بطليموس الخامس عشر (قيصرون)

ابن الملكة كليوبترا السابعة ملكة مصر والإمبراطور الروماني يوليوس قيصر

بطليموس الخامس عشر أو قيصرون هو ابن الملكة كليوبترا السابعة ملكة مصر والإمبراطور الروماني يوليوس قيصر.[3][4][5]

بطليموس الخامس عشر
نقش يمثل صورة لكليوبترا السابعة وابنها قيصرون على أحد جدران معبد دندرة في مصر.

معلومات شخصية
الميلاد 23 يونيو 47 ق.م
الإسكندرية
الوفاة 23 أغسطس 30 ق.م
الإسكندرية
سبب الوفاة سم  تعديل قيمة خاصية (P509) في ويكي بيانات
مواطنة مصر القديمة  تعديل قيمة خاصية (P27) في ويكي بيانات
الأب يوليوس قيصر[1]  تعديل قيمة خاصية (P22) في ويكي بيانات
الأم كليوباترا[2][1]  تعديل قيمة خاصية (P25) في ويكي بيانات
إخوة وأخوات
عائلة بطالمة  تعديل قيمة خاصية (P53) في ويكي بيانات
مناصب
فرعون   تعديل قيمة خاصية (P39) في ويكي بيانات
في المنصب
2 سبتمبر 44 ق.م  – 12 أغسطس 30 ق.م 
 
الحياة العملية
المهنة حاكم  تعديل قيمة خاصية (P106) في ويكي بيانات
اللغات الإغريقية  تعديل قيمة خاصية (P1412) في ويكي بيانات

ولد بطليموس قيصر أو بطليموس الخامس عشر المعروف بقيصرون (قيصر الصغير) في 23 يونيو 47 قبل الميلاد. يعتبر آخر سليل ملوك الفراعنة البطالمة. جده الأكبر بطليموس الأول أحد قادة الإسكندر الأكبر وأمه هي كليوبترا ملكة مصر الشهيرة ووالده يوليوس قيصر إمبراطور روما وأحد أعظم القادة العسكرين والحكام في التاريخ.

حياته المبكرة عدل

 
لوحة من الحجر الجيري لكاهن بتاح الأكبر تحمل خراطيش كليوباترا وقيصرون،متحف بتري للآثار المصرية، لندن.

وُلد قيصرون يونيو عام 49 ما قبل الميلاد في الإسكندرية ،مصر. امه كليوباترا صممت على انه إبن يوليوس القيصر، بالرغم من انه يُقال بأنه ورث ملامح وطباع القيصر[6]، لم يعترف به يوليوس القيصر رسميا كإبنًا له.[7][8] حتى أن أحد أنصار قيصر، جايوس أوبيوس، كتب كتيبًا حاول فيه إثبات أن قيصر لا يمكن أن يكون أب قيصرون.[9] رغم ذلك فقد يكون يوليوس قيصر سمح لقيصرون بإستخدام اسمه.[10][11]

كما قضى قيصرون سنتين من طفولته (46-44 ق.م) في روما،حيث كان هو وامه ضيوف القيصر. لقد أملت كليوباترا ان ابنها سيُخلف أبيه القيصر في حكم الجمهورية الرومانية، وايضًا في حكم مصر، لكن بعد اغتيال يوليوس قيصر 15 مارس عام 44 قبل ميلاد، رحلت كليوباترا مع إبنها قيصرون الى مصر. وفي 2 سبتمبر 44 قبل الميلاد، أصبح قيصرون الحاكم المشارك مع كليوباترا وكان عنده ثلاث سنوات آنذاك، لكن كانت كليوباترا في الواقع هي من تدير شئون الدولة.[12] كما قارنت كليوباترا علاقتها مع إبنها قيصرون، بعلاقة المعبودة إيزيس مع إبنها حورس.[13][14]

لا يوجد أي سجل تاريخي لقيصرون بين عام 44 ق.م حتى هبات أنطاكية 36 ق.م، وبعد عامين يظهر مره آخرى في هبات الإسكندرية. أنشأ مارك انطوني وكليوباترا الهبات للتبرع بالأراضي تحت حكم روما و بارثيا الى أطفال كليوباترا:قيصرون، واخوانه الثلاثة من زوج امه مارك انطوني (الأسكندر هيليوس،كليوباترا سيليني الثانية،بطليموس فيلادلفوس).

