تجربة الطائرة الورقية

تجربة قام بها الفيزيائي الأمريكي بنجامين فرانكيلن بمساعدة ابنه

تجربة الطائرة الورقية هي تجربة علمية قام بها الفيزيائي و السياسي الأمريكي بنجامين فرانكلين بمساعدة ابنة ويليام فرانكلين . وكان هدف التجربة هو كشف النقاب عن طبيعة البرق والكهرباء .

لوحة فنية عن تجربة الطائرة الورقية للرسام بنجامين ويست .

نظرة عامةعدل

في عام 1750 , كانت الطبيعة الكهربية للبرق هي محل خلاف ونقاش في فرنسا . فقد قدم دينيس باربيرت أطروحة عرف فيها البرق بأنه نوع من تصادم الشحنات الكهربائية وكانت هذة الأطروحة هي سبب تكريمه في مدينة بوردو . وقدم الفيزيائي الفرنسي جاك دي روما عدة دراسات حول طبيعة البرق في نفس العام ولكن لم تختلف أي دراسة منهما عما قدمة دينيس .

وكان سبب هذا الخلاف هو ما حدث في العام السابق 1749 , عندما قدم فرانكلين 12 وجه شبه بين طبيعة البرق والكهرباء.[1] معارضا بذلك تكهنات الفيزيائي الفرنسي جان أنطوان الذي إستنكر حصول فرانكلين على التكريم والجائزة، وقد قام جاك دي روما فيما بعد بإجراء التجربة مرة أخرى للتأكد من نظرية فرانكلين بطائرة مختلفة .[2]

التجربةعدل

 
نقش لفرانكلين أثناء قيامة بالتجربة

في عام 1752 , إقترح بنجامين فرانكلين استخدام قضيب موصل للكهرباء لجذب البرق لقارورة ليدن ( شكل أولي للمكثف ) . وقام توماس فرانسوا بتنفيذها في شهر مايو عام 1752 في مارلي-لا-فيل في إقليم فال دواز بمنطقة إيل دو فرانس شمال وسط فرنسا,[3] وتمت إعادة التجربة في أغسطس عام 1753 في سانت بطرسبرج بواسطة جورج ويليام ريتشمان ولكن للأسف تم صعقة من قبل كرة البرق ومات على الفور.[4]

ولقد أدرك فرانكلين خطورة استخدام أقطاب الموصله ولذلك استخدم طائرة ورقية , مستفيدا بذلك بميزة انها تستطيع الطيران والوصول إلى ارتفاع كبير بينما يكون هو الأرض، وبذلك يقلل خطر الإصابة بصاعقة كهربية مثل ما حدث مع جورج ويليام .

وطبقا للأسطورة فقد حرص فرانكلين على أن تبقى السلسلة الواصلة بينه وبين الطائرة في نهايتها جافه بينما باقي أجزاء الطائرة تكون رطبة بسبب الأمطار لزيادة التوصيليه وقام بربط مفتاح لأحد المنازل بقارورة ليدن ( وهي عبارة عن قارورة زجاجية تحفظ الماء بداخلها ويخترق الماء مسمار عبر فتحة ضيقة ) , والتي إفترض فرانكلين أن تتجمع عليها الشحنات الكهربية القادمة من البرق . ولم يتم ضرب المفتاح بصاعقة مباشرة مرئية وإلا أدى ذلك إلى وفاة فرانكلين، ولاحظ فرانكلين في نهاية التجربة تراكم شحنات كهربائية في قارورة ليدن . وذكر فرانكلين في مذكراته بأنه قد تعرض لصدمة كهربية عندما قرب يدة من القارورة، وبذلك أثبت الطبيعة الكهربية للبرق.[5]

وبسبب خوف فرانكلين من سخرية الناس عند فشل التجربة، فقد إصطحب ابنة فقط لمشاهدة التجربة وليكون شاهدا عليها وكلف شخص آخر فيما بعد بتسجيل نتائج التجربة.[6]

خلاف حديثعدل

تعرضت نتائج فرانكلين للعديد من البحث والتحقيق في عصرنا الحديث، وأشهرها هو ما قاله المؤرخ العلمي توم تاكر والتي نشرت في عام 2003.[7] والتي أكد من خلالها بان فرانكلين لم يقم بهذة التجربة، وأن الطائرة الورقية التي تم وصفها غير قادرة على أداء دورها المزعوم.[8]

ولم ينتهي التحقيق عند ذلك فقد خضعت هذة النتائج للتحقيق مرة آخري بواسطة البرنامج التلفزيوني العلمي مدمروا الخرافات والذي يستخدم المنهج العلمي لاختبار صحة الشائعات والخرافات المتداولة بالتجربة . وقد وجد الفريق أدلة على تعرض فرانكلين لصدمة كهربائية أثناء القيام بالتجربة . وأكد على إمكانية إجراء التجربة وقدرة طائرة ورقية بسلسله رطبة على نقل الشحنات الكهربائية.[9]

وبسبب خطورة التجربة فقد أصبح القيام بها عمل غير قانوي في بعض الأماكن.[10]

انظر أيضاعدل

المصادرعدل

  1. ^ Pierre Zweiacker. Sacrée foudre !: Ou la scandaleuse invention de Benjamin F. (باللغة الفرنسية). صفحة 165. ISBN 978-2-88074-943-9. مؤرشف من الأصل في 2 يناير 2017. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  2. ^ J. L. Heilbron (1979). Electricity in the 17th and 18th Centuries: A Study of Early Modern Physics. University of California Press. ISBN 978-0-520-03478-5. مؤرشف من الأصل في 1 ديسمبر 2016. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  3. ^ Jessica Riskin. Science in the Age of Sensibility: The Sentimental Empiricists of the French Enlightenment. University of Chicago Press. ISBN 978-0-226-72078-4. مؤرشف من الأصل في 2 يناير 2017. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  4. ^ Vladimir A. Rakov; Martin A. Uman. Lightning: Physics and Effects. Cambridge University Press. ISBN 978-0-521-03541-5. مؤرشف من الأصل في 2 يناير 2017. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  5. ^ An article about Franklin and the experiment نسخة محفوظة 01 يوليو 2017 على موقع واي باك مشين.
  6. ^ Carl Van Doren's account of the experiment, based on Franklin's recounting نسخة محفوظة 20 يوليو 2017 على موقع واي باك مشين.
  7. ^ Bolt of Fate by Tom Tucker Public Affairs books 2003 نسخة محفوظة 04 مارس 2016 على موقع واي باك مشين.
  8. ^ Benjamin Franklin "faked kite experiment" Sunday Telegraph 1 June 2003[وصلة مكسورة] نسخة محفوظة 17 نوفمبر 2014 على موقع واي باك مشين.
  9. ^ Mythbusters. "Franklin vlieger mythbuster". مؤرشف من الأصل في 18 مايو 2016. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  10. ^ "St. Louis, Missouri, Code of Ordinances: Chapter 15.155 - KITES". مؤرشف من الأصل في 14 ديسمبر 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)