افتح القائمة الرئيسية


  • الأولى
  • الثانية
  • الثالثة
  • الرابعة
  • الخامسة

1

 ع - ن - ت  

Tarik ibn Ziyad -.jpg
طارق بن زياد قائد عسكري مسلم وُلد في المغرب الأوسط، وقاد الغزو الإسلامي لشبة الجزيرة الأيبيرية خلال الفترة الممتدة بين عاميّ 711 و718م بأمر من موسى بن نصير والي أفريقية في عهد الخليفة الأموي الوليد بن عبد الملك. يُنسب إلى طارق بن زياد إنهاء حكم القوط الغربيين لهسبانيا. وإليه أيضًا يُنسب "جبل طارق" وهو الموضع الذي وطأه جيشه في بداية غزوه للأندلس. يُعتبرُ طارق بن زياد أحد أشهر القادة العسكريين في التاريخين الأيبيري والإسلامي على حدٍ سواء، وتُعدّ سيرته العسكريَّة من أنجح السير التاريخيَّة. اختلف المؤرخون حول أصول طارق بن زياد، فمنهم من قال أنَّه عربي كابن خلكان، ومنهم من قال أنَّه بربري أمازيغي كابن عذاري، وآخرون قالوا أنَّه فارسي، لكن يغلب الظن أنه أمازيغي، وهو الشائع بين الناس. كذلك اختلف المؤرخون حول نهاية هذا الرجل وكيف كانت، ومن المعروف أنَّه عاد إلى دمشق بصحبة موسى بن نصير بعد أن استدعاهما الخليفة الوليد بن عبد الملك، وقيل أنَّ سبب ذلك هو خلافٌ وقع بينهما واحتدّ، وفي جميع الأحوال فقد عُزل كلٌ منهما عن منصبه، وأمضى طارق بن زياد أواخر أيَّامه في دمشق إلى أن وافته المنيَّة سنة 720م.


2

 ع - ن - ت  

Abderramán II.jpg
أبو المطرف عبد الرحمٰن بن الحكم (176 هـ/792م-238 هـ/852م) المعروف أيضًا بلقب عبد الرحمٰن الأوسط وتذكره المصادر الأجنبية باسم عبد الرحمن الثاني، هو رابع أمراء الدولة الأموية في الأندلس. كان محبًا لحياة الأبّهة والثراء، وعاشقًا للفنون والآداب، كما اهتم بنواحي العمران والزراعة، وكان له دور بارز في إنشاء أول أسطول حربي كبير في الأندلس، فكان بذلك عصره بداية للنهضة الثقافية والحضارية التي شهدتها الأندلس. ولد عبد الرحمٰن بن الحكم في طليطلة في شعبان من عام 176 هـ للأمير الحكم بن هشام من أم ولد تدعى "حلاوة"، وفي 11 ذي الحجة 206 هـ، حين اشتد المرض على والده، أوصى بالعهد إلى ابنه عبد الرحمن ومن بعده ابنه المغيرة بن الحكم، وأمر بأخذ البيعة لهم، وقد بويع بالإمارة خلفًا لوالده في 27 ذي الحجة 206 هـ. لم يمض شهر واحد من حكم عبد الرحمن حتى شهد أولى الثورات على حكمه، وهي ثورة الذميين في قرطبة في المحرم من عام 207 هـ، التي كان سببها ظلم والٍ كان للحكم بن هشام على إلبيرة، فأقبلوا إلى قرطبة يطلبون الأموال التي كان ظلمهم بها وألحوا في الطلب، فبعث عبد الرحمن من يفرقهم ويسكتهم، فلم يقبلوا. فخرج إليهم جمع من الجند قاتلوهم، وقتلوا منهم عددًا كبيرًا.


3

 ع - ن - ت  

Busto de Almanzor en Calatañazor.JPG
الحاجب المنصور أبي عامر محمد بن أبي عامر (327 هـ/938 م - 27 رمضان 392 هـ/8 أغسطس 1002 م) حاجب الخلافة والحاكم الفعلي للخلافة الأموية في الأندلس في عهد الخليفة هشام المؤيد بالله. بدأ حياته السياسية وتدرج في المناصب منذ عهد الخليفة الحكم المستنصر بالله، وكان على علاقة وطيدة بزوجة الخليفة صبح البشكنجية أم الخليفة هشام المؤيد بالله، والتي كانت وصية على عرش ولدها بعد وفاة زوجها الحكم. عاونت صبح الحاجب المنصور على إقصاء جميع منافسيه، وهو وما أحسن استغلاله لأبعد مدى، بل وذهب إلى أبعد من ذلك بأن حجر على الخليفة الصبي، وقيّد سلطته هو وأمه. وبتمكن الحاجب المنصور من مقاليد الحكم التفت إلى توسع الدولة شمالاً، فحرّك بحملاته العسكرية حدود الممالك المسيحية في الشمال إلى ما وراء نهر دويرة، فبلغت الدولة الأموية في الأندلس أوج قوتها في عهده. أرسى المنصور القواعد لحكم أسرته من بعده، إلا أن الأمر لم يستمر طويلاً حيث انتهت سيطرتهم على حكم الأندلس بعد أقل عقد من الزمن على وفاته، بعد أن ساد الأندلس فترة من الاضطرابات التي نتجت من التصارع على الخلافة. توفي الحاجب المنصور في 27 رمضان 392 هـ في مدينة سالم وهو عائد من إحدى غزواته على برغش، التي أصيب فيها بجروح، وكان قد أوصى بأن يدفن حيث مات.


4

 ع - ن - ت  

Albucasis.gif
أبو القاسم خلف بن عباس الزهراوي (المتوفي بعد سنة 400 هـ) المعروف في العالم الغربي باسم Albucasis، هو طبيب عربي مسلم عاش في الأندلس. يعد أعظم الجراحين الذين ظهروا في العالم الإسلامي، ووصفه الكثيرون بأبو الجراحة الحديثة. أعظم مساهماته في الطب هو كتاب «التصريف لمن عجز عن التأليف»، الذي يعد موسوعة طبية من ثلاثين مجلدًا. كان لمساهماته الطبية سواء في التقنيات الطبية المستخدمة أو الأجهزة التي صنعها تأثيرها الكبير في الشرق والغرب، حتى أن بعض اختراعاته لا تزال مستخدمة إلى اليوم. استعمل الزهراوي في علاجه آلات جراحية مبتكرة مثل العقافة والمبرد والكلاليب ومنها ما تدل ملامح بعضها على أنها أسلاف بدائية للأدوات الحديثة المستخدمة الآن منها؛ مشرط بتر، مقص لا يصدأ للخيوط الجراحية، مشرط مفصل الركبة، مشرطان مطليان بالنيكل، مشرط ضيق صغير لشق الجروح، كلاب - ماسك - شرياني، مبعدة ذاتية - لإبقاء جانبي الجرح مفتوحين أثناء العملية الجراحية. ويعد الزهراوي أول طبيب يصف الحمل المنتبذ، كما أنه أول من اكتشف الطبيعة الوراثية لمرض الناعور. عاش الزهراوي في قرطبة، حيث درس وعلّم ومارس الطب والجراحة. ولم يتم الإشارة لاسم الزهراوي إلا من خلال كتابات ابن حزم الذي عدّه من ضمن أعظم أطباء الأندلس.


