تشارلز غارنييه

مهندس معماري فرنسي

تشارلز غارنييه (بالفرنسية: Charles Garnier )‏ (و. 18251898 م) هو مهندس معماري، من فرنسا، توفي في باريس، عن عمر يناهز 73 عاماً.

تشارلز غارنييه
(بالفرنسية: Charles Garnier)‏  تعديل قيمة خاصية (P1559) في ويكي بيانات
Tournachon, Gaspard-Félix - Charles Garnier (1825-1898) (Zeno Fotografie).jpg
 

معلومات شخصية
اسم الولادة (بالفرنسية: Jean Louis Charles Garnier)‏  تعديل قيمة خاصية (P1477) في ويكي بيانات
الميلاد 6 نوفمبر 1825[1][2][3][4][5][6][7]  تعديل قيمة خاصية (P569) في ويكي بيانات
باريس  تعديل قيمة خاصية (P19) في ويكي بيانات
الوفاة 3 أغسطس 1898 (72 سنة) [1][2][4][5][6][7][8]  تعديل قيمة خاصية (P570) في ويكي بيانات
باريس  تعديل قيمة خاصية (P20) في ويكي بيانات
مكان الدفن مقبرة مونبارناس  تعديل قيمة خاصية (P119) في ويكي بيانات
مواطنة Flag of France.svg فرنسا  تعديل قيمة خاصية (P27) في ويكي بيانات
عضو في أكاديمية الفنون الجميلة  تعديل قيمة خاصية (P463) في ويكي بيانات
أبناء كريستيان غارنييه  تعديل قيمة خاصية (P40) في ويكي بيانات
الحياة العملية
المدرسة الأم المدرسة الوطنية للفنون الجميلة (–1848)  تعديل قيمة خاصية (P69) في ويكي بيانات
تخصص أكاديمي عمارة  تعديل قيمة خاصية (P69) في ويكي بيانات 
المهنة مهندس معماري  تعديل قيمة خاصية (P106) في ويكي بيانات
اللغات الفرنسية[9]  تعديل قيمة خاصية (P1412) في ويكي بيانات
أعمال بارزة قصر غارنييه  تعديل قيمة خاصية (P800) في ويكي بيانات
الجوائز
جائزة ريبا  (1886)
جائزة روما (1848)
Legion Honneur GO ribbon.svg
 وسام جوقة الشرف من رتبة ضابط أكبر  
Legion Honneur Officier ribbon.svg
 نيشان جوقة الشرف من رتبة ضابط    تعديل قيمة خاصية (P166) في ويكي بيانات

نشأتهعدل

وُلد تشارلز غارنييه في 6 نوفمبر عام 1825 في باريس. كان والده في الأصل من إقليم سارت، وعمل حدادًا وصانع عجلات وهياكل عربات قبل أن يستقر في باريس للعمل في شركة تأجير عربات تجرها الخيول. تزوج فيليسيا كولي ابنة قائد في الجيش الفرنسي.

تجاهل غارنييه في وقت لاحق من حياته حقيقة امتلاكه أصولًا متواضعة، وفضل الادعاء بأن سارت هي مسقط رأسه.

دار الأوبرا في باريسعدل

أعلنت الإمبراطورية الثانية للإمبراطور نابليون الثالث في 30 ديسمبر عام 1860 عن مسابقة لتصميم دار أوبرا جديدة تمولها الدولة. بني دار الأوبرا القديم الذي يقع في شارع لو بيليتير والمعروف باسم صالة لو بيليتير كمسرح مؤقت في عام 1821. كان الطريق إلى هذا المسرح صغيرًا جدًا، وتقرر بعد محاولة اغتيال نابليون الثالث في مدخل المسرح في 14 يناير 1858 بناء دار أوبرا جديد مع مدخل منفصل أكثر أمنًا لرئيس الدولة.[10]

