بوابة:أدب عربي/عمل مختار

الأعمال المختارة

Arabic literature portal banner.png

أضف عمل جديدحدّث محتوى الصفحة

عدد مقاطع الأعمال التي تم إحصاؤها هو : 11.

الأعمال المختارة

العمل رقم 1

 ع - ن - ت  
Book icon.png

مصائر كونشرتو الهولوكوست والنكبة
2015 - رواية
تأليف: ربعي المدهون


حازت على الجائزة العالمية للرواية العربية لعام 2016

المحتوى:

يروي الروائي الفلسطيني "ربعي المدهون" في هذه الرواية حكاية تضيف إلى السرد الفلسطيني أفقا غير معهود سابقًا ويمكن وصفها بالرواية الفلسطينية الشاملة، التي تتناول في آن مأساة فلسطين من جوانبها كافة. تقع الرواية في أربعة أقسام، يمثل كل منها إحدى حركات الكونشرتو وحين يصل النص إلى الحركة الرابعة والأخيرة، تبدأ الحكايات الأربع في التوالف والتكامل حول أسئلة النكبة، والهولوكوست، وحق العودة. إنها رواية الفلسطينيين الأصليين، داخل الخط الأخضر، الذين يعانون مشكلة الوجود المنفصم وقد وجدوا أنفسهم يحملون جنسية إسرائيلية فُرضت عليهم قسرًا. وهي رواية الفلسطينيين الذين هاجروا من أرضهم إلى المنفى الكبير ثم راحوا يحاولون العودة بطرق فردية إلى بلادهم المحتلة. إنها رواية فلسطين الداخل والخارج.

العمل رقم 2

 ع - ن - ت  
Book icon.png

الطلياني
2014 - رواية
تأليف: شكري المبخوت


حازت على الجائزة العالمية للرواية العربية لعام 2015

المحتوى:

تحكي الرواية قصة قيادي سابق في الاتحاد العام للطلبة في تونس يدعى عبد الناصر الطلياني وهو طالب حقوق من سكان العاصمة تونس والذي يتميز بوسامة إيطالية وتجمعه علاقة حب مع زميلته زينة التي يختلف معها اجتماعياً في حين يجمعهما هدف تثوير المجتمع وزينة طالبة فلسفة قادمة من قرية بربرية بالشمال الغربي والمتمردة لتأثرها بفكر بورقيبة الذي منح النساء حقوق تكاد تكون أفضل من الرجال، وتسرد الرواية أحداث مرحلة مهمة من تاريخ تونس مرت بها البلاد في السنوات الأخيرة من حكم بورقيبة وما تلاها وتتناول أحلام جيل نازعته طموحات وانتكاسات صراع الإسلاميين واليساريين ونظام سياسي ينهار.

العمل رقم 3

 ع - ن - ت  
Book icon.png

فرانكشتاين في بغداد
2013 - رواية
تأليف: أحمد سعداوي


حازت على الجائزة العالمية للرواية العربية لعام 2014

المحتوى:

يقوم بطل الرواية هادي العتاك (بائع عاديات من سكان حي البتاويين وسط بغداد)؛ بجمع بقايا جثث ضحايا التفجيرات الإرهابية خلال شتاء 2005، ليقوم بلصق هذه الأجزاء فينتج كائناً بشرياً غريباً، سرعان ما ينهض ليقوم بعملية ثأر وانتقام واسعة من المجرمين الذي قتلوا أجزاءه التي يتكوّن منها. يسرد هادي الحكاية على زبائن مقهى عزيز المصري، فيضحكون منها ويرون أنها حكاية مثيرة وطريفة ولكنها غير حقيقية، لكن العميد سرور مجيد، مدير هيئة المتابعة والتعقيب يرى غير ذلك، فهو مكلف بشكل سري بملاحقة هذا المجرم الغامض. تتداخل مصائر الشخصيات العديدة خلال المطاردة المثيرة في شوارع بغداد وأحيائها وتحدث تحولات حاسمة، ويكتشف الجميع أنهم يشكلون بنسبة ما هذا الكائن الفرانكشتايني، أو يمدونه بأسباب البقاء والنمو، وصولاً إلى النهايات المفاجئة التي لم يتوقعها أحد.

