تاريخ الأدب العربي (بروكلمان)

صفحة من كتاب تاريخ الأدب العربي باللغة الألمانية سنة 1909 م.

تاريخ الأدب العربي (بالألمانية: Geschichte der arabischen Litteratur ويعرف اختصارا بـ GAL؛ 1898 - 1942 م)[1] هي أهم وأشهر آثار المستشرق الألماني كارل بروكلمان (ت. 1956 م). قال عبد الرحمن بدوي أن الكتاب «يعد المرجع الأساسي والوحيد في كل ما يتعلق بالمخطوطات العربية وأماكن وجودها.»[2]

تصنيف الكتابعدل

أشار بروكلمان إلى فكرة تصنيف الكتاب في محاضرة ألقاها عند مناقشة رسالة للدكتوراه الثانية في أوائل 1893 م. وكان فلبر E. Felber ينشر «مجلة الآشوريات» التي كان يصدرها بتسولد في هيدلبرج، وحين لجأ إليه بروكلمان لنشر «عيون الأخبار» (لابن قتيبة)، ساعده فلبر بنشر الكتاب حيث وجد ناشرا في فيمار مستعدًا لتحمل نفقات الطبع بشرط أن يقدم إليه بروكلمان في نفس الوقت كتاباً آخر أوفر حظاً من الرواج، وكان هذا الشرط الدافع الذي دفع بروكلمان إلى تصنيف الكتاب.

وافق الناشر على فكرة الكتاب المطروحة وعرض مبلغاً سخياً مكافأة لبروكلمان، لكن ما لبث أن تبين لبروكلمان أن هذا الناشر نصاب. ويسرد بروكلمان التفاصيل حيث يقول:

«تبين لي بعد ذلك مع الأسف أنه نصاب وقد نصب ـ من بين من نصب عليهم ـ على عدد من أساتذة اللغة الإنكليزية وآدابها. لقد أنجز طبع الكراسة الأولى من النص، لكنه فيما يتصل بالكراسات التالية كان عليَّ أنا أن أسهم في نفقات الطبع. صحيح أنه كان يدفع مكافآت عن الكتاب ـ وقد امتد طبعه من 1898 إلى 1900 بانتظام في أول الأمر. لكنه في 1900 اختفى من برلين، وكان قد انتقل إليها (من فيمار) بمساعدة أخيه...وهكذا ظهر الكتاب في أربعة أجزاء، بدلاً من عشرة كما كان مقرراً له. كما تبين لي بعد ذلك أن الناشر طبع ثلاثة آلاف نسخة بدلاً من ألف نسخة كما هو مقرر في العقد المبرم بيننا. وهكذا سرق مني حقوق طبعتين أخريين. وقد استأت لهذا الأمر استياءً شديداً، إلى أن تولَّت الناشر بريل Brill في ليدن نشر الكتاب بعد وفاة فلبر.[3]»

وقد ذكر بروكلمان في كتابه ما يقرب من عشرين ألف مخطوطة مع ذكر أماكن وجودها وأرقامها.[4]

النشرعدل

عنوان الطبعة الأولى التي نشرها فلبر هو:

Geschichte der Arabischen Litterature, 1 – 2 Weimar – Berlin, 1998 – 1902

وقد ظهر النصف الأول من الجزء الأول في 1897، والنصف الثاني في 1898، والجزء الثاني في 1902 م. أما عنوان الطبعة التي نشرها بريل فهو:

Geschichte der Arabischen Litterature. Supplement – band, 1 – 3, Leiden 1937 – 1942

ثم أعاد بروكلمن طبع الطبعة الأولى في مجلدين مع هوامش مطولة، وجعلها متمشية مع طبعة الملحق هذه، في ليدن، 1943 - 1949 م. وهكذا أصبح الكتاب في وضعه النهائي مؤلفاً من خمسة مجلدات:

  • المجلدان الأول والثاني هما الأصل - ويرمز له بـ حرف G أو GAL.
  • والمجلدات الثلاثة الباقية هي ملاحق - ويرمز لها بـ Brock.S.1 أو Brock.S.2 أو SII - SI.[5]

والأصل والملاحق يشير كلاهما إلى الآخر ولا بد من الرجوع إليهما معاً في كل حالة.[6] وأعيد طبع الكتاب سنة 1996 م.[7]

الترجمة العربيةعدل

عمل عبد الحليم النجار في ترجمة الكتاب فوافته المنيّة قبل أن ينجزه.[8] ثم أتم ترجمتها رمضان عبد التواب وطبع الكتاب في ستة أجزاء مزج فيها المترجمون بين الأصل والملاحق.[9]

مصادرعدل

  1. ^ البعلبكي، منير (1992 م). معجم أعلام المورد (الطبعة الأولى). بيروت: دار العلم للملايين. صفحة 102. 
  2. ^ موسوعة المستشرقين. د. عبد الرحمن بدوي، دار العلم للملايين، 1993 م، ص 98
  3. ^ موسوعة المستشرقين. د. عبد الرحمن بدوي، دار العلم للملايين، 1993 م، ص 100-101
  4. ^ مشكلات فهرسة التراث العربي المخطوط والمطبوع - محمود السيد الدغيم نسخة محفوظة 02 مارس 2017 على موقع واي باك مشين.
  5. ^ فهارس المخطوطات بالدول الغربية - مركز الدراسات والأبحاث وإحياء التراث نسخة محفوظة 10 أغسطس 2017 على موقع واي باك مشين.
  6. ^ موسوعة المستشرقين. د. عبد الرحمن بدوي، دار العلم للملايين، 1993 م، ص 101
  7. ^ تراجم - الكتابدار
  8. ^ الزركلي، خير الدين (1980). "النَّجَّار". الأعلام. موسوعة شبكة المعرفة الريفية. اطلع عليه بتاريخ تشرين الأول 2012. 
  9. ^ عبد الله الراشدي، الدليل إلى كتاب تاريخ الأدب العربي لكارل بروكلمن، الكتابدار ٢٠١٩ م نسخة محفوظة 2 سبتمبر 2019 على موقع واي باك مشين.