بييترو فيري

بييترو ڤيري (12 ديسمبر 1728 - 28 يونيو 1797) كان اقتصاديًّا ومؤرخًا وفيلسوفًا وكاتبًا، ومن أهم الشخصيات في الثقافة الإيطاليّة في القرن الثامن عشر. يُعد من آباء التنوير الإصلاحي اللومباردي، وأهم خبراء ما قبل آدم سميث في الوفرة ورخص السعر.

بييترو فيري
Pietro Verri crop.png
 

معلومات شخصية
الميلاد 12 ديسمبر 1728[1][2][3][4][5][6]  تعديل قيمة خاصية (P569) في ويكي بيانات
ميلانو[7][5]  تعديل قيمة خاصية (P19) في ويكي بيانات
الوفاة 28 يونيو 1797 (68 سنة) [1][2][3][4][5][6]  تعديل قيمة خاصية (P570) في ويكي بيانات
ميلانو[7]  تعديل قيمة خاصية (P20) في ويكي بيانات
عضو في الأكاديمية الملكية السويدية للعلوم  تعديل قيمة خاصية (P463) في ويكي بيانات
الحياة العملية
المهنة اقتصادي،  وصاحب صالون أدبي  [لغات أخرى] ‏،  ومؤرخ،  وفيلسوف  تعديل قيمة خاصية (P106) في ويكي بيانات
اللغات الإيطالية[8]  تعديل قيمة خاصية (P1412) في ويكي بيانات

حداثتهعدل

وُلد بييترو ڤيري في ميلان، ابنًا أكبر لجابرييل ڤيري وباربرا داتي دِلَّا صوماليا. كانت أسرته نبيلة محافظة. وكان له 3 إخوة: أليساندرو وكارلو وجيوفاني. درس بالكلية اليسوعيّة في مونزا، ودرس خمس سنين (1740–1744) بكلية «بارنابيتس» في سانت أليساندرو بميلان، وسنتين (1744–1745) بكلية «نازارينو ديغلي سكولوبي» في روما. تلقى تعليمًا دينيًّا صارمًا، بدأ يتمرد عليه حين بلغ العشرين.[9]

تطوع للخدمة في حرب السنوات السبع، لكي لا ينفّذ أبوه قراره ويُلحقه بالدراسات القانونية، لكنه ترك الخدمة بعد عام. في منتصف سبتمبر 1759 التقى الاقتصادي هنري لويد، فقامت بينهما صداقة استمرت مدى الحياة. بُعيد ذلك صار موقنًا أن الاقتصاد السياسي يجب أن يكون محورًا لكل التوجهات الاقتصادية والاجتماعية الجادّة. في حداثته ترجم أعمال ديستتْشز، وكتب روزنامات ساخرة (زرادشت العظيم، والتهاب الطحال) صدمت المجتمع الميلاني.[10]

عندما بدأ ڤيري تعليم نفسه علم المجتمع المدني، استرشد بأربعة من عمالقة مفكِّري القرن الثامن عشر التنويريين: مونتسكيو وفولتير وروسو وهلفتيوس. هؤلاء جميعًا شكَّلوا ميوله المنفعية وآراءه في القانون والمجتمع المدني وأهمية الفهم التاريخي، ولا سيما المسائل الاقتصادية المتعلقة بالتجارة والمال والائتمان والضرائب. في 1761 أسّس مع أخيه أليساندرو جمعيّة أدبية اسمها «جمعية القبضات»، أخذت تَنشر من 1764 مجلة اسمها «الكافيه»، وكان بييترو ڤيري مؤسسًا ورئيسًا ومساهمًا فيهما. ظهرت الكافيه بين 1764 و1766 في أعداد متتابعة جُمعت في مجلدين. في العدد العشر من المجلد الأول مقالة كتبها بييترو عن روح الأدب الإيطالي، ووصف النيوتنية الغالِيلْيُوِية -من الناحية الفلسفية- بأنها يد تجديدية تخلق إطارًا جديدًا للتفكير المنطقي العلمي، بروح ما يمكن أن ندعوه «النيوتنية الأخلاقية». صارت مجلته مرجعًا مهمًا، وكتب فيها غيره، منهم: أخوه أليساندرو، والفيلسوف الشهير سيزاري بيكاريا، وألفونسو لونغو، وبييترو سِكِّي.[11][12][13]

