تجارب التغذية للأمم الأولى

كانت تجارب التغذية للأمم الأولى عبارة عن سلسلة من التجارب التي أجرتها وزارة المعاشات والصحة الوطنية (الآن وزارة الصحة الكندية) في كندا في أربعينيات وخمسينيات القرن الماضي. تضمنت التجارب مجتمعات معزولة فقيرة بالمغذيات مثل تلك الموجودة في The Pas وNorway House في شمال مانيتوبا وفي المدارس السكنية[1] وتم تصميمها لاكتشاف الأهمية النسبية والمستويات المثلى للفيتامينات المكتشفة حديثا.[2][3][4] وصف كالجاري هيرالد الوفيات المرتبطة بالتجارب بأنها "إبادة جماعية".[5]

مراجععدل

  1. ^ "Isabel Wallace: Untested drugs harmed many in the past" en. مؤرشف من الأصل في 27 سبتمبر 2017. اطلع عليه بتاريخ 17 أبريل 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); Invalid |script-title=: missing prefix (مساعدة)
  2. ^ "Project MUSE - Administering Colonial Science: Nutrition Research and Human Biomedical Experimentation in Aboriginal Communities and Residential Schools, 1942–1952". Muse.jhu.edu. مؤرشف من الأصل في 04 مارس 2016. اطلع عليه بتاريخ 05 أغسطس 2014. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  3. ^ "Son defends scientist behind aboriginal nutrition experiments | Toronto Star". Thestar.com. 2013-07-24. مؤرشف من الأصل في 27 سبتمبر 2017. اطلع عليه بتاريخ 05 أغسطس 2014. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  4. ^ "Hungry Canadian aboriginal children were used in government experiments during 1940s, researcher says | Toronto Star". Thestar.com. 2013-07-16. مؤرشف من الأصل في 06 يناير 2020. اطلع عليه بتاريخ 05 أغسطس 2014. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  5. ^ Maher: It’s getting harder to ignore Canada’s genocide, by Stephen Maher, in the Calgary Herald; published September 19, 2014; retrieved August 24, 2019
 
هذه بذرة مقالة عن موضوع عن مدرسة كندية بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.