افتح القائمة الرئيسية
N write.svg
هذه مقالة غير مراجعة. ينبغي أن يزال هذا القالب بعد أن يراجعها محرر عدا الذي أنشأها؛ إذا لزم الأمر فيجب أن توسم المقالة بقوالب الصيانة المناسبة. (يناير 2013)

بلاغ للرأي العام مسلسل درامي إجتماعي خليجي من إنتاج قناة الراي العرض الأول 13 سبتمبر 2007[1].

بلاغ للرأي العام
Communication of public opinion.jpg
مشهد من المسلسل

النوع دراما خليجية عربية
تأليف محمد رشاد العربي
إخراج كريم مدحت
بطولة منصور المنصور

حسين المنصور
خالد أمين
فيصل الرشيد
محمد الأمير
مبارك سلطان
عبد الله غلوم
عبد الله الزيد
أحمد شموه
حسين حاجي
فاطمة الصفي
فاضل عساف
حسين العساف
الباشا
خالد البريكي
سلمى غريب
هادي خفاجة
ياسر عزت
ولاء مصطفى
هبة سليمان
عصام توفيق
محمد سلامة
خليل مرسي
علاء مرسي
ياسر فرح
منال عبد اللطيف
عبد الرحيم حسن
شروق
رفيق محسن
خالد حنفي
محمد رشاد العربي
ميدي جودة
وفاء مكي
روان

هدى إبراهيم
البلد  الكويت
عدد الحلقات 30 حلقة
مدة الحلقة 45 دقيقة تقريبا
شارة البداية غناء :سعد الفهد
شارة النهاية غناء :سعد الفهد
القناة قناة الراي
بث لأول مرة في 1 رمضان 1428هـ
13 سبتمبر 2007 م
السينما.كوم صفحة العمل

محتويات

قصة المسلسلعدل

»بلاغ للرأي العام« عمل درامي متواضع فنيا وحواراته هزيلة وقصته مستهلكة وليست بالجديدة ..وقبل ظهور المسلسل قيل أنه يكشف بعض قضايا الفساد وبعض القضايا الهامة والجادة التي تهم المجتمع الكويتي ولكن جاء العمل مستفزا للمشاهدين بشكل كبير فالعمل يناقش قضية طفل كويتي يعيش في مصر مع والدته المصرية التي تنكر لها الزوج الكويتي بمجرد علمه بانها حامل.. وبعد عدة اعوام قررت الام البحث عن والد طفلها عن طريق اثارة قصته من خلال احدى الصحف الكويتية لعل وعسى يشعر هذا الاب ـويجسد هذا الدور الفنان حسين المنصور ـبتأنيب الضمير ويعود لزوجته وابنه من جديد ولكن الأب مشغول باللهو مع اصدقاء السوء الذين يجلس معهم يوميا لتناول الخمور وبدون مقدمات يذهب الأب إلى الصحافي فواز الذي يجسد شخصيته الفنان خالد أمين ليقص عليه تفاصيل علاقته بأم الطفل ويتحدث عن الليالي الحمراء التي قضاها معها وبالتأكيد نحن لا نعرف نهاية هذه القصة التقليدية جدا التي قرأنا عن مثيلاتها عشرات المرات من قبل والتي حدثت في الكثير من الدول وليس في الكويت فقط. «أحداث مسلسل» بلاغ للرأي العام« غير متوافقة جملة وتفصيلا مع احداث هذا الشهر الكريم حيث احتوت على مشاهد السكر والعربدة والتحرش والعلاقات اللا اخلاقية والليالي الحمراء ولم يخل مسلسل »بلاغ للرأي العام« من فهلوية الفن فالربط بين المشاهد وهو الف باء الدراما غير موجود اطلاقا في المسلسل بالاضافة لحشو العمل بمشاهد لم تحترم الذوق العام وهو ما يضطر جليا في أكثر من مشهد تندرج تحت مسمى مشاهد خادشة للحياء التي لا تتناسب اطلاقا مع ايام هذا الشهر الفضيل فالحلقات السابقة لم تخل من مشاهد »قعدات« الانس والفرفشة والخمر التي تجمع بين المنصور والبريكي وفيصل رشيد ومبارك سلطان وتنتهي هذه »القعدات« اليومية بسقوط البريكي من شدة السكر فيقوم صديقه »الوفي« فيصل الرشيد بنقله إلى منزله ويحمله حتى غرفة نومه ويتبادل النظرات المثيرة مع شقيقة صديق عمره وهنا اضع خطين تحت صديق عمره ومع تكرار هذا الموقف اليومي تنشأ علاقة اعجاب بين فيصل وشقيقة صديقه التي تقوم بدورها الفنانة الأردنية »هدى إبراهيم« التي يسقط الوشاح من على رأسها »بقدرة قادر« ليظهر شعرها المنسدل على ظهرها وتبدأ النظرات بالعين ثم ينتقل بنا الإخراج بالكاميرا إلى شفاه الفتاة في حوار الرغبة الصامت ويتطور المشهد الذي شهد مطا وتطويلا بلا داعي وبالتأكيد الهدف من وراء ذلك هو اثارة فئة من المشاهدين الذين يبحثون عن مثل هذه المشاهد.. وتطورت علاقة النظرات إلى علاقة تلامس بالايدي بالرغم من وجود الاخ السكير والأب المريض وتطور الاحداث بين فيصل وشقيقة صديقه إلى ان يقع المحظور وانا لا ارى داعي للتطويل في هذا المشهد لانه خادش للحياء بالفعل ويصيب المشاهد بحالة »قرف« والسؤال الذي يطرح نفسه

الفنانين المشاركين بالعملعدل

المراجععدل

  1. ^ "خالد أمين".. يستعد لـ بلاغ للرأي العام، جريدة القبس، دخل في 20 يناير 2013

وصلات خارجيةعدل