5

 ع - ن - ت  

Abd ar-Rahman I.jpg
أبو المطرف عبد الرحمٰن بن معاوية بن هشام الأموي (113 هـ/731 م-172 هـ/788 م) المعروف بلقب صقر قريش وعبد الرحمٰن الداخل، والمعروف أيضًا في المصادر الأجنبية بلقب عبد الرحمٰن الأول. أسس عبد الرحمٰن الدولة الأموية في الأندلس سنة 138 هـ، بعد أن فر من الشام إلى الأندلس في رحلة طويلة استمرت ست سنوات، بعد سقوط الدولة الأموية في دمشق سنة 132 هـ، وتتبع العباسيون لأمراء بني أمية وتقتيلهم. دخل الأندلس وهي تتأجج بالنزاعات القبلية والتمردات على الولاة، فقضى عبد الرحمٰن في فترة حكمه التي استمرت 33 سنة، في إخضاع الثورات المتكررة على حكمه في شتى أرجاء الأندلس، تاركًا لخلفائه إمارة استمرت لنحو ثلاثة قرون. توفي عبد الرحمٰن الداخل في 24 ربيع الآخر عام 172 هـ، وترك من الولد أحد عشر ولدًا منهم سليمان وهو أكبر ولده، وهشام والمنذر ويحيى وسعيد وعبد الله وكليب، ومن البنات تسع. وقد دفن في قصر قرطبة بعد أن صلى عليه ولده عبد الله. وخلفه من بعده ولده هشام الملقب بهشام الرضا بعهد من والده، رغم أن أخاه سليمان كان أسن منه.


6

 ع - ن - ت  

Bobastro ruinas.jpg
عمر بن حفصون هو أحد أشهر معارضي سلطة الدولة الأموية في الأندلس. عاصر ابن حفصون في ثورته أربعة من الأمراء الأمويين، بدءًا من عام 267 هـ في عهد الأمير محمد بن عبد الرحمن وحتى عهد عبد الرحمن الناصر لدين الله وسيطر خلالها على مناطق كبيرة في جنوب الأندلس، ولاقت حركته ترحيب من أعداد كبيرة من سكان تلك المناطق من المولدين والمستعربين، وقاومتها سلطات الدولة بحزم إلى أن أنهى عبد الرحمن الناصر لدين الله حركة ابن حفصون وخلفائه تمامًا عام 316 هـ، بعد عشر سنوات على وفاة عمر بن حفصون نفسه. ينتمي عمر بن حفصون لأسرة من المولدين قوطية الأصل قرب باراوتا، فجده الأعلى وقت الفتح هو القس ألفونسو، وأول من أسلم من أسرته هو جده الرابع جعفر. فنسبه هو عمر بن حفصون بن عمر بن جعفر بن دميان بن فرغلوش بن أذفونش القس، ويرى المؤرخ فيسترشتاين أن نسبة ابن حفصون لفروغيلو من اختراع عمر بن حفصون نفسه. وفي عام 1820 م، قال المؤرخ كوندي أن ابن حفصون: «رجلاً من أصول إثنية غامضة وغير معروفة». هجر عمر بن حفصون أسرته وهو في سن صغير، والتف حوله جماعة من الفاسدين، وألّفوا عصابة ونزلوا بجبل ببشتر، واتخذه قاعدة ينطلق منها بهجماته على أطراف كورة رية.


7

 ع - ن - ت  

Abd Al Rahman I.png
أمير المؤمنين أبو المُطرّف عبد الرحمٰن الناصر لدين الله ثامن حكام الدولة الأموية في الأندلس التي أسسها عبد الرحمٰن الداخل في الأندلس بعد سقوط الخلافة الأموية في دمشق، وأول خلفاء قرطبة بعد أن أعلن الخلافة في قرطبة في مستهل ذي الحجة من عام 316هـ، والمعروف في الروايات الغربية بعبد الرحمٰن الثالث تمييزًا له عن جديه عبد الرحمٰن بن معاوية (عبد الرحمٰن الداخل) وعبد الرحمٰن بن الحكم (عبد الرحمٰن الأوسط). استطاع عبد الرحمٰن الناصر إخماد التمردات الداخلية على سلطة الدولة، فاستعاد هيبة الدولة وبسط سلطته على كافة أنحاء دولته، بعد أن كانت سلطة الدولة قد انحصرت في عهد سابقيه في قرطبة ونطاق ضيق حولها. كما حافظ على حدود الدولة الخارجية عن طريق تحقيق انتصارات عسكرية على الممالك المسيحية المجاورة في الشمال، مما أنهى أطماع تلك الممالك في التوسع جنوبًا. قضى عبد الرحمن الناصر العامين الأخيرين من حياته في صراع مع المرض، وفي الثاني من رمضان من عام 350 هـ، توفي عبد الرحمن بعد أن أمضى خمسين عامًا في حكم الأندلس.


8

 ع - ن - ت  

Túmulo do poeta português (nascido em Beja) Al-Mu’tamid (3).jpg
أبو القاسم المُعتمد على الله بن عبَّاد (وكذلك لُقِّب بالظافر والمؤيد) (431 هـ - 488 هـ / 1040 - 1095م) هو ثالث وآخر ملوك بني عبَّاد في الأندلس، وابن أبي عمرو المعتضد حاكم إشبيلية، كان ملكاً لإشبيلية وقرطبة في عصر ملوك الطوائف قبل أن يقضي على إمارته المرابطون. ولد في باجة (إقليم في البرتغال حالياً)، وخلف والده في حكم إشبيلية عندما كان في الثلاثين من عمره، ثم وسَّع ملكه فاستولى على بلنسية ومرسية وقرطبة، وأصبح من أقوى ملوك الطوائف فأخذ الأمراء الآخرون يجلبون إليه الهدايا ويدفعون له الضرائب. وقد زعم شاعره أبو بكر بن اللبانة أنه امتلك في الأندلس 200 مدينة وحصن، وأنه ولد له 173 ولداً. اهتم المعتمد بن عباد كثيراً بالشعر، وكان يقضي الكثير من وقته بمجالسة الشعراء، فظهر في عهده شعراء معروفون مثل أبي بكر بن عمَّار وابن زيدون وابن اللبانة وغيرهم. وقد ازدهرت إشبيلية في عهده، فعُمِّرت وشيدت. وفي خلال فترة حكم المعتمد، حاول ألفونسو السادس ملك قشتالة مهاجمة مملكته، فاستعان بحاكم المرابطين يوسف بن تاشفين، وخاض معه معركة الزلاقة التي هزمت بها الجيوش القشتالية.


