بنجاب (الهند)

ولاية هندية

البنجاب هي ولاية في شَمَال الهند، تُشكِل جُزءًا من مِنطَقَة البنجاب الأكبر في شبه القارة الهندية، وتحُدُّها ولاية هيماشال براديش من الشمال والشمال الشرقي، وولاية هاريانا من الجنوب وَالجَنُوب الشرقي، وولاية راجستان من الجنوب الغربيّ،[8] تَبلُغ مساحتها 50362 كيلومتر مربع (19.445 ميل مربع)، وتُمِثل 1.53 بالمائة من مِسَاحَة الهند الجُغرافيَّة،[9] وهي في المرتبة العِشرين من حيثُ المِسَاحَة، ويَبلغَ عدد سُكَّانها أَكثَر من 27 مليُون نسمة، وهي الولاية السادسة عِشرَة في الهند من حيثُ عدد السكان، ولغتها الرسميَّة هي البنجابية المكتوبة بخط الجورموخي، وهي الأكثر انتشارًا في الولاية،[10] تُعتبر البنجاب المجمُوعة العرقيّة الرَئِيسيّة في الولاية بِالإضافة إلى السيخ والهندوس باعتبارهم الجَمَاعَات الدينيَّة المُهيمنة.[11] عاصمتها شانديغار وهي مِنطَقَة اتحادية وعاصمة ولاية هاريانا المُجاورة.[12][13]

بنجاب
ولاية
في اتجاه عقارب الساعة من أعلى: المعبد الذهبي، حدود واجاه، قلعة جوبيندجاره، قلعة مبارك، باتيالا، سيراي نورمهال، رقصة بنجابي بنجرا، جاليانوالا باغ

الشعار الرسمي ل بنجاب
الشعار الرسمي ل بنجاب

شعار
موقع بنجاب في الهند

خريطة
الإحداثيات 30°47′N 75°50′E / 30.79°N 75.84°E / 30.79; 75.84
تاريخ التأسيس 1956  تعديل قيمة خاصية (P571) في ويكي بيانات
تقسيم إداري
 البلد  الهند
العاصمة شانديغار
أكبر مدينة لوديانا
المقاطعات 22
الحكومة
 هيئة حكومة البنجاب
 المحافظ بانواريلال بوروهيت
 رئيس الوزراء المحكمة العليا في بنجاب وهاريانا††
خصائص جغرافية
 المساحة 50٬362 كم2 (19٬445 ميل2)
 التجمع الحضري  (19)
أعلى ارتفاع 551 م (1٬808 قدم)
أقل ارتفاع 150 م (490 قدم)
عدد السكان (2011)[2]
 المجموع 27٬743٬338
 الكثافة السكانية 550/كم2 (1٬400/ميل2)
 عدد الذكور 14639465 (2011)[3]  تعديل قيمة خاصية (P1540) في ويكي بيانات
 عدد الإناث 13103873 (2011)[3]  تعديل قيمة خاصية (P1539) في ويكي بيانات
 حضر 10399146 (2011)[4]  تعديل قيمة خاصية (P6343) في ويكي بيانات
 ريف 17344192 (2011)[4]  تعديل قيمة خاصية (P6344) في ويكي بيانات
تسمية السكان بنجابي
الناتج المحلي (2020–21)[5]
 الإجمالي 5.42 ترليون روبية هندية (90 مليار دولار أمريكي)
 حسب الفرد 176547 روبية هندية (2٬900 دولار أمريكي)
معلومات أخرى
منطقة زمنية ت ع م+05:30  تعديل قيمة خاصية (P421) في ويكي بيانات
اللغة الرسمية البنجابية  تعديل قيمة خاصية (P37) في ويكي بيانات
رمز جيونيمز 1259223  تعديل قيمة خاصية (P1566) في ويكي بيانات
أيزو 3166 IN-PB
مؤشر التنمية البشرية (2018) 0.723 (مرتفع)[6] · 9
معرفة القراءة والكتابة (2011) 76.68%
اللغة الرسمية بنجابية[7]
الموقع الرسمي punjab.gov.in
ملاحظات ^†عاصمة مشتركة لبنجاب وهاريانا.
††شائع في البنجاب وهاريانا وشانديغار.

شهد تاريخ البنجاب هجرة واستيطان قبائل مختلفة في الثقافات والأفكار، تغلغلت وانصهرت فِيهَا حضارة البنجاب، وَفِي العصور القديمة قَبل التاريخ المسجل ازدهرت حضارة وادي السند قَبل تراجعها في حوالي عام 1900 قَبل الميلاد،[14] وشهدت البنجاب ازدهارًا خِلال ذروة الفَترَة الفيدية، لكنّها تراجعت مَع صعود مملكة ماهاجانابادا.[15] وقد شكلت البنجاب حدود الإمبراطوريّات الأولية خِلال العصور القديمة مِثل مقدونيا والإمبراطورية الماورية،[16][17] وغزتها إمبِرَاطُورِيَّة كوشان، وإمبراطورية جوبتا،[18] وإمبِرَاطُورِيَّة هارشا.[19] واستمر الاستيطان في البنجاب من البدو الرحل من قبائل الهونا، والترك، والمغول، وَفِي حوالي عام 1000، خضعت البنجاب لحكم المُسلمين،[20] وكانت جُزء من سلطنة دلهي، وسلطنة مغول الهند، والدولة الدرانية.[21] وأسس الغورو السيخ الديانة السيخية في القرنين السادس عشر والسابع عشر، وشكل السيخ «اِتِحَاد السيخ» بَعد سقوط «سلطنة مغول الهند» وصراعها مَع «الدّولَة الدرانية»،[22] وَفِي عام 1801 وحد الملك العظيم رانجيت سينغ مَنَاطِق اِتِحَاد السيخ في إمبراطورية السيخ،[23] الّتِي شملت مِنطَقَة كشمير، ولداخ، وبيشاور.[24]

ضمت شّركَة الهند الشرقيَّة البريطانيَّة «مِنطَقَة البنجاب الكبرى» في 1849،[25] بَعد خسارة إمبراطورية السيخ في حرب السيخ الثانية،[26] وقُسمت البنجاب عِند تقسيم الهند البريطانيَّة على أَسّس دينية إلى "غرب البنجاب [الإنجليزية]" (مسلمون)، و"شرق البنجاب [الإنجليزية]" (هندوس).[27][28]

أصبَحَت مِنطَقَة «غَرب البنجاب» ذي الغالبيَّة المسلمة تَابِعَة لباكستان، في حِين أصبَحَت «شَرق البنجاب» ذي الغالبيَّة الهندوسيَّة تَابِعَة للهند،[29] وَفِي عام 1966 قُسمت «البنجاب الهنديَّة» و«باتيالا واتحاد دُوِل شَرق البنجاب» إلى ثلاثة مَنَاطِق على أساس لغوي بَعد نشاط «حَرَكَة بنجابي سوبا» الّتِي طالبت بإنشاء ولاية ناطقة بالبنجابية،[30][31][32] حيثُ جمعت المناطق الناطقة باللغة الهاريانفية [الإنجليزية] والهنديَّة ولهجاتها المُختَلِفَة في مِنطَقَة هاريانا،[33] في حِين شكلت المناطق الجبلية والمناطق الناطقة باللغة الباهارية الغربية [الإنجليزية] مِنطَقَة هيماجل برديش،[34] وشُكلت «ولاية بنجاب» من المناطق الناطقة باللغة البنجابية، وَفِي الثمانينات شهدت البنجاب تمرد.[35]

يعتمد اقتصاد البنجاب على الزراعة بشكل كَبِير، ويُعتبر اقتصادها في المرتبة الخامسة عشر من بَين الوَلاَيات الهنديَّة، وبلغ الناتج المحليّ الإجمالي 5.42 ترليون روبية هندية (90 مليار دولار أمريكي)، وتحتَلّ المرتبة 17 بَين الوَلاَيات الهنديَّة من حيثُ نصيب الفرد من الناتج المحليّ الإجمالي 176٬547 روبية هندية (2٬900 دولار أمريكي)، ومنذ اِستِقلال الهند، تُعتبر البنجاب مجتمع زراعي في الغالب، وهي تاسع ولاية هنديَّة من حيثُ مؤشر التنمية البشرية،[36] وتحتوي على صناعات عديدة مِنهَا صناعة الأدوات العلميَّة، والسلع الزراعيَّة، والسلع الكهربائيّة، وصناعة الماكينات، والمنسوجات، وآلات الخياطة، ويُوجد في البنجاب أكبر عدد لمصانع الفولاذ في الهند في مَدِينَة «ستيل تاون»، وتُعتبر مِنطَقَة مزدجمة سياحيًا وتشتهر بموسيقى البنجاب، والمطبخ البنجابي، والسينما البنجابية [الإنجليزية].

أصل التسمية عدل

كَانَت اَلمِنطَقَة تُسمى «سابتا سندو»، [37] والّتِي ترمز للأنهار السبعة الّتِي تصب في البَحر،[38][39] الاسم السنسكريتي للمنطقة "Panchanada"، كما ذكر في رامايانا ومهابهاراتا، والّذِي يعني «أرض الأنهار الخمسة»، وَبَعد الفُتوحات الإسلامية، تُرجم إلى الفارسيَّة بِاِسم «البنجاب»،[40][41] وتُعد كلمة «البنجاب» كلمة فارسيَّة مركبة من «پنج» الّتِي تعني خمسة، وكلمة «آب» الّتِي تعني ماء، والأنهار الخمسة المُشار اليها هي نهر ستلج، ونهر بيس، ونهر رافي، ونهر تشيناب، ونهر جيلوم.

أطلق اليونان على البنجاب اسم «بنتابوتاميا» (باليونانية: Πενταποταμία)‏، والّتِي لَهَا نفس أصل الكلمة الفارسيَّة الأصليَّة.[42][43][44]

التاريخ عدل

 
صورة من عام 1906 لقلعة باتيندا التي يبلغ عمرها 1500 عام.

خلال الفترة التي كتبت فيها الملحمة التاريخية مهابهرتا حوالي سنة 800 - 400 قبل الميلاد، كانت تُعرف البنجاب حينذاك بأسم تريغارا وحكمت من قبل ملوك «الكاتوش». امتدت الحضارة الهندية القديمة إلى البنجاب عبر مدنها ومنها «ربار»، وانتشرت على طول نهر «سرسفاتي» لتغطي معظم شمال الهند ومن ضمنهم البنجاب.

ولاحقا شكلت هذه الحضارة ثقافة جديدة في شبه الجزيرة الهندية، وخضع إقليم البنجاب لسيطرة العديد من الإمبراطوريات، كما احتلها الإسكندر الكبير. ازدهرت الزراعة والتجارة في العديد من مدنها.

نظراً لموقعها الجغرافي، كان إقليم البنجاب عرضة للهجمات والنفوذ من الشرق والغرب. واجه البنجاب احتلال من الفرس، اليونان، الأتراك، والأفغان. مما سبّب بإراقة الدماء ومقتل العديد من سكانها عبر القرون. كما تنوع حضارتها وتألفه من الهنود، والبوذيين، الاسلام، السيخية، والنفوذ البريطانية.

الهندوسيَّة في البنجاب عدل

وجدت الهندوسيَّة في مِنطَقَة البنجاب مُنذ الهند القديمة، وكانت البنجاب تُعرف بِاِسم تريغارتا وحكمها مُلُوك كاتوتش في حوالي 800-400 قَبل الميلاد،[45][46] وامتدت حضارة وادي السند إلى العديد من مَنَاطِق البنجاب، وانتشرت الحضارة الفيدية على طُول نهر ساراسواتي في مُعظم شمال الهند، وتكيفت الهندوسيَّة في البنجاب مَع مرور الوَقت وأصبحت توليفة من الثقافة والتَّاريخ، يؤمن الهندوس بِاستخدام الدارما لتطهير الروح والتواصل مَع «الطاقة الأبدية»، ويقدس الهندوس النصوص القديمة الّتِي تروي قصص الآلهة ديڤا وديڤي، وتُكرم الهندوسيَّة الآلهة لدورها في التَّاريخ الهندي القديم، ويعتقد الهندوس أن إيشفارا تتجلى من خِلال ديفاس وديفيز، وتشمل الآلهة الرَئِيسيّة راما وسيتا من رامايانا، وكريشنا ورادها من ماهابهاراتا، وتريمورتي من شيفا وبارفاتي، وفيشنو ولاكشمي، وبراهما وساراسفاتي، وآلهة أُخرى مِثل دورجا، وغانيشا، وهانومان.

السيخ في البنجاب عدل

نشأت السيخية في مِنطَقَة البنجاب خِلال القرن الخامس عشر، وفيها يعيش مَا يقرب من 75% من إجمالي السيخ فِي العَالم، ظهرت السيخية عِند غزو الإمبَرَاطُور المغولي ظهير الدين بابر لشمال الهند، وأيد حفيده جلال الدين أكبر الحرية الدينيَّة، وَكَان انطباعه عَن السيخية إيجابيًا، خاصَّة بَعد زيارته جورو عمار داس، وَكَان لَه علاقة جَيِدَة مَع الغورو السيخ حتَّى وفاته عام 1605،[47] أمَّا خليفته نور الدين جهانكير فرأى أن السيخ يُشكِلون تهديدًا سياسيًا، فاعتقل الغورو أرجان بسبب دعم السيخ لخسرو مرزا،[48] وأمر بتعذيبه وإعدامه، وَبَعد إعدامه أعلن المعلم السادس «جورو هارجوبيند» سيادة السيخ في إِنشاء معبد «أكال تخت»، وَبِنَاء حصن للدفاع عَن أمريتسار.[49][50]

حاول جهانكير تَأكِيد سلطة المغول على السيخ بسجن «جورو هارجوبيند» في قاليور، وأفرج عَنه في وَقت لاحق، وَبَعد وفاة جهانكير في عام 1627، هاجم خلفه شهاب الدين شاهجهان السيخ في «أمريتسار» وأجبرهم للتراجع إلى «تلال سيفاليك».[51] وحافظ الغورو هار راي خليفة «جورو هارجوبيند»، على سلطتهم في تلال سيفاليك، وصد المُحاولات المحَلِية لِلاستيلاء على أراضي السيخ، وساهم بدور محايد في صراع السلطة بَين أورنكزيب عالم كير، ودارا شكوه من السلالة التيموريَّة.