كما أعطى أوكتافيان موافقة عامة على تبرعات أنطاكية في عام 36 قبل الميلاد.[15]

فرعون عدل

 
رأس من الجرانيت منسوب إلى قيصرون وهو ظاهر مرتديًا للنمس الفرعوني، موجود في متحف الآثار مكتبة الإسكندرية، مصر

في عام 34 قبل الميلاد، منح أنطوني المزيد من الأراضي الشرقية وألقاب لقيصريون وأطفاله الثلاثة من كليوباترا في هبات الأسكندرية. أُعلن أن قيصريون إله، وابن إله، و"ملك الملوك".[16] كما أعلن أنطوني أن قيصريون هو الابن الحقيقي لقيصر ووريثه. كان هذا الإعلان بمثابة تهديد مباشر لأوكتافيان (الذي هدد مطالبته بالسلطة باعتباره حفيد أخ يوليوس قيصر وابنه المتبنى). تسببت هذه التصريحات جزئيًا في الخرق القاتل في علاقات أنطوني مع أوكتافيان، الذي استخدم الاستياء الروماني من هبات التبرعات لكسب الدعم للحرب ضد أنطوني وكليوباترا.[17]

وفاته عدل

 
لوحة رومانية من بومبي، أوائل القرن الأول الميلادي، على الأرجح تصور كليوباترا السابعة، مرتدية إكليلها الملكي، وهي تتناول السم في عملية انتحارية، بينما يقف قيصريون، الذي يرتدي أيضًا إكليلًا ملكيًا، خلفها

بعد هزيمة مارك أنطوني وكليوباترا في معركة أكتيوم البحرية عام 31 قبل الميلاد، يبدو أن كليوباترا قد أعدت قيصريون ليتولى منصب "الحاكم الوحيد بدون والدته". ربما كانت تنوي الذهاب إلى المنفى، ربما مع أنطوني. يظهر قيصرون مرة أخرى في السجل التاريخي في عام 30 قبل الميلاد، عندما غزا أوكتافيان مصر وبحث عنه. ربما تكون كليوباترا قد أرسلت قيصرون، الذي كان يبلغ من العمر 17 عامًا في ذلك الوقت، إلى ميناء برنيس على البحر الأحمر بحثًا عن الأمان، ربما كجزء من خطة الهروب إلى الهند. يقول بلوتارخ أنه تم إرسال قيصريون إلى الهند، ولكنه تم استدراجه لاحقًا من أوكتافيان من خلال وعد كاذب، بأن يعطي أوكتافيان حكم مصر لقيصرون، [18] تنص كتابة بلوتارخ كالتالي:

«قيصريون، الذي قيل إنه ابن كليوباترا من قبل يوليوس قيصر، أرسلته والدته، مع كنز كبير، إلى الهند، عن طريق إثيوبيا. وهناك أقنعه رودون، وهو معلم آخر مثل ثيودوروس، بالعودة، على أساس أن قيصر [أوكتافيان] دعاه لحكم المملكة [مصر].»

من المفترض أن أوكتافيان هو من قام بإعدام فرعون قيصرون في الإسكندرية، بناءً على نصيحة آريوس ديديموس، الذي قال "كثرة القياصرة ليست جيدة". يُعتقد على نطاق واسع أنه قد تم خنقه، لكن الظروف الدقيقة لوفاته لم يتم توثيقها. ثم تولى أوكتافيان السيطرة المطلقة على مصر.