9

 ع - ن - ت  

Maimonides-2.jpg
أبو عمران موسى بن ميمون بن عبيد الله القرطبي (30 مارس 1135 - 13 ديسمبر 1204) المشهور بالرمبم (نوتريقون: הרמב"ם أي الحاخام موشيه بن ميمون) واشتهر عند العرب بلقب الرئيس موسى. وُلد في قرطبة ببلاد الأندلس في القرن الثاني عشر الميلادي، ومن هناك انتقلت عائلته سنة 1159 إلى مدينة فاس المغربية حيث درس بجامعة القرويين ، ثم انتقلت سنة 1165 إلى فلسطين، واستقرت في مصر آخر الأمر، وهناك عاش حتى وفاته. عمل في مصر نقيبًا للطائفة اليهودية، وطبيبًا لبلاط الوزير الفاضل أو السلطان صلاح الدين الأيوبي وكذلك استطبّه ولده الملك الأفضل علي. كان أوحد زمانه في صناعة الطب ومتفننًا في العلوم وله معرفة جيدة بالفلسفة. يوجد معبد يحمل اسمه في العباسية بالقاهرة. ولموسى بن ميمون تصانيف شهيرة مكتوبة باللغة العبرانية. وله أيضًا في اللغة العربية كتاب "دلالة الحائرين" الذي طُبع في باريس من سنة 1865 إلى 1866م مع ترجمة فرنسية وشرح باعتناء العلامة منك . يتناول الكتاب توفيق الفلسفة مع التوحيد و التفسير باستخدام الفلسفة وعلم الكلام.


10

 ع - ن - ت  

AverroesColor.jpg
أبو الوليد محمد بن أحمد بن محمد بن أحمد بن أحمد بن رشد (520 هـ- 595 هـ) واشتهر باسم ابن رشد الحفيد (مواليد 14 إبريل 1126م، قرطبة - توفي 10 ديسمبر 1198م، مراكش) هو فيلسوف وطبيب وفقيه وقاضي وفلكي وفيزيائي أندلسي. نشأ في أسرة من أكثر الأسر وجاهة في الأندلس والتي عرفت بالمذهب المالكي، حفظ موطأ مالك، وديوان المتنبي. ودرس الفقه على المذهب المالكي والعقيدة على المذهب الأشعري. يعد ابن رشد من أهم فلاسفة الإسلام. دافع عن الفلسفة وصحح علماء وفلاسفة سابقين له كابن سينا والفارابي في فهم بعض نظريات أفلاطون وأرسطو. قدمه ابن طفيل لأبي يعقوب خليفة الموحدين فعينه طبيباً له ثم قاضياً في قرطبة. تولّى ابن رشد منصب القضاء في أشبيلية، وأقبل على تفسير آثار أرسطو، تلبية لرغبة الخليفة الموحدي أبي يعقوب يوسف، تعرض ابن رشد في آخر حياته لمحنة حيث اتهمه علماء الأندلس والمعارضين له بالكفر والإلحاد ثم أبعده أبو يعقوب يوسف إلى مراكش وتوفي فيها (1198م)


11

 ع - ن - ت  

Rodericus-Hispania-Rex.jpg
لذريق أو رودريك هو ملك هسبانيا القوطي لفترة وجيزة بين سنتي 710 و712م. وهو الشهير في الأسطوره بأنه "آخر ملوك القوطيين". ولذريق هذا هو ابن حاكم قرطبة تيودوفرد أو تيودوفريدو، تولى أمور البلاد بعد أن قاد انقلابًا على الملك غيطشة. تشير بعض المراجع أنه ساد في عصره القهر والاستبداد والضرائب الكثيرة، غير أن صاحب كتاب أخبار مجموعة في فتح الأندلس المجهول يذكر أن لذريق اعتلى عرش هسبانيا بعد إجماع كبار المملكة على ذلك بقوله: «وتراضوا على علج منهم يقال له لذريق شجاعٌ هجومٌ»، بينما جل المصادر الأخرى كتاريخ افتتاح الأندلس لابن القوطية والبيان المغرب لابن عذاري وتاريخ الأندلس لمؤلفه المجهول تذكر أن لذريق اغتصب العرش من أبناء غيطشة وعلى رأسهم «وقلة» الوريث الشرعي أو من الملك «خشندش» الذي قتله لذريق. في عهده فتح المسلمون الأندلس، فقاتلهم، واختفى كل أثر له بعد معركة سهل البرباط، ويجمع أغلب الرواة على أنه مات. وتذهب بعض المصادر إلى أن عبد العزيز بن موسى بن نصير تزوج أرملة لذريق، واسمها «أيْلُهْ» ويسمونها: أُم عاصم.


12

 ع - ن - ت  

Armen Firman Abbás Ibn Firnás (MUNCYT, Eulogia Merle).jpg
أبو القاسم عباس بن فرناس بن ورداس التاكرني هو عالم مخترع موسوعي مسلم أندلسي، إضافة إلى كونه شاعرًا وموسيقيًا وعالمًا في الرياضيات والفلك والكيمياء. ولد في رندة بالأندلس، في زمن الإمارة الأموية، واشتهر بمحاولته الطيران. عُرف ابن فرناس في الغرب باللاتينية باسم: Armen Firman، إلا أن مصادر أخرى تشير إلى أنهما شخصان مختلفان. نشأ في قرطبة ودرس بها، وبرع في الفلسفة والكيمياء والفلك. وعاصر الأمراء الحكم بن هشام وابنه عبد الرحمٰن وحفيده محمد، وكان منهم مقربًا ومن شعراء البلاط، حتى أن عبد الرحمٰن بن الحكم اتخذه معلمًا له لعلم الفلك. وكانوا يطلقون عليه لقب "حكيم الأندلس". كان شاعرًا لبيبًا، استطاع فك كتاب العروض للفراهيدي. إضافة إلى براعته في فن الموسيقى وضرب العود. بعد أن ذاع صيت ابن فرناس باختراعاته التي سبقت عصره، اتهم ابن فرناس بالكفر والزندقة، وعقدت محاكمته بالمسجد الجامع أمام العامة، إلا أنها انتهت بتبرئته لما كان في الاتهامات من مبالغات وجهل. وقد توفي عباس ابن فرناس في أواخر عهد الأمير محمد بن عبد الرحمٰن.


