تحدي البروجستين

تحدي البروجستين أو اختبار سحب البروجسترون هو اختبار يستخدم في مجال طب أمراض النساء و التوليد لتقييم المريضة التي تعاني من انقطاع الطمث. ولكن نادرًا ما يتم استخدام هذا الاختبار الآن، لوجود فحوصات متاحة بسهولة لقياس مستوى مصل الاستراديول. ونادراً ما يتم إجراء هذا الاختبار.[1]

ويتم إجراء هذا الاختبار عن طريق إعطاء البروجسترون إما عن طريق الحقن العضلي أو بواسطة أسيتات الميدروكسي بروجستيرون الفموي (Provera). وإذا كان لدى المريض مصل كافي من الاستراديول (أكثر من 50 غرام / مل)، يجب أن يحدث نزيف الانسحاب من 2-7 أيام بعد سحب البروجستين، مما يشير إلى أن انقطاع الطمث للمريض يرجع إلى الإباضة. ومع ذلك، إذا لم يحدث أي نزيف بعد انسحاب البروجسترون، فمن المرجح أن يكون انقطاع الطمث للمريض إما بسبب: أ) انخفاض مصل الاستراديول. أو ب) اختلال في وظيفة الغدة النخامية. أو ج) عدم فاعلية بطانة الرحم. أو د) مشكلة في الرحم مثل: ضيق عنق الرحم أو التصاق الرحم. ومن أجل التمييز بين نقص إفراز الإستروجين أو مشكلة التدفق من مسار الرحم/عدم فاعلية بطانة الرحم، يمكن إعطاء هرمون الاستروجين متبوعا بدورة من البروجستين لتحفيز نزيف الانسحاب. وإذا كان المريض يعاني من نزيف الانسحاب مع العلاج المشترك (هرمون الاستروجين/ والبروجستين)، فمن المحتمل أن يكون انقطاع الطمث يرجع إلى انخفاض هرمون الاستروجين.[2]

انظر أيضًاعدل

مراجععدل

  1. ^ "Amenorrhea: Background, Pathophysiology, Etiology". 2018-09-16. مؤرشف من الأصل في 25 سبتمبر 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); Cite journal requires |journal= (مساعدة)
  2. ^ Progesterone Withdrawal Test for Secondary Amenorrhea: No Periods نسخة محفوظة 29 نوفمبر 2018 على موقع واي باك مشين.
 
هذه بذرة مقالة عن العلوم الطبية بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.