افتح القائمة الرئيسية

بولس ملا، أو مونسينيور بولس، اسمه قبل التحول للمسيحية (الملا زاده محمد علي) كان مسلما تركيا من الأتراك ذوي الأصول الكريتية (نسبة إلى جزيرة كريت) تحول فيما بعد إلى المسيحية.[2]

بولس ملا
معلومات شخصية
الاسم عند الولادة (بغير المعروفة: Mollazade Mehmed Ali تعديل قيمة خاصية الاسم عند الولادة (P1477) في ويكي بيانات
تاريخ الميلاد 6 سبتمبر 1881(1881-09-06)
تاريخ الوفاة 3 مارس 1959 (77 سنة)
مواطنة
Flag of Turkey.svg
تركيا  تعديل قيمة خاصية بلد المواطنة (P27) في ويكي بيانات
الديانة الكنيسة الرومانية الكاثوليكية
الحياة العملية
المهنة كاهن كاثوليكي،  وبروفيسور،  وكاتب  تعديل قيمة خاصية المهنة (P106) في ويكي بيانات
اللغات المحكية أو المكتوبة الفرنسية[1]  تعديل قيمة خاصية اللغة (P1412) في ويكي بيانات
موظف في المعهد المشرقي البابوي  تعديل قيمة خاصية رب العمل (P108) في ويكي بيانات

محتويات

الولادةعدل

ولد يوم السادس من سبتمبر 1881، كان الابن الأكبر للكاتب والطبيب إبراهيم برتيف الملا زاده.[2]

تعليمهعدل

كان الملا زاده يتقن خمس لغات: اللغة التركية، واللغة اليونانية الحديثة، بالإضافة للعربية والفارسية واللغة الفرنسية.[3] كان يحب الشعر، ونشر قصائد منذ كان في الخامسة عشر من عمره في جريدة تصدر في سميرنا.[3] أرسله والده حتى يتعلم القانون في فرنسا ليصير محاميا، فالتحق بالجامعة وحصل على الإجازة في القانون سنة 1899.[3] حصل على الجنسية الفرنسية يوم 3 مارس 1913،

عملهعدل

قام بخدمات كثيرة ككاهن، خدم في المستشفيات العسكرية، وخدم في مصلحة الرقابة البريدية في مكتب البريد في فرنسا بسبب إتقانه لأربع لغات، ثم خدم كمعلم في إحدى المدارس التابعة للكنيسة الكاثوليكية. ثم كلفه البابا بيوس الحادي عشر بالدراسات الإسلامية في المعهد البابوي للدراسات الشرقية الموجود في روما إيطاليا منذ سنة 1924 حتى وفاته سنة 1959. قال عنه الفيلسوف الفرنسي موريس بلوندال أنه لم يتعرف قط على تلميذ أذكى من الملا زاده ولم ير أحدا قط مثله قادرا على ترجمة أفكاره الفلسفية بدقة متناهية.[4]

تحوله من الإسلام إلى المسيحيةعدل

كان مسلما متحمسا في شبابه إلا أنه بعد الدراسة تحول إلى المسيحية وبالضبط إلى المذهب الكاثوليكي، وتم تعميده سنة 1905. مما سبب ألما وحزنا كبيرا لوالده إبراهيم برتيف. وتمت رسامته كاهنا سنة 1913، كان الابن الروحي وتلميذ الفيلسوف الفرنسي موريس بلوندال. كتب كتابا عن حياته يحكي فيها قصة تحوله من الإسلام للمسيحية. كان صديقا للأب جون محمد بن عبد الجليل ذي الأصول المغربية والخلفية المسلمة مثله، وكان الاثنان من الشخصيات التي أثرت في صياغة بعض القرارات المتعلقة بالإسلام والتي تمت مناقشتها في المجمع الفاتيكاني الثاني والذي انعقد في نفس يوم وفاة الملا زاده.[5] وهناك كتاب تم جمعه من تلميذ الأب جون محمد بن عبد الجليل، ويسمى موريس بورمانس، والذي جمع في مراسلات بين الملا زاده وبين الأب محمد بن عبد الجليل من سنة 1927 إلى سنة 1957، رسائل تعبر عن العمق المعرفي للرجلين والعلاقة التي كانت تجمعهما.[6]

الوفاةعدل

توفي يوم الثالث من مارس سنة 1959 في روما إيطاليا.[7]

المراجععدل

  1. ^ http://data.bnf.fr/ark:/12148/cb121193224 — تاريخ الاطلاع: 10 أكتوبر 2015 — الرخصة: رخصة حرة
  2. أ ب مقال بعنون: علي محمد الملا زاده: تركي في روما 1924 إلى 1959 http://maviboncuk.blogspot.com.br/2004/06/ali-mehmet-mulla-zade-turk-in-rome.html
  3. أ ب ت نفس المرجع السابق
  4. ^ نفس المقال: علي محمد ملا زاده: تركي في روما 1924 ـ 1959 http://maviboncuk.blogspot.com.br/2004/06/ali-mehmet-mulla-zade-turk-in-rome.html
  5. ^ الصفحة 10 من كتاب: Deux frères en conversion du Coran à Jésus Correspondance 1927-1957 Par Jean-Mohammed Abd-el-Jalil - Paul-Mehmet Mulla-Zadé Rassemblée, introduite et annotée par Maurice Borrmans
  6. ^ الكتاب موجود على صفحة الناشر: http://www.editionsducerf.fr/html/fiche/fichelivre.asp?n_liv_cerf=8346
  7. ^ مقال علي محمد ملا زاده: تركي في روما من 1924 إلى 1959 http://maviboncuk.blogspot.com.br/2004/06/ali-mehmet-mulla-zade-turk-in-rome.html