العمل رقم 4

 ع - ن - ت  
Book icon.png

ساق البامبو
2012 - رواية
تأليف: سعود السنعوسي


حازت على الجائزة العالمية للرواية العربية لعام 2013

المحتوى:

تتناول الرواية موضوع البحث عن الهوية في الكويت ودول الخليج العربي من خلال حياة الراوي، وهو ابن كويتي وفلبينية، وتدور أحداثها في هذين البلدين. ومع أنها ليست الأولى في التطرق لموضوع العمالة الأجنبية في دول الخليج، إلا أنها تتصف بسلاسة الأسلوب بعيداً عن التعقيد والتعمق في التحليل. وتتجلى ازدواجية هوية البطل حتى من خلال اسمه المزدوج عيسى/خوسيه. طرحت الرواية تساؤلات نقدية عميقة حول تداخل الدين والثقافة عند العرب، وعن السطحية التي تطغى على الخطاب والممارسة الدينية عند العرب. الرواية محمّلة بالكثير من الأحداث البسيطة في شكلها والعميقة في بعدها الإنساني.

العمل رقم 5

 ع - ن - ت  
Book icon.png

دروز بلغراد - حكاية حنا يعقوب
2010 - رواية
تأليف: ربيع جابر


حازت على الجائزة العالمية للرواية العربية لعام 2012

المحتوى:

تحكي الرواية قصة حنا يعقوب، وهو رجل مسيحي من بيروت، مهنته بيع البيض، كان يتواجد صدفة على أرصفة المرفأ عندما أُقتيد عدد من المتقاتلين الدروز؛ نتيجة للحرب الأهلية في جبل لبنان بينهم وبين الموارنة والتي اندلعت سنة 1860، فأصدر الفرمان العثماني قرار بترحيل 550 درزياً إلى سجون المملكة في بلاد البلغار، عقاباً لهم على اعتدائهم على المسيحيين الموارنة. وتم شمل حنا يعقوب معهم، حيث تم نفيه واقتياده بالبحر إلى قلعة بلغراد عند تخوم الإمبراطورية العثمانية، بدلاً من شخص آخر أطلق سراحه بعدما دفع والده رشوة للضابط العثماني. وتدور الرواية حول معاناة حنا وبقية السجناء على امتداد 12 سنة من السجن في بلغراد وغيرها من بلاد البلقان.

العمل رقم 6

 ع - ن - ت  
Book icon.png

القوس والفراشة
2010 - رواية
تأليف: محمد الأشعري


حازت على الجائزة العالمية للرواية العربية لعام 2011 مناصفة مع رواية «طوق الحمام»

المحتوى:

تحكي الرواية سيرة سلالة آل الفرسيوي، وهي أسرة متواضعة من منطقة الريف آتية من بومندرة إلى بلدة زرهون، تمكّن آل الفرسيوي من الإرتقاء إجتماعياً واكتساب موقع إلى جانب سلالة الشرفاء. بهذا المعنى، تصوّر الرواية مآل أجيال متلاحقة.

العمل رقم 7

 ع - ن - ت  
Book icon.png

طوق الحمام
2010 - رواية
تأليف: رجاء عالم


حازت على الجائزة العالمية للرواية العربية لعام 2011 مناصفة مع رواية «القوس والفراشة»

المحتوى:

هي رواية بأجواء حجازية تدور أحداثها في مكة المكرمة، وهي رحلة تحاول الروائية من خلالها كسر الجدران المادية بخلق فضاءات افتراضية وروحية وفكرية أحياناً. والواقع في هذه الرواية هو مزيج عضوي من التاريخ والحال الراهن والخيال أو "الفانتازيا"، أمّا شخصيات الرواية، فهي مزيج من أشخاص بلحم ودم وآخرين من نتاج الحلم، والراوي الرئيسي هو ليس الكاتبة ولا إحدى الشخصيات البشرية في روايتها، بل هو شارع "أبو الروس" في "مكة القديمة"، حيث تقيم معظم شخصياتها.

العمل رقم 8

 ع - ن - ت  
Book icon.png

ترمي بشرر
2010 - رواية
تأليف: عبده خال


حازت على الجائزة العالمية للرواية العربية لعام 2010

المحتوى:

الرواية عبارة عن لوحة سوداوية بالغة القتامة، تكاد تخلو حتى من مساحات رمادية أو ظلال ألوان أخرى، تُظهر اعترافات شخص يعمل في أحد القصور الغامضة في مدينة جدة يسدي خدمات من نوع خاص لمالك القصر؛ إذ ببساطة يقوم بتأديب أعداء رجل الأعمال المفرط في الثراء من خلال اغتصابهم جنسياً، بينما تقوم طواقم تصوير بتصوير العملية كاملة. أما القصر يعد بمثابة مسرح لمشاهد التحلل الإنساني والفساد والشر. ساكنوه ومرتادوه إما رجال أعمال فاسدون أو مومسات أو أشخاص مشوهون يقومون بأعمال تتطلب شخصيات تكون نفسياتها مخزناً للقاذورات، كما يقول المؤلف عبده خال.