نَقل المعلم التّاسِع جورو تيج باهادور مجتمع السيخ إلى «أناندبور» وسافر لزيارة مجتمعات السيخ وتحدى حكم المغول، وساعد الهندوس الكشميريين في تجنب اعتناق الإسلام، اعتقله أورنكزيب وعرض عليه إمَّا التحويل أو الموت، واختار أن يموت وأعدم.[52]

 
لوحة نادرة على طراز تانجور من أواخر القرن التاسع عشر تصور العشرة السيخ جورس وبهاي بالا وبهاي ماردانا

تولَّى غورو جوبيند سينغ القيادة في عام 1675 ولتجنب المعارك مَع «تلال سيفاليك»، انتقل إلى باونتا، وبنى حصن كَبِير لحماية المدينة، وجهز جيشًا لِحمايتها، وأثارت قوة مجتمع السيخ قلق «تلال سيفاليك»، وفشل في اقتحام المدينة في «معركة بهانجاني»، فانتقل إلى أناندبور وأنشأ جيش «خالسا»، وَهُو جيش من السيخ المعمدين.[49][53]

في عام 1701 هاجم جيش مُشتَرَك من «تلال سيفاليك راجاس» وجيش المغول بِقيادة «وزير خان» أناندبور، وَكَان «باندا سينغ باهادور» زاهدًا تحول إلى السيخية بَعد لقاء «غورو جوبيند سينغ» في نانديد، وقبل وفاته أمره «غورو جوبيند سينغ» بقلع حكم المغول في البنجاب وأعطاه خطابًا يأمر جَمِيع السيخ بِالانضمام إليه، وَبَعد عامين من تحشيد المؤيّدين لَه، بدأَ «باندا سينغ باهادور» انتفاضة زراعية، ووزع أراضي عائلات زامندار الزراعيَّة على فقراء السيخ، والفلَّاحين الهندوس.[54]

بدأَ «باندا سينغ باهادور» تمرده بهزيمة جيوش المغول في «سامانا» و«سادهاورا»، و«سرهيند»، ودمر مُدن المغول الّتِي الّتِي قمعوا فِيهَا السيخ، وَبَعد انتصار السيخ في «سرهيند» أُعدِم «وزير خان» انتقامًا لمقتل أبناء «غورو جوبيند سينغ»،[55][56] وحكم اَلمِنطَقَة الواقعة بَين نهر سوتليج، ونهر جمنة وأنشأ عاصمته في «لوجاره» في جبال الهيمالايا، وصك عملات معدنية بِاِسم جورو ناناك و«غورو جوبيند سينغ».[54][57][58]

ولايات سيس-سوتليج عدل

كَانَت «ولايات سيس-سوتليج» مَجمُوعَة ولايات في ولايتي البنجاب وهاريانا الحديثة الواقعة بَين نهر سوتليج في الشمال، وجبال الهيمالايا في الشّرق، ونهر يامونا وَمِنطَقَة دلهي في الجنوب، وَمِنطَقَة سيرسا في الغرب، حيثُ كَانَت هَذِه المناطق تحكمها «سلالة سينديا» من إمبِرَاطُورِيَّة المراثا، حتَّى الحرب الأنجلو-مراثا الثانيَّة في 1803-1805، الّتِي خسرها المراثا وفقد حكمه على هَذِه المناطق لصالح البريطانييّن،[59] شملت ولايات سيس-سوتليج، سوتليج كيتهال، وباتيالا، وجيهند، وثانيسار، و«مالير كوتلا»، وفريدكوت.

إمبراطورية السيخ عدل

 
إمبراطورية السيخ

أَسّس رانجيت سينغ إمبراطورية السيخ (1801-1849) على قَوَاعِد الخالصة من مَجمُوعَة من ولايات البنجاب، امتدت الإمبراطوريَّة من ممر خيبر في الغرب، إلى كشمير في الشمال، ومن السند في الجنوب، إلى التبت في الشّرق، وكانت مِنطَقَة البنجاب هي البصمة الجُغرافيَّة الرَئِيسيّة لِلإمبراطوريَّة، وَكَان غالبية سُكَّانها مسلمون (80%)، وأما بقية السكان فكانوا سيخ (10%)، وهندوس (10%).[60]

ضعفت الإمبراطوريَّة بَعد وفاة رانجيت سينغ في عام 1839، واستغلت الإمبراطورية البريطانية الانقسامات الداخليَّة وسوء الإِدَارَة السياسيَّة، لشن الحروب الإنجليزيَّة السيخية.[61]

مقاطعة البنجاب (الهند البريطانية) عدل

 
مقاطعة البنجاب البريطانية، قبل عام 1947

كَانَت ولايات سيس-سوتليج [الإنجليزية] المكونة من كيتهال، وباتيالا، وجيهند، وثانيسار، و«مالر كوتلا»، و«فريدكوت» تحت سيادة «مهراج فيسسا سارانج خوخار» من «سلالة خوخار» من إمبراطورية ماراثا،[62][63][64] وَبَعد خسارة المارثا الحرب الإنجليزية الماراثية الثانية في 1803-1805،[65][66] أَعلَنَت بَعض الوَلاَيات ولاءها للجنرال البريطانيّ جيرارد لِيك،[67] وَبَعد الحرب عُقدت اتفاقية في عام 1809 مَع رانجيت سينغ حاكم إمبِرَاطُورِيَّة السيخ غَرب سوتليج،[68][69] نصت على وَضع هَذِه الوَلاَيات تحت الحماية البريطانيَّة الرسميَّة.[59][70][71]

بَعد وفاة رانجيت سينغ في 1839،[72] تسببت الخِلافات على الخِلافة والفوضى السياسيَّة في إضعاف الإمبراطوريَّة، وبحلول 1845 نَقل البريطانيُّون 32 ألف جندي إلى حدود سوتليج لتأمين مناطقها،[73] وَفِي أواخر 1845 اشتبكت القوات البريطانيَّة والسيخية بالقرب من فيروزبور،[74] ومثلت بداية الحرب الإنجليزية السيخية الأولى.[75]

في مارس 1940 أقرت رابطة مسلمي عموم الهند قرار لاهور،[76] الّذِي طالب بإقامة دَولَة منفصلة في المناطق ذَات الأغلبيَّة المسلمة في الهند البريطانيَّة، وأثار القَرَار احتجاجات سيخية في البنجاب.[77]

في عام 1946 اندلعت توترات طائفية هائلة وعنيفة بَين الأغلبيَّة المسلمة في البنجاب والأقلّيات الهندوسيَّة والسيخية، وَبَعدَهَا وَافَق قادة الكونجرس وَالرّابِطَة الإسلاميَّة على تقسيم البنجاب على أَسّس دينية تمهيداً لتقسيم أوسع في الهند.[78]

الاستِقلال عدل

 
تقع "حدود واجاه" بين أمريتسار ولاهور، وأصبحت المعبر الحدودي الرئيسي بعد تقسيم البنجاب المعروف بحفله المتقن.
 
يُعد "مجلس مدينة أمريتسار" متحف التقسيم الوحيد في العالم

كَانَت مِنطَقَة البنجاب غير المقسمة الّتِي يُشكل البنجاب الباكستاني مِنطَقَة رئيسيَّة مِنهَا، موطنًا لأقلية كَبِيرَة من البنجاب الهندوس والسيخ حتَّى عام 1947،[79] وَفِي عام 1947 تم تقسيم مقاطعة البنجاب في الهند البريطانيَّة على أَسّس دينية إلى «غَرب البنجاب» إلى باكستان، و«شَرق البنجاب» إلى الهند، وهُجر الكثير من السكان من الشّرق والغرب، ووقعت أَعمَال عنف طائفية، وَبَعد الاستِقلال في 1947، هاجر مُعظم السيخ والبنجابيون الهندوس من غَرب البنجاب إلى الهند،[80] وانضمت الوَلاَيات الأميريَّة البنجابية الصّغِيرَة إلى اِتِحَاد الهند، وَفِي عام 1956 دُمجت مَع ولاية شَرق البنجاب لِإِنشاء ولاية هنديَّة جديدة موسعة تُسمى ببساطة «البنجاب»،[81][82] ومن عام 1981 إلى عام 1995 عانت الولاية من تمرد استمر 14 عامًا، وبلغ ذروته في عَملِيّة النجم الأزرق،[83] الّتِي أطلقها رَئِيس الوُزراء أنديرا غاندي لبسط السيطرة على مجمع هارمندير صاحب في أمريتسار في البنجاب،[84] وإخلاء المجمع من المُتَمَرِدين.[85][86]

الجغرافيا عدل

تَقع ولاية بنجاب في شَمَال غَرب الهند وتبلغ مساحتها 50,362 كيلومتر مربع (19,445 ميل مربع)، وتحُدُّها مقاطعة البنجاب الباكستانيَّة من الغرب، وجامو وكشمير من الشمال، وهيماجل براديش من الشمال الشرقي، وهاريانا وراجستان من الجنوب.[87] وتُعتبر مُعظم أراضيها سهل خصب تتخلله العديد من الأنهار ونظم الري،[88] وتُشكل التلال المتموجة حزام ممتد على طُول حدودها الشماليَّة الشرقيَّة عِند سفح جبال الهيمالايا، يبلغ متوسط ارتفاعُها 300 متر (980 قدم) فوق مُستَوى سطح البَحر، ويتراح بَين 180 متر (590 قدم) في الجنوب الغربيّ إلى 500 متر (1,600 قدم) في الحدود الشماليَّة الشرقيَّة.

تتأثر خصائص التربة بالتضاريس وَالنّبَاتَات والصخور، ويتَّضح التباين في خصائص التربة بسبب الاختلافات المناخيّة الإقليميَّة،[89] وتُقسم البنجاب إلى ثلاث مَنَاطِق متميزة «الجنوبيَّة الغَربيَّة»، و«الوسطى»، و«الشرقيَّة»، وتُصنف بأنَّها مَنَاطِق زلزالية من الدرجة الثانيَّة والثالثة والرابعة.[90]

المناخ عدل

تختلف دَرَجَة الحرارة في البنجاب من شهر لآخر، ويعود سبب اختلافها لموقع البنجاب الجُغرافي، ولكونها مِنطَقَة شبه استوائية، وتنخفض دَرَجَة الحرارة إلى أقل من 0 درجة مئوية (32 درجة فهرنهايت) في بَعض المناطق المحدودة، ويتشكَّل الصقيع الأرضي في غالبية مَنَاطِق الولاية خِلال فصل الشتاء، وترتفع دَرَجَة الحرارة بشكل تدريجي بارتفاع نسبة الرطوبة، وتَشهد دَرَجَة الحرارة ارتفاعًا حادًا عَندَمَا تنخفض الرطوبة وتكوّن السماء صافية،[91] ويَبلغَ متوسط دَرَجَة الحرارة السنويَّة في الولاية بأكملها حوالي 21 درجة مئوية (70 درجة فهرنهايت)، ويتراوح متوسط نطاق دَرَجَة الحرارة الشهرية بَين 9 درجة مئوية (48 درجة فهرنهايت) في يوليو إلى حوالي 18 درجة مئوية (64 درجة فهرنهايت) في نوفمبر.

تشهد الولاية أقصى دَرَجَة حرارة في مُنتَصَف مايو ويونيو، وتظل أعلى من 40 درجة مئوية (104 درجة فهرنهايت) في كامل الولاية خِلال هَذِه الفَترَة، وقد سجلت «لوديانا» أعلى دَرَجَة حرارة قصوى عَندَمَا بَلَغَت 46.1 درجة مئوية (115.0 درجة فهرنهايت)، وتظل دَرَجَة الحرارة خِلال الصيف في لوديانا أعلى من 41 درجة مئوية (106 درجة فهرنهايت) لمدَّة شهر ونصف، وَفِي يناير تشهد أدنى دَرَجَة حرارة، حيثُ تتأثر بالرياح الباردة وأشعة الشمس المائلة.[91]

تشهد البنجاب أدنى دَرَجَة حرارة من شهر ديسمبر إلى فبراير، وقد سجلت «أمريتسار» أدنى دَرَجَة حرارة (0.2 درجة مئوية (32.4 درجة فهرنهايت))، واحتلت «لوديانا» المرتبة الثانيَّة (0.5 درجة مئوية (32.9 درجة فهرنهايت))، وَخِلَال الشتاء تظل دَرَجَة الحرارة الدنيا للمنطقة أقل من 5 درجة مئوية (41 درجة فهرنهايت) لمدَّة شهرين تقريبًا.[91]

مواسم عدل

 
الحقول الزراعية في البنجاب خلال الرياح الموسمية

تشهد البنجاب ثلاثة مواسم رئيسيَّة وهي «الصيف» يبدأ في مُنتَصَف أبريل ويستمرُّ إلى نهاية يونيو، و«الرياح الموسميَّة» يبدأ في يوليو ويستمرُّ إلى نهاية سبتمبر، و«الشتاء» الّذِي يبدأ في ديسمبر ويستمرُّ إلى نهاية فبراير.[91]

وتَشهد الولاية موسمان انتقاليان بَين الثلاثة المواسم الرَئِيسيّة وهما كالتالي «موسم مَا قَبل الصيف» (مارس إلى مُنتَصَف أبريل) وهي الفَترَة الانتقاليّة بَين الشتاء والصيف، و«موسم مَا بَعد الرياح الموسميَّة» (من سبتمبر إلى نهاية نوفمبر) وهي الفَترَة الانتقاليّة بَين موسم الرياح الموسميَّة والشتاء.[91]

الصيف

تبدأ درجات الحرارة بالاعتدال في فبراير، ويبدأ موسم الصيف فعليًا في مُنتَصَف أبريل إلى نهاية أغسطس، وتتراوح درجات الحرارة بَين مايو وأغسطس من 40 إلى 47 دَرَجَة مئوية، وتَشهد الولاية تغيرات في الضغط الجوي خِلال الصيف، حيثُ يظل في حدود 987 ملي بار خِلال شهر فبراير، ويَصل إلى 970 ملي بار في يونيو.[91]

الرياح الموسميَّة

يبدأ موسم الأمطار في البنجاب في الأسبوع الأول من شهر يوليو حيثُ تجلِب التيّارات الموسميَّة المُتَوَلِدَة في خليج البنغال الأمطار إلى اَلمِنطَقَة، وتستمرُّ الرياح الموسميَّة حتَّى مُنتَصَف سبتمبر.[91]

الشتاء

تتراوح درجات الحرارة في يناير بَين 5 درجة مئوية (41 درجة فهرنهايت) في المساء، و12 درجة مئوية (54 درجة فهرنهايت) في النهار.[91]

