افتح القائمة الرئيسية

بوابة كيبيك

1٬929 مقالة متعلقة بالبوابة.

PortailQuebec Banniere.png

الإدارة الإقليمية | الثقافة | الاقتصاد | التعليم | جغرافيا | تاريخ | السياسة

Flag-map of Quebec.svg

كيبيك (بالفرنسية: Québec) عن هذا الملف نطق الكلمة، هي مقاطعة فرنكوفونية كندية، عاصمتها مدينة كيبيك وأهم مدنها مدينة مونريال. تقع المقاطعة في الشمال الشرقي لأمريكا الشمالية، ويغبر كيبيك بالكامل نهر سانت لورانس. وتبلغ مساحتها 1 667 441 كم²، وهي أكبر مقاطعة في كندا. عاصمتها مدينة كيبيك ومونريال.

يبلغ عدد سكانها 8 ملايين نسمة مكونة من مختلف المجموعات العرقية واللغوية والاجتماعية والثقافية، بين هذه الجماعات، وبسبب دورها التاريخي، مجوعة الفرنسيون الكنديون كما يلقبها القانون، والأنجلو-كيبيكيون، أكبر أقلية. اللغة الرسمية هي الفرنسية، يفهمها 94.6٪ من السكان. من خلال لغتها وثقافتها ومؤسساتها، تشكل كيبيك أمة.


  من 1534-1763، كانت كيبيك تحت اسم « كندا » « Canada »، المستعمرة الفرنسية في فرنسا الجديدة. في أعقاب حرب السنوات السبع، أصبحت كيبيك مستعمرة تابعة للإمبراطورية البريطانية. ودمجت في نهاية المطاف إلى الاتحاد الكندي في عام 1867. وحتى أوائل الستينات، لعبت الكنيسة الكاثوليكية دورا رائدا في تطوير المؤسسات الاجتماعية في كيبيك. وكمما كان يطلق عليها الثورة الهادئة كانت فترة تميزت بزيادة كبيرة في دور الحكومة الكيبيكية في السيطرة على التنمية السياسية والاقتصادية والاجتماعية المستقبلية للمقاطعة.

لدى كيبيك سلطة تشريعية في عديد من مجالات الاختصاص الحصري، بما في ذلك العدل، والصحة والتعليم. وغالبا ما يكون المناخ السياسي متحركا في كيبيك بسبب مناقشة الوضع الخاص بالمقاطعة داخل كندا. تدعو حركة سيادة كيبك إلى استقلال وانفال الإقليم، في حين أن يطالب دعاة الأيديولوجية الفيدرالية بالحفاظ على الاتحاد الفيدرالي.


اقرأ المزيد

مقالة عشوائية :

اضغط لقراءة مقالة

Pix.gif
Pix.gif
Pix.gif
Pix.gif
Pix.gif
  مقالة مختارة  [عدل]

تشير حركة سيادة كيبك (بالفرنسية: Mouvement souverainiste du Québec) إلى كل من الحركة السياسية وإيديولوجيا القيم، والمفاهيم والأفكار التي تعزز انفصال مقاطعة كيبك عن باقي كندا. ففي الوقت الذي دعا فيه بعض شركاء الحركة التاريخيين إلى ثورة عسكرية عنيفة لإنشاء دولة منفصلة، تسعى معظم المجموعات إلى استخدام التدخلات الدبلوماسية المستندة إلى المفاوضات، التي من شأنها أن تؤدي في نهاية المطاف إلى أن تصبح كيبك دولة. انتخب الحزب الكيبيكي الانفصالي عام 2012 مجددًا ليشكل حكومة أقلية، وأصبحت بولين ماروا أول سيدة تشغل منصب رئيس وزراء كيبك. وبشكل عملي، يستخدم التعبيران "انفصالي" و"المطالب بالاستقلال" "sovereignist" لوصف الأفراد الذين يرغبون في أن تصبح كيبك منفصلة عن كندا وأن تصبح دولة مستقلة بحد ذاتها.

ومن المبررات التي يسوقها الدعاة لاستقلال كيبك ثقافتها الفريدة من نوعها والأغلبية الناطقة باللغة الفرنسية (80%). في حين أن المقاطعات الثماني الأخرى أغلبها من (أكثر من 90%) الناطقين بالإنجليزية، بينما تعد نيو برونزويك ثنائية اللغة رسميًا وحوالي ثلث سكانها من الفرانكوفون. ويعتمد الأساس المنطقي لها على الاستياء من المشاعر المعادية لكيبك. وبخصوص إنشاء حركة الاستقلال sovereignist لم تكن قضايا اللغة سوى جزء من الاختلافات الثقافية والاجتماعية والسياسية. يشير كثير من العلماء إلى الأحداث التاريخية في تأطير القضية للدعم المستمر لقضية سيادة كيبك، بينما أكثر السياسيين المعاصرين قد يشيرون إلى نتائج التطورات الحديثة مثل قانون كندا لعام 1982، واتفاق بحيرة ميتش أو اتفاق شارولت تاون.


  مدينة كيبيكية  [عدل]

لونغوي (بالفرنسية: Longueuil) مدينة تقع جنوب مونتريال في مقاطعة كيبك الكندية. تقع المدينة على الضفة الجنوبية لنهر سان لوران قبالة مدينة مونتريال. تعد بمثابة ضاحية سكنية كبيرة لمدينة مونتريال ويربطهما خط مترو. وبلغ عدد سكانها 229 330 نسمة حسب التعداد العام للسكان عام 2014 كما توجد بالمدينة جالية عربية كبيرة.



  صورة مختارة  [عدل]


  بوابات شقيقة  [عدل]
  قوالب  [عدل]