بيوتر كروبوتكين

بيوتر كروبوتكين (بالروسية: Пётр Алексе́евич Кропо́ткин)‏ أو بيتر كروبوتكين (1842-1921)، هو جغرافي روسي، الذي كان من أوائل المنظرين للحركة التحررية اللاسلطوية.[3][4][5]

بيوتر كروبوتكين
(بالروسية: Пётр Алексе́евич Кропо́ткин)‏  تعديل قيمة خاصية (P1559) في ويكي بيانات
Kropotkin1.jpg

معلومات شخصية
الميلاد 9 ديسمبر 1842(1842-12-09)
موسكو
الوفاة 8 فبراير 1921 (78 سنة)
دميتروف
سبب الوفاة ذات الرئة  تعديل قيمة خاصية (P509) في ويكي بيانات
مكان الدفن نوفوديفتشي  تعديل قيمة خاصية (P119) في ويكي بيانات
مواطنة Flag of Russia.svg الإمبراطورية الروسية
Flag of the Russian Soviet Federative Socialist Republic (1954–1991).svg جمهورية روسيا السوفيتية الاتحادية الاشتراكية
Flag of Russia.svg روسيا[1]  تعديل قيمة خاصية (P27) في ويكي بيانات
عضو في جمعية الشغيلة العالمية  تعديل قيمة خاصية (P463) في ويكي بيانات
الحياة العملية
المدرسة الأم كلية الفيزياء والرياضيات بجامعة سانت بطرسبرغ  [لغات أخرى]  تعديل قيمة خاصية (P69) في ويكي بيانات
المهنة جغرافي،  وكاتب،  ومستكشف  [لغات أخرى] ،  وفيلسوف،  وكاتب سير ذاتية ،  وصحفي،  واقتصادي،  ولاسلطوي  [لغات أخرى] ،  وعالم حيوانات،  وسياسي  تعديل قيمة خاصية (P106) في ويكي بيانات
اللغة الأم الروسية  تعديل قيمة خاصية (P103) في ويكي بيانات
اللغات الإنجليزية،  والروسية[2]،  والفرنسية  تعديل قيمة خاصية (P1412) في ويكي بيانات
مجال العمل فلسفة  تعديل قيمة خاصية (P101) في ويكي بيانات
أعمال بارزة الاستيلاء على الخبز  تعديل قيمة خاصية (P800) في ويكي بيانات
الخدمة العسكرية
الولاء الإمبراطورية الروسية  تعديل قيمة خاصية (P945) في ويكي بيانات
التوقيع
Peter Kropotkin signature.svg
 
بيوتر كروبوتكين

بيتر ألكسايفيتش كروبوتكين، الأمير كروبوتكين، ولد في موسكو وتعلم في ساينت بيترسبرغ. خدم في الجيش من العام 1862 حتى العام 1867. خلال هذه المدة قاد حملتي اكتشاف ناجحتين في صربيا ومنشوريا، اللتين أنتجتا معلومات جغرافية قيمة. في العام 1867 كروبوتكين عاد إلى ساينت بيترسبرغ، حيث عين كموظف في الجمعية الروسية الجغرافية. عمله في المجتمع أنتج اكتشاف أنهار الجليد في فنلندا والسويد بين العامين 1871 و1873. كذلك، درس كروبوتكين كتابات المنظرين السياسيين الرياديين وأخيرا تبنى وجهات نظر اشتراكية ثورية. لاحقا أصبح نصيرا ذات صيت صاخب للتعاليم الراديكالية للتحررية اللاسلطوية.

بعد عودته لروسيا، بدأ بدعاية تحررية بين الفلاحين والعمال وفي العام 1874 اعتقل وسجن. هرب من السجن بعد عامين وانضم للجمعية التحررية الأممية، فيدرالية جوراسيك. بعدها سكن في فرنسا، وفي العام 1883 أعتقل وحكم عليه بالسجن لمدة خمسة سنوات بسبب النشاطات التحررية. ثم خرج بعدها بثلاث سنوات وعاش وعمل في انكلترا لثلاثين عاما. بعد الثورة البلشفية العام 1917، عاد إلى وطنه، وعاش بالقرب من موسكو، بيد انه لم يأخذ أي دور نشط في الحياة السياسية السوفييتية.

إن الموضوع الرئيسي لكتابات كروبوتكين هو إسقاط كل أشكال السلطة من أجل إقامة مجتمع شيوعي كلي يقوم على مبدأ المعونة المتبادلة والتعاون، بدلا من المؤسسات الحكومية. كتب كروبوتكين بكل من اللغتين الفرنسية والإنكليزية؛ تتضمن كتاباته ذكريات الثوار (1885)؛ الاستيلاء على الخبز (كتاب) (1892)؛ الحقول، المصانع، وورشات العمل (1899)؛ الإرهاب في روسيا (1909)؛ الأخلاق، الأصل والتطور (1924).