تصويرات عدل

وُجدت صور قليلة لقيصرون،و يُعتقد أنه تم تصويره في تمثال جزئي تم العثور عليه في ميناء الإسكندرية عام 1997، كما تم تصويره مرتين بشكل بارز، كفرعون بالغ، مع والدته في معبد حتحور في دندرة. وتظهر صورته وهو طفل على بعض العملات البرونزية الخاصة بكليوباترا.[19]

الأسماء المصرية عدل

بالإضافة إلى اسمه وألقابه اليونانية، كان لدى قيصريون أيضًا مجموعة كاملة من الأسماء الملكية باللغة المصرية[20]

  • إيوابانتچير انتنيحيم –'"وريث الإله الذي يخلص"
  • ستب إن بتاح–"المختار من بتاح"
  • اير ماعت إن رع– "تنفيذ حكم رع " أو "شمس البر"
  • سخمان خا آمون–"الصورة الحية لآمون"

مراجع عدل

  1. ^ أ ب "Цезарион". Энциклопедический словарь Брокгауза и Ефрона. Том XXXVIIа, 1903 (بالروسية). XXXVIIа: 891. 1903. QID:Q24511486.
  2. ^ "Caesarion". Реальный словарь классических древностей по Любкеру, 1885 (بالروسية): 234. 1885. QID:Q45267495.
  3. ^ "The Shards of Heaven by Michael Livingston". بابليشرز ويكلي. مؤرشف من الأصل في 2018-06-12. اطلع عليه بتاريخ 2016-01-29.
  4. ^ "Smithsonian Magazine", July 2004. Retrieved on 26 Feb 2015. نسخة محفوظة 19 يناير 2018 على موقع واي باك مشين.
  5. ^ "Review: The Shards of Heaven by Michael Livingston". مراجعات كيركس. 3 سبتمبر 2015. مؤرشف من الأصل في 2018-06-12. اطلع عليه بتاريخ 2016-01-29.
  6. ^ Cleopatra of Egypt, antiquity's queen of romance by Philip Walsingham Sergeant ص.94
  7. ^ Cleopatra: goddess of Egypt, enemy of Rome ص.63
  8. ^ Cleopatra by Green, Robert ص.28
  9. ^ Duane W. Roller, Cleopatra: A Biography, Oxford University Press US, 2010, pp.70-73
  10. ^ Cleopatra: A Life From Beginning to End by Hourly ص.18
  11. ^ Duane W. Roller, Cleopatra: A Biography, Oxford University Press US, 2010, ص. 70–73
  12. ^ Meyer Reinhold (2002). Studies in Classical History and Society. US: Oxford University Press. p. 58.
  13. ^ Cleopatra: last queen of Egypt by Joyce A. Tyldesley p.68
  14. ^ Cleopatra: goddess of Egypt, enemy of Rome p.43
  15. ^ Rolf Strootman (2010). "Queen of Kings: Cleopatra VII and the Donations of Alexandria". In M. Facella; T. Kaizer (eds.). Kingdoms and Principalities in the Roman Near East. Occidens et Oriens. Vol. 19. Stuttgart: Franz Steiner Verlage ص 139–158.
  16. ^ Meyer Reinhold (2002). Studies in Classical History and Society. US: Oxford University Press. ص. 58.
  17. ^ Burstein, Stanley Mayer (2007). The Reign of Cleopatra. University of Oklahoma Press. p. 29.
  18. ^ Cleopatra: last queen of Egypt by Joyce ص.237
  19. ^ Sear. Greek Coins and Their Values. Vol. II.
  20. ^ Clayton, Peter (1 October 1994). Chronicle of the Pharaohs. p. 213.
سبقه:
كليوبترا
فرعون
الأسرة البطلمية بمصر
30 ق.م.-40 ق.م.
لحقه:
انتهى حكم أسرة البطالمة لمصر