ترتيب الولادة بين الأخوة والتوجه الجنسي للذكور

اقترحت الأبحاث وجود علاقة ما بين ترتيب الولادة بين الأخوة والتوجه الجنسي للذكور. يُحدد ويشير عالم الجنس راي بلانشارد للرابطة باسم تأثير ترتيب الولادة الأخوي. أظهرت العديد من الدراسات أنه كلما كان لرجل ما عدد أكبر من الأخوة من نفس الأم، كلما ازداد احتمال أن يكون توجهه مثلياً.[1] كما تُعرف أحياناً باسم تأثير الأخ الأكبر. تشير التقديرات إلى أن نسبة 15% من تركيبة السكان المثليين مرتبطة بترتيب الولادة الأخوي.[2]

الأساس التجريبيعدل

وُصِف تأثير ترتيب الولادة الأخوي من قبل مؤيده على أنه «أكثر صلة حيوية-ديموغرافية متسقة للتوجه الجنسي عند الرجال.»[3] وفقاً لعدة دراسات فإن لكل أخ أكبر سناً تزيد احتمالية أن يكون الأخ اللاحق له مثلياً بنسبة تتراوح من 28% حتى 48%.[4][5][6][7][8] يمثل تأثير ترتيب الولادة الأخوي حوالي سبع انتشار المثلية الجنسية عنذ الرجال.[9] لا يبدو أن هناك أي تأثيرات لهذا على التوجه الجنسي عند النساء فليس هناك أي تأثير مرتبط بعدد الأخوات الأكبر سناً.[10][11] في عام 1958، ذكرت دراسة أن الرجال المثليين يميلون إلى أن يكون لهم عدد أكبر من الأشقاء الذكور الأكبر سناً (أي ما يُعرف الآن «بترتيب ولادة أعلى») بالمقارنة مع الرجال المغايرين، وفي عام 1962 جرى نشر هذه النتائج بالتفصيل.[12] في عام 1996، استطاع كل من راي بلانشارد وأنطوني بوغارت من إثبات بأن ترتيب الولادة اللاحق للرجال المثليين يعود فقط لوجود فائض من الإخوة الذكور الأكبر سناً وليس فائض من الأخوات الإناث الأكبر سناً.[13] كما استطاعا أيضاً بأن يبرهنا أن كل أخ أكبر يزيد احتمالية مثلية الأخ اللاحق له بنسبة 33%.[13] في وقت لاحق من العام نفسه برهن بلانشارد وبوغارت تأثير الأخ الأكبر في بيانات مقابلة كينزي، وهي «قاعدة بيانات كبيرة جداً وذات أهمية تاريخية».[14][15] في دراسة نشرت عام 2004، أطلق بلانشارد على هذه الظاهرة اسم «تأثير ترتيب الولادة الأخوي» كما تبين أن التوجه الجنسي لدى الذكور يرتبط فقط بعدد الأخوة الذكور الأكبر سناً، وليس له علاقة بأنواع القرابات الأخوية الأخرى (أي مثل الأخوة الأصغر سناً أو الأخوات الإناث الأكبر سناً أو الأخوات الإناث الأصغر سناً)، وقد وُجدت هذه العلاقة ما بين الميول الجنسي والأخوة الأكبر فقط عند الذكور وليس الإناث.[16]

تبين وجود تأثير ترتيب الولادة الأخوي حتى عند الذكور الذين لم ينشئوا أو يترعروا مع إخوتهم البيولوجيين.[3] الأشقاء الغير بيولوجيين (مثل الأخوة بالتبني أو الأخوة من أزواج/زوجات الأم أو الأب) ليس لهم أي تأثير على التوجه الجنسي لدى الذكور. وهذا ما يثبت بأن تأثير ترتيب الولادة الأخوي يجري خلال فترة حياة ما قبل الولادة وليس خلال مرحلة الطفولة أو المراهقة. ولتفسير كيف يمكن للتأثير أن يعمل في مرحلة ما قبل الولادة، تم افتراض استجابة مناعية عند الأمهات.[17]

كما يظهر وجود علاقة ما بين تأثير ترتيب الولادة الأخوي ونزعة استخدام أحد اليدين (اليمنى أو اليسرى) حيث يُرى بوجود صلة ما بين حدوث المثلية الجنسية مع زيادة في الأخوة الأكبر سناً فقط في الذكور الذين يستخدمون اليد اليمنى.[11][18][19][20] حيث أن نزعة استخدام يد أكثر من أخرى عند البشر تتطور في مرحلة ما قبل الولادة،[21] وتشير هذه النتائج إلى تأصل آليات ما قبل الولادة في تأثير ترتيب الولادة الأخوي.[15] وقد تبين أيضاً أن الذكور المثليين ممن لهم أخوة ذكور أكبر سناً لهم أوزان أقل بكثير بالمقارنة مع الذكور المغايرين ممن لهم أخوة أكبر سناً.[22][23] كما أن تحدد الوزن في مرحلة ما قبل الولادة هو حقيقة غير منكرة، من المعروف وجود عامل تنموي مشترك يعمل في مرحلة ما قبل الولادة يرتكز بالضرورة على تأثير ترتيب الولادة الأخوي والتوجه الجنسي لدى الذكور.[24]