13

 ع - ن - ت  

Monumento a Ibn Hazm.jpg
أبو محمد علي بن حزم الأندلسي (30 رمضان 384 هـ / 7 نوفمبر 994م.قرطبة - 28 شعبان 456 هـ / 15 اغسطس 1064م ولبة)، يعد من أكبر علماء الأندلس وأكبر علماء الإسلام تصنيفًا وتأليفًا بعد الطبري، وهو إمام حافظ. فقيه ظاهري، ومجدد القول به، بل محيي المذهب بعد زواله في الشرق. ومتكلم، أديب، وشاعر، ونسابة، وعالم برجال الحديث، وناقد محلل، بل وصفه البعض بالفيلسوف. وزير سياسي لبني أمية، سلك طريق نبذ التقليد وتحرير الأتباع. كان شافعي الفقه، فانتقل منه إلى الظاهرية، وافق العقيدة السلفية في بعض الأمور من توحيد الأسماء والصفات وخالفهم في أخرى، وكل ذلك كان باجتهاده الخاص، وله ردود كثيرة على الشيعة واليهود والنصارى وعلى الصوفية والخوارج. تعرضه لفقهاء عصره الجاحدين المنتفعين من مناصبهم، مكن هؤلاء أن يؤلبوا عليه المعتضد بن عباد أمير اشبيلية، فأصدر قراراً بهدم دوره ومصادرة أمواله وحرق كتبه، وفرض عليه ألاّ يغادر بلدة أجداده منت ليشم (المعروفة بمونتيخار حالياً، وهي عزبة قريبة من ولبة) من ناحية لبلة، وألا يُفتي أحد بمذهب مالك أو غيره، كما توعد من يدخل إليه بالعقوبة. توفي في منزله في أرض أبويه سالفة الذكر.


14

 ع - ن - ت  

El rey chico de Granada.jpg
أبو عبد الله محمد الثاني عشر (1460؟ - 1527) هو آخر ملوك الأندلس المسلمين الملقب بالغالب بالله. وكان ملكاً على غرناطة (من بني نصر من ملوك الطوائف) واستسلم لفرناندو وإيزابيلا يوم 2 يناير 1492. وسماه الإسبان «el chico» (أي الصغير) و«Boabdil» (أبو عبديل)، بينما سماه أهل غرناطة الزغابي (أي المشؤم أو التعيس). وهو ابن أبو الحسن علي بن سعد، الذي خلعه من الحكم وطرده من البلاد عام 1482، وذلك لرفض الوالد دفع الجزية لفرناندو الثاني ملك أراغون كما كان يفعل ملوك غرناطة السابقين. حاول غزو قشتالة عاصمة فرناندو فهُزم وأسر في اليسانة عام 1483، ولم يفك أسره حتى وافق على أن تصبح مملكة غرناطة تابعة لفرناندو وإيزابيلا ملوك قشتالة وأراغون. قضى الأعوام التالية في الاقتتال مع أبيه أبي الحسن علي بن سعد وعمه أبي عبد الله محمد الزغل. في عام 1489 استدعاه فرناندو وإيزابيلا لتسليم غرناطة، ولدى رفضه أقاما حصارا على المدينة. وأخيراً في 2 يناير 1492 استسلمت المدينة. حسب الأسطورة والرواية الشعبية فالمكان الذي ألقى منه نظرته الأخيرة على غرناطة ما زال معروفاً باسم منفذ زفرة العربي الأخيرة، وبكى فقالت له أمه عائشة الحرة: «ابكِ مثل النساء ملكاَ مضاعا لم تحافظ عليه مثل الرجال».


15

 ع - ن - ت  

Castelo mertola ibn qasi.jpg
أبو القاسم أحمد بن الحسين بن قَسِيّ (توفي 546 هـ، شلب) متصوف أندلسي، قائد ثورة المريدين، وصاحب كتاب «خلع النعلين في الوصول إلى حضرة الجمعين». بعد موت كبار متصوفة الأندلس ابن برجان وابن العريف وأبي بكر المايورقي في نفس السنة، خلا له الجو، فاجتمع حوله أتباعه المريدين، فتزعمهم كفرقة صوفية وأداة سياسية، استخدمها في تحقيق مطامعه للوصول إلى الحكم. فقاد مريديه مدة طويلة في الثورة، سواء ضد المرابطين، أو ضد الموحدين، حتى بعد استسلام جل ثوار الأندلس للسلطان الموحدي عبد المومن بن علي. وبقيت الحركة قائمة إلى آخر حياة مؤسسها والتي انتهت معها حركة المريدين بالأندلس. مسقط رأس ابن قَسِيّ كان ببادية شلب، وسط أسرة من أثرياء المولدين الذين كانوا يشغلون وظائف مخزنية ومناصب القضاء في دولة المرابطين. استعرب وتأدب وقال الشعر وتصدق بأمواله، وأقبل على التصوف فرحل إلى ابن العريف بالمرية وأقام عنده وكثر أتباعه فوصل خبره للمغرب عند علي بن يوسف بن تاشفين فأرسل إلى ابن العريف وإلى نظيره ابن برجان من إشبيلية فأسكنهما معًا مراكش. فعاد ابن قسي إلى شلب وأقام رابطة بقرية "جلة". وقد اهتم "ابن قسي" في أول أمره بالزهد الباطني القائم على الحكمة الإلهية، كما كان حال مدرسة ابن مسرة، كما أنه اهتم بكتب التصوف، وخاض في موضوعات الغلاة من الباطنية، وعكف على مؤلفات "إخوان الصفا".

