ترتيب السرير

ترتيب السرير عبارة عن هندمة مفروشات السرير وغيرها من المفروشات على سرير، كي تكون جاهزة للاستخدام.[1] وهو عبارة عن واجب منزلي روتيني,[2] ولكنه يتم أيضًا في المؤسسات بما في ذلك المستشفيات والفنادق وأماكن الإقامة العسكرية أو التعليمية. وفي بعض الظروف يجب ترتيب الأسرة بمعايير صارمة، ويطلب أيضًا من الممرضات أو الأفراد العسكريين.[3]

سرير فندق غير مرتب

يجب ترتيب السرير في المستشفى وغيرها من بيئات الرعاية الصحية عند إشغالها بمريض. ويتم تدريس التقنيات المتخصصة لموظفي الرعاية الصحية لترتيب الأسرة بكفاءة تتناسب مع العناية الواجبة للمريض.[4]

هناك طرق مختلفة، مثل "زوايا المستشفى" و"الزوايا المتوجة". ومن المتوقع في كثير من الأحيان أن يرتب الأفراد العسكريون السرير بإحكام جيد، حيث يمكن في بعض الحالات أن ترمي العملة وترتد إليك من الفراش.[5]

يمثل ترتيب السرير أحد المهام المنزلية المعتادة في مرحلة الطفولة.

تفيد تقارير موسوعة غينيس للأرقام القياسية أن الوقت القياسي لترتيب شخصين لسرير مع "بطانية واحدة ومفرشين وملاءة ووسادة من غير كيس وكيس وسادة ولحاف ووضع زوايا المستشفى" هو 14 ثانية. وقد تحقق هذا الإنجاز على يد اثنين من الممرضات من المستشفى الماسونية الملكية في لندن في عام 1993.[6]

في يونيو 2012، أفاد موقع Dvice.com أن شركة الأثاث الإسبانية أو إتش إي إيه (OHEA) قد أنتجت سريرًا يُرتب ذاتيًا مزود بإمكانية ترتيب المفروشات في 50 ثانية بمجرد الضغط على الزر.[7][8]

المراجععدل

  1. ^ "Make (v. 1): 62:". Oxford English Dictionary. مؤرشف من الأصل في 14 ديسمبر 2019. To prepare (a bed) for sleeping in; to arrange bedclothes on (a bed) for future use. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة) Available online to subscribers
  2. ^ Aguirre, Sarah. "Make a Bed". About.com: Housekeeping. مؤرشف من الأصل في 2 فبراير 2017. اطلع عليه بتاريخ 26 يونيو 2012. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  3. ^ Curtis, Mike (1997). "Chapter 2". Close Quarter Battle (الطبعة 1998). London, United Kingdom: Corgi Books. صفحة 44. ISBN 0-552-14465-7. At the crack of dawn, the screaming started again. Beds had to be made, with the sheets and grey army blankets stacked neatly and perfectly square on top. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  4. ^ "Bed Making". scribd.com. مؤرشف من الأصل في 11 يونيو 2015. اطلع عليه بتاريخ 26 يونيو 2012. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة) A sample training document
  5. ^ McKay, Gary (1987). "Chapter 2 - Doing Extras at Scheyville". In Good Company (الطبعة 1998). Sydney, Australia: Allen & Unwin. صفحة 19. ISBN 1-86448-904-9. He stepped into my mess of a room and by dinnertime he had run me through the whole gammut of how to set up the room in inspection order, and how to make the bed properly so the drillies could bounce a 20c coin off the counterpane الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  6. ^ "Fastest time to make a bed by a team of two". موسوعة غينيس للأرقام القياسية. مؤرشف من الأصل في 14 ديسمبر 2019. اطلع عليه بتاريخ 26 يونيو 2012. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  7. ^ Marable, Eileen (8 June 2012). "Yes, yes a million times: Bed makes itself in 50 seconds". Dvice. مؤرشف من الأصل في 2 نوفمبر 2013. اطلع عليه بتاريخ 26 يونيو 2012. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  8. ^ "OHEA smart bed". مؤرشف من الأصل في 7 أبريل 2016. اطلع عليه بتاريخ 26 يونيو 2012. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
 
هذه بذرة مقالة عن التمريض بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.