فلسفتهعدل

نقد الرأسماليةعدل

أشار كروبوتكين إلى ما يراه مغالطات النظم الاقتصادية للإقطاعية والرأسمالية. إذ يعتقد أنها تؤدي إلى الفقر والندرة الصناعية إلى جانب أنها تعزز الامتياز (عدم مساواة اجتماعية). واقترح بدلًا من ذلك نظامًا اقتصاديًا أكثر مركزية يقوم على المساعدات والدعم المتبادل والتعاون الطوعي. وقال بأن الاتجاهات إلى هذا النوع من المنظمات موجودة بالفعل، سواء في التطور أو في المجتمع البشري.[6]

لم يتفق مع النقد الماركسي للرأسمالية، بما في ذلك نظرية قيمة العمل، معتقدًا بعدم وجود صلة ضرورية بين العمل المُنَجَز وأسعار السلع الأساسية. بل إن هجومه على مؤسسات العمل المأجور كان يستند إلى السلطة التي يمارسها أصحاب العمل على الموظفين لا إلى استخراج فائض القيمة منهم. وقد ادَّعا كروبوتكين بأن هذه السلطة أصبحت ممكنة بفضل حماية الدولة للملكية الخاصة للموارد الإنتاجية.[7]

التعاون والمنافسةعدل

في عام 1902، نشر كروبوتكين كتابًا تحت عنوان «المساعدة المتبادلة: عامل التطور»، الذي قدَّم من خلاله نظرة بديلة لبقاء الحيوان والإنسان. في ذلك الوقت، طرح بعض «الدارونيين الاجتماعيين» مثل فرانسيس غالتون، نظرية المنافسة بين الأشخاص والتسلسل الهرمي الطبيعي. وبدلًا من ذلك، ناقش كروبوتكين قائلًا: «كان ذلك بمثابة تأكيد تطوري على التعاون بدلًا من المنافسة بالمعنى الدارويني، وهو ما كان من شأنه أن يحقق النجاح للأنواع،[8] بما في ذلك الإنسان». كتب في الفصل الأخير:[9]

«في عالم الحيوان، رأينا أن الغالبية العظمى من الأنواع تعيش في مجتمعات، وأنها تجد في هذا الارتباط بين بعضها السلاح الأفضل للصراع من أجل البقاء: فإن الفهم، بمعناه الدارويني، وليس باعتباره كفاحًا في سبيل الوجود، بل بوصفه صراعًا ضد كافة الظروف الطبيعية غير المواتية للنوع. فالأنواع الحيوانية، [...] التي تحُدّ من الصراع الفردي إلى أضيق حدوده[...]، وتطبيق المساعدة المتبادلة قد حققت التطور الأكبر [...]، هي دائمًا أكثر أشكال النضال عددًا وازدهارًا وأكثر انفتاحًا على إحراز مزيد من التقدم. الحماية المتبادلة التي يُحصَل عليها في هذه الحالة وإمكانية التقدم بالعمر وجمع الخبرات والتطور الفكري المتقدم ونمو العادات الاجتماعية وتأمين الحفاظ على الأنواع وتوسيع نطاقها وتطورها التدريجي. بل إن الأمر على العكس من ذلك، فالأنواع غير الاجتماعية محكوم عليها بالزوال».ـــــ بيوتر كروبوتكين، المساعدة المتبادلة: عامل التطور (1902)، الخاتمة.

لم ينكر كروبوتكين وجود دوافع تنافسية لدى البشر، ولكنه لم يعتبرها بمثابة القوة الدافعة للتاريخ.[10] اعتقد أن السعي وراء الصراع أثبت أنه مفيد من الناحية الاجتماعية فقط في محاولات تدمير مؤسسات استبدادية ظالمة مثل الدولة أو الكنيسة، وهو ما اعتبره خنقًا للإبداع الإنساني وإعاقةً لمسيرة الإنسان نحو التعاون.[11]