16

 ع - ن - ت  

Bartolomé Esteban Perez Murillo 009.jpg
القديس رودريك (توفي في قبرة في قرطبة في 13 مارس 857م) هو واحد من شهداء قرطبة. عرف عنه أنه كان في قبرة وكان لديه شقيقان، واحد مسلم والآخر لم يكن له دين. عندما كانا في خلاف وتشاجرا، حاول رودريك التهدئة وحل الخلاف، لكنهم تحولوا ضده وضربوه. عندما فاق رودريك وجد أن اخيه المسلم أبلغ السلطات عنه أنه اعتنق الإسلام. شهد برودريك أنه ما زال كاثوليكيا ودافع عن انتمائه لإيمانه، فتم اتهامة بالارتداد وفقا للشريعة الإسلامية. ألقي القبض عليه وقطعت رأسه مع سولومان في قرطبة. شيد دير ومستشفى باسمه في القرن السادس عشر تخليدا لذكراه. ويحتفل بعيده يوم 13 مارس من كل سنة. على أن هذه القصة مشكوك بأمرها لدى عدد من الباحثين، إذ أنه لم يرد ذكرها في المصادر العربية أو حتى الإفرنجية المعاصرة لتلك الفترة، ومصدرها الوحيد هو قس كاثوليكي يدعى إيولوخيو دونها وتحدث فيها عن إعدام 48 مسيحي بعضهم من الرهبان والكهنة الكاثوليك في الأندلس في الفترة بين عامي 851 و859م. لذا فمن المحتمل أن الأحداث مكتوبة بشيء من التحيز. وخاصة أن الكتابات التي دونها القس، ليس فيها ما يشير إلى وجود اضطهاد حقيقي في الأندلس في ذاك الوقت.


17

 ع - ن - ت  

MoroMuza(2010-10-31).JPG
موسى بن موسى بن فرتون بن قسي (790م تقريبًا - 26 سبتمبر 862م) هو قائد من مولدي الأندلس ينتمي إلى أسرة بني قسي التي كانت تحكم مناطق من الثغر الأوسط حكمًا شبه ذاتيًا. وهو حفيد الكونت كاسيوس الذي أسلم بعد الفتح الإسلامي للأندلس، وعرف باسم قسي. ليس هناك معلومات واضحة حول الفترة الأولى من حياته، إلا أنه يعتقد أنه دعم البشكنس ضد جيش شارلمان في معركة باب الشرزي، وهي المعركة التي بفضلها نشأت مملكة نافارا. كما يعتقد أن ابنه فورتون بن موسى قاد في عام 839 حملة هزم فيها قوات مملكة جليقية بقيادة ملكها رودريغو ملك قشتالة، وهدم حصون ألبة. في عام 226هـ/840م، هاجم عبد الله بن كليب والي سرقسطة أراضي أخي موسى غير الشقيق إنيغو أريستا، كما هاجم عامر بن كليب والي تطيلة أملاك موسى، فتحالف موسى مع أخيه، وقادا تمردًا ضد الأمير عبد الرحمٰن الأوسط. فسار عبد الرحمٰن في عام 227 هـ، بحملة أخضعت موسى، واجتاح بنبلونة. وفي عام 228هـ/843م، أسر موسى بن موسى وإنيغو أريستا في كمين أحد قادة الأمير عبد الرحمٰن، فرد عبد الرحمٰن بحملة عسكرية ضخمة قادها بنفسه، هزم فيها قوات موسى وحلفاؤه واجتاح بنبلونة. وفي نوفمبر 844، قاد موسى قواته إلى إشبيلية، وشارك في هزيمة وطرد النورمان الذين أغاروا على غرب الأندلس. ورغم ذلك، عاد موسى للتمرد مرة أخرى في العام التالي.


18

 ع - ن - ت  

Sebastiano del Piombo Portrait of a Humanist.jpg
الحسن بن محمد الوزان والمشهور بليون الأفريقي أو يوحنا ليون الأفريقي أو يوحنا الأسد الأفريقي. اشتهر بتأليفه الجغرافي في عصر النهضة، ومن أشهر مؤلفاته "وصف أفريقيا". يرجح البعض أنه ينتسب إلى قبيلة زناتية، عاشت أسرته حقبا من الزمن في الأندلس، وولد هو بمدينة غرناطة قبيل سقوطها في يد الأسبانيين. يختلف المؤرخون في تحديد سنة ولادته، فيجعلها بعضهم عام 901 هـ / 1495م وبعضهم عام 906 هـ / 1500م. وانتقل للمغرب للعيش بفاس وأصبح سفيراً لسلطانها محمد البرتقالي في سفارة مر بها على تمبكتو وممالك أفريقية أخرى، وقد زار كذلك مصر والآستانة في رحلاته كما حج أثناء إقامته في غرب آسيا، ثم سقط في الأسر خلال توقف سفينته في جزيرة جربة واقتيد إلى روما كهدية للبابا ليون العاشر الذي حمله على اعتناق المسيحية، والبقاء لتدريس العربية في روما، التي كتب فيها مجموعة كتب في اللغة والأدب والجغرافيا أشهرها كتاب "وصف أفريقيا" الذي ترجم للعربية ونشر في عام 1399 هـ / 1979م على يد الدكتور عبد الرحمٰن حميدة. لم يعلم هل مات في روما أم لا وإن كان الغالب أنه قفل راجعا لتونس ليعيش في دار الإسلام دون أن يشتهر في الجانب الإسلامي كشهرته في الغرب.


19

 ع - ن - ت  

MonAlhakenII01.jpg
الحكم المستنصر بالله (302هـ/915م - 366هـ/976م) تاسع أمراء الدولة الأموية في الأندلس وثاني خلفاء الأندلس بعد أبيه عبد الرحمٰن الناصر لدين الله الذي أعلن الخلافة في الأندلس عام 316هـ. كان عصره امتدادًا لفترة زهوة الدولة الأموية في الأندلس الذي بدأ في عهد أبيه. وقد اشتهر الحكم بعشقه للعلم واقتناء الكتب، حتى عجت مكتبته بنحو أربعمائة ألف مجلد، بذل جهدًا في جمعها من مختلف الأقطار. ولد الحكم بن عبد الرحمٰن في 24 جمادى الأولى، وقيل غرة رجب 302هـ في قرطبة، وأمه أم ولد تدعى مرجان. استمر عهد أبيه الناصر لدين الله خمسين عامًا، حتى إن أباه كان يداعبه قائلاً: «لقد طوّلنا عليك يا أبا العاصي». وقد أوكل إليه أبوه العديد من المهام في حياته، أنضجته قبل أن يتولى الخلافة. بعد وفاة أبيه، تولى الحكم الخلافة بعهد من أبيه، وبويع في اليوم التالي لوفاة أبيه في 3 رمضان 350 هـ، واتخذ لقب المستنصر بالله. في بداية عهده، نكث سانشو البدين العهد الذي كان بينه وبين عبد الرحمٰن الناصر الذي كان يتضمن أن يعاون الناصر سانشو على استرداد ملكه من أردونيو الرابع في نظير هدم بعض الحصون المسيحية على الحدود وتسليم بعضها الآخر للمسلمين. كما استقل الكونت فرنان غونثالث بقشتالة التي تقع غرب الثغر الأعلى وشمال الثغر الأوسط عن مملكة ليون وبدأ في الإغارة على أراض المسلمين.