تم إثبات تأثير ترتيب الولادة الأخوي في عينات متنوعة مثلما لرجال مثليين من أعراق مختلفة،[25] ومن ثقافات مختلفة،[26] ومن حقب تاريخية مختلفة.[13][27]

انظر أيضاًعدل

مراجععدل

  1. ^ Blanchard R (1997)، "Birth order and sibling sex ratio in homosexual versus heterosexual males and females"، Annu Rev Sex Res، 8: 27–67، PMID 10051890.
  2. ^ Valenzuela C. 2009. "Sexual Orientation, Handedness, Sex Ratio, and Fetomaternal Tolerance-Rejection". Biological Research 43(3), 347–356
  3. أ ب Bogaert AF (يوليو 2006)، "Biological versus nonbiological older brothers and men's sexual orientation"، Proc. Natl. Acad. Sci. U.S.A.، 103 (28): 10771–4، doi:10.1073/pnas.0511152103، PMC 1502306، PMID 16807297، مؤرشف من الأصل في 14 ديسمبر 2019.
  4. ^ Blanchard R, Zucker KJ, Siegelman M, Dickey R, Klassen P (أكتوبر 1998)، "The relation of birth order to sexual orientation in men and women"، J Biosoc Sci، 30 (4): 511–9، doi:10.1017/S0021932098005112، PMID 9818557.
  5. ^ Ellis L, Blanchard R (2001)، "Birth order, sibling sex ratio, and maternal miscarriages in homosexual and heterosexual men and women"، Personality and Individual Differences، 30: 543–552، doi:10.1016/S0191-8869(00)00051-9.
  6. ^ Blanchard R (سبتمبر 2001)، "Fraternal birth order and the maternal immune hypothesis of male homosexuality"، Horm Behav، 40 (2): 105–14، doi:10.1006/hbeh.2001.1681، PMID 11534970، مؤرشف من الأصل في 30 ديسمبر 2018.
  7. ^ Puts DA, Jordan CL, Breedlove SM (يوليو 2006)، "O brother, where art thou? The fraternal birth-order effect on male sexual orientation" (PDF)، Proc. Natl. Acad. Sci. U.S.A.، 103 (28): 10531–2، doi:10.1073/pnas.0604102103، PMC 1502267، PMID 16815969، مؤرشف من الأصل (PDF) في 8 مارس 2019.
  8. ^ Rahman Q.؛ Clarke K.؛ Morera T. (2009)، "Hair whorl direction and sexual orientation in human males"، Behavioral Neuroscience، 123 (2): 252–256، doi:10.1037/a0014816، PMID 19331448، مؤرشف من الأصل في 28 يناير 2017.
  9. ^ Cantor JM, Blanchard R, Paterson AD, Bogaert AF (فبراير 2002)، "How many gay men owe their sexual orientation to fraternal birth order?"، Arch Sex Behav، 31 (1): 63–71، doi:10.1023/A:1014031201935، PMID 11910793، مؤرشف من الأصل (PDF) في 14 ديسمبر 2019.
  10. ^ Bogaert AF (فبراير 2005)، "Sibling sex ratio and sexual orientation in men and women: new tests in two national probability samples"، Arch Sex Behav، 34 (1): 111–6، doi:10.1007/s10508-005-1005-9، PMID 15772774، مؤرشف من الأصل في 16 أغسطس 2019.
  11. أ ب Blanchard, R؛ Lippa, RA (أبريل 2007)، "Birth order, sibling sex ratio, handedness, and sexual orientation of male and female participants in a BBC internet research project"، Arch Sex Behav، 36 (2): 163–76، doi:10.1007/s10508-006-9159-7، PMID 17345165، مؤرشف من الأصل في 29 ديسمبر 2018.
  12. ^ Slater E (13 يناير 1962)، "Birth order and maternal age of homosexuals"، Lancet، 1 (7220): 69–71، doi:10.1016/S0140-6736(62)91719-1، PMID 13913808، مؤرشف من الأصل في 19 سبتمبر 2016، اطلع عليه بتاريخ 31 ديسمبر 2015.
  13. أ ب ت Blanchard R, Bogaert AF (يناير 1996)، "Homosexuality in men and number of older brothers"، Am J Psychiatry، 153 (1): 27–31، doi:10.1176/ajp.153.1.27، PMID 8540587، مؤرشف من الأصل في 14 ديسمبر 2019.
