افتح القائمة الرئيسية

التحضر هو ظاهرة عالمية تعني الاتجاه المتزايد لدى سكان الريف للإقامة في المدن (الحضر).[1][2][3] لذلك ترتبط ظاهرة التحضر بهجرة السكان من الريف إلى المدينة.

وجدت المدينة منذ الألف الرابعة قبل الميلاد، إلا أن نسبة سكان المدن بقيت صغيرة جدا، إذ لم يسكن فيها إلا أقل من 5% من مجموع سكان العالم، أي أن معظم السكان كانوا ريفيين. ولكن، بعد ذلك شهدت المدن الأوروبية تطورا صناعيا هائلا، حيث أصبحت مراكز جذب السكان للسكن نتيجة توافر فرص العمل فيها، فانتقل السكان من الريف إلى المدن حيث فرص العمل متوافرة، واستمرت معدلات الهجرة من الريف إلى المدينة الأوروبية ،بنحو خاص، حتى أصبح ثلث سكان العالم يسكنون المدن في عام 1960 م ويجب أن نحسن القرى حتى يعود السكان إلى الريف ويزرعون أرضهم.

الإنعكاساتعدل

  • على المستوى المجالي: تمركز المدن بالسواحل والمناطق المنجمية.

تعميق التفاوتات المجالية داخل التراب الوطني.

  • على المستوى البيئي:

توسع المدن على حساب الأراضي الزراعية والغابات.

تزايد الضغط على الموارد المائية.

تراكم النفايات المنزلية.

تزايد حدة التلوث.

  • على المستوى الإجتماعي:

إرتفاع الطلب على السكن والتجهيزات الإجتماعية.

إرتفاع نسبة البطالة.

تنامي ظاهرة الفقر.

مراجععدل

  1. ^ Barney Cohen (2015). "Urbanization, City Growth, and the New United Nations Development Agenda". 3 (2). Cornerstone, The Official Journal of the World Coal Industry. صفحات 4–7. مؤرشف من الأصل في 19 يونيو 2018. 
  2. ^ Brand, Stewart. "Whole Earth Discipline – annotated extract". مؤرشف من الأصل في 15 يناير 2012. اطلع عليه بتاريخ 29 نوفمبر 2009. 
  3. ^ The Urbanization and Political Development of the World System: A comparative quantitative analysis. History & Mathematics 2 (2006): 115–53. نسخة محفوظة 20 نوفمبر 2017 على موقع واي باك مشين.

وصلات خارجيةعدل


 
هذه بذرة مقالة عن فن العمارة أو موضوع متعلق به، بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.