افتح القائمة الرئيسية

بعثة تحقيق الأمم المتحدة في حرب غزة 2014

بعثة تحقيق الأمم المتحدة في حرب غزة 2014، فريق تشكل في أغسطس 2014 بواسطة مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة أثناء حرب غزة 2014 بصفة بعثة تقصي حقائق مستقلة دولية للتحقيق في ادعاءات خروقات القانون الدولي لحقوق الإنسان والقانون الدولي الإنساني في المناطق الفلسطينية، بالأخص في قطاع غزة، فيما له اتصال بالنزاع. في فبراير 2015، قبل رئيس مجلس حقوق الإنسان يواخيم روكر استقالة رئيس بعثة التحقيق المحامي الكندي وليام شاباس، وذلك بعد أن تبين أنه قدم سابقًا مشورة قانونية للسلطة الوطنية الفلسطينية في 2012.[1] جاء تقرير البعثة مثل سابقه - تقرير جولدستون - مشيرًا إلى أدلة على انتهاكات خطيرة من الجانبين لحقوق الإنسان والقانون الدولي.[2]

محتويات

أعضاء اللجنةعدل

في 11 أغسطس 2014، أعلنت الأمم المتحدة أسماء أعضاء اللجنة التي ستحقق في دعوى ارتكاب جرائم حرب في النزاع.

ويليام شاباس، أستاذ كندي في القانون الدولي، وأعلن رئيسًا للجنة. أمل علم الدين، لبنانية، واختيرت لخبرتها في القانون الدولي. لاحقًا اعتذرت عن المشاركة. ودودو ديان، الذي اختير لخبرته في التمييز العنصري. حلت القاضية الأمريكية ماري ماكغوان ديفيس محل أمل علم الدين.

ردود الفعلعدل

في إسرائيلعدل

قال رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو عن التقرير الصادر عن اللجنة أنه "خاطئ أصدرته لجنة تستنكر إسرائيل أكثر مما تستنكر إيران وكوريا الشمالية وسوريا".[3]

انظر أيضًاعدل

مراجععدل

  1. ^ "استقالة رئيس لجنة التحقيق في حرب غزة ونتنياهو يطالب بشطب تقريره". روسيا اليوم. 03-02-2015. اطلع عليه بتاريخ 01 يوليو 2015. 
  2. ^ "الأمم المتحدة: أدلة على ارتكاب الجانبين جرائم حرب في غزة". بي بي سي العربية. 22-06-2015. مؤرشف من الأصل في 07 مارس 2016. اطلع عليه بتاريخ 02 يوليو 2015. 
  3. ^ "إسرائيل تنتقد بشدة تقرير لجنة التحقيق بشأن الحرب على غزة". وكالة الأنباء الكويتية. 22-06-2015. مؤرشف من الأصل في 04 مارس 2016. اطلع عليه بتاريخ 01 يوليو 2015. 
 
هذه بذرة مقالة عن فلسطين بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.
 
هذه بذرة مقالة عن إسرائيل بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.