أدَّت ملاحظات كروبوتكين حول الاتجاهات التعاونية عند الشعوب الأصلية (ما قبل الإقطاعية، الإقطاعية، وأولئك المتبقين في المجتمعات الحديثة) إلى استنتاج أن ليس كل المجتمعات البشرية تقوم على المنافسة كما الحال في أوروبا الصناعية، وإن مجتمعات كثيرة قد أبدت شكلًا من أشكال التعاون بين الأفراد والجماعات كشعار لها. خلص إلى أن أغلب المجتمعات التي وُجدت قبل عصر الثورة الصناعية وما قبل الاستبداد (إذ يعتقد أن الزعامة والحكومة المركزية والطبقة لم تكُن موجودة بالفعل) تدافع وتقاتل بقوة ضد تراكم الملكية الخاصة، على سبيل المثال، من خلال توزيع الممتلكات الشخصية بالتساوي داخل المجتمع عندما يموت الفرد، أو بعدم السماح ببيع السلع الثمينة أو مقايضتها أو استخدامها لصنع ثروة.[12]

الاكتفاء الذاتيعدل

من خلال تركيزه على الإنتاج المحلي، رأى كروبوتكين أنه ينبغي على جميع البلدان أن تسعى إلى تحقيق الاكتفاء الذاتي، وهو صنع احتياجاته الخاصة وتأمين الغذاء، ما يُقلل من الاعتماد على الواردات. وتحقيقًا لهذه الغاية، دعا كروبوتكين إلى تطبيق نظام الرَّي والدفيئات الزراعية لتعزيز الإنتاج الغذائي المحلي.[13]

انظر أيضاعدل

مراجععدل

  1. ^ https://libris.kb.se/katalogisering/53hklgfp1hr2j2z — تاريخ الاطلاع: 24 أغسطس 2018 — تاريخ النشر: 26 مارس 2018
  2. ^ http://data.bnf.fr/ark:/12148/cb11910132z — تاريخ الاطلاع: 10 أكتوبر 2015 — المؤلف: المكتبة الوطنية الفرنسية — الرخصة: رخصة حرة
  3. ^ Ward, Dana (2010). "Alchemy in Clarens: Kropotkin and Reclus, 1877–1881". In Jun, Nathan J. & Wahl, Shane (المحررون). New Perspectives on Anarchism. Rowman & Littlefield. صفحة 211. ISBN 9780739132418. مؤرشف من الأصل في 03 فبراير 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)صيانة CS1: يستخدم وسيط المحررون (link)
  4. ^ Bantman, Constance (2006). "Internationalism without an International? Cross-Channel Anarchist Networks, 1880–1914". Revue belge de philologie et d'histoire. 84 (84–4): 965. doi:10.3406/rbph.2006.5056. مؤرشف من الأصل في 24 سبتمبر 2015. اطلع عليه بتاريخ 30 أغسطس 2013. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)CS1 maint: ref=harv (link)
  5. ^ "Kropotkin, Pyotr Alexeyevich."Encyclopedia of Russian History. 2004. Retrieved March 1, 2016 from Encyclopedia.com. نسخة محفوظة 16 سبتمبر 2016 على موقع واي باك مشين.
  6. ^ Kropotkin, Peter (1902). Mutual Aid: A Factor of Evolution. McClure, Philips & Company. صفحات 223. مؤرشف من الأصل في 28 أبريل 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  7. ^ Bekken, John (2009). Radical Economics and Labour. Chapter 2: Peter Kropotkin's anarchist economics for a new society. London & New York: Routledge. صفحة 223. ISBN 978-0-415-77723-0. مؤرشف من الأصل في 8 مايو 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  8. ^ Sale, Kirkpatrick (1 July 2010) Are Anarchists Revolting?, The American Conservative نسخة محفوظة 12 ديسمبر 2010 على موقع واي باك مشين.
  9. ^ Kropotkin, Peter (1902). quotation from Mutual Aid: A Factor of Evolution. مؤرشف من الأصل في 16 مارس 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  10. ^ Gallaher, Carolyn; Dahlman, Carl T.; Gilmartin, Mary; Mountz, Alison; Shirlow, Peter (2009). Key Concepts in Political Geography. London: SAGE. صفحة 392. ISBN 978-1-4129-4672-8. مؤرشف من الأصل في 16 ديسمبر 2019. اطلع عليه بتاريخ 31 يوليو 2014. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  11. ^ Vucinich, Alexander (1988). Darwin in Russian Thought. University of California Press. صفحة 349. ISBN 9780520062832. مؤرشف من الأصل في 20 مايو 2016. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  12. ^ Morris, David. Anarchism Is Not What You Think It Is – And There's a Whole Lot We Can Learn from It, AlterNet, 13 February 2012 نسخة محفوظة 23 أكتوبر 2017 على موقع واي باك مشين.
  13. ^ Kropotkin, Peter (1892). The Conquest of Bread. Putnam. صفحات 201. مؤرشف من الأصل في 28 أبريل 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)