الاقتصاد السياسيعدل

في 1764 أيضًا دخل مجال الإدارة العامة، وامتاز بمواقفه الإصلاحية، وتحديدًا: باقتراحه إلغاء جباية الضرائب عن طريق وسطاء. بعد توثيق «بيان ميزانية عن تجارة ولاية ميلان»، نشر ڤيري في 1769 كتاب «مبادئ التجارة»، وهو كتاب مهم مبني على تفسير موسَّع للتوجه الليبرالي في التجارة. وأتبعه في 1771 كتاب «تأملات في الاقتصاد السياسي»، الذي حوى 40 فصلًا، فنجح جدًّا ونال قبول الناس عند صدوره، إذ طُبع منه في عام واحد فقط 5 طبعات. قال شومبيتر إن ڤيري كان أول اقتصادي يتوصل إلى «ميزان المدفوعات»، وإنه أهم خبراء ما قبل آدم سميث في الوفرة ورخص السعر.[14]

عمله مثال من أمثلة عديدة في الأدبيات الاقتصادية على تحوُّل الاقتصاد السياسي في الربع الثالث من القرن الثامن عشر إلى علم مستقل قائم بذاته. قدّم بييترو ڤيري أوّل مساهمة منهجية مبنية على اتجاهات التنوير اللومباردي في مجال الاقتصاد السياسي. بناءً على وجهة نظر ڤيري في الاقتصاد السياسي يسعنا أن نرى أهم عناصر التنوير اللومباردي ومفاهيمه المميزة في النصف الثاني من القرن الثامن عشر.[15][16]

كان يرى أن هدف الاقتصاد السياسي (زيادة قوة الوطن وسلطته وسعادته) يمكن بلوغه بزيادة عدد السكان وحوافز العمل، وزيادة الإنتاج والموازنة بينه وبين الاستهلاك. وأشار ڤيري عدة مرات في أطروحته إلى أن النجاح في تحقيق ذلك الهدف يمكن قياسه بثلاث وسائل -على الأقل- عند غياب البيانات الوطنية الموثوقة: الميزان التجاري (الذي رآه وسيلة قياس قاصرة)، ومستوى سعر الفائدة (الذي رآه وسيلة قياس أفضل)، وتعداد السكان وخصائصهم (وهذا رآه أفضل وسيلة، لإمكانية القياس بدقة أكبر).[17]

نظرية ڤيري الاقتصادية دائرة حول 3 مواضيع: الأسعار، والتوازن الإجمالي، والتوزيع.[18]

عمله الفلسفيعدل

في 1763 كتب ڤيري دراسته «تأملات في السعادة» التي تُعد عادة كُتيبًا فلسفيًّا، وفيها أوضح أساسيات مقاربته للحياة المدنية. بعدئذ ازدادت المقاومة التي يواجهها عمله الإصلاحي في الإدارة، فكرّس نفسه للفلسفة. في 1773 كتب «مقالة في اللذة والألم»، وأتبعها في 1777 كتاب «تأملات في التعذيب» الذي شدد فيه على قسوة التعذيب مع انعدام جدواه.[19][20][21][22]

في أهم كتابين له («مقالات عن طبيعة اللذة والألم» الصادر في 1773، و«تأملات في السعادة» الصادر في 1781) أفكار بديعة عن دور الألم و«قانون التناقضات»، تبناها لاحقًا إيمانويل كانت وشوبنهاور وفيلهلم فونت، وتكلم عنها ليون دومون وفرانسسك بوليير.[23][24][25]

تأثيرهعدل

بلغت كتب ڤيري فولتير، وقال دي فيليس إن فولتير وصف «تأملات» ڤيري بأنها «أصدق ما قرأه عن الاقتصاد السياسي وأحكمه وأوضحه على الإطلاق». لكن لا يوجد في مجموعة أعمال فولتير أي خطاب منه إلى ڤيري، ولا أي إشارة إلى أعماله. لكن ذكر كاسباري شكر فولتير لڤيري أنْ أرسل إليه نسخة من تأملاته، في 19 مارس 1772 تحديدًا.[26]

وأما آدم سميث، فضَمَّت مكتبته طبعتين من تأملات ڤيري في الاقتصاد السياسي (1771 و1772)، وقدرة آدم على قراءة الإيطالية معروفة موثَّقة.[27][28][29]