موسم مَا بَعد الرياح الموسميَّة

تبدأ الرياح الموسميَّة في الانخفاض في الأسبوع الثاني من شهر سبتمبر، مؤدية لتغير تدريجي في المناخ ودرجة الحرارة، وتُعتبر الفَترَة بَين أكتوبر ونوفمبر فَترَة انتقاليّة بَين مواسم الرياح الموسميَّة والشتاء، ويُعتبر الطقس خِلال هَذِه الفَترَة معتدل وجاف بشكل عام.[91]

موسم مَا قَبل الصيف

تتضاءل آثار فصل الشتاء بحلول الأسبوع الأول من شهر مارس، ويبدأ موسم الصيف الحار في مُنتَصَف أبريل، وتتميّز هَذِه الفَترَة بالعواصف الّتِي تتسبب في أضرار واسعة في المَحاصيل، وتظل الرياح جافة ودافئة خِلال الأسبوع الأخير من شهر مارس وبداية فَترَة الحصاد.[91]

الأمطار عدل

تهطل مُعظم الأمطار في موسم الرياح الموسميَّة، والّتِي تبدأ في الأسبوع الأول من شهر يوليو، والّتِي يجلبها تيار الرياح الموسميَّة من الجنوب الشرقي.[91] ويشهد فصل الشتاء هطول للأمطار، وتُعتمد المَحاصيل الشّتوِيّة في مِنطَقَة تلال شيفاليك على الأمطار الشّتوِيّة بشكل كلي، وتستقبل مِنطَقَة «شيفاليك» الفرعيّة 100 مليمتر (3.9 بوصة) في فصل الشتاء.[91]

الغطاء النباتي والحيواني عدل

الحُكومة والسِياسَة عدل

التقسيم الإداري عدل

 
مناطق ولاية بنجاب وعواصمها
 
التقسيم الإداري للبنجاب

تُقسم ولاية بنجاب إلى 22 مِنطَقَة، وتُصنَّف جغرافيا إلى أربعة مَنَاطِق وهي «ماجه»، و«ملوى»، و«دابا»، و«بواث»، وتُقسم رسميًا إلى 5 أقسام: «باتيالا»، و«روبناغار»، و«جالاندهار»، و«فريدكوت»، و«فيروزيبور».[95]

عاصمة الولاية هي شانديغار، وتُعد لوديانا أكبر مدنها، وَيُقِيم 37.48% من سُكَّانها في المناطق الحضريّة الّتِي يبلغ سُكَّانها 10,399,146 نسمة، ويُشكل الذكور 53.3% من السكان (5,545,98 نسمة)، بينما تُشكِل الإناث 46.7% من السكان (4,853,157 نسمة)، وشهد العقد الماضي زِيادَة سكانيَّة بنِسبَة 37.48%، ومن مُدن الولاية الرَئِيسيّة لوديانا، وأمريتسار، وجالاندهار، وموهالي وباتيالا، وباثيندا.

ملوى: ماجه: دابا: بواث:

تخضع كلّ مِنطَقَة للسيطرة الإداريَّة لجامع اَلمِنطَقَة، وتنقسم المناطق إلى 79 تعلقة وتحصيل، ويتكوَّن كلّ «تحصيل» من كُتلَة أو بلدة، ويَبلغَ إجمالي عدد الكتل 143 كُتلَة، وتتكوَّن الكتل من قرى الإيرادات، ويَبلغَ إجمالي عدد القرى الّتِي تدر عائِدَات في الولاية 12278 قرية. ويتولَّى 22 مَجلِس مقاطعة («زيلا باريشاد»)، و136 لَجنَة بلدية، و22 مؤسَّسة مسؤلية التحسين في 143 بلدة، و14 مَدِينَة في البنجاب.

الاقتصاد عدل

 
قاعة بوابة أمريتسار

بلغَ الناتج المحليّ الإجمالي لولاية بنجاب 5.42 ترليون روبية هندية (90 مليار دولار أمريكي)، وتُعد ولاية بنجاب من أَكثَر المناطق خصوبة في الهند، وتُعد مِنطَقَة مثالية لزراعة القمح، ويُزرع فِيهَا الأرز، وقصب السكر، والفواكه، والخضروات، ويُطلق عَلَيهَا لقب «مخزن الحبوب في الهند» و«سلة خبز الهند»،[96] ومن إجمالي الإِنتاج الوطنيّ تُنتج 10.26% من القطن، و19.5% من القمح، و11% من الأرز، وتُعتبر مقاطعتي فيروزفور وفازيلكا الأكثر إنتاجًا للقمح والأرز في الولاية، وعالميًا، تُنتج ولاية بنجاب 2% من القطن، و2% من القمح، و1% من الأرز.[96]

احتَّلت ولاية بنجاب المرتبة الأولى من حيثُ «نصيب الفرد من الناتج المحليّ الإجمالي» بَين الوَلاَيات الهنديَّة في عام 1981، وتراجعت إلى المرتبة الرابعة في عام 2001، وشهدت نمو بطيئ صُنف كثاني أبطأ نمو مُقارنة ببقية الوَلاَيات الهنديَّة بَين عاميّ 2000 و2010، بَعد ولاية مانيبور.[97][98][99][100][101][102][103]

يعتمد اقتصاد بنجاب بشكل أساسي على الزراعة مُنذ الثورة الخضراء، ويعود ذَلِك لوفرة مصادر الماء والتربة الخصبة، [104] وتقع مُعظم الولاية على سهل رسوبي خصب وتنعم بالعديد من الأنهار، وأنظمة الري.[88] يُعتبر القمح أكبر محصول مزروع في بنجاب، وتزرع الولاية أيضًا الأرز، والقطن، وقصب السكر، والدخن، والذرة، والشعير، والفواكه، ويُزرع الأرز والقمح في نفس الأراضي الزراعيَّة، حيثُ يحرق المُزارعون سيقان الأرز لاخلاء الأرض وزراعة القمح، ويُعتبر استبدال الأرز بالقمح في نفس الأراضي الزراعيَّة على مِسَاحَة ملايين الفدانات، مهدرة للوقت وإضرارًا بالبيئة.[105][106]

تُنتج بنجاب نَحو 15-20% من إجمالي الإِنتاج الزراعي الهندي، [107][108][109][110] ونحو 12% من إجمالي إنتاج القمح في الهند، [111][112][113][114] و12% من إِنتاج الأرز، [107][115][116][117] ونحو 5% من إِنتاج الحليب، [118][119] وتُعود ملكية نَحو 80% إلى 95% [120][121] من الأراضي الزراعيَّة لمجتمع «جات السيخ»، على الرغم من أنَّهم يُشكِلون 21% فقط من سكان الولاية، [122] ويتكوَّن نَحو 10% من سكان الولاية من المُهاجرين القادمين من الوَلاَيات الفَقِيرَة مِثل أتر برديش، وبهار للعمل في المزارع.[123]

من الصناعات الرَئِيسيّة في الولاية الخِدمات الماليَّة، وصناعة الأدوات العلميَّة، والسلع الزراعيَّة، والسلع الكهربائيّة، وَأَدَوَات الآلات، والمنسوجات، وآلات الخياطة، والسلع الرياضية، والنشا، والأسمدة، والدرَّاجات الهوائيّة، والملابس، ومعالجة زيت الصنوبر، والسكر، [119] وتُساهم المعادن وموارد الطاقة في اقتصاد بنجاب بدرجة بسيطة، وفيها يقع أكبر عدد من «مصانع درفلة الصلب» في الهند، الواقعة في مِنطَقَة منطقة فاتهجره صاحب، ويلعب «الشتات البنجابي» دورًا رئيسيًا عبر إرسال التحويلات الماليَّة إلى الولاية، ويتواجد معظمهم في المملكة المتَّحدة والوَلاَيات المتَّحدة وكندا، ويَبلغَ عددهم نَحو 3 ملايين شخص.[124]

تستهلك ولاية بنجاب 223.46 كجم من السماد لكل هكتار، مُقارنة بالمعدل الوطنيّ البالغ 90 كجم/هكتار، وقد حصلت الولاية على جائزة الإنتاجيَّة الوطنيَّة لِخِدمات الإرشاد الزراعي لعشر سنوات، ومؤخرًا لوحظ انخفاض في إنتاجيتها بسبب انخفاض خصوبة التربة، ويُعتقد أن السبب في ذَلِك الاستِخدام المفرط للأسمدة، وتُعتمد نَحو 90% من الزراعة على المياة الجوفية، الّتِي شهدت انخفاضًا مقلقًا في السنوات الأخيرة.[125][126]

يُعتبر مُستَوى مؤشر الجوع في الولاية الأدنى في الهند.[127]

النقل عدل

النقل الجوي عدل

 
"مطار سري جورو رام داس جي الدولي" في أمريتسار

يُعتبر مطار سري جورو رام داس جي الدولي [الإنجليزية] في أمريتسارالمطار الرَئِيسيّ للولاية وبوابة البنجاب، ويُوفِر المطار اتصالاً مباشرًا بالمُدن الرَئِيسيّة في جَمِيع أنحاء العَالَم، بِمَا في ذَلِك لندن وسنغافورة وموسكو ودبي وبرمنغهام.[128][129][130]

يُوجِد في البنجاب ستة مطارات مدنية مِنهَا مطاران دوليان وهما مطار أمريتسار الدوليّ، ومطار شانديغار الدوليّ، [131] وأربعة مطارات داخلية مطار باثيندا، [132] ومطار باثانكوت، [133] ومطار أدامبور في جالاندهار، [134] ومطار صهنيوال في وديانا، ومطاران في أمريتسار وباتيالا.

السكك الحديدية عدل

 
محطة سكة حديد لوديانا

يمر خط السكك الحديديَّة الشماليَّة التابع للسكك الحديديَّة الهنديَّة عبر ولاية بنجاب، ويربط مُعظم البلدات والمُدن الرَئِيسيّة، ويربط قطار «شتابدي اكسبريس» أسرع سِلسِلَة قطارات في الهند أمريتسار بنيودلهي ويُغطي مسافة إجمالية قدرها 449 كم، وتُعد «محطّة سكة حديد أمريتسار جانكشن» أَكثَر المحطات ازدحامًا في الولاية، ويحمل «تقاطع باثيندا» الرقم القياسي لأكثر خطوط سكك حديدية تنطلق من تقاطع السكك الحديديَّة في آسيا، ومن محطَّات السكك الحديديَّة الرَئِيسيّة في البنجاب «أمريتسار جانكشن» (ASR)، و«تقاطع لوديانا» (LDH)، و«جالاندهار كانتونمينت» (JRC)، و«فيروزبور كانتونمينت» (FZR)، و«تقاطع مَدِينَة جالاندهار» (JUC)، و«تقاطع باثانكوت» (PTK) و«محطّة باتيالا للسكك الحديديَّة» (PTA)، وتُعد محطَّات السكك الحديديَّة في أمريتسار ضمنَ أفضَل 50 محطّة سكة حديد عالمية المُستَوى.[135]

هايبرلوب عدل

وقَّعت حكومة البنجاب مذكرة تفاهم مَع فيرجن هايبرلوب لعمل دراسة جدوى عَن مَشرُوع تشغيل هايبرلوب بَين أمريتسار وشانديغار لتقليل وَقت السفر بَين مدينتين من خمس ساعات براً إلى أقل من 30 دقيقة، مَع محطَّات وقوف في لوديانا وجالاندهار.[136]

الطرق عدل

 
موقف حافلات أمريتسار بين الولايات

ترتبط جَمِيع مُدن وبلدات ولاية بنجاب بالطرق السريعة الوطنيَّة المكونة من أربعة حارات، يربط طَرِيق «غراند ترانك» المعروف أيضًا بِاِسم "NH1"، بَين كلكتا وبيشاور، ويمُر عبر أمريتسار وجالاندهار، وتُصنف الطرق السريعة الوطنيَّة المارة عبر الولاية بأنَّها من أفضَل الطرق الوطنيَّة السريعة في الهند، وتتميّز بشبكات طرق واسعة، تخدم البلدات المعزولة واَلمِنطَقَة الحُدوديَّة، وتُعد مدينتي «أمريتسار»، «لوديانا» من المُدن الهنديَّة الّتِي تشهد مُعدَّلات حوادث مرتفعة.[137]

تَمَرّ الطرق السريعة التَالِيَة عبر ولاية البنجاب:

تربط الطرق السريعة الوطنيَّة التَالِيَة البلدات والمُدن والقرى الرئيسية:

  • الطريق الوطني السريع 1
  • الطريق الوطني السريع 10
  • الطريق الوطني السريع 15
  • الطريق الوطني السريع 1A
  • الطريق الوطني السريع 54
  • الطريق الوطني السريع 20
  • الطريق الوطني السريع 21
  • الطريق الوطني السريع 22
  • الطريق الوطني السريع 64
  • الطريق الوطني السريع 70
  • الطريق الوطني السريع 71
  • الطريق الوطني السريع 95

نظام النقل الحضري السريع عدل

تتواجد حافلات النقل السريع أمريتسار في مدينة أمريتسار المقدسة، والمعروف باسم «أمريتسار مترو باص».[138]

التركيبَة السُكّانيّة عدل

النمو السكاني 
التعدادالسكان
19017٬544٬790
19116٬731٬510−10٫8%
19217٬152٬8116٫3%
19318٬012٬32512٫0%
19419٬600٬23619٫8%
19519٬160٬500−4٫6%
196111٬135٬06921٫6%
197113٬551٬06021٫7%
198116٬788٬91523٫9%
199120٬281٬96920٫8%
200124٬358٬99920٫1%
201127٬743٬33813٫9%
source:Census of India[139]









 

لغات بنجاب (لغة أولى) (2011)[140][141]

  أخرى (2.83%)

بلغَ عدد سكان ولاية بنجاب في التعداد الوطنيّ لعام 2011 نَحو 27,743,338 نسمة، ويُشكل سُكَّانها 2.3% من إجمالي سكان الهند، وتبلغ الكثافة السُكّانيّة فِيهَا 551 شخص/كم2، ويَبلغَ عدد السكان الذكور 14,639,465 شخص، بينما يبلغ عدد السكان الإناث 13,103,873 شخص، [142][143] ويَبلغَ مُعَدّل النمُو السكانيّ في الولاية 13.89%، ويعيش 37.48% من سُكَّانها في المناطق الحضريّة، وَخِلَال العقد الماضي زاد عدد سكان المناطق الحضريّة بنِسبَة 37.48%.

