بوابة:بنغازي

 


بَنغازي ثاني أكبر مدن ليبيا سكاناً. وأكبر مدينة في اقليم برقة والعاصمة المشتركة السابقة للبلاد حسب دستور استقلال ليبيا العام 1951. تطل على ساحل البحر المتوسط. وتخطيط المدينة شعاعي مركزه بحيرة بنغازي في وسط المدينة. وتضم بنغازي الكبرى مدناً وبلدات في جنوبها مثل قمينس، سلوق، الأبيار وتوكرة اضافة لكونها احدى (شعبيات ليبيا سابقاً) والمدينة هي عاصمتها.

في عهد المملكة الليبية، تمتعت بنغازي بمكانة عاصمة البلاد (جنباً إلى جنب مع طرابلس). قد يكون السبب في هذا أن الملك إدريس السنوسي كان معتاد الإقامة في البيضاء وهي مدينة قريبة من بنغازي، كما أن العائلة السنوسية كانت أشد ارتباطا ببرقة منها إلى طرابلس. كانت المدينة أيضا العاصمة السابقة المؤقتة لـ المجلس الوطني الانتقالي الليبي. استمرت بنغازي بكونها مقراً لمؤسسات ومنظمات ترتبط عادة بتواجدها بالعاصمة الوطنية، مثل برلمان البلاد، والمكتبة الوطنية، ومقر الخطوط الجوية الليبية شركة الطيران الوطنية، والمؤسسة الوطنية للنفط. بلغ عدد سكانها المسجل 500120 نسمة في تعداد عام 1995، وارتفع إلى 670797 في تعداد عام 2006.

في الموسوعة العربية، يوجد 81 مقالة مرتبطة ببنغازي.


ترحب بكم
  مقالة مختارة

الجامعة الليبية هو الاسم السابق لأول جامعة في ليبيا تأسست في مدينة بنغازي في 15 ديسمبر 1955. وكانت أولى كلياتها كلية الآداب والتربية بالجامعة الليبية لتضم 31 طالبا، وتم تخصيص القصر الملكي "المنار"، ليكون مقراً للجامعة، وقبل ذلك التاريخ كان وفد حكومي ليبي قد زار مصر وقابل رئيس مجلس الوزراء جمال عبد الناصر طالباً إعارة بعض الأساتذة العاملين في الجامعات المصرية للعمل في الجامعات الليبية، وقد وافقت الحكومة المصرية على هذا الطلب، بل وتعهدت بدفع مرتبات الأساتذة المعارين لمدة أربع سنوات، وهؤلاء الأساتذة هم: د. طه الحاجري (الأدب العربي)، ود.عبد الهادي شعيرة (التاريخ)، ود.عبد الهادي أبو ريدة (الفلسفة)، ود.عبد العزيز طريح شرف (الجغرافيا)، كما تعاقدت الجامعة الليبية مع الأستاذ وليامز (اللغة الإنجليزية) للتدريس فيها. كما رشحت الحكومة الأمريكية الدكتور مجيد خدوري رئيس مركز دراسات الشرق الأوسط ليكون عميداً لكلية الآداب والتربية، على نفقة الحكومة الأمريكية.

  شخصيات من بنغازي

مفتاح بوزيد (26 يناير 1964 - 27 مايو 2014) كاتب صحفي وناشط سياسي ليبي ورئيس تحرير جريدة برنيق التي تعتب من أهم الصحف الصادرة في بنغازي. حظي بوزيد باحترام واسع وسط سكان مدينة بنغازي، بفضل مواقفه "الثابتة والجريئة" ضد الجماعات الإسلامية المتطرفة التي انتشرت في ليبيا

  أحياء بنغازي

راس اعبيدة يقع بين السلماني الغربي وسيدي حسين وشارع عشرين، ظهر أواخر الخمسينيات كتجمع للمهاجرين من الأرياف إلى بنغازي، ثم كتجمع للنازحين من كارثة زلزال المرج سنة 1963.[بحاجة لمصدر]كان في راس اعبيدة في فترة الخمسينات والستينات الشارع التجاري الهام يسمي شارع الاذاعة نسبة الي وجود اذاعة بنغازي به،وكان يفصل راس اعبيدة البحري(الشمالي)الذي كان يشتهر بافران الجير الكثيرة التي كانت تستعمل في طلاء المنازل آنذاك وتعتبر ايضا من مواد البناء،كذالك الملاحات حيث كانت ارض السباخ كبيرة وتظهر ناصعة البياض في الصيف عندها

  صورة مختارة


صورة جويّة من قبل محطة الفضاء الدولية لمدينة بنغازي

اقتباس

بوابة:بنغازي فَخرُ المدائنِ لا أبا لَكَ مَدْحُهَا *** فَرْضٌ على الشُّعَراءِ والشُّراحِ

قالوا: "هنا بنغازي"، قلتُ وهل سِوَى *** بنغازي ملعَبُ صَبْوَتي ومَراحي

بوابة:بنغازي

علي الساحلي

  قوالب بنغازية

مواضيع بنغازية


تاريخ
تعليم
رياضة
ثقافة وفنون
اعلام


اقتصاد