أواخر حياته وأعمالهعدل

في 1777 بدأ كتابة «تاريخ ميلان» (في مجلدين، 1783 و1798) الذي يُعد مثالًا بارزًا للتأريخ التنويري. ألهمته إصلاحات جوزيف الثاني الكَنَسية كتابة «حوار بين بيوس السادس وجوزيف الثاني في فيينا» في 1782، وأتبعه كتاب «اضمحلال البابا» المتأثر بخيبة أمله من قلة تأثر البابوية بالأفكار التنويرية. بعد ازدياد استبداد جوزيف الثاني، تنازل ڤيري في 1786 عن كل منصب في إدارة لومبارديا النمساوية، وبعد 10 سنين -عقب الغزو الفرنسي- عاد بصفته عضوًا في بلدية ميلان. كان من مؤسسي الجمهورية الألبية. على رغم رفض ڤيري للتجاوزات اليعقوبية، رحب باحتمالية التحسن أخلاقيًّا واقتصاديًّا عقب الثورة الفرنسية، التي رآها متأثرة بحركة التنوير. في 1786 انتُخب عضوًا أجنبيًّا في «الأكاديمية الملكية السويدية للعلوم».

أثناء اجتماع في دار البلدية ليلة 28 يونيو 1797، مات في الثامنة والستين من عمره بنوبة سَكتِيَّة مفاجئة، ودُفن إلى جوار زوجته. في 1997 احتُفل بذكراه المئوية الثانية بوضع صورته على طابع بريدي إيطالي.