تُعتبر اللغة البنجابية اللغة الرسميَّة الوحيدة في البنجاب، ويتحدَّث بِهَا 24,919,067 من السكان ويشكّلون 89.82% من إجمالي سكان الولاية، وتُعتبر اللغة الهندية ثاني أكبر لغة في الولاية، حيثُ يتحدث بِهَا 2,177,853 شخص ويشكّلون 7.85% من السكان، بينما يتحدث باقي السكان البالغ عددهم 646,418 شخص لغاب هنديَّة أُخرى.[144][145][146]

نسبة الجِنس في البنجاب هي 895 أنثى لكل 1000 ذكر، وهي أقل من المُتَوَسِط الوطنيّ البالغ 940، ويَبلغَ مُعَدّل معرفة القراءة والكتابة في الولاية 75.84% حسب تعداد السكان 2011. وتبلغ نسبة معرفة القراءة والكتابة بَين الذكور 80.44%، بينما تَبلُغ نسبة محو الأمية لَدَى الإناث 70.73%، ويَبلغَ إجمالي المُتعلمين في البنجاب 18,707,137 شخص.

الدين عدل







 

الدين في بنجاب (2011)[11]

  السيخية (57.69%)
  الهندوسية (38.49%)
  الإسلام (1.93%)
  المسيحية (1.26%)
  الجاينية (0.16%)
  البوذية (0.12%)
  أخرى (0.35%)

يُشكل السيخ أغلبيه سكان البنجاب، وتُعد ولاية بنجاب الولاية الوحيدة في الهند الّتِي يُشكِل فِيهَا السيخ أغلبيه، ويَبلغَ عددهم نَحو 16 مليُون شخص ويشكّلون 57.69% من سكان الولاية، [147] وتُعد الهندوسية ثاني أكبر ديانة في ولاية البنجاب الهنديَّة ويَبلغَ تعداد الهندوس 10.68 مليُون شخص، ويشكّلون 38.49% من سكان الولاية، ويُشكل المُسلمون نَحو 1.93% من سكان الولاية ويَبلغَ عددهم 535,489 شخص، وتُشكل الأديان الأُخرى في البنجاب بقية السكان، حيثُ تَبلُغ نسبة المسيحيّين 1.26%، والجاينيَّة بنِسبَة 0.16%، والبُوذيَّة 0.12%.[148]

يقع ضريح السيخ المعبد الذهبي في مَدِينَة أمريتسار، الّتِي تضم أعلى هيئة دينية للسيخ «لَجنَة شيروماني جوردوارا بارباندهاك»، ويُعد «سري عقل تاخت صاحب» أعلى مقعد زمني للسيخ.[149]

معبد دورجيانا

التعليم عدل

وسائل الإعلام عدل

من أَكثَر الصحف مبيعًا باللغة البنجابية «أجيت» اليومية، [150] و«جاغباني»، و«بنجابي تريبيون»، [151] بينما تُعد «تريبيون» أَكثَر الصحف مبيعًا باللغة الإنجليزية، وتُصدر العديد من المجلَّات الأُسبوعيَّة ونصف الشهرية والشهرية بالبنجابية، ومن الصحف الرَئِيسيّة في الولاية «دايلي بنجاب تايمز»، [152] و«روزانا سبوكمان»، و«ناوان زمانا».[153][154]

تبث محطة تلفزيون دوردارشان الحكوميَّة قناة «دي دي بنجابي» بالبنجابية، [155][156] ومن القنوات البنجابية الخاصّة البارزة قنوات إخباريَّة مِثل «بي بي سي بنجابي»، [157] و«أيه بي بي سانجا»، [158] و«جلوبال بنجاب تي في»، [159] و«نيوز18 بنجاب-هاريانا هيماشال»، [160] و«زي نيوز»، و«بي تي سي نيوز»، وقنوات ترفيهيَّة مِثل «زي بنجابي»، [161][162] و«جيت بنجابي»، و«إي تي سي بنجابي»، و«شارديكلا تايم تي في»، و«بي تي سي بنجابي»، [163][164] و«كلرز بنجابي»، و«جي يو سي بنجابي» و«إم إتش 1»، و«9 إكس تاشن».[165]

شهدت الولاية نموًا في قنوات الراديو خاصَّة في مُدن جالاندهار وباتيالا وأمريتسار، والّتِي أصبَحَت تَتَمَتّع بشعبية كَبِيرَة، ومن المحطات الإذاعيَّة الحكوميَّة إذاعة كل الهند، و«إف إم جولد لوديانا».[166] ومن المحطات الخاصّة راديو ميرتشي، و«بيج إف إم 92.7»، [167] و«94.3 ماي إف إم»، و«راديو مانترا»، وَغَيرَهَا.[168]

الثقافة عدل

تحتوي ثقافة البنجاب على العديد من العناصر بِمَا في ذَلِك المُوسيقى مِثل البانجرا، وتقاليد رقص دينية وَغير دينية، وتاريخ طويل للشعر في اللغة البنجابية، «السينما البنجابية»، وَمَجمُوعَة واسعة من المأكولات، والعديد من المهرجانات الموسميَّة ومهرجانات الحصاد مِثل لوهري، [169] و«باسانت»، فيساكي و«تيان»، [170][171][172] والأعياد الدينيَّة الهنديَّة.

«الكيسا» هُو تقليد لسرد القصص باللغة البنجابية، وله مزيج من الأصول من شبه الجزيرة العربيَّة إلى إيران وأفغانستان.[173]

المهرجانات والتقاليد عدل

 
"احتفال تيان" في البنجاب

يحتفل سكان البنجاب بالعديد من المهرجانات الّتِي تُعتبر مهرجانات ثقافية لِجَمِيع الأديان، ومنها «باندي شهور ديفاس» (ديوالي)، [174][175] و«ميلا ماغي»، [176] وهولا موهالا، [177][178] و«رخري»، وفيساكي، ولوهري، و«جوربرب»، و«جورو رافيداس جايانتي»، مهرجان «تيان وبسنت» للطائرات الورقية.

الموسيقى البنجابية عدل

 
رقصة البانجرا

المُوسيقى الشعبية البنجابية هي موسيقى تقليدية على آلات موسيقيَّة تقليدية مِثل التمبي، والقوز، والدهاد، والسارانكي، والتشيمتا، [179][180][181] وتتميّز بأسلوب متنوع من المُوسيقى الشعبية والصوفية والكلاسيكيَّة.[182][183] وتشتهر موسيقى بانغرا البنجابية جَمِيع أنحاء العَالَم.[36][184]

السينما البنجابية عدل

البنجاب هي موطن صناعة «الأَفلام البنجابية»، وغالبًا مَا يُشار إِلَيهَا بالعامية بِاِسم «بوليوود».[185][186][187][188] وتشتهر بكونها صناعة الأَفلام الأسرع نموًا في الهند، وتتمركز بشكل رَئِيسيّ حول مَدِينَة موهالي، وتخطط الحُكومة لبناء مَدِينَة سينمائيَّة في موهالي.[189][190]

تم إِنتاج أول فيلم بنجابي في عام 1936، وشهدت السينما البنجابية انتعاشًا مُنذ العقد الأول من القرن الحادي وَالعَشرَين.

المطبخ البنجابي عدل

 
طبق "ثالي"

يتكون المطبخ البنجابي من عدَّة أطباق، [191][192] ويَختلف أسلوب طهي المأكولات في المنزل والمطعم في بَعض الأحيان، ففي المطاعم تُستخدم كميات كَبِيرَة من السمن، وتُطبخ بَعض الأطباق الشهية في المناسبات الخاصّة فقط، [193][194] وتشتهر أطباق البنجاب في مَنَاطِق عديدة، وتختصُّ بعدة أطباق مِنهَا دجاج تندوري وماكي دي روتي.[195][196]

الحرف عدل

تُعتبر مَدِينَة أمريتسار موطن أَعمَال النحاس والمعدن النُحاسيَّة الّتِي قام بِهَا «ثاثيراس جانديالا جورو»، والّتِي أدرجتها اليونسكو في قَائِمَة التراث الثقافيّ غير الماديّ.[197] وتسبب الإهمال في اندثار هَذِه الحرفة، وَبَعد إدراجها في قَائِمَة اليونسكو، عمِلَت حكومة البنجاب على إحياء الحرفة في إِطار مَشرُوع «فيراسات».[198][199]

بنجرا عدل

 
بنجرا

تُعتبر "بنجرا (بالبنجابية: ਭੰਗੜਾ)‏" و«جيدها»، [200][201][202] من أَشكَال الرقص والمُوسيقى الّتِي نشأت في مِنطَقَة البنجاب.[203] بَدَأت رقصة «بانجرا» كرقصة شعبية يؤديها المُزارعون للاحتفال بقدوم موسم الحصاد، وتمثّل تحركاتها طريقة الزراعة، وَنَقل البنجابيون الرقص الشعبي للعالم الغربيّ مِثل إنجلترا وكندا والوَلاَيات المتَّحدة، [204] يُنظر إِلَيهَا كممثلة لثقافة جَنُوب آسِيَا.[205][206]

فلكلور بنجابي عدل

يعكس التراث الشعبي للبنجاب تَارِيخ ممتد لآلاف السنين، [207][208] وتُعتبر لهجة ماجهي اللهجة القياسيّة للغة البنجابية، [209] وتُكتب الأغاني والقصائد والملاحم وتُغنى بعدة لهجات بنجابية، ومن الحكايات الشعبية المَشهورة البنجابية هير رانجها وهي قصَّة حب تراجيدية، [210] و«سوهني ماهيوال»، [211][212] و«ساسي بونون»، [213] و«جاغا جات»، [214][215] ودولا بهاتي، [216][217] و«بوران بهاغات»،[212][218] و«جيونا مود» وَغَيرَهَا، ومن الأغاني الشعبية الصوفية والأغاني الدينيَّة «شالوك معلمو السيخ»، وبابا فريد وَغَيرَهُم.[219][220][221]

من أشهر أغاني الحب والرومانسيّة «ماهيا،» و«هولا»، و«بوليان»، [222] وتشمل الرقصات البنجابية «دامال»، [223] و«بنجرا»، [224] و«جيدها»، و«هولا»، و«سمي» وبعض الرقصات الشعبية المحَلِية الأُخرى.[225][226]

المؤلفات عدل

كانت معظم الأعمال الأدبية البنجابية المبكرة أشعارًا، ولم يحظى النثر بأهمية حتى فترات لاحقة.[227]

الرياضة عدل

 
كاواددي بنجابي
 
ملعب "بي سي أيه" تحت الأضواء في موهالي

نشأت رياضة كاواددي بنجابي النمط الدائري في ريف بنجاب، وهي رياضة اتصال جماعي تُعرف بأنَّها لعبة الولاية، [228][229] ويُعتبر هوكي الحقل من الرياضات المَشهورة فِيهَا، [230] ويُقام مهرجان رياضي سنويٌّ يُعرف بِاِسم «الأَلعَاب الأولمبية الريفية» بالقرب من لوديانا، ويتنافس فِيه المُشاركون على الرياضات الريفية البنجابية الرَئِيسيّة، مِثل سباق العربات وسحب الحبال، وتُنظِم حكومة بنجاب رابطة الكابادي العالميَّة.[231][232]

تشارك في «كأس العَالَم للكابادي» العديد من الدُّوَل مِثل الأرجنتين وكندا والدنمارك وإنجلترا والهند وإيران وكينيا وباكستان واسكتلندا وسيراليون وإسبانيا والوَلاَيات المتَّحدة.[233]

فاز فَرِيق كُرَة السلة في ولاية البنجاب بكأس «البُطولة الوطنيَّة لكرة السلة» لعدة مرات، كَان آخرها عاميّ 2019 و2020.[234][235]

السياحة عدل

 
قصر موتي باغ في باتيالا
 
المعبد الذهبي في أمريتسار

تشتهر البنجاب بقصورها التاريخيَّة وَمَوَاقِع المعارك والهندسة المعماريّة السيخية في الولاية واَلمِنطَقَة المحيطة بِهَا، [236] ومن المعالم السياحيّة فِيهَا «قلعة باتيندا القديمة»، والآثار المعماريّة لكابورتالا، وباتيالا، وشانديغار، و«متحف التقسيم»، والعاصِمَة الحديثة الّتِي صممها لو كوربوزييه.[237]

يُعدُّ المعبد الذهبي في أمريتسار أحد الوجهات السياحيّة الرَئِيسيّة في والهند والبنجاب، ويفوق عدد زواره زوَّار تاج محل، وأعتبره مرجع السفر لونلي بلانيت في 2008 بأنَّه من أفضَل المواقع الروحيَّة فِي العَالم، [238] ويَقع معبد «ديفي طالب ماندير» الهندوسي في جالاندهار، [239] ويعتقد أن عمره 200 عام على الأقل، وتُعتبر مَدِينَة «سري أناندبور صاحب» الدينيَّة والتاريخيَّة من الوجهات السياحيّة في الولاية، ويُشَارَك العديد من السواح في مهرجان هولا موهالا ومهرجان «كيلا رايبور» الرياضي، [240][241][242][243]


