بيندا (توفي 15 نوفمبر 655) كان ملك دولة مرسيا في القرن السابع الميلادي، وهي مملكة أنجلو سكسونية من عهد الممالك السبعة تقع في ويط إنجلترا حاليا.[1][2][3] وكان بيندا وثنيا في وقت كانت فيه المسيحية تنتشر في كثير من الممالك الأنجلو ساكسونية، واستولى على وادي سيفرن في عام 628 بعد معركة سيرنسستر قبل المشاركة في هزيمة إدوين ملك نورثمبريا القوي في معركة هاتفيلد تشيس في 633. [2]

بيندا
Penda of Mercia.jpg
 

معلومات شخصية
تاريخ الميلاد سنة 606  تعديل قيمة خاصية (P569) في ويكي بيانات
الوفاة 15 نوفمبر 655 (48–49 سنة)  تعديل قيمة خاصية (P570) في ويكي بيانات
مواطنة مرسيا  تعديل قيمة خاصية (P27) في ويكي بيانات
الحياة العملية
المهنة ملك  [لغات أخرى]   تعديل قيمة خاصية (P106) في ويكي بيانات

بعد تسع سنوات، هزم بيندا وقتل خليفة خليفة ادوين، وهو أوزوالد، في معركة مسرفيلد؛ من هذه النقطة كان بيندا أقوى الحكام الأنجلو ساكسون في ذلك الوقت، ووضع الأسس لسيادة مملكة مرسيا على الممالك السبعة. هزم الإنجليز الشرقيين عدة مرات ودفع كينوال ملك ويسيكس للهروب إلى المنفى لمدة ثلاث سنوات. وواصل شن حرب ضد برنيسيا. تعرض لهزيمة ساحقة من قبل خليفة أوزوالد وشقيقه، الملك أوزوي، وقتل في معركة وينوايد عندما شن حملته الأخيرة ضد برنيسيا، وذلك بعد ثلاثة عشر عاما من معركة مسرفيلد.

حياتهعدل

وصل بيندا للعرش في عام 626 ولكن يشك إن كان قد حكم مملكة نورثمبريا حتى العام 633 وهي السنة التي هزم وقتل فيها إدوين ملك نورثمبريا. ووفقا للتواريخ الأنكلوساكسونية كان عمره عندما مات 80 عاما لكن الدلائل عن حروبه وأعمار أبنائه وأقاربه تجعل من هذا الرقم مستحيلا.

حروب بينداعدل

تذكر التواريخ عن معركة بينه وبين مملكة وسكس في عام 628 في سايرنسستر، وفي عام 633 قام هو وكيدوالا بالإطاحة بإدوين في هاتفيلد ولكن بعد أن قام أوزوالد بهزيمة الملك الويلزي في هيفينفيلث عام 634 بدا أن مرسيا أصبحت خاضعة لنورثمريا، وفي عام 642 قام بيندا بقتل أوزوالد في معركة وقعت بمكان يدعى مسرفيلد.

قام بالهجوم على نورثمبريا وقام بعدة غارات بها وكاد ينجح في إحدى المرات باحتلال بامبورو، ثم طرد كينوال ملك وسكس من عرشه بعد طلق أخته، وفي عام 654 هاجم أنغليا الشرقية وقتل ملكهم أنا. في عام 654 أو 655 غزا نورثمبريا رغم محاولات أوزوي بأن يرشيه ليبتعد، فهزم بيندا وقتل على ضفاف وينواد.

مميزات عهدهعدل

في عهد بيندا كانت المقاطعات التي تحيط بتشيشاير وشروبشاير وهيرفوردشاير قد وقعت تحت سيطرة مرسيا، ووضع ابنه بيدا أميرا مستقلا على إنكلترا الوسطى، ورغم أنه كان وثنيا فقد سمح لابنه كينبرغ بالزواج من ألخفريث ابنة أوزوي وفي عهده دخلت المسيحية إلى وسط إنكلترا عن طريق ابنه بيدا.

مصادرعدل

  1. ^ "The Coming of the Cross (1975)". British Film Institute. مؤرشف من الأصل في 09 أكتوبر 2016. اطلع عليه بتاريخ 10 مايو 2016. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); تحقق من التاريخ في: |تاريخ أرشيف= (مساعدة)
  2. ^ Annales Cambriae at Fordham University نسخة محفوظة 14 أغسطس 2014 على موقع واي باك مشين.
  3. ^ "Penda's Fen (1974)". British Film Institute. مؤرشف من الأصل في 25 يناير 2018. اطلع عليه بتاريخ 10 مايو 2016. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)

تحوي هذه المقالة معلومات مترجمة من الطبعة الحادية عشرة لدائرة المعارف البريطانية لسنة 1911 وهي الآن من ضمن الملكية العامة.



 
هذه بذرة مقالة عن أحد أفراد عائلة ملكية أوروبية بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.