مُنح المتقدمون شهرًا لتقديم الطلبات. كانت هناك مرحلتان في المسابقة، وكان غارنييه واحدًا من نحو 170 مشاركًا في المرحلة الأولى. حصل على المركز الخامس وكان واحدًا من سبعة متنافسين نهائيين ترشحوا للمرحلة الثانية. تطلبت المرحلة الثانية من المتسابقين مراجعة مشاريعهم الأصلية وكانت أكثر دقة مع دليل تكون من 58 صفحة كتبه مدير الأوبرا ألفونس رويير، وتلقاه المتسابقون في 18 أبريل. أرسلت الاقتراحات الجديدة إلى هيئة المحلفين في منتصف شهر مايو، واختير مشروع غارنييه في 29 مايو «لصفاته النادرة والمتميزة في التوزيع الجميل للمخطط، والجانب الضخم والمميز للواجهات والأقسام».[11][12][13]

كتبت لويز زوجة غارنييه في وقت لاحق أنَّ المهندس الفرنسي ألفونس دي جيزور الذي كان في هيئة المحلفين قد أخبرها أنَّ مشروع غارنييه كان «رائعًا في بساطته ووضوحه ومنطقه وعظمته، وأيضًا المزايا الخارجية التي قسمت المخطط ضمن ثلاثة أجزاء مختلفة هي الأماكن العامة والقاعة والمسرح ... لقد طور مشروعه بشكل كبير منذ المسابقة الأولى، بينما خرّب غينين الفائز بالمركز الأول في المرحلة الأولى مشروعه».[13]

بدأ غارنييه البالغ من العمر 35 عامًا وغير المشهور نسبيًا بعد وقت قصير العمل في المبنى، والذي سمي في النهاية بقصر غارنييه نسبة له. واجه الكثير من الناس صعوبة في تنفيذ الشكل الذي كان يحاول تصويره بالضبط.[13]

بدأ البناء في صيف عام 1861، على الرغم من أنَّ التوقفات أخرته لمدة أربعة عشر عامًا أخرى. اكتشف خلال الأسبوع الأول من الحفر مجرى مائي تحت الأرض، ما وضح أن الأرض غير مستقرة لحمل الأساس. تطلب الأمر ثمانية أشهر حتى انتهى ضخ المياه. أثبتت قاعدة غارنييه الخرسانية المعزولة بالبيتومين أنها قوية بما يكفي لتقاوم أي تسرب ممكن، واستمرت عملية البناء.[14]

أدت هزيمة الجيش الفرنسي من قبل بروسيا في معركة سيدان التي جرت عام 1870 إلى نهاية الإمبراطورية الثانية. استُخدم دار الاوبرا غير المكتمل خلال حصار باريس وكومونة باريس في عام 1871 كمستودع للبضائع، وكذلك كسجن عسكري.

افتتح دار الأوبرا أخيرًا في 5 كانون الثاني يناير عام 1875. حضر العديد من أقدر الملوك في أوروبا حفل الافتتاح بما في ذلك رئيس جمهورية فرنسا الجديدة، والمارشال مكماهون، واللورد حاكم لندن، والملك ألفونسو الثاني عشر ملك إسبانيا.

شعر الناس الذين دخلوا المبنى الضخم والذي امتد على مساحة 119000 قدم مربع (11100 متر مربع) بالرهبة عمومًا بسبب حجمه الكبير وزخارفه الواسعة. وصف كلود ديبوسي البناء بأنه يشبه محطة سكة حديدية من الخارج، ويشبه الحمام التركي من الداخل.