مراجع عدل

  1. ^ "Chief Minister". Government of Punjab, India. مؤرشف من الأصل في 2021-12-23. اطلع عليه بتاريخ 2021-12-23.
  2. ^ "Area, population, decennial growth rate and density for 2001 and 2011 at a glance for Punjab and the districts: provisional population totals paper 1 of 2011: Punjab". Registrar General & Census Commissioner, India. مؤرشف من الأصل في 7 يناير 2012. اطلع عليه بتاريخ 26 يناير 2012.
  3. ^ أ ب تعداد الهند 2011، QID:Q1861882
  4. ^ أ ب http://www.censusindia.gov.in/pca/DDW_PCA0000_2011_Indiastatedist.xlsx. {{استشهاد ويب}}: الوسيط |title= غير موجود أو فارغ (مساعدة)
  5. ^ "MOSPI State Domestic Product, Ministry of Statistics and Programme Implementation, Government of India". 15 مارس 2021. مؤرشف من الأصل (xls) في 2021-09-12. اطلع عليه بتاريخ 2021-06-22.
  6. ^ "Sub-national HDI - Area Database". Global Data Lab (بالإنجليزية). Institute for Management Research, Radboud University. Archived from the original on 2018-09-23. Retrieved 2018-09-25.
  7. ^ "Report of the Commissioner for linguistic minorities: 50th report (July 2012 to June 2013)" (PDF). Commissioner for Linguistic Minorities, Ministry of Minority Affairs, Government of India. مؤرشف من الأصل (pdf) في 2016-07-08. اطلع عليه بتاريخ 2016-12-04.
  8. ^ "Border Area Development Programmes in Punjab" (PDF). Department of Planning Punjab. مؤرشف من الأصل (pdf) في 2016-09-10. اطلع عليه بتاريخ 2017-03-22.
  9. ^ "Official site of the Ministry of Statistics and Programme Implementation, India". مؤرشف من الأصل في 2013-12-03. اطلع عليه بتاريخ 2013-07-20.
  10. ^ "Report of the Commissioner for linguistic minorities: 50th report (July 2012 to June 2013)" (PDF). Commissioner for Linguistic Minorities, Ministry of Minority Affairs, Government of India. مؤرشف من الأصل (pdf) في 2016-07-08. اطلع عليه بتاريخ 2016-12-04.
  11. ^ أ ب "Population by religion community – 2011". The Registrar General & Census Commissioner, India. مؤرشف من الأصل (xls) في 2015-09-23. اطلع عليه بتاريخ 2021-11-20.
  12. ^ Encyclopædia Britannica, 9th ed., vol. 20, Punjab, p.107
  13. ^ "State Bird is BAAZ". مؤرشف من الأصل في 2014-07-14. اطلع عليه بتاريخ 2021-12-23.
  14. ^ Singh, Mohinder (1988). History and Culture of Panjab (بالإنجليزية). New Delhi: Atlantic Publishers. pp. 1, 12. OCLC:214279807. Archived from the original on 2020-01-15. Retrieved 2021-11-20.
  15. ^ Chattopadhyaya، Brajadulal (2003). Studying Early India: Archaeology, Texts, and Historical Issues. Permanent Black Publishers. ISBN:81-7824-143-9. OCLC:1245817607. مؤرشف من الأصل في 2021-12-15. اطلع عليه بتاريخ 2021-12-03.
  16. ^ Romm، James S. (2012). The Landmark Arrian: The Campaigns of Alexander. Anchor Books. ISBN:978-1-4000-7967-4. OCLC:713188667. مؤرشف من الأصل في 2021-12-15. اطلع عليه بتاريخ 2021-12-03.
  17. ^ Thorpe، Showick؛ Thorpe، Edgar (2009). The Pearson General Studies Manual 2009. Pearson. ISBN:978-81-317-2133-9. OCLC:769979405. مؤرشف من الأصل في 2021-12-15. اطلع عليه بتاريخ 2021-12-03.
  18. ^ Daniélou، Alain (2003). A Brief History of India. Simon and Schuster. ISBN:978-0-89281-923-2. مؤرشف من الأصل في 2021-03-09. اطلع عليه بتاريخ 2021-11-20.
  19. ^ Majumdar، R. C. (1977). Ancient India. Motilal Banarsidass. ISBN:978-81-208-0436-4. مؤرشف من الأصل في 2021-10-13. اطلع عليه بتاريخ 2021-11-20.
  20. ^ Mohan, R. T; Sabha, Genaral Mohyal (2010). Afghanistan Revisited: The Brahmana Hindu Shahis of Afghanistan and the Punjab (C.840.-1026 CE) (بالإنجليزية). New Delhi: History Research and Archives Forum of Mohyal Foundation, General Mohyal Sabha. OCLC:677976639. Archived from the original on 2021-12-24. Retrieved 2021-12-23.
  21. ^ Lapidus، I. M. (2014). A History of Islamic Societies. مطبعة جامعة كامبريدج. ISBN:978-1-139-99150-6. مؤرشف من الأصل في 2020-07-29. اطلع عليه بتاريخ 2021-11-20.
  22. ^ Melton، J. G. (2014). Faiths Across Time: 5,000 Years of Religious History. ABC-CLIO. ISBN:978-1-61069-026-3. OCLC:869548511. مؤرشف من الأصل في 2021-12-15. اطلع عليه بتاريخ 2021-12-03.
  23. ^ Grewal، J. S.؛ Johnson، Gordon (1990). The Sikhs of the Punjab. مطبعة جامعة كامبريدج. ISBN:978-0-521-26884-4. مؤرشف من الأصل في 2021-12-15. اطلع عليه بتاريخ 2021-11-20.
  24. ^ Singh, Pritam (2008). Federalism, Nationalism and Development: India and the Punjab Economy (بالإنجليزية). Routledge. ISBN:1134049455, 9781134049455. Archived from the original on 2021-12-30. Retrieved 2021-12-23. A lot of Hindu and Muslim peasants converted to Sikhism from conviction, fear, economic motives, or a combination of the three (Khushwant Singh 1999: 106; Ganda Singh 1935: 73). {{استشهاد بكتاب}}: تأكد من صحة |isbn= القيمة: حرف غير صالح (help)
  25. ^ Greenwood، Adrian (2015). "Victoria's Scottish Lion: The Life of Colin Campbell, Lord Clyde". UK: History Press. ص. 496. ISBN:978-0-75095-685-7. مؤرشف من الأصل في 2016-02-21. اطلع عليه بتاريخ 2021-12-23.
  26. ^ Cunningham، Joseph (1853). Cunningham's history of the Sikhs. مؤرشف من الأصل في 2021-03-08. اطلع عليه بتاريخ 2015-07-24.
  27. ^ Talbot، Ian (2009). "Partition of India: The Human Dimension". Cultural and Social History. ج. 6 ع. 4: 403–410. DOI:10.2752/147800409X466254. مؤرشف من الأصل في 2023-01-20. اطلع عليه بتاريخ 2021-11-20. The number of casualties remains a matter of dispute, with figures being claimed that range from 200,000 to 2 million victims.
  28. ^ Vipi, Pubby (1 يناير 1996). Shimla Then & Now. New Delhi: Indus Publishing. ISBN:8173870462, 9788173870460. OCLC:35754332. مؤرشف من الأصل في 2021-12-24. اطلع عليه بتاريخ 2021-12-23. {{استشهاد بكتاب}}: الوسيط غير المعروف |بواسطة= تم تجاهله يقترح استخدام |via= (مساعدة) وتأكد من صحة |isbn= القيمة: حرف غير صالح (مساعدة)
  29. ^ Brass، Paul R. (2005). Language, Religion and Politics in North India. iUniverse. ص. 326. ISBN:978-0-595-34394-2. OCLC:72779627. مؤرشف من الأصل في 2021-12-15. اطلع عليه بتاريخ 2021-12-03.
  30. ^ "The Punjab Reorganisation Act, 1966". Indian Kanoon. مؤرشف من الأصل في 2021-07-29. اطلع عليه بتاريخ 2015-11-13.
  31. ^ Virendra Singh (24 يونيو 2015). INDIAN POLITY with Indian Constitution & Parliamentary Affairs: Special Focus on CSAT and Different State PSC Prelims & Mains, Graduate & Post Graduate Course (Public Administration & Political Science) Staff Selection Commission Examination (Metric & Graduate level and also helpful for different Law examination. Neelkanth Prakashan. ص. 509–. ISBN:978-81-925472-9-9. مؤرشف من الأصل في 2017-03-29. اطلع عليه بتاريخ 2015-11-13.
  32. ^ "1966 - Ministry of Law and Justice" (PDF). Ministry of Law and Justice India. مؤرشف من الأصل (pdf) في 2016-03-04. اطلع عليه بتاريخ 2015-11-13.
  33. ^ "the punjab reorganisation act, 1966 - Chief Secretary, Haryana" (pdf). مؤرشف (PDF) من الأصل في 2016-03-04. اطلع عليه بتاريخ 2015-11-12.
  34. ^ "History of Himachal Pradesh". himachalpradeshindia.com. مؤرشف من الأصل في 20 أكتوبر 2006. اطلع عليه بتاريخ 26 أكتوبر 2006.
  35. ^ Mahmood، Cynthia Keppley (1996). Fighting for Faith and Nation: Dialogues with Sikh Militants. Philadelphia: University of Pennsylvania Press. ص. 77. ISBN:9780812215922. OCLC:44966032. مؤرشف من الأصل في 2020-11-01. اطلع عليه بتاريخ 2018-07-08.
  36. ^ أ ب "How Punjab became home to India's largest non-film music industry". The Economic Times. 8 يوليو 2018. مؤرشف من الأصل في 2021-08-11. اطلع عليه بتاريخ 2020-07-02.
  37. ^ D. R. (1989). Some Aspects of Ancient Indian Culture (بالإنجليزية). Asian Educational Services. p. 2. ISBN:978-81-206-0457-5. OCLC:45585761. Archived from the original on 2020-08-19. Retrieved 2021-12-23.
  38. ^ "A.S. valdiya" (PDF). www.currentscience.ac.in. مؤرشف من الأصل (pdf) في 2018-09-24. اطلع عليه بتاريخ 2021-11-20.
  39. ^ "Current Science". www.currentscience.ac.in. ISSN:0011-3891. مؤرشف من الأصل في 2018-07-10. اطلع عليه بتاريخ 2021-11-20.
  40. ^ "Yule, Henry, Sir. Hobson-Jobson: A glossary of colloquial Anglo-Indian words and phrases, and of kindred terms, etymological, historical, geographical and discursive. New ed. edited by William Crooke, B.A. London: J. Murray, 1903". مؤرشف من الأصل في 2018-12-01. اطلع عليه بتاريخ 2018-05-07.
  41. ^ "Macdonell, Arthur Anthony. A practical Sanskrit dictionary with transliteration, accentuation, and etymological analysis throughout. London: Oxford University Press, 1929". مؤرشف من الأصل في 2018-12-01. اطلع عليه بتاريخ 2018-07-10.
  42. ^ "WHKMLA : History of West Punjab". zum.de. مؤرشف من الأصل في 2016-03-16. اطلع عليه بتاريخ 2017-02-03.
  43. ^ Canfield، Robert L. (1991). Turko-Persia in Historical Perspective. كامبريدج، المملكة المتحدة: مطبعة جامعة كامبريدج. ص. 1 ("Origins"). ISBN:978-0-521-52291-5. OCLC:49737740. مؤرشف من الأصل في 2021-12-15. اطلع عليه بتاريخ 2021-12-03.
  44. ^ Shimmel، Annemarie (2004). The Empire of the Great Mughals: History, Art and Culture. London، المملكة المتحدة: Reaktion Books Ltd. ISBN:978-1-86189-1853. مؤرشف من الأصل في 2021-03-08. اطلع عليه بتاريخ 2021-11-20.
  45. ^ Bombay (India: State) (1896). Gazetteer of the Bombay Presidency ... Government Central Press. مؤرشف من الأصل في 2013-05-11. اطلع عليه بتاريخ 2012-01-18.
  46. ^ Gazetteer of the Bombay Presidency .
  47. ^ Kalsi، Sewa Singh (2005). "Sikhism". Religions of the World. Chelsea House Publications. ISBN:978-0-7910-8098-6. مؤرشف من الأصل في 2021-03-07. اطلع عليه بتاريخ 2021-12-23.{{استشهاد ويب}}: صيانة الاستشهاد: التاريخ والسنة (link)
  48. ^ Markovits، Claude (2004). "A History of Modern India, 1480–1950". Anthem Press. ISBN:978-1-84331-004-4. مؤرشف من الأصل في 2021-11-28. اطلع عليه بتاريخ 2021-12-23.
  49. ^ أ ب Jestice, Phyllis (2004). Holy people of the world : a cross-cultural encyclopedia (بالإنجليزية). Santa Barbara, Calif: ABC-CLIO. pp. 345–346. ISBN:978-1-57607-355-1. OCLC:57407318. Archived from the original on 2021-10-23. Retrieved 2021-12-23.{{استشهاد بكتاب}}: صيانة الاستشهاد: التاريخ والسنة (link)
  50. ^ McLeod، Hew (1987). "Sikhs and Muslims in the Punjab". South Asia: Journal of South Asian Studies. ج. 22 ع. s1: 155–165. DOI:10.1080/00856408708723379. مؤرشف من الأصل في 2021-11-29. اطلع عليه بتاريخ 2021-12-29.
  51. ^ Jestice, Phyllis (2004). Holy people of the world : a cross-cultural encyclopedia (بالإنجليزية). Santa Barbara, Calif: ABC-CLIO. p. 346. ISBN:978-1-57607-355-1. OCLC:57407318. Archived from the original on 2021-10-23. Retrieved 2021-12-23.{{استشهاد بكتاب}}: صيانة الاستشهاد: التاريخ والسنة (link)
  52. ^ Johar، Surinder Singh (1975). "Guru Tegh Bahadur". University of Wisconsin—Madison Center for South Asian Studies. ISBN:81-7017-030-3. مؤرشف من الأصل في 2021-11-08. اطلع عليه بتاريخ 2021-12-23.
  53. ^ Khushwant Singh (2004). A History of the Sikhs: 1469-1838 (بالإنجليزية). Delhi: Oxford University Press. pp. 127–129. ISBN:978-0-19-567308-1. Archived from the original on 2021-12-23. Retrieved 2021-12-29.
  54. ^ أ ب Singh، Pritam (2008). "Federalism, Nationalism and Development: India and the Punjab Economy". روتليدج. ص. 25–26. ISBN:978-0-415-45666-1. مؤرشف من الأصل في 2021-11-08. اطلع عليه بتاريخ 2021-12-23.
  55. ^ Nesbitt, Eleanor (2005). "Sikhism: A Very Short Introduction" (بالإنجليزية). Oxford University Press, USA. ISBN:978-0-19-280601-7. OCLC:99749014. Archived from the original on 2018-07-09. Retrieved 2021-12-23.{{استشهاد ويب}}: صيانة الاستشهاد: التاريخ والسنة (link)
