افتح القائمة الرئيسية

بيبيكولومبو

(بالتحويل من بيبي كولومبو (مسبار))
Orologio rosa.svg
المحتوى هنا يحتوي معلوماتٍ قديمةً. فضلًا ساعد بتحديثه ليعكس الأحداث الأخيرة أو المعلومات المُتاحة حديثًا. (أبريل 2019)
شارة مهمة بيبي كولومبو إلى المريخ

بيبي كولومبو هو مهمة مشتركة بين وكالة الفضاء الأوروبية ومنظمة بحوث الفضاء اليابانية لارسال مسبار إلى عطارد. وهذه المهمة مازالت في مرحلة التخطيط. لذلك فإن اي تغير في المواصفات من الممكن حدوثه في السنوات القليلة القادمة.[1] اسم المسبار يعود للعالم الإيطالي جوزيف كولومبو.

المهمةعدل

تنطوي المهمة في الوقت الحالي على ثلاث عناصر رئيسية:

  1. نموذج عبور عطارد و مشرف عليه وكالة الفضاء الأوربية
  2. دراسة مدار عطارد و مشرف عليه وكالة الفضاء الأوربية
  3. دراسة الحقل المغناطيسي و غلاف مغناطيسي لعطارد, مشرف عليه منظمة البحوث اليابنية.[2]

ومن المخطط أن يقلع المسبار في سنة 2014 ستستغرق المركبة 6 سنوات في رحلة بين الكواكب لتصل إلى عطارد مستحدمة تقنية الخلايا الشمسية و مساعدة الجاذبية من الأرض و القمر و الزهرة ليستطيع في النهاية أن يمسك بجاذبية عطارد.[3]

سيصل إلى عطارد في شهر آب من سنة 2020 . ستتالف مهمة دراسة المدار من أحد عشر جهاز علمي زود بها من قبل العديد من الدول الأوربية بما فيها أجهزة التصوير و جهاز قياس الارتفاع بواسطة الليزر و جهاز التصوير بالأشعة السينية ومقياس تحليل طيفي. و ستزود روسيا جهاز أشعة غاما و مقياس تحليل طيفي نيتروني. سستتم محاولة رسم خرائط لكامل الكوكب باستخدام عدة أطوال موجية و محاولة التأكد من وجود الجليد في المناطق القطبية.

نموذج عبور عطاردعدل

تتم الدراسة من خلال افلات المسبار من مدار الأرض و الاقتراب من عطارد, لكن لا توجد أي أجهزة علمية مهمة من أجل الدراسة.

دراسة مدار عطاردعدل

لدراسة مدار عطارد توجد مركبة فضائية وزنها 357 كيلوغرام على شكل موشور بثلاث جوانب قصيرة انحراف الأسطح 20 درجة مغطى بخلايا شمسية تزود ب 420 واط عند الحضيض . يوجد مبرد بمساحة 1.5 متر مربع على أحد جوانبه لتأمين التحكم الحراري. بتوضع هذا المبرد بشكل بعيد عن أشعة الشمس و محمي من الاشعة تحت الحمراء بدرع يبلغ 3.4 متر مربع.

إن الخطة الرئيسة لتنفيذ نظام التصوير تتكون من تصوير بزاويا واسعة وزاويا ضيقة للكاميرا ومن ومطياف الأشعة تحت الحمراء ، و الأشعة فوق البنفسجية و أشعة غاما والتصوير بالأشعة السينية ، وقياس الطيف النيوتروني ، و مقياس ارتفاع ليزري ومقياس طيفي أيوني و آخر محايد .

دراسة الغلاف المغناطيسيعدل

يبلغ وزن متتبع الغلاف المغناطيسي 165 كغ و هو على شكل إسطوانة و يدور حول نفسه بسرعة ثابتة تبلغ 16 دورة في الدقيقة. و محور الدوران عمودي على حط استواء عطارد. توجد في قاعدتي الاسطوانة مبرد مع فتحات تهوية للتحكم الحراري و الجوانب مغطاة بخلايا شمسية لتأمن طاقة تصل إلى 185 واط و محمي ببطانة ضد الحرارة.

المراجععدل

  1. ^ Amos، Jonathan (2008-01-18). "European probe aims for Mercury". The European Space Agency (Esa) has signed an industrial contract to build a probe to send to the planet Mercury. BBC News. مؤرشف من الأصل (web) في 16 مايو 2019. اطلع عليه بتاريخ 21 يناير 2008. 
  2. ^ "BepiColombo To Enter Implementation Phase". ESA. مؤرشف من الأصل في 26 مايو 2013. 
  3. ^ "Marcury Exploration Project "BepiColombo"" (PDF). 2009-06-08. مؤرشف من الأصل (PDF) في 12 فبراير 2013. اطلع عليه بتاريخ 08 يونيو 2009.