بغا الكبير

بغا الكبير أو بغا الأكبر ،[1] المعروف أيضا باسم بغا التركي، قائد عسكري تركي من القرن التاسع خدم العباسيين.

بغا الكبير
معلومات شخصية
تاريخ الميلاد العقد 770  تعديل قيمة خاصية (P569) في ويكي بيانات
تاريخ الوفاة سنة 862  تعديل قيمة خاصية (P570) في ويكي بيانات
مواطنة Black flag.svg الدولة العباسية  تعديل قيمة خاصية (P27) في ويكي بيانات
الأولاد موسى بن بغا الكبير  تعديل قيمة خاصية (P40) في ويكي بيانات
الحياة العملية
المهنة قائد عسكري  تعديل قيمة خاصية (P106) في ويكي بيانات
الخدمة العسكرية
الرتبة فريق أول  تعديل قيمة خاصية (P410) في ويكي بيانات

كان من أصل تركي، وتم الحصول عليه مع أبنائه كعبد عسكري (غلام) من قبل المعتصم بالله في 819/820.[2] وذكر لأول مرة في 825، ثم مرة أخرى في 835، عندما قاد تعزيزات في القتال ضد ثوار الخرمية بقيادة بابك الخرمي. وشارك بوقا أيضاً في حملة معتصم معركة عمورية في 838 والتي قادها شخصيًا العباسي الخليفة المعتصم بالله، حيث قاد بوقا مؤخرة الجيش، وخدم فيما بعد كحاجب للخليفة.[3] في عامي 844/845، قمع ثورة القبائل البدوية في وسط الجزيرة العربية.[4]

بعد ذلك لعب دوراً هاماً في سحق الثورة الأرمنية في 850-855: في عام 852 م كلفه الخليفة المتوكل بقمعها. وانطلاقاً من قاعدته في ديار بكر، ركز أولاً على النصف الجنوبي من أرمينيا، أي مناطق فاسبوراكان وبحيرة وان ، قبل أن ينتقل شمالاً إلى دفين إيبيريا وألبانيا. خلال هذه الحملات، هزم أيضا إسحاق بن إسماعيل أمير إمارة تفليسي المنشق، وأقال وأحرق تبليسي. وبحلول نهاية عام 853، كان قد اخضع البلاد واسرى العديد من الأمراء والاغنياء والنبلاء الرجال القوقازيين ومنهم غريغور-ديرينك أرتسروني، وعمه غورغين ووالده أشوت الأول، وجميعهم أرسلوا إلى سامراء عاصمة الخلافة العباسية.[5][6]

تم إرسال بوقا إلى الثغور (الحدود) ضد الإمبراطورية البيزنطية في 857/858، حيث أشتهر وبقي هناك لسنوات قليلة مقبلة.[6] وهكذا كان غائبًا عن سامراء في وقت اغتيال متوكل، لكنه عاد فور سماعه ذلك. وبعد وفاة وريث المتوكل، المنتصر، بعد بضعة أشهر، اختار بوقا والقادة الأتراك الآخرون من الجيش العباسي المستعين بالله خلفا له (انظر "الفوضى في سامراء").[4] توفي بوقا بعد بضعة أشهر، وذلك في أغسطس 862، وقيل بأنه كان يبلغ من العمر "أكثر من 90 سنة [هجرية]".[2][3] قام ابنه موسى وأبناؤه من بعده أرتقوا في المناصب في المحكمة العليا والمكاتب العسكرية في سامراء خلال أواخر القرن التاسع.[4][7]

نشأته وحياتهعدل

كان في بداية حياته مملوكًا للحسن بن سهل الوزير ويُتهم بغا من البعض بالحمق والجهل في رأيه إلا أنه مع ذلك مشهود له بالشجاعة والإقدام وفيه دين وحسن إسلام وَقيل إِنَّه كَانَ يُبَاشر الحروب وَلم يكن يلبس سِلَاحا وَمَا جرح قطّ [8]

مناصبهعدل

معاركهعدل

مشاركته مع الأفشين لقتال بابك الخرميعدل

في سنة 220هـ أرسل المعتصم الأفشين واسمه حيضر (وقيل حيدر) بن كاوس على جيش عظيم لقتال بابك الخرمي الذي استفحل أمره وقويت شوكته وانتشر أتباعه في أذربيجان ، وكان أول ظهوره في سنة 201هـ، وكان زنديقا ناقض الإسلام في العديد من المسائل متبنيًا ديانات مزدكية وزردشتية فارسية قديمة، فسار الأفشين وقد أحكم صناعة الحرب في الأرصاد وعمارة الحصون وإرصاد المدد، وأرسل إليه المعتصم مع بغا الكبير أموالا جزيلة.[10]

حملته على نجدعدل

وهي حملة عسكرية قام بها بغا الكبير بين عامي 227هـ حتى 232هـ بأمر من الخليفة العباسي الواثق بالله للقضاء على تمرد القبائل في نجد وشرقي المدينة وتعد هذه الحملة أبرز أعمال بغا الكبير وظل في حملاته التأديبية خمس سنين نجح فيها باستئصال شأفة هذه القبائل المتمردة.[1]