  56. ^ W Owen Cole; Piara Singh Sambhi (15 Aug 2005). A Popular Dictionary of Sikhism: Sikh Religion and Philosophy (بالإنجليزية). Lincolnwood, Ill: Routledge. p. 86. ISBN:978-1-135-79760-7. OCLC:648154652. Archived from the original on 2021-12-24. Retrieved 2021-12-23.
  57. ^ Bhatia، Sardar Singh (1998). The Encyclopedia of Sikhism, Volume IV. Punjabi University. ص. 396.
  58. ^ Latif، Syad Muhammad (1964). The History of Punjab from the Remotest Antiquity to the Present Time. Eurasia Publishing House (Pvt.) Ltd. ص. 283.
  59. ^ أ ب Ahmed، Farooqui Salma (2011). A Comprehensive History of Medieval India: Twelfth to the Mid-Eighteenth Century. ISBN:9788131732021. مؤرشف من الأصل في 2016-05-05. اطلع عليه بتاريخ 2021-11-20.
  60. ^ Ranjit Singh: A Secular Sikh Sovereign. Exotic India Art. 1 فبراير 2009. مؤرشف من الأصل في 2008-06-17. اطلع عليه بتاريخ 2009-08-09.
  61. ^ J. S. Grewal (1998). The Sikhs of the Punjab. مطبعة جامعة كامبريدج.
  62. ^ Ray، Jayanta Kumar (6 أغسطس 2007). Aspects of India's International Relations, 1700 to 2000: South Asia and the World. Pearson Education India. ISBN:9788131708347. مؤرشف من الأصل في 2021-11-10. اطلع عليه بتاريخ 2021-12-29.
  63. ^ Wellesley، Arthur (1837). The Despatches, Minutes, and Correspondance, of the Marquess Wellesley, K. G. During His Administration in India. ص. 264–267. مؤرشف من الأصل في 2021-12-28. اطلع عليه بتاريخ 2021-12-29.
  64. ^ Wellesley، Arthur (1859). Supplementary Despatches and Memoranda of Field Marshal Arthur, Duke of Wellington, K. G.: India, 1797-1805. ج. I. ص. 269–279, 319. مؤرشف من الأصل في 2021-12-28. اطلع عليه بتاريخ 2021-12-29. "ART VI Scindiah to renounce all claims the Seik chiefs or territories" (p.318)
  65. ^ Naravane, M.S. (2006). Battles of the Honorourable East India Company (بالإنجليزية). New Delhi: A.P.H. Publishing Corporation. pp. 65–66. ISBN:9788131300343. OCLC:74990206. Archived from the original on 1 مارس 2019. Retrieved 29 ديسمبر 2021. {{استشهاد بكتاب}}: تحقق من التاريخ في: |سنة= / |تاريخ= mismatch (help) and الوسيط |مؤلف1-الأول= and |الأول= تكرر أكثر من مرة (help)
  66. ^ Cooper، Randolf G. S. (2003). The Anglo-Maratha Campaigns and the Contest for India: The Struggle for Control of the South Asian Military Economy. Cambridge, UK: Cambridge University Press. ISBN:0-521-82444-3. مؤرشف من الأصل في 2021-04-09. اطلع عليه بتاريخ 2021-12-29.
  67. ^ Wolpert, Stanley (2009). A New History of India (بالإنجليزية) (8th ed.). New York: Oxford UP. pp. 410–1. ISBN:978-0-19-533756-3. OCLC:212376152. Archived from the original on 2021-12-28. Retrieved 2021-12-29. {{استشهاد بكتاب}}: الوسيط |مؤلف1-الأول= and |الأول= تكرر أكثر من مرة (help)صيانة الاستشهاد: التاريخ والسنة (link)
  68. ^ Ahmed، Farooqui Salma (2011). A Comprehensive History of Medieval India: From Twelfth to the Mid Eighteenth Century, Farooqui Salma Ahmed, Salma Ahmed Farooqui, Google Books. ISBN:9788131732021. مؤرشف من الأصل في 2021-01-22. اطلع عليه بتاريخ 2012-05-26.
  69. ^ Chaurasia، R. S. (2004). History of the Marathas - R.S. Chaurasia - Google Books. ISBN:9788126903948. مؤرشف من الأصل في 2021-01-22. اطلع عليه بتاريخ 2012-05-26.
  70. ^ Chaurasia، R.S. (2004). History of the Marathas. ISBN:9788126903948. مؤرشف من الأصل في 2016-01-06. اطلع عليه بتاريخ 2012-05-26.
  71. ^ Ray، Jayanta Kumar (2007). Aspects of India's International Relations, 1700 to 2000: South Asia and the... ISBN:9788131708347. مؤرشف من الأصل في 2016-01-28. اطلع عليه بتاريخ 2013-03-29.
  72. ^ "Ranjit, Singh | Hrvatska enciklopedija". www.enciklopedija.hr. مؤرشف من الأصل في 2021-07-12. اطلع عليه بتاريخ 2021-12-28.
  73. ^ Hernon, Ian (2003). Britain's forgotten wars (بالإنجليزية). Stroud: Sutton Publishing Ltd. p. 547. ISBN:978-0-7509-3162-5. OCLC:494660551. Archived from the original on 2019-07-20. Retrieved 2021-12-29. {{استشهاد بكتاب}}: الوسيط |مؤلف1-الأول= and |الأول= تكرر أكثر من مرة (help)صيانة الاستشهاد: التاريخ والسنة (link)
  74. ^ Sir Harry George Wakelyn (1903). George Charles Moore (المحرر). The Autobiography of Lieutenant-General Sir Harry Smith Baronet of Aliwal on the Sutlej G.C.B. John Murray. مؤرشف من الأصل في 2018-05-22. اطلع عليه بتاريخ 2018-05-23.
  75. ^ Hernon, Ian (2003). Britain's forgotten wars (بالإنجليزية). Stroud: Sutton Publishing Ltd. p. 548. ISBN:978-0-7509-3162-5. OCLC:494660551. Archived from the original on 2019-07-20. Retrieved 2021-12-29. {{استشهاد بكتاب}}: الوسيط |مؤلف1-الأول= and |الأول= تكرر أكثر من مرة (help)صيانة الاستشهاد: التاريخ والسنة (link)
  76. ^ "Do we know anything about Lahore Resolution?". Alarabiya.net. 24 مارس 2009. مؤرشف من الأصل في 2019-03-21. اطلع عليه بتاريخ 2013-06-02.
  77. ^ Tan، Tai Yong؛ Kudaisya، Gyanesh (2005) [First published in 2000]. The Aftermath of Partition in South Asia. روتليدج. ص. 100. ISBN:978-0-415-28908-5. مؤرشف من الأصل في 2016-01-28. اطلع عليه بتاريخ 2021-11-20. In March 1930 the All-India Muslim League passed its famous Lahore Resolution, demanding the creation of a separate state from Muslim majority areas in India ... [it] sparked off an enormous furore amongst the Sikhs in the Punjab ... the professed intention of the Muslim League to impose a Muslim state on the Punjab (a Muslim majority province) was anathema to the Sikhs ... Sikhs launched a virulent campaign against the Lahore Resolution.
  78. ^ "Ethnic cleansing and genocidal massacres 65 years ago by Ishtiaq Ahmed". مؤرشف من الأصل في 2016-10-12. اطلع عليه بتاريخ 2017-01-03.
  79. ^ "The Punjab in 1920s – A Case study of Muslims, Zarina Salamat", Royal Book Company, كراتشي, 1997. table 45, p. 136; (ردمك [[خاص:Booksources/969-407-230-1 |969-407-230-1 ]])
  80. ^ "Panel abstract EASAS conference". www.sasnet.lu.se. مؤرشف من الأصل في 2011-07-16. اطلع عليه بتاريخ 2021-11-20.
  81. ^ The Tribune News, Tribune News (2 Nov 2018). "Punjab Day celebrated". The Tribune (بالإنجليزية). Archived from the original on 2019-11-04. Retrieved 2019-11-04.
  82. ^ Rao, Madhu (1 Nov 2019). "Formation day: These Indian states were formed on November 1". India TV (بالإنجليزية). Archived from the original on 2021-09-30. Retrieved 2019-11-04.
  83. ^ "Operation BlueStar, 20 Years On". Rediff.com. 6 يونيو 1984. مؤرشف من الأصل في 2020-04-13. اطلع عليه بتاريخ 2009-08-09.
  84. ^ Allegations of UK involvement in the Indian operation at Sri Harmandir Sahib, Amritsar 1984 (PDF) (Report). Cabinet Office. فبراير 2014. مؤرشف من الأصل (pdf) في 2016-03-04. اطلع عليه بتاريخ 2021-12-29.
  85. ^ "Operation Blue Star: India's first tryst with militant extremism". www.dnaindia.com (بالإنجليزية). Archived from the original on 2017-08-30. Retrieved 2021-12-29.
  86. ^ "Sikh separatism". Encyclopedia Britannica (بالإنجليزية). Archived from the original on 2021-12-15. Retrieved 2020-07-14.
  87. ^ "Border Area Development Programmes in Punjab" (pdf). Department of Planning Punjab. مؤرشف (PDF) من الأصل في 2016-09-10. اطلع عليه بتاريخ 2017-03-22.
  88. ^ أ ب "State Profile – About Punjab". Punjab Government. مؤرشف من الأصل في 2011-11-06. اطلع عليه بتاريخ 2010-07-18.
  89. ^ "Status of Environment & Related Issues". ENVIS Centre : Punjab. مؤرشف من الأصل في 2021-03-09. اطلع عليه بتاريخ 2017-03-22.
  90. ^ Pragati Infosoft Pvt. Ltd. "Punjab Geography, Geography of Punjab, Punjab Location, Punjab Climate". Punjabonline.in. مؤرشف من الأصل في 2007-10-18. اطلع عليه بتاريخ 2010-07-18.
  91. ^ أ ب ت ث ج ح خ د ذ ر ز س "Weather & Climate Of Punjab". مؤرشف من الأصل في 2016-01-05. اطلع عليه بتاريخ 2015-10-27.
  92. ^ "Amritsar Climate Normals 1981-2010" (PDF). Indian Meteorological Department, Pune. مؤرشف من الأصل (PDF) في 2021-10-28. اطلع عليه بتاريخ 2020-03-31.
  93. ^ "Amritsar Climate Normals 1971–1990". National Oceanic and Atmospheric Administration. مؤرشف من الأصل في 2023-03-15. اطلع عليه بتاريخ 2014-01-11.
  94. ^ "Ludhiana Climatological Table, 1981-2010" (PDF). India Meteorological Department. مؤرشف من الأصل (pdf) في 2021-10-28. اطلع عليه بتاريخ 2020-04-02.
  95. ^ "Punjab District Map". Maps of India. مؤرشف من الأصل في 2017-06-13. اطلع عليه بتاريخ 2019-12-06.
  96. ^ أ ب "Welcome to Official Web site of Punjab, India". punjabgovt.nic.in. مؤرشف من الأصل في 2007-04-17. اطلع عليه بتاريخ 2021-11-20.
  97. ^ "How Punjab [sic] economy can be revived". Tribune India. 31 أغسطس 2018. مؤرشف من الأصل في 2021-03-08. اطلع عليه بتاريخ 2020-07-02.
  98. ^ "What's in store for India's Punjab?". مؤسسة بروكينغز. 3 مارس 2017. مؤرشف من الأصل في 2020-11-12. اطلع عليه بتاريخ 2020-07-02.
  99. ^ "Punjab's Slowing Economy". Business World. 3 فبراير 2017. مؤرشف من الأصل في 2021-02-25. اطلع عليه بتاريخ 2020-07-02.
  100. ^ "Punjab, a state in decline". LiveMint. 14 أكتوبر 2010. مؤرشف من الأصل في 2021-03-09. اطلع عليه بتاريخ 2020-07-02.
  101. ^ "Punjab, Star of India's Rise, Faces Steep Fall". وول ستريت جورنال. 15 مايو 2011. مؤرشف من الأصل في 2021-10-10. اطلع عليه بتاريخ 2020-07-02.
  102. ^ Guruswamy، Mohan؛ Baitha، Ramnis Attar؛ Mohanty، Jeevan Prakash (15 يونيو 2004). "Centrally Planned Inequality: The Tale of Two States – Punjab and Bihar" (PDF). Centre for Policy Alternatives. مؤرشف من الأصل (pdf) في 2009-03-26. اطلع عليه بتاريخ 2015-08-17.
  103. ^ "MOSPI Net State Domestic Product, Ministry of Statistics and Programme Implementation, Government of India". مؤرشف من الأصل (xls) في 2020-10-14. اطلع عليه بتاريخ 2020-07-02.
  104. ^ "Punjab". Overseas Indian Facilitation Centre. مؤرشف من الأصل في 2011-10-10. اطلع عليه بتاريخ 2011-09-08.
  105. ^ "Fields on fire: making farming more sustainable in India – in pictures". الغارديان. London. 7 ديسمبر 2012. مؤرشف من الأصل في 2014-05-02. اطلع عليه بتاريخ 2012-12-09.
  106. ^ "Official site of the Ministry of Statistics and Programme Implementation، الهند". مؤرشف من الأصل في 2013-12-03. اطلع عليه بتاريخ 2013-07-20.
  107. ^ أ ب "Directorate of Economics and Statistics, Government of India - Agricultural Statistics at a glance 2018" (PDF). eands.dacnet.nic.in. مؤرشف من الأصل (pdf) في 2021-11-02. اطلع عليه بتاريخ 2020-12-03.
  108. ^ "India production of Wheat". agriexchange.apeda.gov.in. مؤرشف من الأصل في 2021-09-11. اطلع عليه بتاريخ 2020-12-03.
  109. ^ "Top 5 wheat producing states in India: Facts and Figures". إنديا توداي (بالإنجليزية). 23 Oct 2018. Archived from the original on 2021-03-07. Retrieved 2020-12-03.
  110. ^ "States with highest and lowest production of wheat in last four years". زي نيوز (بالإنجليزية). 18 Mar 2019. Archived from the original on 2020-11-29. Retrieved 2020-12-03.
  111. ^ "Indian Production of Rice". Agricultural & Processed Food Products Export Development Authority (APEDA), Ministry of Commerce & Industry  [لغات أخرى]‏، حكومة الهند. مؤرشف من الأصل في 2020-12-01. اطلع عليه بتاريخ 2020-12-12.
  112. ^ "A status note on Rice in India" (PDF). National Food Security Mission (NFSM), Ministry of Agriculture & Farmers Welfare، حكومة الهند. مؤرشف من الأصل (pdf) في 2021-04-02. اطلع عليه بتاريخ 2020-12-12.
  113. ^ "State-wise Production of Rice from 2010-11 to 2014-15". National Informatics Centre (NIC), Ministry of Electronics & Information Technology، حكومة الهند. مؤرشف من الأصل في 2020-11-01. اطلع عليه بتاريخ 2020-12-12.
