افتح القائمة الرئيسية
اضغط هنا للاطلاع على كيفية قراءة التصنيف

البيقية النربونية

003-vicia-narbonensis.jpg
نبات البيقية النربونية

حالة الحفظ

أنواع غير مهددة أو خطر انقراض ضعيف جدا[1]
المرتبة التصنيفية نوع[2]  تعديل قيمة خاصية المرتبة التصنيفية (P105) في ويكي بيانات
التصنيف العلمي
النطاق: حقيقيات النوى
المملكة: النباتات
الشعبة: البذريات
الشعيبة: مستورات البذور
الرتبة: الفوليات
الفصيلة: البقولية
الأسرة: الفولية Faboideae
الجنس: البيقية Vicia
النوع: النربونية narbonensis
الاسم العلمي
Vicia narbonensis [2]
لينيوس، 1753

البيقية النربونية أو البيقية الفرنسية أو الكاكوز (في العراق) أو الكرفالة في المغرب نوع نباتي يتبع جنس البيقية من الفصيلة البقولية. اسمه العلمي (باللاتينية: Vicia narbonensis).

محتويات

الموئل والانتشارعدل

الوصف النباتيعدل

نبات عشبي. الساق مربعة وموبرة. الورقة ريشية مركبة تنتهي بمحلاق. الوريقات موبرة ذات نتوءات على حوافها. الأزهار خمرية غامقة (انظر الصورة). الثمرة قرن.

البيئة والإنتاجعدل

تعد البيقية النربونية إحدى البقوليات العلفية المتحملة للجفاف. قُيد إنتاج الموسم الزراعي 1998/99 في غربي آسيا بهطل مطري متدن وفترات طويلة من الجفاف. فقد بلغ الهطل المطري 197 مـم في بريدة (سورية)، و243 مـم في كفردان، و292 مـم في تربل (لبنان)، ولم يشكل هذا الهطل سوى 58، و65، و55%، على التوالي، من المعدل طويل الأجل. وقد أعطت السلالات المحسنة من البيقية النربونية (Vicia narbonensis) أكثر من 1.8 طن/هـ من البذور، و4.5 طن/هـ من التبن، تحت هذه الظروف المناوئة. وهذه الغلة أعلى بكثير من غلة البقوليات الأخرى؛ فعلى سبيل المثال، بلغ إنتاج العدس 0.5 طن/هـ من البذور تحت ظروف بريدة. وأكّدت النتائج التي تمّ الحصول عليها من مقاطعة غانسو في الصين تكيّف البيقية النربونية مع المنطقة. فقد تجاوز إنتاجها 1.3 طن/هـ من البذور تحت ظروف الجفاف. وفي السعودية، وتحديدًا في ديراب بالقرب من مدينة الرياض، أبدت السلالة المنتخبة Vicia narbonensis Sel. #2380 قدرة كبيرة على التكيّف. أما في قبرص، وعقب خمس سنوات من اختبار سلالات التربية، اعتمد البرنامج الوطني السلالة IFLVN568 كصنف مناسب للزراعة في المناطق الجافة. تُظهِر هذه النتائج أن البيقية النربونية تُعتبر محصولاً بقولياً يمكن الاعتماد عليه حيث لايُكتب النجاح للبقوليات الأخرى. وتحتوي بذوره على حوالي 30% من البروتين، الذي يحتوي على تركيبة من الأحماض الأمينية تعادل تقريباً تلك الموجودة في فول الصويا. فهي تعتبر مصدراً جيداً للأعلاف الغنية بالبروتين التي تُقدم للدواجن. ويمكن لهذا المحصول أن يزيد الإنتاج العلفي ودخل المزرعة بشكل كبير عند إدخاله في دورة زراعية مع الشعير، لا سيّما في المناطق التي أضحت فيها زراعة الشعير كمحصول وحيد أكثر شيوعاً، نظراً للضغط الذي تتمّ ممارسته على الأراضي المتوافرة، الأمر الذي يؤدي إلى تدني غلة الشعير.[4]

مصادرعدل

  1. ^ معرف القائمة الحمراء للأنواع المهددة بالانقراض: 176095 — تاريخ الاطلاع: 11 أغسطس 2018 — العنوان : The IUCN Red List of Threatened Species 2018.1
  2. أ ب معرف مكتبة تراث التنوع البيولوجي: https://biodiversitylibrary.org/page/358758 — المؤلف: كارولوس لينيوس — العنوان : Species Plantarum — المجلد: 2 — الصفحة: 737
  3. ^ قاعدة البيانات الأوروبية-المتوسطية للنباتات.خريطة انتشار البيقية النربونية (بالإنكليزية). تاريخ الولوج 21 شباط 2012. نسخة محفوظة 01 أغسطس 2018 على موقع واي باك مشين.
  4. ^ إيكاردا، 1999. التقرير السنوي لإيكاردا. تعزيز الأصول الوراثية. تاريخ الولوج 1920 كانون الثاني 2011.[وصلة مكسورة] نسخة محفوظة 08 نوفمبر 2009 على موقع واي باك مشين.