20

 ع - ن - ت  

Alfons6Kastilie.jpg
ألفونسو السادس (بالإسبانية: Alfonso VI)‏ (يونيو 1040م - 1 يوليو 1109م) كان ملك ليون من سنة 1065م إلى سنة 1109م وملك قشتالة عام 1072م بعد وفاة أخيه. كما أنه كان أول ملك اسمه ألفونسو يحكم مملكة قشتالة، لذلك يطلق عليه البعض اسم "ألفونسو الأول". في عام 1077م أعلن نفسه "إمبراطور الإسبان". بعد أن استتب الأمر لألفونسو فرض الحصار على طليطلة في سنة 1084م، ولم تقم أي مملكة من الممالك الإسلامية بمساعدة المدينة المحاصرة إلا المتوكل ابن الأفطس الذي أرسل جيش كبير لنجدة طليطلة لكنة تعرض لهزيمة من الجيش المسيحي واستمر الحصار 9 شهور إلى أن استبد الجوع بالناس ولم تفلح محاولات المسلمين الوصول لتسوية، ولم يرض ألفونسو سوى بتسلم المدينة كاملة وفعلا تم ذلك في 25 مايو 1085م. وتوجة إلى المسجد الكبير الذي حوله إلى كاتدرائية وصلى فية قداس الشكر وصارت المدينة عاصمة لمملكة قشتالة المسيحية. اتجه ألفونسو بعد طليطلة لمملكة بني هود المتهالكة الضعيفة وضرب حصارا على عاصمتهم مدينة سرقسطة واستولى عليها الأمر الذي أدى إلى إلقاء الرعب في قلوب الأندلسيين وخصوصا بنو عباد إذ كان بنو هود من حلفاء ألفونسو وغدر بهم. ويقال أن ألفونسو غالى في طلب الجزية من المعتمد بن عباد وبالغ في إذلاله حتى وصل الحد بالمعتمد أن قتل رسل ألفونسو وصلبهم فبعث جنوده وحاصر إشبيلية لمدة 3 أيام فقط لتهديد المعتمد.


21

 ع - ن - ت  

Jabir ibn Aflah (MUNCYT, Eulogia Merle).jpg
أبو محمد جابر بن أفلح الإشبيلي فلكي ورياضياتي أندلسي ولد في إشبيلية في أواخر القرن الحادي عشر للميلاد وتوفي عام 1150 ميلادية ألف تسعة كتب في الفلك وقد ترجمها سنة 1533م جيرارد الكريموني إلى اللاتينية وله معادلة تستعمل في حل المثلثات الكروية القائمة سميت معادلة جابر والمعادلة: «جتا ب = جتا آ حا ب». من أهم مؤلفاته كتاب الهيثة أو إصلاح المجسطي والذي صحح فيه بعض آراء بطليموس وأثبت أن عطارد والزهرة أقرب إلى الأرض منها إلى الشمس. تأثر به العديد من العلماء المسلمين اللاحقين وفي مقدمتهم: ابن رشد، وأبو إسحٰق البطروجي، وكلاهما من كبار علماء الأندلس والمغرب الإسلامي. نقلت أعماله على يد موسى بن ميمون إلى مصر والمشرق الإسلامي خلال القرنين الثاني عشر والثالث عشر الميلاديين. الكثير من المعلومات عن علم المثلثات الكروي التي وردت في مؤلف رگیومنتانوس حامل عنوان عن المثلثات مستقاة من عمل جابر بن أفلح، دون أن يشار إلى ذلك، كما ذكر جيرولامو كاردانو في إحدى مؤلفاته من القرن السادس عشر الميلادي.


22

 ع - ن - ت  

Lojafez.jpg
محمد بن عبد الله بن سعيد بن عبد الله بن سعيد بن علي بن أحمد السّلماني الخطيب و يكنى أبا عبد الله، هو شاعر وكاتب وفقيه مالكي ومؤرخ وفيلسوف وطبيب وسياسي من الأندلس (لوشة، 25 رجب 713 هـ/1313م - فاس، 776 هـ/ 1374م) درس الأدب والطب والفلسفة في جامعة القرويين بفاس. قضّى معظم حياته في غرناطة في خدمة بلاط بني نصر وعرف بذي الوزارتين: الأدب والسيف. نـُقِشت أشعاره على حوائط قصر الحمراء بغرناطة. نشأ لسان الدين في أسرة عرفت بالعلم والفضل والجاه، وكان جده الثالث "سعيد" يجلس للعلم والوعظ فعرف بالخطيب ثم لحق اللقب بالأسرة منذ إقامتها في لوشة و كانت أسرة ابن الخطيب من إحدى القبائل العربية القحطانية التي وفدت إلى الأندلس، وتأدّب في غرناطة على شيوخها، فأخذ عنهم القرآن، والفقه، والتفسير، واللغة، والرواية، والطب. ترك ابن الخطيب آثاراً متعددة تناول فيها الأدب، والتاريخ، والجغرافيا، والرحلات، والشريعة، والأخلاق، والسياسة والطب، والبيزرة، والموسيقى، والنبات والفلسفة وضاع كثير منها ولاسيما ما ألفه في التصوف والموسيقى والفلسفة ويبدو أنه أحرق فيما أحرق بغرناطة سنة 773هـ في حادثة رمية بالإلحاد والزندقة من قبل أعدائه وحاسديه.