  114. ^ "Top 10 rice producing states in India: Rice production and area under cultivation". إنديا توداي. مؤرشف من الأصل في 2021-05-24. اطلع عليه بتاريخ 2020-12-12.
  115. ^ "Ministry of Food Processing Industries, Government of India - Opportunities in Dairy Sector in India" (PDF). mofpi.nic.in. مؤرشف من الأصل (pdf) في 2021-07-27. اطلع عليه بتاريخ 2020-12-03.
  116. ^ "India - milk production by state 2019". ستاتيستا (بالإنجليزية). Archived from the original on 2021-06-13. Retrieved 2020-12-03.
  117. ^ "Nation Dairy Development Board, Government of India - Milk Production by States/UTs". nddb.coop. مؤرشف من الأصل في 2021-10-24. اطلع عليه بتاريخ 2021-11-20.
  118. ^ Jayan, T. V. (12 Jan 2018). "India's bread basket has no dough". @businessline (بالإنجليزية). Archived from the original on 2020-11-11. Retrieved 2020-09-11.
  119. ^ أ ب "Know Punjab". Government of Punjab، الهند. مؤرشف من الأصل في 2021-07-13. اطلع عليه بتاريخ 2020-07-02.
  120. ^ Taylor, S., Singh, M., Booth, D. (2007) Migration, development and inequality: Eastern Punjabi transnationalism.
  121. ^ Ratan Saldi (6 يونيو 2009). "Caste System Among Sikhs in Punjab". Asian Tribune. مؤرشف من الأصل في 2020-08-06. اطلع عليه بتاريخ 2021-11-20.
  122. ^ "The Jats in Punjab comprise only 21% population of the total 60% Sikhs, yet they have been ruling and dominating politics in Punjab for decades". إنديا توداي. 16 يناير 2012. مؤرشف من الأصل في 2017-10-13. اطلع عليه بتاريخ 2016-02-27.
  123. ^ Simmering discontent: Sikhs in Punjab are fighting many wars. 8 March 2008, 0000 hrs IST,Praveen S Thampi, Times of India. نسخة محفوظة 2021-02-25 على موقع واي باك مشين.
  124. ^ "NRIs beat FDI, keep the money coming". Hindustan Times. 8 أكتوبر 2012. مؤرشف من الأصل في 2014-03-13. اطلع عليه بتاريخ 2014-07-09.
  125. ^ J. Carl Ganter (4 يونيو 2010). "Q&A: Upmanu Lall on India's Nexus of Energy, Food and Water". Circle of Blue. مؤرشف من الأصل في 2010-06-08. اطلع عليه بتاريخ 2010-06-04.
  126. ^ Upmanu Lall (28 يوليو 2009). "Punjab: A tale of prosperity and decline". Columbia Water Center. مؤرشف من الأصل في 2010-10-08. اطلع عليه بتاريخ 2009-09-11.
  127. ^ "India fares badly on global hunger index". تايمز أوف إينديا. 15 أكتوبر 2008. مؤرشف من الأصل في 2011-05-11. اطلع عليه بتاريخ 2021-11-20.
  128. ^ "Annexure III - Passenger Data" (PDF). www.aai.aero. مؤرشف من الأصل (pdf) في 2021-10-28. اطلع عليه بتاريخ 2021-05-19.
  129. ^ "Annexure II - Aircraft Movement Data" (PDF). www.aai.aero. مؤرشف من الأصل (pdf) في 2021-07-08. اطلع عليه بتاريخ 2021-05-19.
  130. ^ "Annexure IV - Freight Movement Data" (PDF). www.aai.aero. مؤرشف من الأصل (pdf) في 2021-07-08. اطلع عليه بتاريخ 2021-05-19.
  131. ^ "Chandigarh Airport Report" (PDF). Airport Authority of India. ص. 5. مؤرشف من الأصل (PDF) في 2018-05-12. اطلع عليه بتاريخ 2018-06-19.
  132. ^ "New Civil Air Terminal at Bathinda Airport dedicated to the nation and launch of first Alliance Air flight for Delhi-Bathinda-Delhi Sector by Shri P. Ashok Gajapathi Raju, Hon'ble Union Minister of Civil Aviation" (PDF) (Press release). هيئة مطارات الهند. 11 ديسمبر 2016. مؤرشف من الأصل (pdf) في 2016-12-20. اطلع عليه بتاريخ 2016-12-15.
  133. ^ "After 7 years, domestic flights resume from Pathankot airport". Hindustan Times. 5 أبريل 2018. مؤرشف من الأصل في 2021-12-28. اطلع عليه بتاريخ 2021-12-29.
  134. ^ "SpiceJet flight schedule". SpiceJet. مؤرشف من الأصل في 2021-09-28. اطلع عليه بتاريخ 2020-01-12.
  135. ^ "List of 50 world-class railway stations" (PDF). سكك الحديد الهندية. سكك الحديد الهندية. مؤرشف من الأصل (pdf) في 2013-04-03. اطلع عليه بتاريخ 2017-10-10.
  136. ^ "Punjab government signs pact to study hyperloop transport feasibility". The New Indian Express. 3 ديسمبر 2019. مؤرشف من الأصل في 2021-03-09. اطلع عليه بتاريخ 2020-09-05.
  137. ^ Dipak K Dash (3 سبتمبر 2015). "Road crash severity highest in Ludhiana, 3rd in Amritsar". تايمز أوف إينديا. مؤرشف من الأصل في 2015-09-06. اطلع عليه بتاريخ 2015-09-06.
  138. ^ "BRTS project planned for Amritsar and Ludhiana was the world's most preferred transport system". مؤرشف من الأصل في 2016-10-31. اطلع عليه بتاريخ 2016-12-09.
  139. ^ "Census of India Website : Office of the Registrar General & Census Commissioner, India". censusindia.gov.in. مؤرشف من الأصل في 2021-10-10. اطلع عليه بتاريخ 2019-12-06.
  140. ^ "Language – India, States and Union Territories" (PDF). Census of India 2011. Office of the Registrar General. ص. 13–14. مؤرشف من الأصل (pdf) في 2021-10-10. اطلع عليه بتاريخ 2018-10-19.
  141. ^ "C-16 Population By Mother Tongue - Punjab". censusindia.gov.in. مؤرشف من الأصل (xlsx) في 2021-10-03. اطلع عليه بتاريخ 2020-03-16.
  142. ^ "Punjab Profile" (PDF). censusindia.gov.in. مؤرشف من الأصل (pdf) في 2021-10-04. اطلع عليه بتاريخ 2020-03-16.
  143. ^ "Dalit icon Bant Singh's shift to AAP in Punjab symbolises the Left's electoral irrelevance". Scroll India. 26 يناير 2017. مؤرشف من الأصل في 2019-03-26. اطلع عليه بتاريخ 2019-03-26.
  144. ^ "How India's Scheduled Castes & Tribes Are Empowering Themselves - IndiaSpend". 13 ديسمبر 2013. مؤرشف من الأصل في 2020-09-30. اطلع عليه بتاريخ 2019-10-17.
  145. ^ "Quota will have little impact in Punjab". The Tribune. 11 يناير 2019. مؤرشف من الأصل في 2019-10-17. اطلع عليه بتاريخ 2019-10-17.
  146. ^ Tripathi، Rahul (31 يوليو 2019). "Despite promise, no OBC category yet in census 2021". The Economic Times. مؤرشف من الأصل في 2021-10-16. اطلع عليه بتاريخ 2019-10-17.
  147. ^ "Population by religion community – 2011". The Registrar General & Census Commissioner، الهند. مؤرشف من الأصل (xls) في 2015-09-23. اطلع عليه بتاريخ 2021-11-20.
  148. ^ "Religion by districts - Punjab". census.gov.in. مؤرشف من الأصل (xls) في 2021-10-08. اطلع عليه بتاريخ 2019-08-31.
  149. ^ Raj، Dhooleka Sarhadi (2003). Where Are You From? Middle-Class Migrants in the Modern World. Berkeley: دار نشر جامعة كاليفورنيا. ص. 80. ISBN:9780520233836. مؤرشف من الأصل في 2021-12-15. اطلع عليه بتاريخ 2021-11-20.
  150. ^ "Badal lauds contribution of 'Ajit Newspapers' as the group launches Chandigarh Editions". yespunjab.com (بالإنجليزية البريطانية). 26 Dec 2014. Archived from the original on 2014-12-28. Retrieved 2018-11-23.
  151. ^ Harnik Deol (2 سبتمبر 2003). Religion and Nationalism in India: The Case of the Punjab. Routledge. ص. 334–. ISBN:978-1-134-63535-1. مؤرشف من الأصل في 2021-02-04. اطلع عليه بتاريخ 2021-12-28.
  152. ^ "Punjabi Newspapers : Punjabi News". www.w3newspapers.com. مؤرشف من الأصل في 2021-12-28. اطلع عليه بتاريخ 2021-12-28.
  153. ^ "Jagjit Singh Anand—Symbol of Progressive Journalism in Punjab - Mainstream". مؤرشف من الأصل في 2021-10-08. اطلع عليه بتاريخ 2021-12-28.
  154. ^ "Rozana Spokesman introduction". مؤرشف من الأصل في 2021-12-28. اطلع عليه بتاريخ 2014-06-09.
  155. ^ "DD Punjabi". مؤرشف من الأصل في 2019-09-18. اطلع عليه بتاريخ 2021-12-28.
  156. ^ "Regional Language Satellite Service: DD Punjabi". Prasar Bharati. مؤرشف من الأصل في 2011-06-22. اطلع عليه بتاريخ 2012-08-24.
  157. ^ "BBC launches new Indian services" (بالإنجليزية البريطانية). 2 Oct 2017. Archived from the original on 2021-09-30. Retrieved 2019-10-07.
  158. ^ "ANN's ABP Sanjha, BBC Global News India granted TV channel licences by MIB". Indian Television Dot Com (بالإنجليزية). 10 Apr 2019. Archived from the original on 2021-10-01. Retrieved 2019-10-07.
  159. ^ "About Us". Punjabi News. مؤرشف من الأصل في 2015-12-25. اطلع عليه بتاريخ 2015-12-30.
  160. ^ "Network18 to launch News18 Bharat". Indian Television Dot Com (بالإنجليزية). 14 Apr 2018. Archived from the original on 2021-09-29. Retrieved 2019-10-07.
  161. ^ "Zee Punjabi to be launched on January 13 with Punjabi originals - Exchange4media". Indian Advertising Media & Marketing News – exchange4media. مؤرشف من الأصل في 2021-10-30. اطلع عليه بتاريخ 2021-10-30.
  162. ^ "Zee Punjabi Successfully Completes 1 Year". 5 Dariya News. مؤرشف من الأصل في 2021-11-02. اطلع عليه بتاريخ 2021-10-29.
  163. ^ "PTC network launches four new channels in USA using Amagi cloud playout platform". MediaNews4U (بالإنجليزية الأمريكية). 26 Feb 2019. Archived from the original on 2021-12-28. Retrieved 2021-05-27.
  164. ^ Mumbai، BestMediaInfo Bureau؛ April 13؛ 2018. "PTC Network signs 15-channel deal with Amagi". www.bestmediaifo.com. مؤرشف من الأصل في 2021-12-29. اطلع عليه بتاريخ 2021-05-27.{{استشهاد ويب}}: صيانة الاستشهاد: أسماء عددية: قائمة المؤلفين (link)
  165. ^ "ITV Network readies Punjabi music channel". Indian Television Dot Com (بالإنجليزية). 24 May 2018. Archived from the original on 2021-09-30. Retrieved 2019-10-07.
  166. ^ "FM Gold Ludhiana". مؤرشف من الأصل في 2017-01-21. اطلع عليه بتاريخ 2016-12-09.
  167. ^ "Big FM hopes to find listeners in smaller cities". thehindubusinessline.com. 10 يناير 2018. مؤرشف من الأصل في 2021-10-21. اطلع عليه بتاريخ 2021-10-20.
  168. ^ Team، RnM (28 مارس 2017). "MBL winds up FM Phase III launches; rebrands Radio Mantra stations as Radio City". RadioandMusic.com. مؤرشف من الأصل في 2021-12-28. اطلع عليه بتاريخ 2020-04-17.
  169. ^ "Harvest Festival of Punjab, Harvest Festival Lohri, Cultural Festival of India, Harvest Festival in India". Lohrifestival.org. مؤرشف من الأصل في 2010-07-09. اطلع عليه بتاريخ 2010-07-18.
  170. ^ "Sikh festival celebrates women and girls". مؤرشف من الأصل في 2017-07-14. اطلع عليه بتاريخ 2016-12-09.
  171. ^ "Celebrate mothers again". مؤرشف من الأصل في 2016-01-28. اطلع عليه بتاريخ 2021-11-20.
  172. ^ "Girl power on display at Teeyan da Mela festival". مؤرشف من الأصل في 2021-10-03. اطلع عليه بتاريخ 2016-12-09.
  173. ^ Mir، Farina. "Representations of Piety and Community in Late-nineteenth-century Punjabi Qisse". جامعة كولومبيا. مؤرشف من الأصل في 2019-01-06. اطلع عليه بتاريخ 2008-07-04.
  174. ^ "Bandi Chhor Divas Reflection: A Lesson In Selflessness" (بالإنجليزية). 14 Nov 2012. Archived from the original on 2016-01-28. Retrieved 2021-11-20.
  175. ^ Nair, Ajay (24 Oct 2014). "Sikhs celebrate Diwali and Bandi Chhor Divas at Ilford gurdwara" (بen-UK). Archived from the original on 2015-10-29. Retrieved 2021-11-20.{{استشهاد بخبر}}: صيانة الاستشهاد: لغة غير مدعومة (link)
  176. ^ "Maghi Mela: Four political parties erect stages to hold conferences". مؤرشف من الأصل في 2015-07-21. اطلع عليه بتاريخ 2021-11-20.
  177. ^ Mintz، Zoe (06 مارس 2015). "Hola Mohalla 2015: Facts, History, Rituals Surrounding The Sikh Festival". مؤرشف من الأصل في 2015-08-24. اطلع عليه بتاريخ 2021-11-20.
  178. ^ "Thousands converge in Punjab for "Hola Mohalla"" (بالإنجليزية). 06 Mar 2015. Archived from the original on 2015-07-31. Retrieved 2021-11-20.
  179. ^ "Punjabi folk mingles with new-age music". مؤرشف من الأصل في 2016-01-28. اطلع عليه بتاريخ 2021-11-20.
  180. ^ "Revisiting Punjabi classics". مؤرشف من الأصل في 2015-07-28. اطلع عليه بتاريخ 2021-11-20.
  181. ^ "Tappa – gift to Punjab's classical music". 10 يوليو 2015. مؤرشف من الأصل في 2016-03-04. اطلع عليه بتاريخ 2017-01-03.
  182. ^ "Strange as it may sound, all art forms need political support to grow. The communal upheaval that engulfed the Punjab region in 1947 forced migration of the well-established Muslim artistes from this region. This resulted in i mpoverishment of the rich traditions of classical music". مؤرشف من الأصل في 2015-07-11. اطلع عليه بتاريخ 2021-11-20.
