افتح القائمة الرئيسية

تركي الثاني بن سداح بن محيا

Question book-new.svg
المحتوى هنا ينقصه الاستشهاد بمصادر. يرجى إيراد مصادر موثوق بها. أي معلومات غير موثقة يمكن التشكيك بها وإزالتها. (ديسمبر 2018)
N write.svg
هذه مقالة غير مراجعة. ينبغي أن يزال هذا القالب بعد أن يراجعها محرر عدا الذي أنشأها؛ إذا لزم الأمر فيجب أن توسم المقالة بقوالب الصيانة المناسبة. (أكتوبر 2018)
تركي الثاني بن سداح بن محيا
معلومات شخصية

هو الأمير تركي "الثاني" بن سداح بن محيا العتيبي هو الأخ الأصغر للأمير تركي الأول ومتروك بن سداح بن محيا الذين قتلوا في معارك التوحيد ضد عبد العزيز بن رشيد. وهو كذلك أخ الأمير عفاس بن محيا الذي قتل أيضا في معركة أبو دخن ضد الملك عبدالعزيز. بعد مقتل أبناء سداح بن محيا الثلاثة تركي، متروك وعفاس، أصر جماعة الشيخ سداح على زواجة وقد كان حينها شيخاً تجاوز التسعين، ولد الأمير تركي الثاني سنة جراب 1333هـ توفي والدة وعمره سنه وتربى عند أخوه الأمير فلاح بن سداح على القرآن والفروسية.

محتويات

المشاركة في معارك توحيد المملكةعدل

شارك الأمير تركي "الثاني"بن سداح بن محيا في الكثير من معارك وحملات الملك عبد العزيز وأهمها معركة السبلة وعمره أربعة عشر سنه مع الامير ناصر بن جرمان بن محيا وجماعتهم أهل الحيد ضد الإخوان وشارك في حملات توطين قبائل تهامه بأمر من الملك عبدالعزيز وهو أميرا للحيد وانتقل لأمارة ساجر بعد وفاة ابن عمه ناصر بن جرمان وقد عاصر الأمير تركي، الملك عبد العزيز.

المشاركة في رد العدوان اليمني الناصريعدل

  • في عهد الملك فيصل أمر بتوجية ثلاثة ألوية من الحرس الوطني إلى جيزان لحماية الأراضي السعودية من خطر القوميات العربية والمد الناصري وكان أولهم لواء الأمير تركي بن سداح بن محيا وكانت المملكة حينها بلد ناشئ لايمتك جيش نظامي يدافع عن كيان بحجم المملكة ولكن بالإيمان وقوة العقيدة وشجاعة الفرسان استطاعوا أن يحموا حدود المملكة من القوات اليمنية المصرية المشتركة آن ذاك واستمر تواجد الألوية على الحدود أكثر من سنتين وكانت الألوية تحت قيادة الأمير محمد الأحمد السديري وله قصيدة مرسله لـ الأمير تركي بن محيا

دور مـضـى لــي يـابـو متـعـب ذكـرنــاه

ذكـر الـحــيــا كــــــل الـــعـــرب يـرتـجــونــه

قــلـــبـــي من الــفـــرقـــا حـيــــامٍ ظمــايـــاه

وســــط الــمــحـانـــي يـــابـــساةٍ شـــنـونــــه

مسـتـصـعـبٍ مــــا يـظـهــر الــســد لــعـــداه

وعــلـــى صـديــقــه مـا يـخــفــي شـطــونــه

بـعــض الــمــلا يـجـرحــك بــعــده وفــرقــاه

جـزع الـى حـال اشـهـب السـعـد دونــه

وبـعــض الـمــلا يـوذيــك شـوفــة مـحـيــاه

مـثــل الـدهــر نــــزالــــتـــــه يـــتـــركـــونــــه

مــذكـــور حي مــانـــوى الـقــلــب يــنــســاه

عــــلــــيـــــه قــــلــــبـي كـاثـراتٍ غـبـونـه

مـــنـــى ســــــلامٍ كــل مــا حــل طـــريــــاه

ودّوه ياللــي عـقــــبــــنــا تــــاصــلونـــــه

مــلــزوم خــطـــي مـعــجــب الــقـــرم يــقـــراه

حـــتــــى هـل الــــحـردا تــمـــيـــز زبــــونــــه

تـــركـــي ولـد ســداح خـــطـــي تــنــصــاه

مـن لابـةٍ خــصــيــمــهـــم يـــزعـــلـــونـــه

احمول خيل ان وصّل العلم لاقصاه

وكم عـايـلٍ بــارمــاحـهــم يــجــدعــونــه

بـــيـــوتـــهـم علـى الــــمـراجــل مبنـاه

وبيـت الـكـرم بالشـحـم تـنـدى صحـونـه

احـبـهـم والحـكـي مــابــه مـواراه

والــلي خــفـى بـالـقــلب هم يـفـهـمـونــه

وفاته رحمه اللهعدل

توفي الأمير تركي بن سداح بن محيا 1415هـ وعمره 82 سنه وخلفه إبنه الأمير عفاس بن تركي بن محيا أمير الفوج السادس عشر.

مراجع المحيا من عتيبة /احمد بن زيد الدعجاني، رجال في الذاكرة /عبدالله بن زايد الطويان، ديوان محمد بن أحمد السديري/محمد بن أحمد السديريعدل