افتح القائمة الرئيسية

بيت أم الميس (فلسطين)

بيت أم الميس، قرية فلسطينية مهجرة، تقع إلى الغرب من مدينة القدس، وتربطها طريق معبّدة ثانوية بطريق القدسيافا وبقريتي صوبا والقسطل. كما تربطها طرق ممهدة بقرى كسلا، عقّور، بيت محسير، دير عمرو وخربة العمور.

بيت أم الميس
بيت أم الميس على خريطة فلسطين الانتدابية
بيت أم الميس
بيت أم الميس
معنى الاسم بيت أم الميس[1]
الإحداثيات 31°54′07.55″N 34°56′51.40″E / 31.9020972°N 34.9476111°E / 31.9020972; 34.9476111إحداثيات: 31°54′07.55″N 34°56′51.40″E / 31.9020972°N 34.9476111°E / 31.9020972; 34.9476111
شبكة فلسطين 145/145
السكان 70 (1945)
تاريخ التهجير 21 تشرين أول، 1948[2]
سبب التهجير هجوم عسكري من قبل القوات الصهيونية

نشأت بيت أم الميس على مرتفع جبلي من جبال القدس، تحيط بها الأودية من جهات ثلاث، وادي الحمار أحد روافد وادي الغدير في الشمال، وادي المربع في الشرق، ووادي أم المليس في الغرب. اكتسب موقع القرية أهمية عسكرية دفاعية لارتفاعها بمقدار 650م عن سطح البحر من جهة، ولإحاطة ثلاثة أودية بها من جهة ثانية. وتنحدر أراضي القرية من الجنوب الشرقي نحو الشمال الغربي. بالإضافة لذلك، توجد في جنوبها الغربي عين الشرقية وعين الجرن اللتان تزوّدان القرية بمياه الشرب. وتكثر الخرب الأثرية حول القرية مثل خرب الجبعة والصغير والسلطان إبراهيم والأكراد.

احتل اليهود هذه القرية في عام 1948، وطردوا سكانها العرب منها، ودمروا بيوتها، ثم أقاموا مستعمرة “رامات رازئيل” على أراضيها.[3]

احتلال القرية وتطهيرها عرقيًّاعدل

ظروف احتلال القرية غير معروفة، رغم ذلك، شبه مؤكد أنّ القرية احتلت في سياق عملية "ههار"، وهي الهجوم عبر الجزء الجنوبي من ممر القدس عقب الهدنة الثانية. ويشير المؤرخ الإسرائيلي بني موريس إلى أنّ القرية سقطت يوم 21 تشرين الأول\ أكتوبر 1948 في قبضة لواء "هرئيل" على أرجح الظن.[4]

القرية اليومعدل

الموقع مغطى بالأعشاب البرية التي نبتت حول بقايا المصاطب الحجرية. وفي الطرف الشمالي للقرية تقوم بقايا منزل مدمر وأجزاء من مدخله المقنطر. كما تقوم بقايا منزل آخر بالقرب من بئر على مسافة قريبة من الطرف الجنوبي للقرية.

وهناك كهفان ظاهران من ناحية الغرب. وتحد صخرتان كبيرتان مسطحتان، تحيط الآجام بهما، الموقع من طرفه الجنوبي.[4]

المستعمرات الإسرائيلية على أراضي القريةعدل

بعد أن احتل اليهود القرية وطردوا سكانها العرب منها ودمروا بيوتها، أقاموا مستعمرة "رامات رازئيل" على أراضيها.[4]

مراجععدل

  1. ^ Palmer, 1881, p. 284 نسخة محفوظة 06 يوليو 2017 على موقع واي باك مشين.
  2. ^ Morris, 2004, p. xix, village #244. Also gives cause of depopulation نسخة محفوظة 02 يوليو 2017 على موقع واي باك مشين.
  3. ^ "بيت أم الميس (قرية)". الموسوعة الفلسطينية. مؤرشف من الأصل في 27 يوليو 2015. اطلع عليه بتاريخ 05 أكتوبر 2019. 
  4. أ ب ت "نبذة تاريخية عن بيت أم الميس-القدس من كتاب لكي لا ننسى لوليد الخالدي- فلسطين في الذاكرة". www.palestineremembered.com. مؤرشف من الأصل في 28 أغسطس 2018. اطلع عليه بتاريخ 05 أكتوبر 2019.