottic and tracheal stenosis by radial laser incision and dilation". Ann. Otol. Rhinol. Laryngol. 96 (6): 661–4. 1987. PMID 3688753. doi:10.1177/000348948709600609. 
  13. ^ "Total cervical tracheal stenosis: treatment by laser, dilation, and stenting". Ann. Otol. Rhinol. Laryngol. 98 (11): 890–5. November 1989. PMID 2817681. doi:10.1177/000348948909801110. 
  14. ^ "Concentric tracheal and subglottic stenosis. Management using the Nd-YAG laser for mucosal sparing followed by gentle dilatation". Chest. 104 (3): 673–7. September 1993. PMID 8365273. doi:10.1378/chest.104.3.673. 
  15. ^ "Surgical management of benign tracheal stenosis". Multimed Man Cardiothorac Surg. 2011 (1111): mmcts.2010.004945. January 2011. PMID 24413853. doi:10.1510/mmcts.2010.004945.