  14. ^ Blanchard R؛ Bogaert AF (ديسمبر 1996)، "Biodemographic comparisons of homosexual and heterosexual men in the Kinsey interview data"، Arch Sex Behav، 25 (6): 551–79، doi:10.1007/bf02437839، PMID 8931880، مؤرشف من الأصل في 23 سبتمبر 2016، اطلع عليه بتاريخ 31 ديسمبر 2015.
  15. أ ب Bogaert AF؛ Skorska M (2011)، "Sexual orientation, fraternal birth order, and the maternal immune hypothesis: a review"، Front Neuroendocrinol.، 32 (2): 247–54، doi:10.1016/j.yfrne.2011.02.004، PMID 21315103، مؤرشف من الأصل في 25 أكتوبر 2019.
  16. ^ Blanchard R (سبتمبر 2004)، "Quantitative and theoretical analyses of the relation between older brothers and homosexuality in men"، J. Theor. Biol.، 230 (2): 173–87، doi:10.1016/j.jtbi.2004.04.021، PMID 15302549، مؤرشف من الأصل في 16 فبراير 2019.
  17. ^ Blanchard R, Klassen P (أبريل 1997)، "H-Y antigen and homosexuality in men"، J. Theor. Biol.، 185 (3): 373–8، doi:10.1006/jtbi.1996.0315، PMID 9156085، مؤرشف من الأصل في 01 أغسطس 2018.
  18. ^ Blanchard R, Cantor JM, Bogaert AF, Breedlove SM, Ellis L (مارس 2006)، "Interaction of fraternal birth order and handedness in the development of male homosexuality"، Horm Behav، 49 (3): 405–14، doi:10.1016/j.yhbeh.2005.09.002، PMID 16246335، مؤرشف من الأصل في 12 يونيو 2018.
  19. ^ Blanchard R (2007)، "Sex ratio of older siblings in heterosexual and homosexual, right-handed and non-right-handed men"، Archives of Sexual Behavior، 37 (6): 977–81، doi:10.1007/s10508-006-9119-2، PMID 17186124.
  20. ^ Blanchard, Ray (يناير 2008)، "Review and theory of handedness, birth order, and homosexuality in men"، Laterality، 13 (1): 51–70، doi:10.1080/13576500701710432، PMID 18050001، مؤرشف من الأصل في 18 مايو 2019.
  21. ^ Hepper PG؛ Shahidullah S؛ White R (1991)، "Handedness in the human fetus"، Neuropsychologia، 29 (11): 1107–11، doi:10.1016/0028-3932(91)90080-R، PMID 1775228، مؤرشف من الأصل في 28 سبتمبر 2018.
  22. ^ Blanchard R؛ Ellis L (يوليو 2001)، "Birth weight, sexual orientation and the sex of preceding siblings"، J. Biosoc. Sci.، Cambridge University Press، 33 (3): 451–67، doi:10.1017/S0021932001004515، PMID 11446404، مؤرشف من الأصل في 19 سبتمبر 2016.
  23. ^ Blanchard R؛ Zucker KJ؛ Cavacas A؛ Allin S؛ Bradley SJ؛ Schachter DC (2002)، "Fraternal birth order and birth weight in probably prehomosexual feminine boys"، Horm Behav.، Elsevier Science (USA)، 41 (3): 321–7، doi:10.1006/hbeh.2002.1765، PMID 11971666، مؤرشف من الأصل في 14 ديسمبر 2019.
  24. ^ Rahman, Q (2005)، "The neurodevelopment of human sexual orientation"، Neuroscience & Biobehavioral Reviews، 29 (7): 1057–66، doi:10.1016/j.neubiorev.2005.03.002، PMID 16143171.
  25. ^ Bogaert AF (أكتوبر 1998)، "Birth order and sibling sex ratio in homosexual and heterosexual non-white men"، Arch Sex Behav، 27 (5): 467–73، doi:10.1023/A:1018752513198، ISSN 1573-2800، PMID 9795727، مؤرشف من الأصل في 23 سبتمبر 2016.
  26. ^ VanderLaan DP؛ Vasey PL (يونيو 2011)، "Male sexual orientation in independent Samoa: evidence for fraternal birth order and maternal fecundity effects"، Arch Sex Behav، 40 (3): 495–503، doi:10.1007/s10508-009-9576-5، ISSN 1573-2800، PMID 20039114، مؤرشف من الأصل في 06 فبراير 2018.
  27. ^ Bogaert AF؛ Blanchard R؛ Crosthwait LE (أكتوبر 2007)، "Interaction of birth order, handedness, and sexual orientation in the Kinsey interview data"، Behav Neurosci.، 121 (5): 845–53، doi:10.1037/0735-7044.121.5.845، PMID 17907817، مؤرشف من الأصل في 20 سبتمبر 2016.