افتح القائمة الرئيسية
ألب أرسلان - سلطان العالم.jpg

عضد الدولة أبو شجاع ألب أرسلان محمد بن جفري بك داود بن ميكائيل بن سلجوق بن دقاق التركماني (1029-15 ديسمبر 1072 م)، عرف باسم ألب أرسلان ومعناها بالتركية الأسد الباسل. كان رابع حكام السلاجقة لقب بسلطان العالم لعظم ملكه واتساع إمبراطوريته كما لقب ايضاً بالسلطان الكبير والملك العادل. بلغت حدود مملكته من أقاصي بلاد ما وراء النهر إلى أقاصي بلاد الشام، ورغم عظم مملكته، إلا أنه كان يدين بالولاء للخلافة العباسية في بغداد. بعد وفاة طغرل بك المؤسس الحقيقي لدولة السلاجقة سنة 455 هـ/1063 م تولى ألب أرسلان ابن أخيه حكم السلاجقة، وكان قبل أن يتولى السلطنة يحكم خراسان وما وراء النهر بعد وفاة أبيه داود عام 1059 م، وكان يعاونه دوما وزيره أبو علي حسن بن علي بن إسحاق الطوسي، المشهور بنظام الملك. استطاع في عهده أن يفتح أجزاء كبيرة من آسيا الصغرى وأرمينيا وجورجيا.


...أرشيف للمزيد...