23

 ع - ن - ت  

Ibn Gabirol.JPG
أبي أيوب سليمان بن يحيى بن جبيرول (بالعبرية: שלמה בן יהודה אבן גבירול شلومو بن يهودا بن جبيرول) (ولد في سنة 1021م، مالقة - توفي في سنة 1058م، بلنسية) هو شاعر وفيلسوف يهودي أندلسي. كان أديبًا يدخل مجالس الأمراء وكبراء البلد، ليمدحهم من شعره فيجزلون له العطاء. أصله من قرطبة، حيث يلقبه ابن عزرا وابن زقوطة «بالقرطبي»، لأن أسرته نزحت من مالقة إلى قرطبة في العام 1013م، بسبب الفتنة التي أنهت الخلافة في قرطبة. ونزحت عائلته إلى سرقسطة، بسبب المشاكل الاقتصادية التي خلفتها الفتنة في ملوك الطوائف جنوبا، واختيار مملكة سرقسطة كونها الأكثر ازدهارا حينها، في عهد سلطة المنذر الثاني، وكانت من ألمع فتراتها، حيث حضي المثقفون اليهود والمسلمون برعاية الملك. امتنع جبيرول عن أن يقتبس من العهد القديم، في أحد أهم كتبه "مقور حايم" الذي تميَّز بخلوه من أي إشارة إلى اليهودية. ولذا كان البعض يتصور أن مؤلفاته من تأليف فلاسفة وفقهاء مسلمين. وكان هذا البعد عن القومية هو الذي جعل الكتاب بغيضاً لأحبار اليهود، كما جعله في ترجمته اللاتينية المسماة "منبع الحياة" عظيم الأثر في العالم المسيحي. وقد قبل ابن جبيرول في هذا الكتاب أصول الأفلاطونية المحدثة التي تسري في الفلسفة الإسلامية كلها، ولكنه فرض على هذه الأصول الفلسفية مبدأ الاختيار الذي يؤكد عمل الإرادة عند الله والإنسان.


24

 ع - ن - ت  

مخطوطة يوسف بن تاشفين.png
أمير المسلمين أبو يعقوب يوسف بن تاشفين بن إبراهيم اللمتوني الصنهاجي (400 - 500 هـ / 1009 - 1106 م) قائد وأمير مسلم وَحَّد المغرب وضم الأندلس تحت مُلكه وسلطته. تولى إمارة دولة المرابطين بعد أن تنازل له ابن عمه الأمير أبو بكر بن عمر اللمتوني، واستطاع إنشاء امبراطورية مغربية تمتد بين مملكة بجاية شرقًا إلى المحيط الأطلسي غربًا، وما بين البحر المتوسط شمالًا حتى السودان جنوبًا. دخل ابن تاشفين الأندلس للمرة الأولى بعدما استنجد به ملوك الطوائف وخاصة أمير إشبيلية المعتمد بن عباد، وخاض معركة الزلاقة ضد جيوش قشتالة وليون التي كان يقودها الملك ألفونسو السادس يوم 12 رجب 479 هـ الموافق 23 أكتوبر 1086م، فاستدرك المسلمون بهذه الوقعة الأندلس من الضياع. تَسمى ابن تاشفين لأول مرة في التاريخ الإسلامي بلقب أمير المسلمين، ثم أرسل إلى الخليفة العباسي في بغداد أبو العباس أحمد المستظهر بالله سفيرين هما عبد الله بن محمد بن العربي المعافري الإشبيلي، وولده القاضي أبو بكر بن العربي يحملان هدايا وطلب تقليده الولاية، فبعث إليه الخليفة بمرسوم الولاية. في عام 481 هـ اجتاز ابن تاشفين البحر إلى الأندلس للمرة الثانية فحاصر حصن لييط واستولى عليه، وفي عبوره الثالث استولى على الأندلس الإسلامية كاملة عام 496 هـ الموافق فيه عام 1103 م، وضمها لدولة المرابطين. ينتمي يوسف بن تاشفين لقبيلة لمتونة وهي إحدى قبائل صنهاجة الموجودة بجبل لمتونة، والتي كان لها الفضل الأكبر في انتشار المذهب المالكي في المغرب وأفريقيا والأندلس.


25

 ع - ن - ت  

Ibn al-Baytar.JPG
ضياء الدين أبو محمد عبدالله بن أحمد المالقي المَعروف بابن البيطار، والملقَّب بالنباتي والعشَّاب (593 هـ / 1197م - 646 هـ / 1248م) عالم نَبَاتي وصَيْدَلي مُسلم، يعتبر من أعظم العلماء الذين ظهروا في القرون الوسطى، وعالم عصره في عُلوم النبات والعَقَاقِير، والصيدلاني الأول في تراكيب الدَّواء ورائد العلاج الكيميائي. ولد في الأندلس بمدينة مالقة، وتلقى علومه في إشبيلية على أيدي علمائها من أبو العَباس ابن الروميَّة النَبَاتي وعبد الله بن صالح الكتامي. انتقل إلى المغرب بعد أن بلغ العشرين من عمره، وزار مراكش والجزائر وتونس كباحث في علم النبات، ثم إلى آسيا الصغرى مارًا بالشام ومنها إلى الحجاز وغزة والقدس وبيروت ومصر ثم إلى بلاد اليونان وأقصى بلاد الروم إلى أن استقر في دمشق، حيث قام فيها بأبحاثه فيما يخص النباتات. وضع ابن البيطار عددًا من المؤلفات أشهرها الموسوعة النباتية المسماة الجامع لمفردات الأدوية والأغذية، والذي وصف فيه أكثر من 1.400 عقار نباتي وحيواني ومعدني منها 300 من صنعه، مبينًا الفوائد الطبية لكل واحد منها، وقد وضعه وهو مقيم في مصر، وقسمه إلى أربعة أقسام. ولم تقتصر جهود ابن البيطار على ذكر مئات الأدوية والعقاقير، بل ساهم في استقرار المصطلح الطبي العربي وأثرى معجمه الذي أصبح من بعده مصدرًا ثريًا لكل أطباء أوروبا والغرب.


26

 ع - ن - ت  

Almoravid dinar 1138 631905.jpg
أبو الحسن علي بن يوسف بن تاشفين اللمتوني الصنهاجي (476 هـ/1083 م - 537 هـ/1143 م) خامس حكام دولة المرابطين في المغرب والأندلس الذي بلغت في عهده الدولة المرابطية أوج قوتها وضخامتها، وحكمها بين سنتي 500 هـ-537 هـ. ولد علي بن يوسف بسبتة 4 ربيع الأول 477 هـ، لأمير المسلمين يوسف بن تاشفين من أم ولد رومية تدعى «قمر» وقيل «فاض الحُسن». وقد خلف أبوه في نفس يوم وفاته أول محرم سنة 500 هـ/2 سبتمبر سنة 1106 م، وفقًا لعهد التولية الذي استصدره أبوه قبل ذلك في قرطبة في ذي الحجة سنة 496 هـ، مقدمًا إياه على أخيه الأكبر أبى الطاهر تميم بن يوسف الذي بايعه هو وشيوخ لمتونة وباقي قبائل صنهاجة والأكابر والقادة قبل دفن أبيه، وقد دانت لها الأندلس والمغرب وأجزاء واسعة من غرب أفريقيا. أمضى علي سنوات حكمه الأولى في مجابهة ممالك قشتالة وأراغون والبرتغال وقطلونية المسيحية وبقايا ممالك الطوائف في شمال شبه الجزيرة الأيبيرية، وتحقق له في البداية بعد الانتصارات الهامة في أقليش وإفراغة واستطاع ضم سرقسطة آخر ممالك الطوائف الأولى في الأندلس سنة 503 هـ/1110 م، قبل أن تشتدّ شوكة مملكة أراغون في عهد مليكها ألفونسو المحارب وينتزع سرقسطة ومناطق واسعة من الثغر الأعلى من المرابطين. وفي المغرب، واجه علي بن يوسف حدثًا جلل أرق ملكه منذ سنة 515 هـ وحتى وفاته سنة 537 هـ بظهور محمد بن تومرت وتأسيسه لحركة الموحدين التي ضعضعت ملك المرابطين وانتزعت منهم مناطق واسعة من المغرب، وتوفي علي بن يوسف والحرب بين المرابطين والموحدين في المغرب على أشدها.


