افتح القائمة الرئيسية

بوابة الأعاصير المدارية

توجد حاليًا 117 مقالة مرتبطة بهذه البوابة
{{{وصف}}} مقدمة
Typhoon tip peak.jpg
الإعصارُ المَدارِيّ أو الإعصَارُ الإسْتِوائِيّ أو العاصِفَة المداريَّة الدُواميّة ويعرف أيضاً باسم هُرْكين، وهاركين (مُعرب) وهوريكين هو عاصفة تتميز بمركز ضغط منخفض وعدد كبير من العواصف الرعدية التي تؤدي إلى رياح قوية دورانية وأمطار غزيرة وفيضانات.

الأعاصير المدارية تتعزز عندما يتبخر الماء الدافيء من المحيط فترتفع إلى أعلى في بهواء مشبع بالبخار. ومع زيادة ارتفاعها فهي تصل إلى طبقات هوائية باردة ، مما يؤدي إلى تكاثف بخار الماء الموجود في الهواء الرطب. وتستمد الحرارة من خلال آلية مختلفة عن العواصف الهوجاء الأخرى مثل العواصف الأوروبية، والمنخفضات القطبية. السمة التي تصنف الأعاصير المدارية بمقارنتها بأنظمة الأعاصير الأخرى هي أن الأعاصير الاستوائية يكون مركزها أكثر دفئا من أطرافها على أي ارتفاع في الغلاف الجوي، وهي ظاهرة تعرف باسم عاصفة "القلب الحار".

المصطلح "مداري" يشير إلى الأصل الجغرافي لهذا النوع ، والتي تشكل على وجه الحصر تقريبا في المناطق المدارية من العالم، وتشكيلها في الكتل الهوائية البحرية الاستوائية. مصطلح "الإعصار" يشير إلى أن طبيعة هذه العواصف هي الأعاصير، ويكون دورانها ضد دوران عقارب الساعة في نصف الكرة الشمالي، وفي اتجاه دوران عقارب الساعة في نصف الكرة الجنوبي. الاتجاه المتعاكس للدوران هو نتيجة لقوة تأثير كوريوليس المتعلقة بدوران الأرض حول محورها وكذلك على موقعها وقوتها وظروف الطقس.
 
{{{وصف}}} مقالة مختارة
Hurricane Isabel 14 sept 2003 1445Z.jpg
يعد إعصار إيزابيل أكبر عاصفة في عام 2003 من حيث عدد الضحايا وحجم الأضرار الناجمة عنه. فهو يُعَد العاصفة الإستوائية التاسعة والإعصار الخامس، والمصنف الثاني من حيثُ الشدة بين أعاصير ذلك العام. بدأ إعصار إيزابيل في يوم 6 سبتمبر، نتيجة لموجة إستوائية حدثت في المناطق الاستوائية شمال المحيط الأطلسي، حيث اتَّجهت إلى الشمال الغربي في تيار منخفض والتقت مع المياه الدافئة حيث تكثفت المياه تدريجياً حتى وصلت إلى الذُروة مُصاحِبةً برياح تبلُغ سُرعتها 270 كم/ ساعة، وذلك في يوم 11 سبتمبر. وعلى مدار الأيام الأربعة التي تلت ذلك تغيَّر مِقدار شدة الإعصار، حيث بدأ يفقد قوته عندما اصطدم بالأرض في منطقة أوتر بانكس في ولاية كارولينا الشمالية في يوم 18 سبتمبر، وكانت سرعة الرياح تُقَدر بنحو 165 كم / ساعة عندما وصل إلى الساحل. وسُرعان ما فقدت المياه كثافتها وأصبح الإعصار خارج المدار عندما وصل إلى ولاية بنسلفانيا في اليوم التالي. وغمرت العواصف المُصاحبة لإعصار إيزابيل جزيرة هاتيراس وحفرت بها قناة، وهذه القناة معروفة الآن باسم قناة إيزابيل.
 
{{{وصف}}} هل تعلم بأن
  • .. إعصار فايث تم تعقبه إلى أن أصبح على مسافة تبعد 600 ميل (965 كم) عن القطب الشمالي.
 
{{{وصف}}} أشياء يمكنك القيام بها

إنشاء..

  • مقالات عن الأعاصير المدارية.

توسيع..

  • بذور الأعاصير المدارية.

تطوير..

 


{{{وصف}}} مشاريع شقيقة
المزيد عن الأعاصير المدارية في المشاريع الشقيقة:
ويكي كتب  كومنز ويكي أخبار  ويكي اقتباس  ويكي مصدر  ويكي جامعة  ويكي رحلات  ويكي قاموس  ويكي بيانات 
كتب وسائط متعددة أخبار أقتباسات نصوص مصادر تعليمية وجهات سفر تعاريف ومعاني قواعد بيانات