  183. ^ "A Classical Rendition you Cannot Miss". مؤرشف من الأصل في 2016-05-05. اطلع عليه بتاريخ 2016-12-09.
  184. ^ Singh, Nahar (2011). "Suhag and Ghorian: Elucidation of Culture through a Female Voice" (PDF). Journal of Punjab Studies. ج. 18 ع. 1/2: 49–73. مؤرشف من الأصل (pdf) في 2016-03-04. اطلع عليه بتاريخ 2021-12-29.
  185. ^ "Pollywood the word for punjabi cinema". مؤرشف من الأصل في 2021-12-23. اطلع عليه بتاريخ 2021-12-24.
  186. ^ "Pollywood directory will furnish contact details of over 1500 eminent personalities and also struggling new comers in the Punjabi film and music industry". مؤرشف من الأصل في 2021-12-23. اطلع عليه بتاريخ 2021-12-24.
  187. ^ "The theme of the film Police in Pollywood – Balle Balle by Gautam Productions is that the police will now direct and produce Punjabi films". مؤرشف من الأصل في 2021-12-23. اطلع عليه بتاريخ 2021-12-24.
  188. ^ "Pollywood Directory (A first of its own kind of initiative to organize Punjabi Cinema)". مؤرشف من الأصل في 2021-12-23. اطلع عليه بتاريخ 2021-12-24.
  189. ^ "Mohali to get electronic and film city: MP Manish Tewari". Hindustan Times (بالإنجليزية). 9 Jan 2020. Archived from the original on 2021-11-16. Retrieved 2020-08-13.
  190. ^ ""Pollywood Directory". The directory has the contact and other details of those related to Punjabi film industry. It is an initiative to organise Punjabi Cinema". مؤرشف من الأصل في 2014-11-13. اطلع عليه بتاريخ 2021-11-20.
  191. ^ Critic, Craig LaBan, Inquirer Restaurant. "Inside humble trappings, vivid expressions of Punjabi cuisine" (بالإنجليزية). Archived from the original on 2015-09-07. Retrieved 2021-11-20.{{استشهاد بخبر}}: صيانة الاستشهاد: أسماء متعددة: قائمة المؤلفين (link)
  192. ^ "10 Best Punjabi Recipes" (بالإنجليزية). Archived from the original on 2017-06-24. Retrieved 2021-11-20.
  193. ^ "13 Best Punjabi Recipes | Easy Punjabi Recipes". NDTV Food (بالإنجليزية). Archived from the original on 2021-11-11. Retrieved 2019-10-07.
  194. ^ "Kadhi Chawal Recipe - Punjabi Kadhi Chawal - Indian Yogurt Curry With Rice". Indian Food Forever (بالإنجليزية الأمريكية). 02 Sep 2019. Archived from the original on 2020-10-23. Retrieved 2021-12-23.
  195. ^ Jeshi, K (02 Jul 2013). "Eating Out Park Plaza brings you the hearty Punjabi flavours at its ongoing food festival". The Hindu (بIndian English). ISSN:0971-751X. Archived from the original on 2016-01-28. Retrieved 2021-11-20.
  196. ^ John Shi؛ Chi-Tang Ho؛ Fereidoon Shahidi (21 أكتوبر 2010). Functional Foods of the East. CRC Press. ص. 58–60. ISBN:978-1-4200-7193-1. مؤرشف من الأصل في 2020-11-28. اطلع عليه بتاريخ 2021-12-29.
  197. ^ "UNESCO - Traditional brass and copper craft of utensil making among the Thatheras of Jandiala Guru, Punjab، الهند". ich.unesco.org (بالإنجليزية). Archived from the original on 2021-10-07. Retrieved 2019-07-01.
  198. ^ Rana, Yudhvir (22 Jun 2018). "Ignored for years, local craft may soon find place in luxury hotels". تايمز أوف إينديا (بالإنجليزية). Archived from the original on 2021-03-16. Retrieved 2019-07-01.
  199. ^ "Alchemy of Art". اكسبريس الهندية (بIndian English). 7 Apr 2019. Archived from the original on 2021-09-29. Retrieved 2019-07-01.
  200. ^ "Dance Styles". Shan-e-Punjab (بالإنجليزية الأمريكية). Archived from the original on 2021-12-28. Retrieved 2019-06-22.
  201. ^ "Giddha Origin and history". utsavpedia.com. مؤرشف من الأصل في 2021-12-28. اطلع عليه بتاريخ 2017-03-09.
  202. ^ "Giddha Dress Code". indianmirror.com. مؤرشف من الأصل في 2021-12-28. اطلع عليه بتاريخ 2017-03-09.
  203. ^ Pakistan almanac, Volumes 2001–2002. Royal Book Company. 2007. مؤرشف من الأصل في 2011-05-11. اطلع عليه بتاريخ 2007-11-03. Bhangra refers to both a traditional dance and a form of music invented in the 1980s. Bhangra, the Punjabi folk dance that has become popular all over the world. Punjabi folk songs have been integral part of fertile provinces
  204. ^ "Bhangra History". www.bhangra.org (بالإنجليزية الأمريكية). Archived from the original on 2010-12-17. Retrieved 2021-11-20.
  205. ^ Social control and deviance: a South Asian community in Scotland. Ashgate. 1 يناير 2000. ISBN:9781840145885. مؤرشف من الأصل في 2011-05-11. اطلع عليه بتاريخ 2007-11-03. The whole institution of the Bhangra and its related processes are clearly an expression of Indian/Pakistan culture in a Western setting.
  206. ^ N. Hanif (2000). Biographical Encyclopaedia of Sufis: South Asia (بالإنجليزية). New Delhi: Prabhat Kumar Sharma, for Sarup & Sons. p. 387. ISBN:978-81-7625-087-0. OCLC:46317699. Archived from the original on 2021-12-28. Retrieved 2021-12-28.
  207. ^ H. Kumar (1994). Aspects of yoga. Delhi: B.R. Pub. Corp. ISBN:81-7018-810-5. OCLC:34933111. مؤرشف من الأصل في 2021-12-28. اطلع عليه بتاريخ 2021-12-28.
  208. ^ "Folk Tales of Pakistan: Sohni Mahiwal - Pakistaniat.com". مؤرشف من الأصل في 2021-12-28. اطلع عليه بتاريخ 2021-12-28.
  209. ^ Grierson، George A. (1916). Linguistic Survey of India. Office of the Superintendent of Government Printing, India. ج. Indo-Aryan family. Central group, Part 1, Specimens of western Hindi and Pañjābī. ص. 609. {{استشهاد بكتاب}}: روابط خارجية في |المجلد= (مساعدة)
  210. ^ Waqar Pirzada (2014). Chasing Love Up Against The Sun. Xlibris Corporation. ص. 12. ISBN:978-1-4990-3428-8. OCLC:1124357946. مؤرشف من الأصل في 2021-12-28. اطلع عليه بتاريخ 2021-12-28.
  211. ^ "Sohni Mahiwal - Folk Love Story of Pakistan". www.discoveredindia.com. مؤرشف من الأصل في 2021-12-28. اطلع عليه بتاريخ 2021-09-13.
  212. ^ أ ب Rajadhyaksha، Ashish؛ Willemen، Paul (1999). Encyclopaedia of Indian cinema. British Film Institute. مؤرشف من الأصل في 2021-08-13. اطلع عليه بتاريخ 2012-08-12.
  213. ^ Kadyan, Amir (02 Apr 2020). Know The Jat (بالإنجليزية). BlueRose Publishers. Archived from the original on 2021-12-28. Retrieved 2021-12-28.
  214. ^ "The Tale of Jagat Singh Jagga (The Robin Hood of Punjab)". www.jattworld.com. مؤرشف من الأصل في 2012-05-14. اطلع عليه بتاريخ 2012-03-02.
  215. ^ "ਜੱਗੇ ਜੱਟ ਨੂੰ ਯਾਦ ਕਰਦਿਆਂ". A journalist's interview with the subject's only daughter. www.mediakukarpind.com. اطلع عليه بتاريخ 2012-03-02.[وصلة مكسورة]
  216. ^ Surinder Singh؛ I. D. Gaur (2008). Popular Literature and Pre-modern Societies in South Asia. Pearson Education India. ص. 89–90. ISBN:978-81-317-1358-7. مؤرشف من الأصل في 2021-12-28. اطلع عليه بتاريخ 2021-12-28.
  217. ^ Dayal، Ishwar (2008). Martyr as Bridegroom: A Folk Representation of Bhagat Singh. Anthem Press. ص. 37. ISBN:9788190583503. مؤرشف من الأصل في 2021-12-28. اطلع عليه بتاريخ 2021-01-13. a Muslim Rajput, Dulla Bhatti, the son of local zamindar
  218. ^ Miraj، Muhammad Hassan (08 أكتوبر 2012). "Pooran Bhagat". www.dawn.com. مؤرشف من الأصل في 2021-12-27. اطلع عليه بتاريخ 2016-01-22.
  219. ^ "Pakistan Punjab". مؤرشف من الأصل في 2008-09-20. اطلع عليه بتاريخ 2021-12-23.
  220. ^ Singh، Surinder؛ Gaur، Ishwar Dayal، المحررون (2008). "Popular Literature and Pre-modern Societies in South Asia". Pearson Education India. ISBN:9788131713587. OCLC:276406323. مؤرشف من الأصل في 2021-12-29. اطلع عليه بتاريخ 2021-12-28. {{استشهاد ويب}}: الوسيط |الفصل= تم تجاهله (مساعدة)
  221. ^ ਘੜੂੰਆਂ, ਹਰਨੇਕ ਸਿੰਘ. "'ਜੱਗੇ ਜੱਟ' ਦੇ ਜੀਵਨ ਦਾ ਸੰਖੇਪ ਲੇਖ". Biographical article in Punjabi from Khalsa Fatehnama (Nov. 2005). www.jattsite.com. مؤرشف من الأصل في 2019-09-13. اطلع عليه بتاريخ 2012-03-03.
  222. ^ "Talking Punjabi". TNS - The News on Sunday (بالإنجليزية الأمريكية). 28 Apr 2019. Archived from the original on 2019-05-06. Retrieved 2019-10-07.
  223. ^ Gaur، Ishwar Dayal (2008). "Martyr as Bridegroom: A Folk Representation of Bhagat Singh". Anthem Press. ISBN:9788190583503. مؤرشف من الأصل في 2021-12-28. اطلع عليه بتاريخ 2021-12-28.
  224. ^ Singh، Khushwant (23 مايو 2017). Land of Five Rivers. Orient Paperbacks. ISBN:9788122201079. مؤرشف من الأصل في 2021-12-28. اطلع عليه بتاريخ 2021-12-28. {{استشهاد بكتاب}}: الوسيط غير المعروف |بواسطة= تم تجاهله يقترح استخدام |via= (مساعدة)
  225. ^ "Gidda - Indian Folk Dance , Gidda Dance, Gidda Dancers, Dance of India , Punjab Folk Dance Gidda, Indian Folk Dance, Folk Dance of Punjab, Gidda Dance Forms". www.indianmirror.com. مؤرشف من الأصل في 2021-12-28. اطلع عليه بتاريخ 2021-12-28.
  226. ^ Roy, AnjaliGera (5 Jul 2017). Bhangra Moves: From Ludhiana to London and Beyond (بالإنجليزية). روتليدج. ISBN:9781351573993. Archived from the original on 2021-09-30. Retrieved 2021-11-20.
  227. ^ "Syllables that Bind". اكسبريس الهندية (بIndian English). 4 Nov 2018. Archived from the original on 2021-09-29. Retrieved 2019-10-07.
  228. ^ "Circle Style Kabaddi in a new avatar – World-wide Kabaddi League". مؤرشف من الأصل في 2016-01-28. اطلع عليه بتاريخ 2021-11-20.
  229. ^ "Kabaddi player alleges Punjab Police pushed him into drugs". مؤرشف من الأصل في 2015-08-19. اطلع عليه بتاريخ 2021-11-20.
  230. ^ "Punjab women enter semi-finals of National Hockey Championship". مؤرشف من الأصل في 2015-05-02. اطلع عليه بتاريخ 2021-11-20.
  231. ^ "World Kabaddi League announces team franchise names and logos". مؤرشف من الأصل في 2014-07-29. اطلع عليه بتاريخ 2021-11-20.
  232. ^ "the World Kabaddi League (WKL) was launched with the promoters – Punjab Deputy Chief Minister Sukhbir Singh Badal is the president of the league while former India hockey captain Pargat Singh is the league commissioner – unveiling the eight teams, their owners and marquee players". مؤرشف من الأصل في 2016-01-28. اطلع عليه بتاريخ 2021-11-20.
  233. ^ "Sierra Leone, England win in Kabbadi World Cup". News18. مؤرشف من الأصل في 2021-09-30. اطلع عليه بتاريخ 2019-10-07.
  234. ^ Matange, Yash (21 Dec 2019). "70th Senior National Basketball Championship, Ludhiana: Groups, Fixtures, and Schedule". NBA.com (بالإنجليزية). Archived from the original on 2021-09-28. Retrieved 2021-02-03.
  235. ^ Naik, Shivani (9 Jan 2020). "Hoop and the hype: Meet the promising basketball talent knocking on Team India doors". اكسبريس الهندية (بالإنجليزية). Archived from the original on 2021-09-29. Retrieved 2021-02-03.
  236. ^ "World Heritage Day: 8 places to visit in Punjab". مؤرشف من الأصل في 2015-07-17. اطلع عليه بتاريخ 2021-11-20.
  237. ^ "Tourism of Punjab hotels and profile, Punjab travel guide, Punjab travel map, tourism map of Punjab". www.mapsofindia.com. مؤرشف من الأصل في 2010-04-08. اطلع عليه بتاريخ 2021-11-20.
  238. ^ "Lonely Planet tips Mumbai as a must-see destination in 2008". مؤرشف من الأصل في 2008-02-02. اطلع عليه بتاريخ 2021-12-23.
  239. ^ "सुदर्शन चक्र ने किए थे देवी सती के 51 टुकड़े, यहां भी कटकर गिरा शरीर का भाग". 12 أكتوبر 2015. مؤرشف من الأصل في 2016-09-14. اطلع عليه بتاريخ 2016-08-03.
  240. ^ "Pictures displayed at media centre attract visitors to 'Kila Raipur' games". Hindustan Times (بالإنجليزية). 2 Feb 2014. Archived from the original on 2021-03-08. Retrieved 2019-12-06.
  241. ^ "Kila Raipur sports festival begins today" (بالإنجليزية). 29 Jan 2015. Archived from the original on 2015-10-20. Retrieved 2021-11-20.
  242. ^ Service, Tribune News. "Kila Raipur sports festival concludes" (بالإنجليزية). Archived from the original on 2016-01-28. Retrieved 2021-11-20.
  243. ^ "Amritsar-based Partition Museum to ink pact with Manchester Museum". Hindustan Times (بالإنجليزية). 6 Oct 2019. Archived from the original on 2021-11-07. Retrieved 2019-10-07.