افتح القائمة الرئيسية

بكري الصدفي

عالم مسلم مصري تولى إفتاء الديار المصرية
فضيلة الشيخ  تعديل قيمة خاصية بادئة شرفية (P511) في ويكي بيانات
بكري الصدفي
بكري الصدفي.jpg

معلومات شخصية
مكان الميلاد صدفا[1]  تعديل قيمة خاصية مكان الولادة (P19) في ويكي بيانات
تاريخ الوفاة مارس 1919  تعديل قيمة خاصية تاريخ الوفاة (P570) في ويكي بيانات
مواطنة
Ottoman flag.svg
الدولة العثمانية (–1914)
Flag of Egypt (1882-1922).svg
السلطنة المصرية (1914–1919)  تعديل قيمة خاصية بلد المواطنة (P27) في ويكي بيانات
مناصب
مفتي الديار المصرية (3 )   تعديل قيمة خاصية المنصب (P39) في ويكي بيانات
في المنصب
15 نوفمبر 1905  – 21 ديسمبر 1914 
Fleche-defaut-droite-gris-32.png محمد عبده 
محمد بخيت المطيعي  Fleche-defaut-gauche-gris-32.png
الحياة العملية
المدرسة الأم جامعة الأزهر  تعديل قيمة خاصية تعلم في (P69) في ويكي بيانات
المهنة عالم مسلم،  ومدرس  تعديل قيمة خاصية المهنة (P106) في ويكي بيانات
اللغات المحكية أو المكتوبة العربية  تعديل قيمة خاصية اللغة (P1412) في ويكي بيانات

الشيخ بكري الصدفي هو ثالث مفتي للديار المصرية. تولى المنصب في الفترة من 18 رمضان سنة 1323 هـ (15 نوفمبر 1905م) إلى 4 صفر سنة 1333 هـ (21 ديسمبر 1914م).

محتويات

مولده ونشأتهعدل

ولد بصدفا بمحافظة أسيوط، وشب في أسرة كريمة مشهورة بالتقوى والصلاح والعلم، فكان أبوه الشيخ "محمد عاشور الصدفي" من خيرة رجال العلم المشهود لهم بسعة العلم والاطلاع، فتأثر فضيلة الشيخ بكري بأبيه، وأخذ عنه الكثير من علمه وفضله ، وبعد أن حفظ القرآن الكريم وأتقن تجويده التحق بالأزهر الشريف، واستمر يدرس حتى نال الشهادة العالمية من الدرجة الأولى.

المناصب التي شغلهاعدل

كلف فضيلته بالتدريس في الأزهر من فضيلة الشيخ "محمد المهدي العباسي" شيخ الأزهر وقتها، بالإضافة إلى حلقات الدروس التي كان يلقيها على تلاميذه في منزله المجاور للجامع الأزهر، ثم عُين موظفاً بالقضاء، وأخذ يتدرج في المناصب القضائية حتى شغل معظمها. في 18 رمضان سنة 1323 هـ عُين فضيلته مفتياً للديار المصرية بعد فضيلة الإمام الشيخ محمد عبده، واستمر يشغل هذا المنصب حتى 4 صفر سنة 1333 هـ، أصدر خلالها 1180 فتوى مسجلة بسجلات دار الإفتاء.

موقف تاريخيعدل

كان للشيخ بكري الصدفي موقف تاريخي برفضه إقرار حكم إعدام إبراهيم ناصف الورداني الشاب الوطني الذي أطلق النار على بطرس غالي -رئيس الوزارة نصير الاحتلال الإنجليزي- فأرداه قتيلاً، واستخدم الشيخ لرفض حكم محكمة الجنايات برئاسة القاضي الإنجليزي حجة محامي الدفاع وهي اختلال القوى العقلية للورداني الذي تحول وقتذاك إلى بطلٍ شعبي لدى المصريين حتى خرجت المظاهرات اعتراضاً على إعدامه.[2]

مؤلفاتهعدل

نظراً لانشغاله بالتدريس والقضاء لم يترك إلا عددا من الأبحاث التي لم تنشر حتى الآن.

وفاتهعدل

انتقل إلى رحمة الله في شهر مارس سنة 1919م.

مراجععدل

  1. ^ تراجم وسير: فضيلة الشيخ بكري الصدفي — تاريخ الاطلاع: 2 يونيو 2019 — الناشر: دار الإفتاء المصرية
  2. ^ "أول قضية اغتيال سياسى…وقاتل يتحول إلى بطل شعبى | نقابة المحامين 1912". www.egyls.com. مؤرشف من الأصل في 22 يناير 2018. اطلع عليه بتاريخ 21 يناير 2018. 
بكري الصدفي
ولد: ؟؟ توفي: 1919
ألقاب إسلاميَّة
سبقه
مُحمَّد عبده
مُفتي الديار المصريَّة

15 تشرين الثاني (نوفمبر) 1905 – 21 كانون الأول (ديسمبر) 1914

تبعه
محمد بخيت المطيعي
 
هذه بذرة مقالة عن حياة شخصية عثمانية بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.