قتاله لإسحاق بن إسماعيلعدل

إِسْحَاق بن إِسْمَاعِيل مولى بني أُميَّة خرج بتفليس فِي سنة سبع وَثَلَاثِينَ وَمِائَتَيْنِ حِين وثب أهل أرمينية بعاملهم يُوسُف بن مُحَمَّد بن يُوسُف وَكَانَ من جِهَة المتَوَكل فندب المتَوَكل لِحَرْب إِسْحَاق هَذَا بغا الْكَبِير فظفر بِهِ وَقَتله وَبعث بِرَأْسِهِ إِلَى المتَوَكل فَدخل إِلَيْهِ الرَّسُول وَبَين يَدَيْهِ عَليّ بن الجهم فَقَامَ يخْطر بَين يَدي الرَّسُول ويرتجز

أَهلا وسهلاً بك من رَسُول ... جِئْت بِمَا يشفي من الغليل

بِرَأْس إِسْحَاق بن إِسْمَاعِيل

فَقَالَ المتَوَكل قومُوا التقطوا هَذَا الْجَوْهَر لِئَلَّا يضيع

4-غزو الصائفةعدل

وهي الغزوات التي تكون في الصيف أرسله المتوكل على الله عام 243هـ من دمشق لغزو الصائفة ومعه القواد ففتح صملة وصملة هذه ذكرها ياقوت الحموي بلفظ " صمالو " وذكر أنها ثغر قرب المصيصة وطرسوس.[9]

بعض قصصه وأعمالهعدل

سيف عبد الله بن جحش الملقب بالعرجونعدل

  • ذكر الزبير في الموفقيات وكذلك السهيلي في الروض الأنف أن عبد الله بن جحش انقطع سيفه يوم أحد فأعطاه رسول الله صلى الله عليه وسلم عرجوناً، فصار في يده سيفاً وكان يسمى العرجون. وقال: وقد بقي هذا السيف حتى بيع من بغا الكبير بمائتي دينار.[11][12]

ترميم بئر أبي موسى الأشعريعدل

  • رمم بئرُا لأبي موسى الأشعري في شعب أبي دب وهو الشعب الذي كان فيه الجزارون، وأبو دب هو رجل من بني سواة بن عامر، وعلى فم الشعب سقيفة لأبي موسى الأشعري، وعلى باب الشعب بئر لأبي موسى، وكانت تلك البئر قد دثرت واندفنت حتى أعاد حفرها بغا الكبير وبناها بنيانا محكما، وأخرج الماء منها بعد ما زاد عمق الحفر فيها، وبنى بحذائها سقاية وجنابذ يسقى فيها الماء، واتخذ عندها مسجدًا.[13][14]

إحضاره للإمام أحمد بن حنبل من السجن لمقابلة المعتصمعدل

وفاتهعدل

مرض بغا الكبير في جمادى الآخرة عام 248هـ فعاده المستعين في النصف منها ومات بغا من يومه عن سن عالية فعقد لموسى ابنه على أعماله وعلى أعمال أبيه كلها وولي ديوان البريد. وخلف بغا أموالا عظيمة.[9]

مراجععدل

  1. ^ The Ghazi Sultans and the Frontiers of Islam: A Comparative Study of the Late Medieval and Early Modern Periods. p.81 نسخة محفوظة 20 ديسمبر 2016 على موقع واي باك مشين.
  2. أ ب Gordon (2001), p. 19
  3. أ ب Pipes (1981), pp. 155–156
  4. أ ب ت Sourdel (1960), p. 1287
  5. ^ Hovannisian (2004), pp. 140–141
  6. أ ب Gordon (2001), p. 90
  7. ^ Kennedy (2001), p. 150
  8. أ ب الوافي بالوفيات
  9. أ ب ت الكتاب: تاريخ دمشق المؤلف: أبو القاسم علي بن الحسن بن هبة الله المعروف بابن عساكر
  10. ^ البداية والنهاية:أحداث سنة 220هـ
  11. ^ الأخبار الموفقيات للزبير بن بكار 
  12. ^ الروض الأنف للزبيري
  13. ^ أخبار مكة للأزرقي
  14. ^ أخبار مكة للفاكهي

مصادرعدل

  • Gordon, Matthew (2001). The breaking of a thousand swords: a history of the Turkish military of Samarra, A.H. 200–275/815–889 C.E. State University of New York Press. ISBN 978-0-7914-4795-6. مؤرشف من الأصل في 19 مايو 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  • Hovannisian, Richard G. (2004). The Armenian People From Ancient to Modern Times, Volume I: The Dynastic Periods: From Antiquity to the Fourteenth Century. Palgrave Macmillan. ISBN 1-4039-6636-2. مؤرشف من الأصل في 29 ديسمبر 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  • Kennedy, Hugh N. (2001). The armies of the caliphs: military and society in the early Islamic state. Routledge. ISBN 0-415-25093-5. مؤرشف من الأصل في 19 أغسطس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  • Pipes, Daniel (1981). Slave soldiers and Islam: the genesis of a military system. ISBN 0-300-02447-9. مؤرشف من الأصل في 02 يناير 2014. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  • Sourdel, D. (1960). "Bughā al-Kabīr". In Gibb, H. A. R.; Kramers, J. H.; Lévi-Provençal, E.; Schacht, J.; Lewis, B.; Pellat, Ch. (المحررون). The Encyclopaedia of Islam, New Edition, Volume I: A–B. Leiden: E. J. Brill. صفحة 1287. ISBN 90-04-08114-3. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)CS1 maint: ref=harv (link)