افتح القائمة الرئيسية

١٨٦٢

عين فيلهلم الأول أوتو ڤون بسمارك رئيسا للوزراء الذي كان مؤيدا للملكية المطلقة وتحقيق الإتحاد الألماني كحل ليحظى الملك بتأييد شعبي.



١٨٧١

وجد الداهية"بسمارك"أن الحرب هي السبيل لتحقيق الوحدة فقاد حربا ضد الدانمارك ثم النمسا وانتصرت بروسيا فيهما وضمت أراضٍ كثيرة جعلتها مترابطة، حدث مايريده بسمارك فعلا حيث أعلنت فرنسا الحرب ضد بروسيا ١٨٧١ وتم احتلال باريس.