افتح القائمة الرئيسية
N write.svg
هذه مقالة غير مراجعة. ينبغي أن يزال هذا القالب بعد أن يراجعها محرر عدا الذي أنشأها؛ إذا لزم الأمر فيجب أن توسم المقالة بقوالب الصيانة المناسبة. (ديسمبر 2018)

في علم الاقتصاد النسوي، يشير تأنيث الزراعة إلى الزيادة القابلة للقياس لمشاركة المرأة في القطاع الزراعي ، خاصة في العالم النامي.[1] [2] بدأت هذه الظاهرة خلال الستينيات من القرن الماضي مع تزايد الحصص مع مرور الوقت. في تسعينات القرن الماضي ، خلال فترة التحرر ، أصبحت الظاهرة أكثر وضوحًا ، كما ظهرت آثار سلبية من حيث السكان الإناث في الريف. [3] بعد ذلك ، أصبحت الأسواق الزراعية مؤسسات جنسانية ، مما أثر على الرجال والنساء بشكل مختلف.في عام 2009 ، وجد البنك الدولي ومنظمة الأغذية والزراعة والصندوق الدولي للتنمية الزراعية أن أكثر من 80 في المائة من المزارعين الريفيين من أصحاب الحيازات الصغيرة في جميع أنحاء العالم هم من النساء ، وقد كان السبب في ذلك هو هجرة الرجال لإيجاد عمل في قطاعات أخرى.[4] من بين جميع النساء في قطاع العمل ، وجدت الأمم المتحدة أن 45-80٪ منهن يعملن في الزراعة.[5]

كما تم تطبيق المصطلح على ظواهر أخرى ، بما في ذلك زيادة أسهم النساء في القوى العاملة الزراعية ، ونزوح الذكور من المناطق الريفية ، وخفض فرص النساء في الإنتاجية الزراعية ، وانخفاض الأجور الريفية بسبب استبعاد المهارات.[6] لقد جادل الناشطون بأن هذا الاتجاه خطير ويؤدي إلى انعدام الأمن الغذائي[7]

الخلفيةعدل

ازداد دور النساء في القطاع الزراعي خلال الستينات ولقد استمر في دور النساء في نموه- واُحتسبت النساء على نحو متزايد انهن ربات المنزل- يدرن مزارعهن الخاصة بدون مساعدة من الرجال.[8] تلك الأسرغالبا ما تكون أفقر من نظرائها من الرجال. أحجام قطع الأراضي عادة ما تكون أصغر حجما وعندها الإمكانية للوصول إلي موارد منتجة مثل التعليم والأدوات والبذور،[9] شيئا مسمى ب "فقر الإستثمار".[10] النساء الزراعية العاملة قلما ما يكون لديهم تواصل اجتماعي مثل الائتمان والتسويق الشبكي.

هناك نوعان من توجهات المحاصيل في البيئات الريفية، مورد الرزق والتصدير. النساء- ربات المنازل اكثر دائما ما يكونون من توجيه مورد الرزق و و الذي هو اكثر فقرا. المزارعون المصدرون هم اكثر عرضة بأن يكون عندهم هبة الأرض الجوهرية وأن يرأسهم الرجال. أصبح المزارعون المصدرون اكثر حساسية لصدمات الأسعار من بعد التعديلات الهيكلية، وكذلك النساء من تلك الفئة.[11] أصبحت-النساء ربات المنازل أكثر عرضة للتغيير من المحاصيل المُصدرة ذات قيمة عالية إلي اتجاه مورد العيش.

النساء اللاتي يدرن مزارعهن يُعَدون من الإتجاه الجديد في التاريخ، كما ان الرجال قاموا بعمل المزرعة الثقيل حسب التقليد. استخدام المحراث كان نموذجيا للرجال فقط، و مازالوا الرجال يتطوعون في مناطق كثيرة. و بالتالي، اصبح الاعتماد على الحراثة مرتبطًا بتهيمن زراعة- الرجال، مما يؤدي إلي عدم كفائة والعجز إن رحلوا.[12]

مراجععدل

  1. http://www.fao.org/Gender/en/agrib2-e.htm
  2. Whitehead, 2009 p.45
  3. Reardon and Vosti 1995
  4. Whitehead, 2009 p.43
  5. Boserup, 1970


المراجععدل

  1. ^ van der Meulen Rodgers، Yana (2010-03-16). "http://www.fao.org/Gender/en/agrib2-e.htm". International Journal of Social Economics. 37 (4): 339–340. ISSN 0306-8293. doi:10.1108/03068291011025282.  روابط خارجية في |title= (مساعدة)
  2. ^ Deere, 2009 p. 99
  3. ^ Razavi، Shahra (2009-01-13). [Deere, 2009 p. 99 "The Gendered Impacts of Liberalization"] تحقق من قيمة |المسار= (مساعدة). doi:10.4324/9780203884034. 
  4. ^ World Bank, FAO & IFAD. 2009. Gender in agriculture sourcebook. Washington, DC. World Bank.
  5. ^ "WomenWatch: Women, Gender Equality and Climate Change". www.un.org. مؤرشف من الأصل في 6 أبريل 2019. اطلع عليه بتاريخ 19 ديسمبر 2018. 
  6. ^ Halewood، Mick (2009). Deleuze, Whitehead, Bergson. London: Palgrave Macmillan UK. صفحات 45–60. ISBN 9781349355419. 
  7. ^ "ActionAid". SpringerReference. Berlin/Heidelberg: Springer-Verlag. 
  8. ^ "Gender | Food and Agriculture Organization of the United Nations". www.fao.org. مؤرشف من الأصل في 8 أبريل 2019. اطلع عليه بتاريخ 13 أكتوبر 2019. 
  9. ^ Mick (2009). Deleuze, Whitehead, Bergson. London: Palgrave Macmillan UK. صفحات 45–60. ISBN 9781349355419. 
  10. ^ Reardon، Thomas؛ Vosti، Stephen A. (1995-09). "Links between rural poverty and the environment in developing countries: Asset categories and investment poverty". World Development. 23 (9): 1495–1506. ISSN 0305-750X. doi:10.1016/0305-750x(95)00061-g. 
  11. ^ Carol (2009-08-01). Key West Hemingway. University Press of Florida. صفحات 28–43. ISBN 9780813033556. 
  12. ^ Boserup، Ester؛ Dumont، Rene؛ Rosier، Bernard (1970-03). "The Hungry Future.". Population Studies. 24 (1): 124. ISSN 0032-4728. doi:10.2307/2173272. 
 
هذه بذرة مقالة عن العلوم الزراعية بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.