افتح القائمة الرئيسية
الدعاء

القُدْس أكبر مدينة في فلسطين التاريخية من حيث المساحة وعدد السكان، تأخذ الإحصاءات الإسرائيلية لعدد سكان القدس بعين الاعتبار أعداد سكان القرى والبلدات التي استوطنها اليهود قبل سنة 1967، بالإضافة لعدد من القرى والأحياء الفلسطينية التي كانت تتبع الضفة الغربية ثم فُصلت عنها بفعل الجدار الإسرائيلي العازل، ولمّا تتم إعادتها للسلطة الفلسطينية بعد وما زال وضعها معلقًا من الناحية القانونية. وأكثرها أهمية دينيًا واقتصاديًا. تُعرف بأسماء أخرى في اللغة العربية مثل: بيت المقدس، القدس الشريف، وأولى القبلتين، وتُسميها إسرائيل رسميًا: أورشليم القدس (بالعبرية: יְרוּשָׁלַיִם אל-קֻדְס). يعتبرها العرب والفلسطينيون عاصمة فلسطين المستقبلية، كما ورد في وثيقة إعلان الاستقلال الفلسطينية التي تمت في الجزائر بتاريخ 15 نوفمبر سنة 1988 (كون أجدادهم اليبوسيين تاريخيا، أول من بنى المدينة وسكنها في الألف الخامس ق.م). فيما تعتبرها إسرائيل عاصمتها الموحدة، أثر ضمها الجزء الشرقي من المدينة عام 1980، والذي احتلته بعد حرب سنة 1967 (يعتبرها اليهود عاصمتهم الدينية والوطنية لاكثر من 3000 سنة). أما الأمم المتحدة والمجتمع الدولي، فلا يعترف بالقدس عاصمة لإسرائيل، ويعتبر القدس الشرقية جزء من الأراضي الفلسطينية، ولا يعترف بضمها للدولة العبرية، مع بعض الاستثناءات. تقع القدس ضمن سلسلة جبال الخليل وتتوسط المنطقة الواقعة بين البحر المتوسط والطرف الشمالي للبحر الميت، وقد نمت هذه المدينة وتوسعت حدودها كثيرًا عما كانت عليه في العصور السابقة.

...أرشيف للمزيد...