افتح القائمة الرئيسية
Question book-new.svg
المحتوى هنا ينقصه الاستشهاد بمصادر. يرجى إيراد مصادر موثوق بها. أي معلومات غير موثقة يمكن التشكيك بها وإزالتها. (ديسمبر 2018)

سلاح 8.8 cm raketenwerfer 43 أو (Puppchen بمعنى الدمية ) عندما قدر الألمان أن مقذوفات المدفعية لم تكن بتلك الكفاءة لأنها كانت تتحرك بسرعة كبيرة ( أي قذيفة المدفعية ) فلا تؤثر بكامل قوتها على الهدف المدرع لذلك تم التفكير في التحول إلى الصواريخ كنظام توصيل ( Delivery System ) بدأ إنتاج صاروخ ذو عيار 88 مم أو 8.8 سم أو 3.46 إنش ذو رأس هجومي أجوف ( Hallow-charge warhead ) الذي كان كاف تماما لاختراق أي درع بأي سماكة و أي من مدرعات و دبابات الحلفاء و هو سلاح بسيط .

بوبشن 8,8 cm Raketenwerfer 43
Raketen-Panzerbüchse 43 Normandy P001135.jpg
البوبشن و ذخيرتها في يد بعض جنود الحلفاء

النوع قاذف صواريخ مضاد للدبابات
بلد الأصل Flag of Germany (1935–1945).svg ألمانيا النازية
تاريخ الإستخدام
فترة الاستخدام 1943-1945
الحروب الحرب العالمية الثانية
تاريخ الصنع
صمم 1943
الكمية المصنوعة 3000
المواصفات
الوزن 146كغ في تحرك 100كغ في القتال
الطول 2.87 م , 9 أقدام
طول السبطانة 2.972 م
الارتفاع 0.899 م
الطاقم 2

العيار 88 مم 3.46 In
سرعة الفوهة 140م/ث
المدى الأقصى 700 م , 766 ياردة

محتويات

تاريخهاعدل

في مرحلة تطوير الصاروخ المصممين الألمان ظهروا كأنهم قليلو الخبرة حول كيف يمكن أن يظهر قاذف الصواريخ و صمموا في النهاية قطعة مدفعية صغيرة لتطلق صاروخ , هذه الآلة كانت معروفة باسم( Puppchen ( Dolly ظهرت كسلاح صغير و كان هناك درع (جانب المدفع) و القاذف كان يتحرك على عجلات و عندما يتم الوصول إلى مكان إطلاق يمكن إزالة العجلات لتقليل الخيال و هكذا السلاح يصبح في متناول المدفعيين تم تقديم البوبشن للخدمة في 1943 و لم يحضر كثيرا في خط الإنتاج و قد تم تصميمه بعد أن تم إحضار بعض قطع البازوكا الأمريكية من تونس حيث أدرك التقنيين الألمان أن ما يحتاجونه لإطلاق صاروخهم ذو عيار 8.8 سم هو مجرد أنبوبة بسيطة و استطاع الحلفاء السيطرة على عدد كبير من البوبشن و بشكل خاص في إيطاليا حيث تم تجميع عدد كبير منها و استخدامها حتى انتهاء الحرب وقد تم إخضاعها لعديد من التحقيقات بواسطة الاستخبارات و الأطقم الفنية .

الإطلاقعدل

البوبشن يتم حشوه باستخدام مؤخرة ألية تقليدية في حين اختلف عن باقي قطع المدفعية بأنه لا يوجد ارتداد للألة حيث أن قوى الارتداد الناشئة عن إطلاق الصواريخ كانت تستوعب بواسطة ثقل الحامل فقط و المصوب يستطيع تصويب و توجيه أنبوبة المدفع باستخدام مقبضين توأمين و بمكن إطلاق 10 صواريخ في دقيقة .

الخصائصعدل

  • العيار : 88 مم
  • الطول : 2.87 م
  • الأنبوبة : 1.6 م
  • الوزن : عند التحرك 146 كغ عند القتال و الوقوف 100 كغ
  • الحاجز الدرع : 60 درجة
  • المدى الأقصى : 700 م و لتكون مؤثرة على الدبابات 240 م حد أقصى

معرض الصورعدل

المراجععدل

  • Encyclopedia of WWII weapon

وصلات خارجيةعدل