افتح القائمة الرئيسية
Question book-new.svg
المحتوى هنا ينقصه الاستشهاد بمصادر. يرجى إيراد مصادر موثوق بها. أي معلومات غير موثقة يمكن التشكيك بها وإزالتها. (ديسمبر 2018)

بلعرب بن حمير بن سلطان بن سيف بن مالك اليعربي عاش بين (1684-1754) تاسع الائمة اليعربيين في عُمان بويع له بنزوى بعد خلع سيف بن سلطان عام 1145 هجري , قاتله سيف بن سلطان فظفر بلعرب وجاء سيف بجيش من العجم ففاز سيف وانهزم جيش بلعرب وبعد فتنة كبيرة استعفى بلعرب من الامامة وتسمى بها سيف سنة 1151 هجري ثم اعاده اليها بعضهم نحو سنة 1160 وحاربه أحمد بن سعيد البوسعيدي فقتله .

محتويات

البيعةعدل

بعد عزل سيف بن سلطان عام 1145 بويع بلعرب اماما وتمت البيعة في نزوى وخلصت له سمائل وازكي وبهلى ونخل والشرقية وحصون الظاهرة واما حصون الباطنة ومسكد والرستاق فانها في يد سيف بن سلطان , ثم بعد جهز بلعرب جيشا يسير إلى وادي بني رواحة وبعث سيف بن سلطان اخاه بلعرب بن سلطان ومن معه من القوم نصرة لبني رواحة فتواقع الجيشين وانهزم جيش سيف بن سلطان اكثره وتحصن الباقون حجرة وبال فحاصرهم الامام اياما يقطع نخيلهم إلى ان ادوا له الطاعة وعفا عن القوم وأمنهم وارتفع عنهم بعدما هدم بروجهم ثم سار إلى بلاد سيت فحاصرها اياما ثم افتتحها وهدم بنيانها وقطع نخلها ودمر انهارها ثم توجه إلى حصن يبرين وكان به بنو هناءة كان قد تركهم فيه سيف بن سلطان فحاصرهم إلى ان ادوا له الطاعة فامنهم وسيرهم إلى بلدانهم هم وعيالهم واموالهم .

اهل مكرانعدل

اهل مكران والوا سيف بن سلطان , وقد بعث اليهم فجائه قوم من البلوش وحشد الجيش ممن معه وسار بهم إلى الجو والتقى الجمعان فاقتتلا قتالا شديدا حتى كاد بلعرب يخسر وتقع فيهم الهزيمة الا انهم صبروا وخسر البلوش وسيف بن سلطان وقُتِّلوا ونُهبوا ومنهم من مات عطشا .

العجمعدل

جعل سيف بن سلطان يكتب إلى العجم(الفرس) لينصروه في ظنه وهم يريدون مُلك عمان وخرابها فاجابوه فنزل الجيش بخور في يوم الخميس 12 ذي الحجة سنة 1149 ثم قصدوا الصير فخرج سيف بن سلطان من مكسد لموافاتهم وتحضر بلعرب بن حمير للقائهم وخرج من نزوى في الأول من محرم سنة 1150 والتقى الجمعان في السميني وكان بينهم حرب وما انتهى النهار الا وقد هزم جيش الاعاجم جيش بلعرب واعتصموا بالجبل وقُتل ناس قليل وبعضهم ضل الطريق وقد عُمِل فيهم النهب فلم يرجع منهم أحد بمتاع او سلاح الا قليل واستولى سيف على الجو وضنك والغبى وادت قبائل الظاهرة خراجا عظيما للعجم ودخلت حجرة عبري ووقع فيهم قتل عظيم وسلب جميع مالهم وحملت نسائهم وقتلت اطفالهم واصابهم ذل وهوان وبيعت النساء وحملت إلى شيراز . وعاد العجم إلى الصير .

قَتْلُهعدل

قَتَلَه أحمد بن سعيد البوسعيدي عامل سيف بن سلطان بعد ان بويع للمرة الثانية .

انظر أيضاعدل

مصادرعدل