افتح القائمة الرئيسية

تشن ليهوا (بالإنجليزية: Chen Lihua) (باللغة الصينية المبسطة: 陈丽华؛ وبالصينية التقليدية: 陳麗華؛ من مواليد عام 1941) هي مؤسسة ورئيسة مجموعة فوه الدولية، واحدة من أكبر مطوري العقارات التجارية في بكين. صنفتها مجلتها فوربس في عام 2014 في المرتبة العاشرة كأغنى أغنياء الصين، وأغنى امرأة في الصين، وواحدة من 19 امرأة فقط من أصحاب المليارات في العالم.

تشن ليهوا
Chen Lihua 2012 Shankbone.JPG

معلومات شخصية
الميلاد 1941[1]
القصر الصيفي، بكين، الصين
الإقامة بكين
الجنسية الصين صينية
الحياة العملية
المهنة رائدة أعمال[3]،  ومسيرة أعمال،  وأمينة متحف[3]  تعديل قيمة خاصية المهنة (P106) في ويكي بيانات
أعمال بارزة دولار أمريكي$6.0 billion (Apr 2014)[2]

في عام 2015 ، تجاوزت رائدة صناعة أعمال الشاشات التي تعمل باللمس، تشو كونفي ، تشن كأغنى امرأة في الصين.[4]

تعتبر تشن هي مؤسسة متحف خشب الصندل الأحمر في الصين. كما تشتهر أيضًا أنها واحدة من الدبلوماسيين الثقافيين في الصين.[5]

محتويات

حياتها المبكرةعدل

وُلدت تشين ليهوا في عام 1941 في القصر الصيفي في بكين بالصين، وهي إحدى أحفاد عائلة المانشو . كانت سلالة مانشو تشينغ هي السلالة الحاكمة في وقت ولادتها، ولكنها انهارت وأصبحت أسرتها فقيرة.[6]

الارتفاع من الفقرعدل

أجبر الفقر تشن على ترك المدرسة الثانوية وبدأت أعمال تصليح الأثاث الخاصة بها. في أوائل الثمانينيات، انتقلت تشن إلى هونغ كونغ وواصلت أعمالها لشراء وإعادة بيع الأثاث. كان نشاطها التجاري في هونغ كونغ ناجحًا بما يكفي لأنها جمعت ما يكفي من المال لشراء 12 فيلا.

عادت تشن في أواخر الثمانينات إلى بكين لتوسيع أعمالها العقارية، كما أسّست مجموعة فوه الدولية في أوائل التسعينيات. وعلى الرغم من أن أعمالها التجارية كانت تركز على مجال العقارات، إلا أن الشركة لديها مُشاركة متنوعة في مجالات الزراعة، والسياحة، والإلكترونيات، والضيافة، وإنتاج خشب الصندل الأحمر، إلخ.

سلمت تشن في السنوات الأخيرة الإدارة اليومية لمشاريعها إلى ابنها، مفضلة التركيز على متحفها بدلاً من ذلك.[7]

المساهمات الثقافية والعمل الخيريعدل

أسست تشن متحف الصين لخشب الصندل الأحمر في عام 1999، حيث استثمرت 20 مليار يوان في ذلك المتحف. يغطي المتحف مساحة 25000 متر مربع. يرج تأسسيها المتحف إلى حبها لخشب الصندل الأحمر من سنوات الطفولة التي قضتها في القصر الصيفي، حيث تصنيع الأثاث من الخشب. كما تبرعت بأعمال خشب الصندل للمتاحف في جميع أنحاء العالم.[8]

تشتهر تشن أيضًا بمسؤوليتها الاجتماعية والعمل الخيري. تبرعت مجموعة فو واه التي أسستها بـ 130 مليون يوان للإغاثة من الكوارث في عام 2005 و 265 مليون يوان في عام 2004.[9]

حياتها الشخصيةعدل

تزوجت تشن من الممثل الصينى تشى تشونغ روى، وأنجبت منه ابن واحد وابنتان. وهي الآن تقيم في متحف صندل الأحمر الصيني.[9]

مراجععدل

  1. ^ "From Rags to Redwood - China's First Woman Billionaire". مؤرشف من الأصل في 6 أكتوبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 09 أكتوبر 2011. 
  2. ^ "Laiwa Chan & family". Forbes. مؤرشف من الأصل في 30 مايو 2019. اطلع عليه بتاريخ 09 أبريل 2014. 
  3. ^ https://www.forbes.com/profile/chan-laiwa/?list=billionaires
  4. ^ Daniel Ren (7 April 2015). "Zhou Qunfei: from lowly factory worker to China's richest woman". South China Morning Post. مؤرشف من الأصل في 17 يونيو 2018. 
  5. ^ "Red Sandalwood Treasure". 22 May 2007. مؤرشف من الأصل في 2 مايو 2016. اطلع عليه بتاريخ 09 أكتوبر 2011. 
  6. ^ Pleskacheuskaya، Inesa. "Red Sandalwood Treasure". مؤرشف من الأصل في 08 يناير 2009. اطلع عليه بتاريخ 09 أكتوبر 2011. 
  7. ^ "Chinese Entrepreneurs Special". 6 September 2010. مؤرشف من الأصل في 4 مارس 2016. اطلع عليه بتاريخ 09 أكتوبر 2011. 
  8. ^ "Rich in Kindness". www.redsandalwood.com. مؤرشف من الأصل في 2 فبراير 2018. اطلع عليه بتاريخ 14 أبريل 2018. 
  9. أ ب "Boss Mum". 6 September 2010. مؤرشف من الأصل في 1 مارس 2018. اطلع عليه بتاريخ 09 أكتوبر 2011.