العمل رقم 9

 ع - ن - ت  
Book icon.png

عزازيل
2008 - رواية
تأليف: يوسف زيدان


حازت على الجائزة العالمية للرواية العربية لعام 2009

المحتوى:

الرواية هي ترجمة لمجموعة لفائف مكتوبة باللغة السريانية، دُفنت ضمن صندوق خشبي محكم الإغلاق في منطقة الخرائب الأثرية حول محيط قلعة القديس سمعان العمودي قرب حلب بسوريا. كُتبت في القرن الخامس الميلادي وعُثر عليها بحالة جيدة ونادرة، وتم نقلها من اللغة السريانية إلي العربية. الرقوق الثلاثين عبارة عن سيرة ذاتية للراهب المسيحي المصري هيبا، والذي عاش في الفترة المضطربة من التاريخ المسيحي الكنسي في أوائل القرن الخامس الميلادي والتي تلتها انقسامات هائلة بين الكنائس الكبرى وذلك على خلفية الخلاف حول طبيعة المسيح.

العمل رقم 10

 ع - ن - ت  
Book icon.png

واحة الغروب
2008 - رواية
تأليف: بهاء طاهر


حازت على الجائزة العالمية للرواية العربية لعام 2008

المحتوى:

تدور أحداث الرواية في نهايات القرن التاسع عشر مع بداية الاحتلال البريطاني لمصر. بطل الرواية هو ضابط البوليس المصري محمود عبد الظاهر الذي يتم أرساله إلى واحة سيوة كعقاب له بعد شك السلطات في تعاطفه مع الأفكار الثورية لجمال الدين الأفغاني والزعيم أحمد عرابي. ويصطحب الضابط معه زوجته الإيرلندية كاثرين الشغوفة بالآثار التي تبحث عن مقبرة الإسكندر الأكبر، لينغمسا في عالم جديد شديد الثراء يمزج بين الماضي والحاضر، ويقدم تجربة للعلاقة بين الشرق والغرب على المستويين الإنساني والحضاري.

العمل رقم 11

 ع - ن - ت  
Book icon.png

موت صغير
2016 - رواية
تأليف: محمد حسن علوان


حازت على الجائزة العالمية للرواية العربية لعام 2017

المحتوى:

تتناول الرواية سيرة مُتخيّلة لحياة محيي الدين بن عربي منذ ولادته في الأندلس في منتصف القرن السادس الهجري وحتى وفاته في دمشق. حيث تتحدث عن حياة مزدحمة بالرحيل والسفر من الأندلس غرباً وحتى أذربيجان شرقاً، مروراً بالمغرب ومصر والحجاز والشام والعراق وتركيا، يعيش خلالها البطل تجربة صوفية عميقة يحملها بين جنبات روحه القلقة ليؤدي رسالته في ظل دول وأحداث متخيّلة، مارّاً بمدن عديدة وأشخاص كثر وحروب لا تذر ومشاعر مضطربة.

العمل رقم 12

 ع - ن - ت   استحدث المقطع

العمل رقم 13

 ع - ن - ت   استحدث المقطع

العمل رقم 14

 ع - ن - ت   استحدث المقطع

العمل رقم 15

 ع - ن - ت   استحدث المقطع



Book icon.png

فرانكشتاين في بغداد
2013 - رواية
تأليف: أحمد سعداوي


حازت على الجائزة العالمية للرواية العربية لعام 2014

المحتوى:

يقوم بطل الرواية هادي العتاك (بائع عاديات من سكان حي البتاويين وسط بغداد)؛ بجمع بقايا جثث ضحايا التفجيرات الإرهابية خلال شتاء 2005، ليقوم بلصق هذه الأجزاء فينتج كائناً بشرياً غريباً، سرعان ما ينهض ليقوم بعملية ثأر وانتقام واسعة من المجرمين الذي قتلوا أجزاءه التي يتكوّن منها. يسرد هادي الحكاية على زبائن مقهى عزيز المصري، فيضحكون منها ويرون أنها حكاية مثيرة وطريفة ولكنها غير حقيقية، لكن العميد سرور مجيد، مدير هيئة المتابعة والتعقيب يرى غير ذلك، فهو مكلف بشكل سري بملاحقة هذا المجرم الغامض. تتداخل مصائر الشخصيات العديدة خلال المطاردة المثيرة في شوارع بغداد وأحيائها وتحدث تحولات حاسمة، ويكتشف الجميع أنهم يشكلون بنسبة ما هذا الكائن الفرانكشتايني، أو يمدونه بأسباب البقاء والنمو، وصولاً إلى النهايات المفاجئة التي لم يتوقعها أحد.