افتح القائمة الرئيسية
Question book-new.svg
المحتوى هنا ينقصه الاستشهاد بمصادر. يرجى إيراد مصادر موثوق بها. أي معلومات غير موثقة يمكن التشكيك بها وإزالتها. (ديسمبر 2018)
N write.svg
هذه مقالة غير مراجعة. ينبغي أن يزال هذا القالب بعد أن يراجعها محرر عدا الذي أنشأها؛ إذا لزم الأمر فيجب أن توسم المقالة بقوالب الصيانة المناسبة. (أكتوبر 2013)

قام مطر بن سعيد بن مزينة ببناء هذا البيت حوالي عام 1890، وكان حينه يقتصر على حجرتين تطلان على حوش فسيح أقيمت فيه بعض الغرف الصغيرة المشيدة من سعف النخيل. في عام 1910 انتقلت ملكية البيت إلى الشيخ أحمد بن دلموك أشهر تجار اللؤلؤ في دبي في تلك الفترة، والذي بدوره قام بتوسعة مساحة البيت وإضافة عدة غرف في الجهة الشمالية والغربية. في عام 1920 أهدى محمد بن دلموك البيت لسعيد بن حمدان الذي استمرت ملكيته للبيت لعام 1935، حيث قام السيد إبراهيم السيد عبد الله بشراء المنزل وأضفى عليه صبغة الفخامة بإعادة تشكيله، ووفر لذلك بنائين مهرة استخدموا مواداً جيدة في البناء وبرعوا في استخدام العناصر التجميلية والنقوش الجصية في مكونات البيت وأجزاءه المختلفة مما جعل منه نموذجاً حياً للبيت التقليدي للاسرة الإماراتية، أما اليوم فهو أحد المواقع التراثية العريقة الهامة في منطقة الرأس في دبي، التي تعمل هيئة دبي للثقافة والفنون على إدارتها والإشراف على تنظيمها. مواعيد العمل في بيت التراث من السبت إلى الخميس 8:00 – 19:30، الجمعة 14:30، 19:30

المصدرعدل

طالع أيضاًعدل

 
هذه بذرة مقالة عن متحف بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.