افتح القائمة الرئيسية
الصورة الوحيدة المعروفة لعبد الرحمن الحوت

العلَّامة الشيخ المُحقق أبو زيد عبد الرحمٰن بن محمد بن درويش الحوت البيروتي الشافعي العَلَوي هو أحد أبرز العُلماء المُسلمين في بيروت خلال النصف الثاني من القرن التاسع عشر والعقد الأوَّل من القرن العشرين. يرجع بنسبه إلى أهل بيت الرسول محمد، وتحديدًا إلى الإمام علي بن أبي طالب رابع الخلفاء الراشدين. أخذ معظم علومه عن والده الشيخ، ثمَّ ارتحل إلى دمشق فأخذ عن جملة من علمائها. اشتهر بزهده وتواضعه وحبّه لأعمال الخير، حيث قضى حياته مهتمًا بأعباء التعليم والدعوة إلى الإسلام والعمل الإجتماعي. عمِلَ إمامًا للجامع العمري الكبير، وتولّى منصب نقيب السادة الأشراف، كما كان رئيسًا لجمعيَّة المقاصد الخيريَّة الإسلاميَّة لمرتين، وأيضًا قام بمقام مفتي الولاية بعد وفاة المفتي السابق الشيخ عبد الباسط الفاخوري سنة 1905م. ساهم الشيخ عبد الرحمٰن الحوت ببناء وترميم غالبيَّة مساجد وجوامع وزوايا وتكايا بيروت خلال فترة حياته، وعُرف عنه أنه أنفق أغلب ماله في ذلك، وتنازل عن كُل ما قُدِّم له على الصعيد الشخصي لصالح المسلمين في بيروت، حتّى لقَّبه البيارتة بالوليّ.


...أرشيف للمزيد...