تمثل أعمال غارنييه أسلوبًا مستوحى من الطراز الباروكي، وحظيت بشعبية خلال فترة الفنون الجميلة في فرنسا. تأثر بالأساليب الإيطالية لفناني عصر النهضة مثل بالاديو وسانسوفينو ومايكل أنجيلو، ربما نتيجة زياراته الكثيرة لليونان وروما خلال حياته. وكان أيضًا رائدًا في الجمال المعماري والوظيفي. بنى دار الأوبرا على هيكل من العوارض المعدنية لم يسبق له مثيل في ذلك الوقت. وبصرف النظر عن كونها مقاومة للحريق فقد كان الصلب والحديد أقوى بكثير من الخشب، مما سمح لها بتحمل الأطنان الكبيرة من الرخام والمواد الأخرى دون كسر.

بنى غارنييه في عامي 1872 و1873 منزل لقضاء العطلات يطل على منطقة الريفيرا الإيطالية. كان من أوائل الأشخاص الذين بنوا هناك بعد وصول السكك الحديدية في عام 1871 وساهم في وقت لاحق في بناء العديد من المباني الخاصة والعامة في المدينة حتى وفاته في عام 1898. تشمل مساهماته المعمارية الأخرى صالة الحفلات الموسيقية الكبرى في كازينو مونت كارلو.

وفاتهعدل

تقاعد غارنييه من عمله المعماري في عام 1896، لكنه استمر في العمل في هيئات المحلفين لتحكيم المسابقات المعمارية. أصيب بسكتة دماغية في الساعة الرابعة صباحًا في 2 أغسطس عام 1898 عندما كان في منزله في باريس، وسكتة ثانية في المساء التالي، توفي في الساعة 8 مساءً ودفن في مقبرة مونبارناس.[15]

التعليمعدل

تعلم في المدرسة الوطنية للفنون الجميلة، في تخصص عمارة.

أعمال بارزةعدل

من أهم أعماله:

جوائزعدل

حصل على جوائز منها:

روابط خارجيةعدل

مراجععدل

  1. أ ب http://data.bnf.fr/ark:/12148/cb11904172z — تاريخ الاطلاع: 10 أكتوبر 2015 — المؤلف: المكتبة الوطنية الفرنسية — الرخصة: رخصة حرة
  2. أ ب Charles Garnier
  3. ^ Jean Louis Charles Garnier — الناشر: وزارة الثقافة الفرنسية
  4. أ ب معرف موسوعة بريتانيكا على الإنترنت: https://www.britannica.com/biography/Charles-Garnier — باسم: Charles Garnier — تاريخ الاطلاع: 9 أكتوبر 2017 — العنوان : Encyclopædia Britannica
  5. أ ب معرف الشبكات الاجتماعية وسياق الأرشيف: https://snaccooperative.org/ark:/99166/w65m6dzc — باسم: Charles Garnier (architect) — تاريخ الاطلاع: 9 أكتوبر 2017
  6. أ ب فايند اغريف: https://www.findagrave.com/cgi-bin/fg.cgi?page=gr&GRid=4932 — باسم: Charles Garnier — تاريخ الاطلاع: 9 أكتوبر 2017
  7. أ ب معرف مؤلف في بابيليو: https://www.babelio.com/auteur/wd/143395 — باسم: Charles Garnier — تاريخ الاطلاع: 9 أكتوبر 2017
  8. ^ معرف شخص في ستركتر: https://structurae.net/persons/1002090 — باسم: Charles Garnier — تاريخ الاطلاع: 9 أكتوبر 2017
  9. ^ http://data.bnf.fr/ark:/12148/cb11904172z — تاريخ الاطلاع: 10 أكتوبر 2015 — المؤلف: المكتبة الوطنية الفرنسية — الرخصة: رخصة حرة
  10. ^ Mead 1991, pp. 48–50, 54–55.
  11. ^ Mead 1991, p. 60 ("170 projects"); Kirkland 2013, p. 192 ("171 designs").
  12. ^ Mead 1991, pp. 60–62.
  13. أ ب ت Quoted and translated in Mead 1991, pp. 76, 290.
  14. ^ Ayers 2004, p. 173.
  15. ^ Mead 1991, pp. 8, 43.