روابط خارجيةعدل

المراجععدل

  1. أ ب المؤلف: المكتبة الوطنية الفرنسيةhttp://data.bnf.fr/ark:/12148/cb120377209 — تاريخ الاطلاع: 10 أكتوبر 2015 — الرخصة: رخصة حرة
  2. أ ب العنوان : Encyclopædia Britannica — مُعرِّف موسوعة بريتانيكا على الإنترنت (EBID): https://www.britannica.com/biography/Pietro-Verri — باسم: Pietro Verri — تاريخ الاطلاع: 9 أكتوبر 2017
  3. أ ب مُعرِّف الشبكات الاجتماعية ونظام المحتوى المؤرشف (SNAC Ark): https://snaccooperative.org/ark:/99166/w61r9nhq — باسم: Pietro Verri — تاريخ الاطلاع: 9 أكتوبر 2017
  4. أ ب المحرر: Bibliographisches Institut & F. A. Brockhaus و Wissen Media Verlag — مُعرِّف موسوعة بروكهوس على الإنترنت: https://brockhaus.de/ecs/enzy/article/verri-pietro — باسم: Pietro Verri — تاريخ الاطلاع: 9 أكتوبر 2017
  5. أ ب ت العنوان : Verri, Pietro Conte — نشر في: موسوعة السيرة الذاتية للإمبراطورية النمساوية — المجلد: 50 — الصفحة: 144 — مُعرِّف موسوعة بروكهوس على الإنترنت: https://brockhaus.de/ecs/enzy/article/verri-pietro — باسم: Pietro Verri وسم <ref> غير صالح؛ الاسم "8653d2e3bf3cf0b914db2947f4b5e8a4d9f6ae87" معرف أكثر من مرة بمحتويات مختلفة. وسم <ref> غير صالح؛ الاسم "8653d2e3bf3cf0b914db2947f4b5e8a4d9f6ae87" معرف أكثر من مرة بمحتويات مختلفة.
  6. أ ب المؤلف: Dalibor Brozović و Tomislav Ladan — العنوان : Hrvatska enciklopedija — الناشر: Miroslav Krleža Lexicographical Institute — ISBN 978-953-6036-31-8 — مٌعَرِّف الموسوعة الكُرواتيَّة (LZMK ID): https://www.enciklopedija.hr/Natuknica.aspx?ID=64359 — باسم: Pietro Verri
  7. أ ب المحرر: ألكسندر بروخروف — العنوان : Большая советская энциклопедия — الناشر: الموسوعة الروسية العظمى، جسك — الاصدار الثالث — الباب: Верри Пьетро
  8. ^ المؤلف: المكتبة الوطنية الفرنسيةhttp://data.bnf.fr/ark:/12148/cb120377209 — تاريخ الاطلاع: 10 أكتوبر 2015 — الرخصة: رخصة حرة
  9. ^ ( ^ Angolani Bartolo, Gli Scritti di argomento familiare e autobiografico di Pietro Verri, Rivista di storia della filosofia. Fascicolo 3, 2007 (Firenze : [poi] Milano : La Nuova Italia ; Franco Angeli, 2007)
  10. ^ Porta, Pier Luigi. 2011. "Lombard Enlightenment and Classical Political Economy". European Journal of the History of Economic Thought. 18 (4): 521–550.
  11. ^ Verri, Pietro, Barbara McGilvray, and Peter D. Groenewegen. Reflections on Political Economy. Fairfield (N.J.: Kelley, 1993. Print
  12. ^ Bianchini (2002)
  13. ^ Bruni, Luigino, and Pier L. Porta. "Economia Civile and Pubblica Felicita in the Italian Enlightenment." History of Political Economy. 35 (2003): 361. Print.(Page-365)
  14. ^ Schumpeter, Joseph A, and Elizabeth B. Schumpeter. History of Economic Analysis. London: Routledge, 1997. Print.(page-273)
  15. ^ Verri, Pietro, Barbara McGilvray, and Peter D. Groenewegen. Reflections on Political Economy. Fairfield (N.J.: Kelley, 1993. Print (page-274)
  16. ^ Porta, Pier L, and Roberto Scazzieri. Pietro Verri's Contribution to the Economic Theory of the 18th Century: Commercial Society, Civil Society and Governance of the Economy. Milano: Università di Milano, Istituto di Economia Politica, 1998. Print (page-3)
  17. ^ Verri, Pietro, Barbara McGilvray, and Peter D. Groenewegen. Reflections on Political Economy. Fairfield (N.J.: Kelley, 1993. Print (page-275)
  18. ^ Tubaro, Paola. "A Case Study in Early Mathematical Economics: Pietro Verri and Paolo Frisi, 1772." Journal of the History of Economic Thought. 24.2 (2002): 195–214. Print (page- 195)
  19. ^ Rother, Wolfgang (2016)، "Contractualism and Humaneness. The Philosophical Framework of Pietro Verri's and Cesare Beccaria's Arguments on Interrogational Torture and Capital Punishment"، Beccaria. Revue d'histoire du droit de punir، 2: 69–89.
  20. ^ Rother, Wolfgang (2014)، "Folter und Todesstrafe. Cesare Beccaria und Pietro Verri im europäischen Kontext", in Frank Jung, Thomas Kroll (eds.): Italien und Europa. Die Zirkulation der Ideen im Zeitalter der Aufklärung، Paderborn: Wilhelm Fink، ص. 143–59، ISBN 978-3-7705-5087-6.
  21. ^ Rother, Wolfgang (2012)، Felicità, ragione, interesse e dovere. Aspetti della filosofia morale di Pietro Verri, in Anna Maria Rao (ed.): Felicità pubblica e felicità privata nel Settecento، Roma: Edizioni di Storia e Letteratura، ص. 93–100، ISBN 978-88-6372-461-5.
  22. ^ Rother, Wolfgang (2008)، "Il dolore è il principio motore di tutto l'uman essere". Pietro Verri e Cesare Beccaria al di là della felicità, in Piero Giordanetti, Giambattista Gori, Maddalena Mazzocut-Mis (eds.): Il secolo dei Lumi e l'oscuro، Milano, Udine: Mimesis، ص. 71–84، ISBN 978-8-88-483789-9.
  23. ^ ( Verri, P. (1781) "Discorso sull'indole del piacere e del dolore (1st edition 1773, 2nd ed. 1881)", in Id., Del piacere e del dolore ed altri scritti di filosofia ed economia, R.De Felice ed., Feltrinelli, Milano 1964)
  24. ^ Bruni, Luigino, and Pier L. Porta. "Economia Civile and Pubblica Felicita in the Italian Enlightenment." History of Political Economy. 35 (2003): 361. Print.(page-366)
  25. ^ 1 Bouvy, Le comte Pietro Verri et son temps, Paris, 1893.
  26. ^ Porta, Pier L, and Roberto Scazzieri. Pietro Verri's Contribution to the Economic Theory of the 18th Century: Commercial Society, Civil Society and Governance of the Economy. Milano: Università di Milano, Istituto di Economia Politica, 1998. Print.(page-27)
  27. ^ Porta, Pier L, and Roberto Scazzieri. Pietro Verri's Contribution to the Economic Theory of the 18th Century: Commercial Society, Civil Society and Governance of the Economy. Milano: Università di Milano, Istituto di Economia Politica, 1998. Print.
  28. ^ Carlo Capra. Pietro Verri e il suo tempo, 2 vols. Milano: Cisalpino (ed.), 1999. (page-424) Pp. X-1137. (ردمك 88-323-4569-2).
  29. ^ (Felice 1964, p. 127)