27

 ع - ن - ت  

[مقالة][صورة][صورة بانوراما][مقولة] [هل تعلم][أحداث]



28

 ع - ن - ت  

[مقالة][صورة][صورة بانوراما][مقولة] [هل تعلم][أحداث]



29

 ع - ن - ت  

[مقالة][صورة][صورة بانوراما][مقولة] [هل تعلم][أحداث]



30

 ع - ن - ت  

[مقالة][صورة][صورة بانوراما][مقولة] [هل تعلم][أحداث]

31

 ع - ن - ت  

[مقالة][صورة][صورة بانوراما][مقولة] [هل تعلم][أحداث]



32

 ع - ن - ت  

[مقالة][صورة][صورة بانوراما][مقولة] [هل تعلم][أحداث]



33

 ع - ن - ت  

[مقالة][صورة][صورة بانوراما][مقولة] [هل تعلم][أحداث]



34

 ع - ن - ت  

[مقالة][صورة][صورة بانوراما][مقولة] [هل تعلم][أحداث]



35

 ع - ن - ت  

[مقالة][صورة][صورة بانوراما][مقولة] [هل تعلم][أحداث]



36

 ع - ن - ت  

[مقالة][صورة][صورة بانوراما][مقولة] [هل تعلم][أحداث]



37

 ع - ن - ت  

[مقالة][صورة][صورة بانوراما][مقولة] [هل تعلم][أحداث]



38

 ع - ن - ت  

[مقالة][صورة][صورة بانوراما][مقولة] [هل تعلم][أحداث]



39

 ع - ن - ت  

[مقالة][صورة][صورة بانوراما][مقولة] [هل تعلم][أحداث]



40

 ع - ن - ت  

[مقالة][صورة][صورة بانوراما][مقولة] [هل تعلم][أحداث]



41

 ع - ن - ت  

[مقالة][صورة][صورة بانوراما][مقولة] [هل تعلم][أحداث]



42

 ع - ن - ت  

[مقالة][صورة][صورة بانوراما][مقولة] [هل تعلم][أحداث]



43

 ع - ن - ت  

[مقالة][صورة][صورة بانوراما][مقولة] [هل تعلم][أحداث]



44

 ع - ن - ت  

[مقالة][صورة][صورة بانوراما][مقولة] [هل تعلم][أحداث]



45

 ع - ن - ت  

[مقالة][صورة][صورة بانوراما][مقولة] [هل تعلم][أحداث]

46

 ع - ن - ت  

[مقالة][صورة][صورة بانوراما][مقولة] [هل تعلم][أحداث]



47

 ع - ن - ت  

[مقالة][صورة][صورة بانوراما][مقولة] [هل تعلم][أحداث]



48

 ع - ن - ت  

[مقالة][صورة][صورة بانوراما][مقولة] [هل تعلم][أحداث]



49

 ع - ن - ت  

[مقالة][صورة][صورة بانوراما][مقولة] [هل تعلم][أحداث]



50

 ع - ن - ت  

[مقالة][صورة][صورة بانوراما][مقولة] [هل تعلم][أحداث]



51

 ع - ن - ت  

[مقالة][صورة][صورة بانوراما][مقولة] [هل تعلم][أحداث]



52

 ع - ن - ت  

[مقالة][صورة][صورة بانوراما][مقولة] [هل تعلم][أحداث]



53

 ع - ن - ت  

[مقالة][صورة][صورة بانوراما][مقولة] [هل تعلم][أحداث]



54

 ع - ن - ت  

[مقالة][صورة][صورة بانوراما][مقولة] [هل تعلم][أحداث]



55

 ع - ن - ت  

[مقالة][صورة][صورة بانوراما][مقولة] [هل تعلم][أحداث]



56

 ع - ن - ت  

[مقالة][صورة][صورة بانوراما][مقولة] [هل تعلم][أحداث]



57

 ع - ن - ت  

[مقالة][صورة][صورة بانوراما][مقولة] [هل تعلم][أحداث]



58

 ع - ن - ت  

[مقالة][صورة][صورة بانوراما][مقولة] [هل تعلم][أحداث]



59

 ع - ن - ت  

[مقالة][صورة][صورة بانوراما][مقولة] [هل تعلم][أحداث]



60

 ع - ن - ت  

[مقالة][صورة][صورة بانوراما][مقولة] [هل تعلم][أحداث]

61

 ع - ن - ت  

[مقالة][صورة][صورة بانوراما][مقولة] [هل تعلم][أحداث]



62

 ع - ن - ت  

[مقالة][صورة][صورة بانوراما][مقولة] [هل تعلم][أحداث]



63

 ع - ن - ت  

[مقالة][صورة][صورة بانوراما][مقولة] [هل تعلم][أحداث]



64

 ع - ن - ت  

[مقالة][صورة][صورة بانوراما][مقولة] [هل تعلم][أحداث]



65

 ع - ن - ت  

[مقالة][صورة][صورة بانوراما][مقولة] [هل تعلم][أحداث]



66

 ع - ن - ت  

[مقالة][صورة][صورة بانوراما][مقولة] [هل تعلم][أحداث]



67

 ع - ن - ت  

[مقالة][صورة][صورة بانوراما][مقولة] [هل تعلم][أحداث]



68

 ع - ن - ت  

[مقالة][صورة][صورة بانوراما][مقولة] [هل تعلم][أحداث]



69

 ع - ن - ت  

[مقالة][صورة][صورة بانوراما][مقولة] [هل تعلم][أحداث]



70

 ع - ن - ت  

[مقالة][صورة][صورة بانوراما][مقولة] [هل تعلم][أحداث]